تجارب من واقع الحياة

كاد أن يحدث

بقلم : سكون الليل

أنا أخاف عندما أرى الشباب سواءً كان في الشارع أو في الدروس الخصوصية
أنا أخاف عندما أرى الشباب سواءً كان في الشارع أو في الدروس الخصوصية

 
السلام عليكم أتمنى أن تكونوا جميعاً بصحة طيبة.

سأبدأ في الموضوع لأني لا أحب المقدمات ، أنا فتاة شابة لا يهم العمر ولا الإسم ، لكن قصتي هي الأهم لأنها خطيرة جداً وأصبحت تحدث لجميع الفتيات اللاتي في عمري.

كما ذكرت سابقاً أنا شابة الحمد لله جميلة نوعاً ما ، لكن أيضاً لا يهم و صفي ، المهم تعرضت لحادثة تركت بي أثراً كبيراً حتى اليوم.

كنت عائدة من الدرس الخصوصي برفقة زملائي و كنا نضحك و نشتري بعض الأشياء من محلات التجميل ، و في النهاية كل واحدة ذهبت إلى بيتها ، و بينما كنت ذاهبة إلى بيتي أُصبت بدوار شديد في رأسي مما جعلني أفكر في أن أركب وسيلة مواصلات لتقلني إلى بيتي بسرعة ، و كانت تشبه السيارة لكنها مفتوحة من الجانبين “توكتوك” ، وبالفعل ركبت و كان الشاب الذي يقود لم أكن مهتمة به لكن ما زاد اهتمامي هو يداه التي كان يحمل بها هاتفه ، و فجأة أرسل رسالة لشخص ما و وهاتفه وجلس يكلمه بالألغاز ، أدركت من حديثه أنه يريده أن يأتي و يركب هو أيضاً ، فخفت كثيراً وانفعلت عليه وقلت له بنبرة خوف ممزوجة بغضب وانفعال : انزلني هنا ،

و الحمد الله انزلني ، لكنه بدأ يدور خلفي فأحسست برعب كبير إلى درجة أنني صرت أركض في الشارع كالمجنونة ، وللأسف كان الشارع مليء بالرجال لأننا كنا مساءً أي الثامنة والنصف تقريباً ، فلم أثق بأحد و بدأت ارتجف وأركض إلى  أن وصلت لعمارة بها كاميرات مراقبة فاختبأت بها حتى أضاعني الشاب ، و هكذا تخلصت منه بفضل الله ، ولكن تلك الأعراض ما زلت تأتي إلي كلما نزلت الشارع ، رعشة في كل جسمي ، خوف ، عدم انتظام تنفس وارتباك ،

و أحياناً عندما أتكلم مع شخص يصير صوتي كصوت طفل ، وأيضاً وعندما كنت  صغيرة تعرضت لموقف مثل هذا لكن على  يد امرأة منتقبة كانت ستخطفني حتماً ، لقد كنت مشاغبة و أنا صغيرة أذهب مع أبي للمسجد و انتهي من الصلاة قبله وأنتظره خارجاً ، فقابلتني وأخرجت شوكولا ولولا أن جاء أبي و أنفعل عليها لكانت خطفتني وقتلتني 

فتحججت أنها كانت ستعطيني شوكولا وتقبلني وتذهب لأنها ليس لها أبناء و ذ هبت ونحن ذهبنا لمنزلنا ، و لكني كنت خائفة بشدة و لكن أهلي لم يعيروني انتباه لا في هذه الحادثة و لا الحادثة الأخرى .

أريد نصيحتكم أرجوكم و ما العلاج لهذه الحالة التي تأتيني ؟ انها دمرت حياتي وجعلتني لا أخرج مع أصدقائي بتاتاً ، أصبحت أفضّل المنزل ، كذلك أنا أخاف عندما أرى الشباب سواءً كان في الشارع أو في الدروس الخصوصية و تأتي لي تلك الحالات التي ذكرتها لكم ، لكن أنا لست مريضة نفسيا فلا تخبروني بأن أذهب إلى طبيب نفسي.

 

تاريخ النشر : 2020-08-23

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

13 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
13
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك