تجارب ومواقف غريبة

عندما خرجت من المدرسة

بقلم : أمينة آلاء الرحمن – الجزائر

عندما خرجت من المدرسة
رأيت شخص غريب لم تظهر ملامح وجهه

في يوم من أيام الموسم الدراسي و أثناء شرح الأستاذ للدرس ، أثناء الحصة شعرت بالغثيان فاستأذنت بالخروج والذهاب إلى منزلي بحجة مرضي  و فعلاً سمح لي بذلك ، خرجت من المتوسطة و أخذت طريقاً مختصراً إلى المنزل الذي لا يبعد عنها كثيراً و قد كنت اعرف أن ذلك الطريق موحش ولا يسلكه الكثير من الناس ، و بينما كنت أسير لمحت شيئاً غريباً ، و هو شخص يرتدي جلباباً و لا يظهر شيء من جسمه ولا حتى عينيه ، و لكن ما أرعبني فيه هو أن يداه كانتا طويلتان بصورة غير طبيعية ، شعرت بالخوف الشديد واشتد علي مرضي و ارتبت لأمر ذلك الشخص الغريب ، لقد كان يقترب مني شيئاً فشيئاً وعندما وصل إلي أوقفني مشيراً بيده ، و قال : اتركينا وشأننا ، ثم مضى

و في تلك اللحظة ارتعبت كثيراً ولم اعرف ماذا افعل ، لأنني لم استطع الكلام و لا حتى الركض والهرب ، فقط بقيت مصدومة من ذلك الموقف ، و تفاجأت عندما التفت خلفي ولم أجده ، بقي صوته المخيف الخشن يرن في أذني حتى وصلت إلى البيت ، قصصت ما جرى لي على أبي الذي أخذني بعدها إلى راقي معروف في الحي الذي اسكن فيه ولما أخبرته بالذي حدث قال : لي بان ذلك جني أراد تنبيهك من أمر ما ..

لم أتفاجأ كثيراً عندما سمعت هذا الكلام ، وعندها أخبرته بشيء وهو أنني مهووسة بالعالم الأخر ، ففي كل وقت فراغ لي ابحث عن أي معلومات تخصهم و اقرأ قصصاً عنهم ، و لكنني لم اعد مهتمة كثيراً لان الراقي نبهني أن هذا ليس جيداً وخاصة أنني تلقيت تحذيراً منهم.

تاريخ النشر : 2017-06-24

مقالات ذات صلة

20 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى