تجارب من واقع الحياة

ساعدوني !

بقلم : حسام Hosam

أجد صعوبة في التعامل الفتاة التي أحب فهي تارة طيبة وتارة قاسية
أجد صعوبة في التعامل الفتاة التي أحب فهي تارة طيبة وتارة قاسية

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته.

في الواقع أنا شاب أبلغ من العمر 24 عام ، كنت قد أحببت فتاة بنفس عمري وقد تعرفت عليها من خلال الفيس بوك قبل 6 سنوات ، وبالفعل التقينا و أعجبت بها وكان العائق الوحيد بيننا هو بعد المسافات ، فنحن نسكن في مناطق مختلفة لذا نلتقي في عطلة نهاية الأسبوع في مكان نحدده معاً وباقي الأيام نتحدث بالهاتف أو بمواقع التواصل الاجتماعي.

وقد عشقتها بجنون ، تخيلوا أن كل ما أفكر به هي و أردت مفاتحة أمي بالموضوع وخطبتها لكن بما أن المرض قد انتشر فقد أجلت الفكرة ، فلم ألتقي بها منذ مدة طويلة خوفاً من المرض وبقينا ندردش في الفيس بوك إلى حد الأن.

مشكلتي ليست هنا ، فأنا أجد صعوبة في التعامل معها فهي تارة طيبة وتارة قاسية ، أحياناً تهينني وتستفزني وتقلل من قيمتي ، رغم أني لست من ذلك النوع الذي يقبل الذل ولدي كرامة وكبرياء لكني اضعف أمامها ولا أستطيع نطق حرف واحد خوفاً من خسارتها لكنها تتمادى ويعجبها ذلك ، و أقسم لكم أني كلما حاولت تركها ونسيانها وكلما قمت بعمل حظر لها اضعف و أعتذر و أبكي بحرقة رغم أني لست المخطئ ! وهذا الأمر ليس بيدي ولم يسبق لي البكاء بسبب فتاة ، أحكي لها أسراري دون خوف مني لثقتي المفرطة بها وكلما ساء حالي ألجأ لها فتحن علي وتخفف عني لكنها تعود إلى برودها وقسوتها وهذا ما يعذبني !.

أريد منكم تفسيراً لما يحصل و من فضلكم قولوا خيراً أو لتصمتوا وشكراً.

تاريخ النشر : 2020-05-08

مقالات ذات صلة

22 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى