تجارب من واقع الحياة

هل أنا بخير؟

بقلم : Saly

أشعر بالوحدة رغم أنه عندي أصدقاء لكنني أحسبهم مجرد زملاء لي فقط
أشعر بالوحدة رغم أنه عندي أصدقاء لكنني أحسبهم مجرد زملاء لي فقط

 
أنا فتاة عمري 17 سنة ، أعاني من تقلبات في المزاج و غالباً بدون أي سبب واضح ، أشعر بالحزن خاصةً في الليل أو عند وقت المغرب ، أي عندما تبدأ تغيب الشمس ، لا أستطيع أن أشعر بالحب حولي و لا أستطيع أن أحب أحداً غريباً ، أشعر بالوحدة رغم أنه عندي أصدقاء لكنني أحسبهم مجرد زملاء لي فقط ، لا أحد يفهمني في كل هذا العالم الكبير ، لا أحد فيه يفهمني سوى نفسي فإذاً كيف أترك حب نفسي و أقدم هذا الحب لشخص غريب آخر؟

هذا صعب جداً علي ، أريد أحداً يقدر حالتي و يفهمني لكنني أشعر بالملل سريعاً ، أحب متى أريد ، أكون سعيدة متى أريد ، أكون حزينة و تعيسة متى أريد و أكره من حولي كرهاً جماً متى أريد،  لكن هذا الأمر ليس بيدي ، لا أستطيع التحكم في تغيرات مزاجي الدائمة ، و أحاسيسي الغريبة ، دائماً في حالة الغضب و أصاب بانهيار عصبي ، أبكي عن نفسي و حالتي ، كل ما حدث معي طوال هذه السنوات من أحداث حزينة و شنيعة حقاً إلا أنني لا أشعر بالحزن الشديد لأنها حدثت معي و ليس أن الوقت قد جعلني أنسى بل لأنني لا أهتم ،

كتبت فقط ليستمع إلي شخص ما ، هناك في الأفق البعيد ، و ليس أبداً بداعي الشفقة ، انصحوني بشيء ما و شكراً.

تاريخ النشر : 2019-12-21

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

34 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
34
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك