تجارب ومواقف غريبة

ليلة مرعبة مع كيان مجهول

بقلم : أحزان الورود

ليلة مرعبة مع كيان مجهول
سمعنا شخص يئن تحت سريرنا و يتنفس بصوت عالي

 السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، أحببت أن أشارككم تجربة مررت بها منذ سنوات مضت

 ففي إحدى الليالي بعد أن اكملنا عشاءنا خلدنا للنوم أنا وأختي في غرفه كانت مهجورة لفترة طويلة ، كانت غرفة جدتي رحمها الله و توفيت جدتي فيها و هي راكعة على سجادة الصلاة ، عندما دخلنا الغرفة كان في باب الغرفة قفل من داخل الباب و قفل من الخارج ، فقمنا بإرجاع الباب بدون قفله لكي لا يدق أحد من أهلي و يزعجنا بنومنا لهذا تركناه مفتوح ولكن مطبق

بعد نومنا وتحديداً في منتصف الليل لا أعلم كم الساعة بالتحديد و إذا بهجوم و طرق على باب غرفتنا بصورة مرعبة و مفزعة فصحونا أنا وأختي مرعوبتان و نحن ننظر إلى جهة الباب برعب شديد وعندما كنت أنظر للباب وجدته مغلق و كل هذا ونحن لم ننزل من على سريرنا والطرق مستمر وأحسست كأن شيء طائر يذهب بعيداً و يرجع ليرتطم بالباب ونحن نصرخ من في الباب تكلم ؟ و لكن لا مجيب وكل هذا وأهلي نائمون في غرفه أخرى ليست ببعيدة عن غرفتنا ،

استمرينا بالصراخ والبكاء إلى أن حصل شيء جعلنا نصرخ بكل ما لدينا من قوة والله العظيم أحسست وقتها أن قلبي سيقف من شدة الرعب وقفزت على حضن أختي ، الشيء الذي حصل هو أنه أنا وأختي سمعنا شخص يئن تحت سريرنا و يتنفس بصوت عالي و رأيت هذا الشيء أو بالأحرى الكائن المرعب ، كان جني يلبس ثوباً صوفياً قديماً وشعره طويل ، فقمت أرجف و أصرخ أحسست أن روحي ستخرج مني ، إلى أن أتى الفرج من الله سبحانه و تعالى و جعل إحدى أخواتي تسمع صراخنا فأتت إلينا مسرعة و وجدت الباب مقفل من الخارج فقامت بفتح الباب و دخلت إلينا فقفزنا عليها ونحن نبكي ونرتجف

 وعندما سألتنا : ما بكما تصرخان ؟ حكينا لها ما جرى وذهبنا بعدها لباقي أهلي وجدناهم نائمين ، فاستيقظ والدي وحكينا له ولأمي ما جرى ، فقالوا : أنهم لم يسمعوا شيء بالرغم من أننا بقينا نصرخ لربع ساعة متواصلة ولم تسمعنا إلا أختي الأخرى بعد أن شبعنا رعب ، ونحن نقص على أبي وأمي ما جرى نطقت أختي الصغيرة وقالت : أنهم عندما كانوا نائمين رأت باب عرفتهم فُتح من تلقاء نفسه ولم يكن هناك أحد ولكنها ظنته الهواء برغم من أنه ثقيل ولا يُفتح إلا إذا شخص دفعه بقوة

 عندما سمعنا كلام أختي الصغيرة زاد رعبنا ونمنا جنباً إلى جنب نحن البنات ، فأريد منكم تفسيراً يا أحبتي فإلى الأن لا أعرف لماذا حصل معنا هذا ، وما كان ذلك الهجوم المرعب ؟ بالرغم من أننا ناس متدينون وبيتنا بنيناه بأيدينا وهذه أول مرة يحصل فيه هكذا شيء مرعب ، كانت تحصل أشياء بسيطة منذ كنت طفلة ولكن أن تحصل و نحن بالغات وبكامل وعينا وإدراكنا فهذا شيء محير ،  و شكراً أصدقائي لقراءتكم تجربتي المخيفة.

 

تاريخ النشر : 2018-08-24

مقالات ذات صلة

23 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى