تجارب من واقع الحياة

لا استطيع منع نفسي

بقلم : بائسة

مرحبا انا فتاة عمري 14 سنة بدات مصيبتي هذه او قصتي عندما كنت في سن العاشرة من عمري ذهبنا انا ووالدي الى محل لبيع الحلوى لم يرد ابي ان يشتري لي لانه كان مشغولا بالتحدث في هاتفه وكم كنت اود ان انقض عليها فأتت في بالي فكرة وهو ان اسرق قطعة واحدة فمن سيلاحظ اختفاء حبة صغيرة من بين كل تلك الحلوى الكثيرة
نظرت بتمعن وحينما كانت كل الانظار غائبة حركت يدي وحصلت عليها ووضعتها في فمي واتذكر طعمها جيدا فقد كانت حلوة مثل الحلوى تماما
كبرت وكبر معي حبي لسرقة فقد كنت اعدها طريقة لكسب اي شيئ اريده سرقة النقود سرقة الاكل سرقة الملابس وكل شيئ وان سالتني امي عن مصدرها فاني اتجاهلها واقول انه حظي في الحياة وصرت اسرق لاقرب الاناس الي والامر الذي حيرني وهو اني لا اندم ابدا وحاليا انا لست نادمة على اي شئ قد سرقته رغم اني ارى الناس وهم يبحثون عن اشيائهم وهم حزينون وانا باردة المشاعر لا افكر بهم ولا بكم تساوي تلك الاشياء على قلوبهم بل اضل سعيدة بغنائمي الجديدة ولو تعلمون كم ان يدي خفيفة وتتحرك بسرعة
واردت ان اقول نبذة عن حياتي فانا ماهرة في دراستي كثيرا وانا الاولى دائما في قسمي لذلك عندما اسرق شيئا من صفي ويبحث الاستاذة عن الاشياء الضائعة ويبحثون في محافظ التلاميذ لا يشكون بي بل لا يتعبون انفسهم في فتح حقيبتي والبحث فيها وهذا الشيئ في صالحي ايضا وفي النهاية اردت ان اشارك معكم قصتي هذه وبكل صراحة قد سئمت من السرقة ومن يداي وافضل ان يقطعا لكي لا استطيع السرقة مرة ارى فانا لا استطيع منع نفسي واظن ان السرقة قد صارت جزء لا يتجزء من حياتي

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

20 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
20
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك