تجارب من واقع الحياة

لا تخن أزواجكن

بقلم : رندة – العراق

أفيدوني فأنا لازالت أعيش معاناتي مع زوجي

السلام عليكم .. أنا الفتاة التي حكيت قصتي السابقة عن زوجي و حبيبي السابق .

أفيدوني فأنا لازالت أعيش معاناتي مع زوجي ، يوم جيد و يوم سيىء ، و الله أني أصبر عليه لأني أعلم أني أسأت إليه عندما اتصلت بحبيبي السابق فهذه خيانة و الخيانة بئس البطانة ، لكن زوجي متقلب المزاج و أيضاً هو لا يعتبرني أهله ، فهو لا يشاركني أسراره مع العلم أني أشاركه أسراري ..

يتحدث بسرية تامة عن أهله فهو و أخوه يتحدثان بهمس عندما يتكلمان عن أحد من أهلهما أو أقاربهما ، لا أشعر بأمان معه لأن الرجل إذا لم يشارك زوجته أسراره لا داعي لزواجه لأننا عندما نقول زواج يعني المشاركة في كل شيء ، طبعه جعلني أخونه و لكني نادمة جداً .

إصراره على طبعه يجعلني أتضايق منه لأني أتذكر ضغطه عليَّ مما دفعني للجوء إلى حبيبي السابق ..

لا تسيؤوا لزوجاتكم كي لا يشعرن بعدم الأمان و يلجأن لأحدٍ غيركم .. أحببت مشاركتكم قصتي لتصبح عبرة للذين يهملون زوجاتهم و للواتي يخن أزواجهن مصيركن الندم .

تاريخ النشر : 2016-11-04

مقالات ذات صلة

38 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى