تجارب من واقع الحياة

شعور مفرط بالذنب

بقلم : كارلا

أنا أعاني من شعور مفرط بالذنب
أنا أعاني من شعور مفرط بالذنب

مرحباً ، أولاً أريد شكر الذين ينشرون قصصنا لمساعدتنا ، أنتم حقاً رائعون ، أنتم توصلون رسائلنا شكراً.

أنا أعاني من شعور مفرط بالذنب ، يعني كل ما أفعل شيء أفكر في أنه سيء ، في بادئ الأمر كنت أظن أنه أمر جيد لأنه يقيني من المعاصي ، لكن أصبحت نفسيتي سيئة جداً ، أنا لا أتحدث مع الشباب إطلاقاً ، و حاليا صديقتي لديها صديق على الأنترنت مجرد صديق لا أكثر و هي تأخذ برأيي إن كانت ستقول له كذا أو كذا ، و أنا أساعدها و هي تقول أنني أعاني من شعور مفرط بالذنب لأنني دائماً أطلب منها الابتعاد عنه و أنني أنا السبب لأنها تتحدث معه ،

أنه شعور سيء بالرغم من أنني أستغفر الله ليلاً و صباحاً و أصلي و أقرأ القران . و ذات مرة كانت نفسيتي سيئة فتعرفت على فتى تحدث معه قليلاً عن أمور محترمة و مر على هذا سنة و لكن إلى الأن أشعر بالذنب ، أقسم أنه كان مجرد تعارف و لم أتحدث معه أبداً منذ ذلك اليوم. لا أعلم لماذا أن هكذا ؟ أنه شيء جيد لكن ضميري يؤلمني ، وذات يوم تكلمت إلى فتاة عن الكتب و المطالعة و من ثم أخبرتني أنها فتى و من حسابه الجميع يظن أنه فتاة و عملت له بلوك فوراً.

 هل الله يحميني من المعاصي عن طريق الوسواس أم هو مرض نفسي أم أنا مذنبة ؟.
أتمنى أن تحسن آرائكم من مزاجي.
 
 

تاريخ النشر : 2020-06-07

مقالات ذات صلة

11 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى