تجارب ومواقف غريبة

مُحاطه بجذوع النخل

بقلم : حوراء – العراق

لاحظت في زوايا الغرفة و سقفها ما يُشبه بجذوع النخل المربوطة بإحكام تام
لاحظت في زوايا الغرفة و سقفها ما يُشبه بجذوع النخل المربوطة بإحكام تام

عندما كنا صغار لطالما أعتدنا أنا و أختي على النوم مع أمي في الأيام التي يبقى فيها والدي في العمل “يوم كامل ” ،  وكما أذكر كان هذا ما حدث في ذلك اليوم ، و كانت أمي تقصص علينا قصص ما قبل النوم و كانت الأضواء خافتة ، و لاحظت في زوايا الغرفة و سقفها ما يُشبه بجذوع النخل المربوطة بإحكام تام ، استشعرت في قلبي الخوف و أخذت أخبر أمي بما أرى ” كنت بعمر الخامسة أو السادسة ” و لكنها و أختي التي تكبرني بسنتين اختلفوا معي بحقيقة وجودها ، و عند سطوع الضوء اختفت ،

و بعد مرور الأيام  كبرنا و ما زالت هذه الواقعة تشغل بالي ، و على الرغم من صغر سني آنذاك إلا أني أذكر الأمر و كأنه الأن ، و عندما أخبرت أمي الأن حدثتني أن الخوف علينا و على نفسها لطالما ملئ قلبها لعدم وجود أبي في تلك الأوقات ، مع العلم أن الوضع الأمني آنذاك متدهور جداً و  حالات السرقة و القتل منتشرة بشكل كبير ، فاعتادت على تحصين البيت و من فيه بأية الكرسي ، فعلمت أن ما رأيته ما هو إلا ناتج عن تحصين أمي لنا.

 

تاريخ النشر : 2020-11-30

مقالات ذات صلة

10 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى