تجارب من واقع الحياة

لم أعد أعرف أين أمضي

بقلم :  سارة الهادي – الجزائر

لم أعد أعرف أين أمضي
لم أستطع إكمال حلمي و حلم عائلتي و تخلى الجميع عني

 أنا أمرأة في منتصف العشرينات من العمر ، مشكلتي بدأت منذ سنوات حين بدأت أفقد ثقتي بنفسي تدريجياً ، و بالرغم من نجاحاتي بالجامعة و بالرغم من المستقبل المشرق الذي كان ينتظرني حسب تكهنات الجميع إلا أنني كنت الوحيدة التي لا ترى أمامها غير الظلام

 و شيئاً فشيئاً عزلت نفسي عن الجميع ، و حتى دراستي اكتفيت بشهادة التخرج و لم أستطع إكمال حلمي و حلم عائلتي ، تخلى الجميع عني حتى أقرب الناس إلي وجدتهم ينبذوني و كأن كل ما كان يربطهم بي تفوقي ، تأثرت و بكيت ثم في النهاية وجدتني أهرب منهم ، و من الجميع و من نفسي أيضا ، و بزواج مدبّر تحولت فجأة و بين ليلة و ضحاها إلى ربة منزل

 أحببت زوجي لكن صدمت به يجرحني و يضغط على نفس الجرج النازف القديم ، و الآن أظن بالفعل أنني راهنت بحياتي في رهان خاسر و ضيعت على نفسي كل شيء و لا أدري لماذا ،لا أدري أين ذهبت نفسي القديمة ، و أين اختفت طموحاتي و أحلامي ؟ أفكر بالطلاق لكني ضعيفة جداً ، و لا أظن أن بإمكاني تحمل نتائجه

 أرجو منكم النصيحة كيف أعود إلى نفسي القديمة ، كيف أعثر من جديد على قوتي الضائعة ؟
أنا لم أنهي العشرينات من العمر ، لكني أشعر أن حياتي كلها انتهت منذ عصور ، أسفة على الإطالة ، لكن هذا هو المكان الوحيد الذي استطعت أن أفرغ فيه بعضاً مما يثقل قلبي ، شكراً لتفهمكم ، فنصائحكم مهمة جداً بالنسبة لي .

تاريخ النشر : 2018-07-13

مقالات ذات صلة

12 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى