تجارب من واقع الحياة

لماذا لا أنجح في أي شيء ؟

بقلم : عبدالرحمن

مشكلتي أنني لا أنجح أبداً في أي شيء حرفياً
مشكلتي أنني لا أنجح أبداً في أي شيء حرفياً

السلام عليكم .

أنا أسمي عبدالرحمن ، أردت فقط أن أخذ نصائحكم وممكن أي أحد منكم يغير حياتي للأفضل بعلمه .

مشكلتي أنني لا أنجح أبداً في أي شيء حرفياً ، لم أنجح في دراستي و لا مع الأصدقاء و لا مع العمل و لا مع الرياضة ولا مع الدين ولا مع الوالدين ولا مع أخواني أو أخواتي ، حتى عقلي أحس أنه ناقص لأن الكل يضحك على غبائي ، حتى الغريب أتكلم معه لدقائق فيبدأ يسخر من عقلي الصغير والغير مفيد ، من قبل كانوا الناس يضحكون لغبائي ولم أكن الاحظ و لكن الأن الاحظ ، و هذا الشيء يؤلمني بشدة لأنني لم أنجح أبداً و سني بدأ يكبر ، أفكر في الزواج و لكن من التي سوف تتزوجني لا استطيع العمل وليس لدي وظيفة ثابتة ، خلال سنة دخلت أكثر من 143 وظيفة وكلهم يطردونني إما بسبب غبائي أو بسبب استيعابي البطيء ،

ولكن اقسم لكم بالله أنني أحاول العمل بإخلاص وأحاول أن أفهم ، أقسم بالله أنني أعمل أكثر من طاقتي و أحاول ، حتى أنني خلال وقت راحة العمل أقوم بمساعدة الموظفين الأخرين في عملهم ، لكن لم اعجب أي مدير و كلهم يكرهونني و يطردونني ، والله العظيم أنني لا أريد المال ، فقط أريد أن أعيل نفسي وأتحمل مسئولية نفسي و أن لا أكون ثقيل أو عالة على عائلتي ، هل الله يكرهنني أم أنني فعلت شيء ولعنني الله ؟ مع العلم أنا أحاول أن أصلي خمس صلوات في وقتها واحترم وقتها بشدة ، ما الحل ؟

لقد بدأت أفكر بالانتحار بسبب أنني سمعتهم يقولون : أنني سوف أكون عالة عليهم ، ولقد بكت أمي بسببي وتقول لي : لماذا لا تعمل ؟ أنا لم أقل لها أنهم طردوني ، قلت لها : أنا خرجت ، لكي لا تتألم بسبب ضعف عقلي ، حتى أنني دعيت ربي خذ مني ما تشاء ولكن ارزقني عقلاً طبيعياً و ليس غبياً ، هل أنا ملعون ، هل خلقني مع الشيطان ، يوم مولدي  أبي عمل حادث ، و لم يحبني أحد ، لا أحد يحبني لماذا ؟ أنا لست موسوس ولست ممسوس من الجن و لا القرين مسيطر حياتي يوم مولدي ، هكذا حاولت إلى هذا اليوم ولكن لم أستطع.

 
أرجوكم أعطوني حل ، أنا محتاج بجد ، أرجوك أيها الأنسان الكريم إن قرأت هذا لا ترحل بدون أن تعطيني ردك و نصيحتك ، من الممكن أن تغير حياتي وتفكيري للأفضل ، اعطني رد و لو بالدعاء البسيط.
 
 

تاريخ النشر : 2020-11-05

مقالات ذات صلة

34 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى