تجارب ومواقف غريبة

صوت الظلمة

بقلم : خديجة

قد تبدو بعض المواقف في حياتنا صعبة التصديق حتى نحن نعجز عن ادراك واقعيتها ومدى صحتهافيصل الامر الى تكذيب اعيننا وتزييف الحقيقةالتي كنا نراها امامناونشرع في التماس اوجه الزيف فيها بينما نبحث بتمعن في طيات ذكرياتنا علنا اسانا الحكم على الامور قد يصدق البعض كلماتي ويكذب اخر كل حرف انطق به وانا لا اهتم طالما انني اعلم انني سردت ما رايته وسمعته دون الاضافةعما حدث ودون استبعاد اية احداث تدحض قصتي

اشترى والدي منزلا جديدا وكنت انا واختي نجلس في غرفتنا التي شرعنا منذ حين في ترتيبها وتزيين كل ركن فيها وكان ابي خارج المنزل والان تخيلوا معي النافذة كانت مفتوحة وتطل على الشرفة بينما جلسنا نشاهد برنامجنا المفضل على السرير وبابنا شبه مفتوح وكانت غرفة ابي وامي حينها مغلقة بالمفتاح فجاة قالت اختي انها رات يدا تمر على نافذتنا وكنت انا مذعورة بما ان المنزل جديدا ظننته قد يكون لصا تسلل الينا فجريت نحو الشباك واحكمت اغلاقه متظاهرة انا واختي بان شيئا لم يحصل ونتحدث وكاننا لم نلمح احدا من شدة الخوف الذي تملكنا عله ان كان هناك يصدق اننا لم نشعر به ولا بوجوده فجاة حصل ما هو غير متوقع سمعنا الاثنتان صوت قادم من غرفة ابي لرجل وامراة يتحدثان بلغة عربية معكوسة لم اصدق ما سمعت فسالت اختي في رهبة ان كانت قد انصتت واجابت بالموافقة وكنت استطيع رؤية الخوف في عينيها حتى اننا اوقفنا المقطع لنتمكن من الاستماع جيدا وفهم مالذي يحدث لكن اللغة كانت غير مفهومة على الرغم من انني متاكدة بانها العربية ولكنها معكوسة كان هذا اغرب ما سمعته في حياتي كنت افكر قد يكون الجيران اللذان بجانبنا يتحدثان ولكن الباب مغلق ولا اظن يمكننا سماع الحديث من تلك المسافة البعيدة شعرت بالخوف والرعب الشديد لانني كنت شبه متاكدة من ان هناك من يسكن الى جانبنا حينما استمر الامر اتصلت بابي مترجية اياهاان ياتي بسرعة وعلى الرغم من مماطلته الا انه فتح الباب ولم يكن هناك شيء لم اصدق الى هذا اليوم ما حدث معي لكنني اعرف على الاقل بانني لم اكن الوحيدة التي سمعت ذلك

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
7 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
7
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x