سؤال الأسبوع

لغز كابوس: هل أنت عبقري؟

هل لديك حس المحقق في داخلك؟
هل تشعر أنَّ عقلك قادر على الاستدلال والربط والتجميع والاستنتاج لحل لغز كابوس؟ . أجب بنعم أو لا ثم انتقل الى السطر التالي :
سواء كنت قد أجبت بنعم أو لا . فيمكنك إكمال القراءة معنا وبالتالي ستكون مشاركاً أو متفرِّجاً على من يشارك، مع أنَّني أجزم أن اختيارك لأيِّ الفريقين سواء . ولكن لا بأس من التنويه فالحياة اختيارات .

هل أنت قادر على الوصول إلى حل اللغز ؟

جئتكم اليوم بشيء مختلف كليّاً عمّا نًشر في موقع كابوس ، ففي الأحوال العادية تدخل الموقع لتجد مقالاً جديداً قد تم نشره . تتفحص غلاف المقال وإن شدّك للنقر عليه ستجد نصّاً من بضع مئة كلمة ينتظر لقائك .
إنما اليوم وما احمله اليوم سيضعك -بقرار منك- في رحلة لا تخلو من إعمال الفكر والذهن وطبعاً القليل من حدّة الحدس والنظر الثّاقب .

لقد فكّرت طويلاً وعلى مدار أشهرٍ بشيء خارج المألوف، شيء يمْتع زائر الموقع وأيضاً يخلق جوّاً من التنافسية الحميدة بين روَّاده .

-” يا إلهي ما أكثر ثرثرتك، أخبرنا بما لديك وخلّصنا “

أراهن بكل ما لدي أنَّ لسان حالك يرددها الآن . ولكي لا يتطور الأمر ليصل إلى إزعاجك عزيزي القارئ اسمح لي بالتالي :
سأقوم -يا رعاك الله- بطرح لغزٍ يُطلب حلًّه ، وطبعا هذا اللغز لن يكون كما اعتدنا عليه كالفوازير العابرة . بل هو نتاج عملٍ لأيّام متواصلة، ضربت فيها أخماسي بأسداسي وأرباعي بأسباعي حتى أُخرج بهذه الحُلَّة .

كيف يتم حل اللغز ؟

حل لغز كابوس المطروح سيكون على عِدّة مراحل، ومع التقدُّم في كل مرحلة سيبدأ الأمر ليكون أصعب من سابقه وهكذا حتى الوصول للحل الصحيح .

الفكرة مستوحاة من اختبارات سيكادا ان كنتم قد سمعتم بها ولكن بشكل مبسط جدا .

ربما لن تستطيع حلَّ اللغز في بضع دقائق .. ولا حتى في جلسة طويلة . لذلك لا تبتئس عندما تصل لطريق مسدود . فكّر دائما بسريرة وبصيرة واسعة ووسّع مدارك عقلك، قد تحتاج الى يوم او يومين وربما أكثر . قد تشعر لوهلة بالملل وتترك الأمر برُمّته ، وتلعن لغز كابوس وكاتب اللغز والموقع ، وهذا أيضاً عادي جداً، الآنسان بطبعه لا يحب الخسارة او الاعتراف بها وأنا مقدر لهذا تماماً .
طيب وماذا بعد أن أحل اللغز ؟ ، على ماذا سأحصل ! .
أشياء بسيطة ، تكريم معنوي ( لقب عبقري كابوس في أرشيفه الشخصي) وكلمة شُكراً ..

كنت أتمنى ادراج مكافئة مالية لكن ميزانية الموقع تشكو من الشكوى مع الأسف الشديد .

دعوكم الآن من كل هذا ولنبدأ بالمرحلة الأولى من خلال النص التّالي تذكّر أنَّ المعنى غير مهم أحياناً لذا لنبدأ أولاً فأوّل :

” مرت رحلة حياتي بسرعة البرق، علمت زيف ينابيع زلالهم ينتابني، ألم ذو هواجس بالغة . لوعة مكثت قلب آثم لتؤرقه، بليلة عدمه ندماً واسفاً اشفاقا نهماً .
افقت ناديت اسيت ، اذيت لوحت مرجت ازفت علوت زهدت .
اراني لاهب الروح لاذعا يمام فؤادي . تائها حيث دلفت يانعا دامعا الومُ … انا ؟ لمَ انا !
انا لقيط تعلق على لوحات يائسة قاتمة ، أتأرجح ليمين أحقادي وأصفادي لإصفادي .
هالكاً ناثراً اطلال كلِّ، سرقاتٍ تمت في هيام مارق . “

تمعّن في النص جيداً لتستنتج ماهي خطوتك التالية وتجاوز المرحلة الأولى من لغز كابوس لهذا الاسبوع ..

هل يمكنك إيجاد الشيفرة المخفية وهل ستكون قادر على الوصول أولا ؟ .

ملاحظة .. بمجرد حصولك على الشيفرة ستتمكن من الانتقال للمرحلة التالية تلقائياً

.

سلام ^ ^

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

56 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
56
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك