تجارب من واقع الحياة

محتارة

بقلم : ran

أنا أحبه و نادمة لأني لم أقل له ذلك قبل أن يموت
أنا أحبه و نادمة لأني لم أقل له ذلك قبل أن يموت
 
السلام عليكم ، أنا فتاه عمري 20 عام ، أعيش مع والدي وأخ و أخت و زوجة أبي ، سوف أدخل في الموضوع مباشرة ، مشكلتي بدأت بعد وفاة خطيبي ، حيث أصبحت أرفض أي شخص يتقدم لي مهما كانت مميزاته ، وهذا أدى إلى غضب والدي مني ، البعض سيقول لي أني فقط أُصبت بعقدة من الرجال لكن الأمر ليس كذلك ، فأنا أتحجج بدراستي كي لا أرتبط ، هذا في الظاهر فقط أما في الخفاء فأنا أرى أني إذا ما ارتبط بشخص أخر سأشعر أني أخون خطيبي المتوفى ، البعض سيقول كيف تخونينه وهو متوفي ؟

يا جماعة هكذا أشعر و خاصةً بعد وفاة أمي و زواج أبي من أخرى ، والغريب أني عندم أرى صديقاتي المرتبطات مع مخطوبهم أغير بشدة و أتمنى لو كنت مرتبطة ، وخاصةً أنه لا يوجد أحد أتحدث معه  و أنا مطمئنه ، فأنا لا أطمئن بسهولة لأحد ، والغريب أني لا أعرف معنى الرومنسية ، تخيلوا أني لم أقل لخطيبي ولو مرة واحدة ، أنا أحبه و نادمة لأني لم أقل له ذلك قبل أن يموت ، أعلم أن مشكلتي قد تكون سخيفة بالنسبة للناس ، و لكن أنا في حاجة للمساعدة بشدة ، وشكراً.

تاريخ النشر : 2020-06-11

مقالات ذات صلة

13 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى