تجارب من واقع الحياة

كرهي للنساء سبب ان اكون مثليا

بقلم : عبد الله – العراق

تحية طيبة
اليوم اريد ان اشارككم قصتي و لكن لا اريد ان تفهموا من كلامي بأنني اعاني نفسيا لا اطلاقا لكن اريد ان اوضح لماذا اصبحت مثلي الجنس تماما انا حاليا عمري 31 سنة اعمل سائق دليفري حاولت في ما مضى ان اتعرف على بنت لكي اتزوجها و اكون اسرة و استقر لكن بسبب ان حالتي المادية ضعيفة بعض شيء و لاني اسكن في شقة صغيرة ، لم توافق اي بنت على ارتباط بي منذ عمر ٢٢ سنة الى عمر ٢٨ سنة . حاولت التعرف على مئات النساء لكن بدون جدوى فمنهن من تريد الوسيم و منهن من تريد الغني و جميعهن طلباتهن ساذجة و تافهة ،  الى ان في يوم من الايام تعرفت على شخص في احد الكافيهات كان شاب محترم مثقف صادقته ثم بعد مدة من صداقة علمت بأنه مثلي الجنس . بصراحة ان كمية الاهتمام و الحب الذي رايته منه جعلني استغني عن كل نساء العالم كرهت النساء شديدا كرهت غبائهن و سذاجتهن كرهت غرورهن و نرجسيتهن . انا مثلي ، نعم اصبحت مثلي او كما يقال مثلية مكتسبة .. اصبحت اشمئز عندما ارى امراة ، أنا اعيش اسعد ايام حياتي ان الشخص الذي ارتبطت به لم ينظر لشكلي لم ينظر لمالي لم ينظر لشقتي القديمة لم ينظر لراتبي القليل بل نظر لي كأنسان و حبني كأنسان على فكرة نحن نتشارك كل شيء من ايجار و فواتير كل شيء نتقاسمه بالنصف حتى المشتريات اليومية اريد ان اقول ان اغلب المثليين يصبحون مثليين لانهم وجدوا الرفض و الاشمئزاز من الجنس الاخر ، الموضوع ليس له علاقة بمؤامرة كونية ولا بأي من هذا الكلام

مقالات ذات صلة

94 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى