العراف

من الأحق بالنظرة الشرعية ؟

بقلم : الدعاء الصادق – السعودية

يوجد من الأمهات من تحرص على إنتقاء الزوجة المناسبة لأبنها ، فتذهب بدورها إلى بيت العروس حتى تلقي نظرة عليها ..

لكن المشكلة هي أنه لا يمكن الإعتماد على نظرة الأم فقط ، يعني أن نظرتها تختلف تماما عن نظرة الرجل وقد تقطع بنصيبها بسبب رأيها الشخصي وتخبر إبنها أنها غير مناسبة ، قد لا تعجبها ولكن ربما تعجبه هو ..

وهناك من يعارض فكرة أن تكون النظرة الشرعية للرجل أولا .. فمن الرجال من يختار لمجرد النظر فيفتنه جمالها ويغفل عن تقييم أخلاقها بعكس الأم التي تُقيمها جيداً ، وقد يصبح وجه الفتاة مألوفا على الرجال لأنه قد يتم رفضها مراراً في النظرة ، وعلى أثر ذلك قدموا الأولوية للأم في أن ترى الفتاة أولا على الرغم من أن الإبن هو المعني بالأمر وليست الأم ..

إذن :

من الأحق بالنظرة الشرعية ، الأم أولاً أم الإبن ولماذا ؟

تاريخ النشر : 2020-08-07

مقالات ذات صلة

13 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى