منوعات

لغز اختفاء كريس كريمرز وليزان فرون

بقلم : Darkness – Syria

فتاتان في مقتبل العمر ابتلعتهما الغابة
فتاتان في مقتبل العمر ابتلعتهما الغابة

قررت الشابتان الجامعيتان الهولنديتان كريس كريمرز , وليزان فرون , والتي لاتتجاوز أعمارهمها 22 عاماً, القيام برحلة العمر والتي كانت من المفترض أن تغير تلك الرحلة حياتهما, حيث وصلتا إلى بنما لتحقيق حلم طال انتظاره، لكنهما لم تدركا أبداً أن رحلتهما تلك ستصبح إحدى أكثر الألغاز غموضاً وتعجيزاً، وستحيط بها الكثير من الدلائل غير المنطقية والغريبة.

حدثت تلك الواقعة في ابريل عام 2014 حيث أقامت الشابتان في منزل عائلة في بنما بالقرب من غابة بانيستا, وقررتا أن تقيما هناك بضعة أسابيع لتعلم اللغة الاسبانية.

وفي أحد الأيام قررتا استكشاف الغابة المحيطة بهما وأخذتا معهما كلب العائلة التي أقاموا في منزلها.

blank
كريس كريمرز و وليزان فرون

ومرت عدة ساعات لم ترجع الشابتان إنما رجع الكلب وحيداً, وهذا ماجعل تلك العائلة تقلق كثيراً حيث قدموا بلاغاً إلى الشرطة يفيد باختفاء الشابتين, علماً أنهم لم يتلقوا أي اتصال منهما, فقامت الشرطة بعمليات البحث, ووضعوا إعلاناً عن جائزة قدرها 30,000$ لمن يعثر عليهما.

ومرت الأسابيع والأشهر ولا أثر لهما , حيث صرح بعض الشهود أنهم رأوا الشابتين قبل هذه الرحلة تتناولان طعام الإفطار مع رجلين هولنديين غير معروفين ولكن لم يتم العثور على هوية الرجلين.

وبعد مضي عدة أشهر عثرت سيدة قروية على حقيبة ظهر كانت قد وجدتها على أطراف النهر. ولوحظ أن الحقيبة كانت مرتبة حيث وجدوا بداخلها ملابس نسائية ونظارتين وزجاجة ماء , وهاتفين نقالين الأول من نوع Samsung والثاني iPhone , بالإضافة إلى جواز سفر ونقود بحوالي 83 $ , وكاميرا , ومن الملاحظ أنه بالرغم من رطوبة الطقس كانت جميع الأغراض جافة وحالتها سليمة.
وعند فتح تلك الهواتف النقالة وجدوا العديد من محاولات الاتصال بأرقام الطوارئ ولكن لسوء الحظ تلك المحاولات باءت بالفشل ربما لانعدام التغطية في تلك المنطقة.
ولاحظوا أن هناك العديد من المحاولات الفاشلة لفتح الهواتف , وفي النهاية وبعد عشرة أيام تقريباً تم إغلاق الهاتفين تماماً.

blank
من الصور التي عثر عليها في هاتفي الفتاتين

أما بالنسبة للصور التي تم تصويرها , فقد تم ملاحظة أن الشابتين قامتا بتصوير أكثر من مئة صورة , عشرة منها أثناء النهار وأكثر من تسعين صورة تم تصويرها في المساء في الظلام الدامس.
والأغرب في الأمر أن محتويات تلك الصور وبالأخص التي تم تصويرها مساءاً كانت غامضة جداً.
فمثلا تم العثور على صورة تحوي عصاة معلقة على أغصانها قطع بلاستكية غريبة , وصورة تبدو مقربة جداً من شعر الشابة كريس.
ولوحظ أن آخر صورة تم تصويرها كانت بعد ثماني أيام من اختفائهما , وكانت تلك الصورة لمنحدر وغابة مظلمة في مكان لم يتم تحديده.

وهناك أمر قد حير رجال الشرطة وهو أنه من المعروف أن الصور التي يتم تصويرها عبر الجوال تأخذ تسلسلاً رقمياً معيناً , ولكنهم وجدوا جميع الصور الملتقطة على الهاتف ماعدا الصورة رقم 509 قد تم حذفها عمداً وهي الصورة الفاصلة بين صور النهار وصور الليل.
وحاولوا رجال الشرطة العمل على استعادة تلك الصورة ولكنهم لم ينجحوا في ذلك.
ومن الملاحظ أيضاً أن معدل التقاط الصور المسائية الغامضة كانت بمعدل صورة واحدة كل دقيقتين.

blank
استغرق البحث عنهما عدة شهور في الغابات الكثيفة

وبعد شهرين من البحث المكثف , اكتشف رجال الشرطة أن الشابتين قد وصلتا لمنطقة عميقة جداً وسط الغابة فهناك لافتة تحذيرية تشير إلى منطقة محظورة تؤدي إلى نهر سريع وبه جسر خطير مصنوع من حبال متآكلة.
ورجّح العديد أن الشابتين قد وقعتا في النهر وغرقتا , ولكن تم نفي تلك الفكرة لأن الحقيبة التي تم العثور عليها كانت نظيفة وجافة والأجهزة تعمل بشكل جيد.
لذا واظب رجال الشرطة البحث من جديد في المناطق المجاورة للنهر فوجدوا ملابس تعود لأحد الفتاتين مرتبة بعناية على صخرة .
وفي نفس المكان تم العثور على أحد فردتي حذاء في داخلها جوارب وقدم بشرية, لوحظ لاحقاً أنها تعود للشابة ليزان.
كما وجدوا عظم حوض لواحدة من الفتيات , تبين لاحقاً أنها تعود لكريس.
وتم العثور على حوالي 33 قطعة عظمية وشظايا موزعة في منطقة النهر والذي أكد اختبار الحمص النووي لاحقاً أنها تعود للشابتين ,والغريب في الأمر أن العظام كانت نظيفة جداً لاتحوي أي خدوش أو علامات.

فرضيات ونظريات حول القضية

توصل المحققون إلى بضعة فرضيات ونظريات حول قضية الشابتين, إحداها تقول أن الشابتين قد تم اختطافهما وقتلهما من قبل قاتل مجنون , ولكن لو كانت هذه النظرية صحيحة , لماذا سمح لهما الخاطف بالاحتفاظ بهواتفهما وبتلك الصور التي تشير إلى مسرح الجريمة !؟ ولماذا لم يتخلص القاتل من تلك الأدلة !؟

والفرضية الثانية ترجح أنه قد تم قتلهما بواسطة إحدى قبائل أكلي لحوم البشر كون تلك الغابات مليئة بالعديد من تلك القبائل.

ولكن الفرضية الأقرب لتفسير الحادثة,أن الشابتين كانتا قد ضاعتا وحاولتا الخروج من الغابة وعندما فشلتا بالعثور على الطريق الصحيح , اتصلتا بالطوارئ, ولكن نظراً لانعدام التغطية باءت محاولتهما بالفشل , فقامتا بالعديد من المحاولات إلى أن وقعت لهما حادثة منعتمهما من مواصلة السير, أو ربما ماتتا من الجوع بعد المدة الطويلة التي لبثتا فيها داخل الغابة دون طعام, وبعد ذلك تكفلت الحيوانات المفترسة بباقي المهمة.

ولاتزال قصتهما إلى اليوم لغزاً لم يتمكن أحداً من حله.

كلمات مفتاحية :

– Deaths of Kris Kremers and Lisanne Froon

تاريخ النشر : 2021-02-22

Darkness

سوريا

مقالات ذات صلة

49 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى