تجارب من واقع الحياة

طفلة متحرشة

بقلم : Assassin

أنا أشعر بالسوء لأن طفولتي كانت هكذا
أنا أشعر بالسوء لأن طفولتي كانت هكذا

مرحباً أنا أبلغ من العمر عشرون عاماً و لا أعاني من اي مشاكل او شذوذ جنسي حالياً ، غير أني اكتشفت مؤخراً أني أميل بعض الشيء إلى العنف في المواضيع الجنسية ولكنه ليست بهذه المشكلة الكبيرة ..

هناك سر أخبئه منذ كنت طفلة ، حين كان عمري تقريباً عشر سنوات كنت أتحرش بإبنة عمتي و إبنة عمي الأخرى ، كنت أتحسس أعضائهن و أحب فعل ذلك رغم علمي أنه لا يجوز و كنت أفعله بسرية تامة ، كنت أجبرهن على فعل أشياء أخرى و كنت أستمتع وقتها .. ولكن حين كبرت أصبحت أتقزز من هذه الأمور و علاقتي بهن تحسنت ولكن هل يذكرن هذه الأحداث المقرفة؟ هل أخبرن أمهاتهن؟

أنا أشعر بالسوء لأن طفولتي كانت هكذا ، أنا لا أعاني من اي شذوذ جنسي ولكن في فترة المراهقه كانت تأتيني تخيلات في الممارسة مع الفتيات كما أني كنت أشاهد الإباحيات المثلية لفتيات و لا أنجذب إلى إباحيات الرجل مع المرأة ، وقتها كنت اتقزز من أن انظر إلى … الرجل ، و عادة ما أحلم أني مع أنثى و استيقظ متقززة و على وشك الإستفراغ ،
كل ما في الأمر كنت أتخيل و لكن في نفس الوقت لا أستطيع فعلها و اتقزز منها هذا كان مجرد في الخيال لا أكثر ..

تاريخ النشر : 2021-07-21

مقالات ذات صلة

17 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى