تجارب من واقع الحياة

فراغ قاتل

بقلم : Fatma

واقعي أنني إنسانة فارغة لا أستطيع الدراسة ولا العمل
واقعي أنني إنسانة فارغة لا أستطيع الدراسة ولا العمل
 
مرحباً ، أنا فتاة متزوجة و عمري ١٩ عاماً ، ليس لدي أطفال ، مشكلتي أنني لم أتقبل واقعي ، و واقعي أنني إنسانة فارغة لا أستطيع الدراسة ولا العمل ، لا استطيع ممارسة هواية أو عمل أو أي شيء يمكنني من إمضاء الوقت ، أريد أن يصبح لدي طموح ، أريد هدفاً ، أريد أن يصبح لي قيمة في أي مكان بالعالم ، و طبعاً ما يعيقني عن هذا ليس عجزاً مني ولا مرضاً ولا إعاقة ، السبب هو العادات والتقاليد أولاً ،

كان أبي إنساناً صارماً لم يسمح لي بمتابعة دارستي ، درست فقط حتى الصف السابع وبعد ذلك لزمت البيت ، كان أبي يرفض دراستي يقول لي : الخارج ليس مناسباً لك ، إلى أن تزوجت في سن ١٨ عاماً و زوجي الآخر يملك نفس فكر أبي ، يقول لي سأوفر لك كل ما قد تحتاجين لكن ليس ممكناً أن تدرسي أو تعملي ، هو يخاف ويغار عليّ لذا لن يسمح لي ، إضافة إلى ذلك هو مسافر في بلد آخر بسبب عمله ، هو يعمل هناك ولا أراه إلا أشهر قليلة جداً ويذهب ،أيضاً لا استطيع السفر معه ونعيش سوياً بسبب الظروف المادية ،

أما أنا فأبقى وحيدة ليس لي شيء وهذا الفراغ يقتلني و يسبب لي القلق والوساوس ، أريد شيئاً انسى به نفسي ، أريد شيئاً يجعلني أبدو موجودة يثبت وجودي ، لكن ماذا افعل ، هل يوجد شيء أنهي به فراغي ، هل من شيء اشغل به نفسي ؟  قولوا لي ماذا أفعل مللت من كل شيء ساعدوني ؟.

تاريخ النشر : 2020-04-16

مقالات ذات صلة

19 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى