تجارب ومواقف غريبة

قصص غريبة من منزل خالي

بقلم : Darkness – سوريا

ظهر لها رجلان يحملان عصا طويلة كانا قد خرجا من البالوعة
ظهر لها رجلان يحملان عصا طويلة كانا قد خرجا من البالوعة

 
مرحباً أصدقائي الكابوسيين ، اليوم سأطرح عليكم بعض القصص التي حدثت في منزل خالي رحمه الله ، و التي سمعتها على لسان أفراد عائلته ، لنبدأ.

هذا القصة سمعتها منذ زمن طويل على لسان أبنة خالي الصُغرى عندما كانت في سن الطفولة ، و كانت في الحمام تريد الاستحمام ، و لكن نظراً لبرودة الماء في أيام الشتاء القارس قررت زوجة خالي أن تسحن لها الماء ، و في هذه الأثناء ظلت ابنة خالي وحيدةً في الحمام بانتظار والدتها تغني وتلهو بالماء ككل الأطفال ،

و بشكل مفاجئ ظهر لها رجلان يحملان عصا طويلة كانا قد خرجا من البالوعة ، ثم قاما بقفل الباب من الخارج – حيث كان للباب قفل من الخارج – و من ثم قاما بضربها في جميع أنحاء جسدها و هي تصرخ و تنادي ، عندما جاءت والدتها على الصوت اختفى الاثنان و كأن لا أثر لهما ، و طبعاً صدقتها زوجة خالي لأنها شاهدت الباب مقفلاً من الخارج و لم يكن أحداً في المنزل ليقوم بمثل هذه الألعاب.

ثم مر زمن طويل كانت قد أصبحت هذه القصة في طي النسيان ، و بعد أن انتقل خالي إلى رحمة الله تعالى ، حدثت بعض الأحداث الغربية بعد وفاته مدة قصيرة ، كانت ابنة خالي الكبرى تشاهد التلفاز ، و هي مثل كثير من الناس الذين يحببن مشاهدة التلفاز بعد إطفاء جميع الأنوار ، وفي تلك الأثناء أقسمت أنها شاهدت الباب يُفتح بقوة و كان أحداً قد قام بفتحه ، فقالت : من هناك ؟  لم يجبها أحد ، و لكنها أحست بنسيم بارد يتسلل إلى الغرفة ولم تجد أثراً لأي شيء.

 
و في تلك الفترة نفسها كانت شقيقتها الوسطى تستحم ، فسمعت صوت همهمة في الحمام ، ظنت أن ذلك مجرد خيال ، و لكن صوت الهمهمة صار أعلى ، لم تعر لذلك أهمية أيضاً ، و بعد قليل أصبح الصوت أكثر وضوحاً و قام بمناداتها باسمها مرتين ، و عندما ركزت أكثر في الصوت ، كان يشبه صوت خالي رحمه الله ، لقد ظنت أن الصوت قادم من البالوعة و تذكرت قصة أختها الصُغرى التي حدثت منذ زمن طويل ، و لكن لم يكن الصوت قادماً من البالوعة هذه المرة ، إنما كان منتشراً في جمع الرجاء الحمام  و لم تعرف مصدره ، فأنهت استحمامها فوراً و خرجت و أصبحت تخاف كثيراً دخول الحمام.

أما زوجة خالي فقد حدثتنا أنها كانت تتوضأ لتصلي الفجر فسمعت صوت خالي يئن من الوجع ، فنظرت خلفها  و إذ بها تجد خالي يقف خلفها و شكله كما كان عليه في الفترة الأخيرة من مرضه قبل وفاته ، فاستعاذت بالله من الشيطان الرجيم و قرأت المعوذات وغسلت وجها بالماء ، و عندما ألتفتت مرة أخرى لم تجد شيئاً.

تلك كانت القصص التي أخبرونا بها عائلة خالي رحمه الله ، و لم نعرف سببها حتى اليوم.

تاريخ النشر : 2021-03-07

مقالات ذات صلة

4 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى