تجارب من واقع الحياة

لقد سئمت من حياتي

بقلم : مجهولة

زوجة أبي إمرأة ذكية للغاية وصريحة جداً وتوقعني أحياناً في المشاكل أو إحراجي
زوجة أبي إمرأة ذكية للغاية وصريحة جداً وتوقعني أحياناً في المشاكل أو إحراجي

 
حسناً ، المشكلة تكمن في عائلتي وخصوصاً زوجة أبي ، أنا فتاة أبلغ من العمر ١٦عام ، حسناً وهذا جزء مزعج من حياتي ويسبب لي الاكتئاب بشدة ، زوجة أبي إمرأة ذكية للغاية وصريحة جداً وتوقعني أحياناً في المشاكل أو إحراجي ، مشكلتها أنها منذ أن تزوجت أبي وبيتنا في حالة من الفوضى ، إنها غير نظيفة أطلاقاً ! وكسولة وتقوم بالنوم لساعات ، و رغم أنها غير نظيفة أو مرتبة تكره عندما لا أغسل يدي ! إنها حرفياً غير نظيفة ودائماً تنتبه لملابسي اذا كانت نظيفة أم لا و يدي رغم أن بيتنا بالمعنى الحرفي مقرف بسببها ، وتقوم بالاحتفاظ بأشياء قديمة ولا نحتاجها وهي كثيرة الشك بالناس والسوء الظن ،
 
 و في أحد الأيام كانت مريضة وذهبت للمستشفى لذلك قدمت جدتي والبعض من أقاربنا بتنظيف منزلنا لأنها كانت في المستشفى ومريضة ، وعند عودتها قامت بالصراخ و القول أننا تخلصنا من أشياء تريدها ، رغم أن كل الأشياء التي تخلصوا أقربائي منها كانت عديمة الفائدة ، وتكره كثيراً اذا قام أحد بلمس أغراضها مثل الغسالة والصحون و الأكل وغيرها ،  إن أبي يدرك أفعالها لكنه لا يريد خسارتها كما خسر أمي. منذ أن رأيتها تصرخ لأننا تخلصنا من أشياء تريدها أصبحت أتجنب لمس أغراضها واكتفي بتنظيف غرفتي و اعتادت دائماً ترك باب غرفتها مفتوح إلى أن ضاع أحد أغراضها وقامت بالشك بي واتهامي بالسرقة لأني الوحيدة التي تكون بالبيت وهي تكون بالعمل ، حدثت الكثير من المشاكل بينها وبين أبي ثم من بعدها بدأت بإغلاق باب غرفتها بإحكام ،
 
 وكثيراً ما تقوم بظلمي واتهامي بأفكار وأشياء غريبة لم أفكر حتى بها ! أخبرتها كثيراً أن تفكيرها خاطئ و أني لا أفكر هكذا ، لكن كلامها كان يبدو منطقياً جداً ولم أستطيع الرد.
 وعندما يكون أبي بالعمل لا تطلب مني القيام بأي شيء مثل التنظيف أو غسيل الصحون أو غيرها ، لكن عندما يأتي أبي تبدأ بإخباره أني لا أساعدها وتقوم بالبكاء وإخباره أنها لا تستطيع تحمل وجودي بعد الأن ! وعندما أسألها اذا كانت تريد مني المساعدة ؟ تبدأ بإخباري : لا ، شكراً لا احتاج لمساعدتك ، اذهبي واجلسي ، هذا كل ما تفعلينه فقط ! وعندما أنظف دون الطلب منها تبدأ بإخباري أخطائي و أني لا انظف بشكل جيد وتجعلني أكره حقاً نفسي لأني قمت بمساعدتها دون طلب ، لذلك بدأت أكتفي بتنظيف غرفتي فقط والعيش فقط مع نفسي وعدم الجلوس مع زوجة أبي لأنها بالتأكيد ستتهمني بأشياء مزعجة وخاطئة وسئمت من التبرير إلى أن أصابني اكتئاب وتبلد بالمشاعر ولم أعد اكترث لأي شيء ، يمكنها قول ما تريد لقد سئمت وحالتي يُرثى لها و أقوم بالبكاء كثيراً ،
 
 أسوء شيء عندما يتم اتهامك بأشياء خاطئة وظلمك ، حاول أبي الوقوف بصفي لكن بدأت زوجة أبي بإخباره : قم بطلاقي  اذاً ، لأنها سئمت من الحياة ، لكن كما أخبرتكم أبي لا يريد خسارتها كما خسر أمي ، و أشعر بالذنب كثيراً له لكن لا أعرف ماذا أفعل ، يا ليت لو استطيع العيش مع أمي ، لكن أمي قاسية للغاية وسيئة وهذا ما دفع أبي لتركها لأنها أيضاً كانت قاسية معي ، كما أنها حالياً متزوجة من رجل أخر ، اذا اخترت العيش مع أمي سأعاني و سأبتعد عن أقاربي وبنات عمي اللذين أحبهم ، لكن العيش أيضاً مع زوجة أبي مرهق ويسبب لي الاكتئاب ، أشعر بالضياع و لا أعلم لمن انتمي ، وحالتي تزداد سوءاً.

تاريخ النشر : 2020-05-18

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

10 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
10
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك