تجارب ومواقف غريبة

ملاك أنقذني من القتل !

بقلم : A .S – لبنان
ملاك أنقذني من القتل !
قال الصوت : اذاً , هيّا الى المنزل !! ..
مع ان هوايتي تأليف القصص .. الا ان هذه الحادثة (مع الأسف) حصلت معي فعلاً ..
عندما كنت في مرحلة الثاني ثانوي , و كنت اعيش وقتها في السعودية .. كانت مدرستي تبعد حوالي النصف كيلو عن منزلي , لذلك كنت امشي لوحدي في طريق العودة .. و في يوم صيفٍ حار .. كنت اسلك نفس الطريق الفرعي الموصل الى بيتي .. لكن المشكلة بهذا الطريق بأنه خالي تماماً من ايّ منزل او محل .. فهو عبارة عن شارع طويل يحتاج لثلث ساعة لكيّ اصل لأول منزل في المجمّع الذي به منزلنا
و بينما انا امشي , انتبهت على ان هناك من يلاحقني .. فالتفت الى الخلف ..فوجدت شاب يلفّ غترته حول وجهه , و قد التقت عينايّ بعيناه ..و لا انسى نظرته تلك ما حييت .. فقد احسست و كأنني انظر الى ابليس نفسه , فنظرته حادّة و مخيفة جداً ! فركضت , فاذا به يركض خلفي .. و المشكلة انني كنت البس عبائتي فوق حقيبتي , فلم يعد بإمكاني رميّ الحقيبة لكيّ اسرع اكثر بالركض .. لكن الله اعطاني قوّة غريبة جعلتني اصل الى منزلي في دقائق .. لكن للأسف هو كان بمثل سرعتي ..
عندما دخلت الى مدخل مبنايّ , كان هو خلفي مباشرةً .. و عندما وضعت قدمي على اول درجة , احسست بأن ظهري ينحني للخلف , خاصة بعد ان امسك اللعين بحقيبتي (التي تحت العباءة) ..و في هذه الثواني , تناهى الى سمعي سعال رجل ينزل من الطابق الأول بإتجاهنا , فصرخت بسرعة قائلة : ابي انا اتيت !!! فقال الصوت : اذاً , هيّا الى المنزل !! و عندما سمع الخاطف هذا الصوت , فرّ هارباً الى خارج المبنى , و اكملت انا الركض الى الطابق الثاني حيث شقتنا .. لكن الغريب بالموضوع انني لم التقي بصاحب الصوت (الذي ناديته بأبي) رغم انني اكاد احلف انه كان على بعد خطوات منا ..
المهم ..انه بعد هذه الحادثة بأسبوع ..انتشر خبر داخل مدرستي : بأن هيئة الأمر بالمعروف كانت تمرّ بالصدفة من امام مدرستنا , فرأت شاب ملثّم الوجه يلاحق فتاة اخرى , فقبضوا عليه ..و اعترف بالتحقيق : انه نفسه القاتل الذي قتل ثلاث تلميذات بمنطقة اخرى ..لكنه اتى الى منطقتنا حديثاً ليهرب من ملاحقة الشرطة له ..و قال ايضاً : ان محاولته الأولى (بمنطقتنا) باءت بالفشل , و تم القبض عليه بمحاولته الثانية .. فهل كان يقصدني انا , بمحاولته الأولى (الفاشلة) ..
حمدت الله على انني لم اكن من ضحاياه .. لكن ما استغربه حتى اليوم , من كان صاحب الصوت الذي انقذني من هذا القاتل ..هل كان ملاكاً يا ترى ؟!

تاريخ النشر : 2015-07-07

مقالات ذات صلة

23 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى