سؤال الأسبوع

هل تصون لسانك؟

لعل اللسان هو أعظم أعضاء الجسد بعد العقل ، فهو وسيلتك للتعبير عن نفسك وإيصال ما يجول في خاطرك إلى الآخرين ، لكن اللسان أيضا هو أكثر أعضاء الجسد إثارة للمشاكل والمتاعب ، ليس فقط بالنسبة لأولئك الذين يثرثرون كثيرا ، بل حتى الحريصين الذين يزنون كل كلمة جيدا قبل أن ينطقوها ، فاللسان لا يوقع الإنسان في المشاكل حين ينطق بالباطل فقط ، بل قد تكون عواقبه أشد عندما ينطق بالحق! .. وكم من أناس تمنوا لو أن لسانهم قطع من أصله قبل أن ينطق بكلمة سببت لهم مصائب وكوارث وقطيعة وفراق .. ولا أظن أحدا منا لم يندم يوما على كلمة قالها في غير محلها عن قصد أو دون قصد .. فسؤالي إليك عزيزي القارئ :

– هل تصون لسان ، أعني هل أنت حريص في انتقاء كلماتك وتفكر جيدا في عواقب ما تقوله .. أم أن ما في قلبك على لسانك بدون غربلة ولا فلترة؟

– هل أنت ذو أرادة ولديك سيطرة على لسانك حتى عند الغضب أو جيشان العواطف ، هل تشتم بسهولة .. هل تقول أحبك بسهولة؟

– من المعلوم أن أكثر الأماكن التي يفقد فيها اللسان بوصلته هي جلسات الأنس والانبساط سواء العائلية أو مع الأصدقاء .. هل تحاول تجنب هكذا جلسات لكي لا يزل لسانك ولا تستمع أنت بدورك لزلات ألسن الآخرين ؟

– هل كانت لك فلتات لسان كبيرة في حياتك ، هل فجرت قنبلة “لسانية” يوما ، وهل سببت لك متاعب أو أدت إلى أن تخسر أقارب أو أصدقاء؟

– وسؤال أخير حزين بعض الشيء .. هل قلت الحق يوما وندمت أو تألمت ، فأحيانا الحق يكون مكروه منبوذا؟!

جاوب بما يعجبك ولا تتقيد بالاسئلة لو أحببت ، يسرنا سماع آرائكم وأفكاركم ..

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
14 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
14
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x