تجارب من واقع الحياة

قريبتي الحقودة

بقلم : سيما – Iraq

عندي قريبة مملؤة بالحقد و الكراهية تجاهي
عندي قريبة مملؤة بالحقد و الكراهية تجاهي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عندي قريبة كبيرة بالسن ، لكنها مسمومة و  مملؤة بالحقد و الكراهية تجاهي أنا و أمي و أبي ، لكنها ليست كذلك مع أخوتي الكبار ، منذ أن كنت صغيرة وتتكلم كلام غير لائق عن أمي تارة كانت تخبرني أنها ليست جميلة و تهين مشاعرها ، لكن أمي الحبيبة ما خطبها ! أنا حقاً لا أعلم ! لا تدافع عن نفسها ،

دائماً كانت تتجاهلها و تقول أنها لا تريد مشاكل ، لكن منذ عدة سنين ، انتقلنا إلى بلاد أخرى اجنبية ، عندما زرناهم بعد فترة أهانت أمي و أهانت والداى أمي ، لكنني كنت مراهقة ولم أكن أعلم كيف أتصرف و احترق قلبي والآن يحترق ، لا أعرف حقاً كيف انسى أنها تتجاهل أمي تماماً و تفقد صوابها عندما يمدحها آخر و عندما تراني بالصدفة (مرة كل سنة) تحاربني دائماً.

أنا أعلم أنها تغار من أمي لكن لا أستطيع تجاهل هذا الإحساس ، أصبحت أفكر به و أتكلم عنه كل يوم و لا يمكنني نسيانه.

حتى عندما أتكلم معها (نادراً ) بالأعياد ، لا أعلم أحس أنها تفرق بيني وبين أخواني الكبار ، كأنني منبوذة و قريبتي الأخرى ( أختها) أيضاً أصبحت كذلك.
صرت أكره نفسي لأنني لم أكن أتصرف عندما كانت تهيننا أو والداي دائماً يخبرونني أنها قليلة العقل ومريضة وأن لا أهتم لها.

ساعدوني كيف أنسى هذه الأمور ؟ عقلي يحترق من التفكير بهذه الإهانات.
المشكلة الأخرى أن أخي الكبير لا يدافع عني عندما تتكلم هي عني و تأخذ كل كلمة مني بحساسية و تجيبني بعشرين كلمة في الثانية ، لا تتخيلون كم هي حقودة !.
 

تاريخ النشر : 2020-08-26

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

15 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
15
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك