تجارب من واقع الحياة

لا أعلم لماذا ؟

بقلم : akina – المغرب

أنا أدرس بالباكالوريا و قد تعبت حقاً في السنة الماضية

 

بدون مقدمات سأدخل في صلب الموضوع و سأكتب كل ما يخطر ببالي دون تردد أو تعديل.

أنا أبلغ من العمر 17سنة ، أدرس بالباكالوريا ، لا أملك أخوات و لكن لدي إخوان لا يتدخلان في أبداً ، لا أعلم إن كنت فتاة كالبقية أو أنني لست كذلك ، ولا أعلم إن كنت أعاني من مشاكل نفسية أم لا ، لا أعلم ، لكنني متقلبة المزاج كثيراً بكل ما للكلمة من معنى ، أكون سعيدة ثم أنقلب لأصبح في أشد الحزن و لا أعلم لماذا ؟ عانيت من عدة ضغوطات و ما زلت أعانيها و الحمد لله لا أعاني منها مع عائلتي ، لكننا في العائلة لا نتحدث كثيراً خصوصا ًحول الضغوطات التي أعانيها و لا أملك الجرأة على حكيها ، أول الضغوطات أنني أعاني من مشكل التحرش ، قد يبدو لكم أنه أمر يحدث للكل و أنه ليس بالشيء الخطير ، لكن صدقوني أنه أخطر مما تتوقعون ، فقد ترك عندي خوفاً كبيراً خصوصاً عندما أخرج وحدي .

ثانياً : الدراسة ، فكما سبق و ذكرت أنا أدرس بالباكالوريا و قد تعبت حقاً في السنة الماضية ، كنت في الرتبة الثانية لكن هذه السنة تراجعت علاماتي كثيراً و أشك إن كنت سأنجح .

و ثالثاً : و هذه هي النقطة التي أوحت لي أن أكتب عن مشاكلي و هي الصلاة ، فأنا لا أستطيع أن أحافظ عليها ، لا أعلم لماذا لكن لا استطيع ، أود بشدة لكنني لست قادرة وكأن هناك حاجز بيني و بينها ، أريد حقاً أن أقرب علاقتي بالله سبحانه لكن…

و أخيراً و هو أكبر مشكل ، هو التقلب المزاجي الحاد ، أنا حقاً أحس أنني أرتكبت العديد من الخطايا الصغيرة كباقي الناس لكن أود الخروج منها .

كتب هذا بهدفين و هما : أولاً أن أرتاح قليلاً ، فهذه أول مرة أقول فيها هذا الكلام و أصارح به أحداً ، و ثانياً : لكي تنصحوني بما أننا لدينا تقريباً نفس الاهتمامات ، و شكراً.

تاريخ النشر : 2019-03-29

مقالات ذات صلة

11 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى