تجارب ومواقف غريبة

ماذا افعل انصحوني كيف أتخلص منه

بقلم : Assouma – الجزائر

وحاولت النهوض لكنه زاد من قبضته علي

أنا أسماء 19 سنة ، من هواة الموقع وكل ما له علاقة بالجن و العالم الآخر . منذ فترة طويلة بدأت تحدث معي أمور غريبة ، أصبحت اشعر بأن هناك شخص يراقبني ويراني لكنني لا أراه ، أرى أحلام مريبة ، صوت يناديني فأجيبه ولكنه يختفي ، آلام وأوجاع في الرأس في فترة بين المغرب و العشاء ، آلام في آخر فقرة من ظهري ، واحلم أنني أقع من مكان عالي جدا و أن هناك من يطاردني ، وأحس بشخص ينام جنبي ولكنه غير موجود …

كل هذه الأعراض أكد شيخين من الرقاة أنها أعراض مس عاشق ، في البداية لم أعط للموضوع أهمية و قلت ممكن أن يكون الموضوع نفسي فقط ، لكن البارحة فقط تأكدت انه حقيقي .

كنت نائمة في فترة الظهيرة وفجأة استيقظت لأجد جسما ثقيلا جدا نائما فوقي ، لم استطع أن أراه جيدا ولكنه ذو لون رمادي جدا شعرت بيديه و كبر حجمهما و كان يضغط بواحدة منهما على النصف الأيمن من راسي و بالأخرى على النصف الأيمن من بطني .

والله العظيم أنا لا اكذب عليكم ، كنت اصرخ ولكن صوتي لا يخرج من فمي ، أرى أمي بجانبي تشاهد التلفاز أناديها ولكن لا تسمعني مع أني اسمع جيدا الموسيقى التي تسمعها من التلفاز .

لم استطع الحراك وبالكاد استطعت التنفس ، أكثرت من الاستغفار و أنا أنادي : يااااا رب انجدني يا الله أجعلني غلبني عليه لا أريده أن يلمسني يااااااا رب ارحمني …

وحاولت النهوض لكنه زاد من قبضته علي لدرجة إنني أحسست أن نصف راسي الأيمن سوف ينكسر من شدة قبضته ، فقلت أرجوك سوف افعل ما تريد لكن اتركني ، فخفف قليلا من قبضته ، ولكني أعدت مناجاة ربي والاستنجاد به … وفجأة وجدت كأن شيئا لم يكن واستطعت الحراك .

لم يكن كابوس أنا متأكدة ، و اكبر دليل على ذلك أن نصف راسي الأيمن كان يؤلمني بشدة و نصف بطني الأيمن أيضا .

ماذا افعل انصحوني ؟

تاريخ النشر : 2016-05-10

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

71 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
71
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك