تجارب من واقع الحياة

ماذا أفعل ؟

بقلم : الحزينة – الجزائر

أنا أعاني و لا أستطيع التحمل بسبب اضطراب الدورة لدي
أنا أعاني و لا أستطيع التحمل بسبب اضطراب الدورة لدي

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته .
 
 عمري 13 عام أتتني الدورة الشهرية 9 ديسمبر 2019 م أي بعد عيد ميلادي ال12 بيومين ، و منذ ذلك الحين و أنا أعاني و لا أستطيع التحمل ، فالدم غزير  حتى أنني أُصبت بالأنيميا و كنت في أيام الدراسة لا بأس كان بإمكاني الذهاب إلى الحمام ، و لكن فجأة بدأت تزداد و بدأت ألطخ ثيابي و فراشي ، و لكن لحسن الحظ أتى فيروس كورونا فبقينا في البيت و لم أكن أتحرك مطلقاً سوى للذهاب إلى الحمام حتى تنتهي الدورة ، و ذهبت إلى الطبيبة النسائية و أعطتني دواء الدوفاستون و قالت : أشربيه اليوم الخامس من الدورة ،

و كان اليوم الخامس يوماً دراسياً فقد فتحوا المدارس ، و لكن أمي قالت : أنه سيتوقف ، و هذا ما حدث فقد قل النزيف و بدأت بشرب الدواء و كانت أسعد أيام حياتي إذ وصفت الطبيبة الدواء لثلاثة أشهر و أخيراً سيمكنني التحرك و الخروج و القيام بالأعمال ، و لكن نفذ الدواء و لم يشتري لي أبي الدواء لأن الوصفة بُعثت إلى فرنسا من أجل جلب الدواء ، فتوقفت عن استعماله و نزلت الدورة الشهرية غزيرة جداً حتى أنني تغيبت عن المدرسة ، قرأت على الأنترنت أن القرفة مفيدة و تقلل النزيف ، فأردت أن أستشيركم ، علماً أن الدورة تأتي مصحوبة بالآلام و لكني أتحمل ، أرجوكم أريد بصيص أمل ، و شكراً.

 

تاريخ النشر : 2020-12-19

مقالات ذات صلة

64 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى