تجارب ومواقف غريبة

هل يمكن ان يعشق الجن المسلم ؟

بقلم : اسلام – المغرب

احب التواجد في الأماكن المهجورة

انا اسلام ، عمري 25 عاماً

اعذرونى مسبقاً لعدم تناسق موضوعي لأنها مرتي الأولى في الكتابة

عندما كنت في المرحلة المتوسطة والثانوية ، كنت شجاعاً بطريقة قد تصل للتهور ، كنت أجلس وحدي فى أماكن ليس من المفترض أن أتواجد فيها في مثل تلك الأوقات ، مثل المقابر ، والمنازل المشهورة بأنها مسكونة ، والمدارس القديمة ، كنت أفعل هذا كتحدٍ لنفسي ، ولكن في الحقيقة هذا غباء.

وقد حدثت لي الكثير من المواقف في مثل هذه الأماكن ، فأنا أستطيع الشعور بهم ، ويأتي هذا الشعور مثلاً كخدر أحد أعضاء جسدي ، أو قشعريرة وكأن أحد يمسك بفقرات ظهري ، ولكنني لم أكن أخاف ، لدرجة أن نبضات قلبي تظل كما هي هادئة

وقد لاحظ من حولي أنني لا أفزع نهائياً بطريقة غير طبيعية ، فأي شخص عند الفزع وإن لم يظهر على ملامحة شيء من الخوف , بالتأكيد سيظهر خوفه فى نبضات قلبه ، أما أنا فلا تحدث تلك الأشياء معي!

وفى المرحلة الثانوية ، كنت يوماً موجوداً فى أحد أسوأ تلك الأماكن المهجورة وحدي ،

وعند انتهاء أذان المغرب شعرت فجأة وكان جسدي قد ربط ، أشعر بخدر فى قدمي ، ولا استطيع الكلام ، ولا الحراك ، ولكن الصدمة الأكبر بالنسبة لي ، هي أنني لم أكن خائفاً نهائياً ، وقلبي ثابت بشكل صادم بالنسبة لي ،

ولحسن حظي ، كان أحد أصدقائي يبحث عني ، ففك جسدي بلحظة!

وبعد هذا الموقف أصبحت أغضب بسرعة لأتفه سبب ، وعندما أشعر بالحزن أبكى بشكل هستيري ، ولا استطيع التوقف ، وتتخدر يديّ وقدميّ ، وتنضم أصابعي بجانب بعضها البعض ، هذا فى الحزن فقط ، أما وقت الغضب فأني أصبح شرس حرفياً ، لدرجة أنني احياناً أزمجر.

وعندما لاحظ أهلي هذا , دهبت إلى إمام الجامع ، شيخ كبير في السن ، وهو أحد أقاربي ، وقلت له ما حصل ، فقرأ علي القرآن وقال لي أن جسدك سليم ،

مع العلم أنني عندما أسمع القرآن ، وخاصة أسماء الله الحسنى أو آيه الكرسي ، أبكي بكاءً شديداً من عظمة الله تعالى ورحمته وكرمه بدموع غزيرة

أحد أفراد عائلتي ملبوس من قبل جن عاشق ، فأتى شيخ ، فلفت انتباهه فقرأ علي ، فلم اتأثر اطلاقا مثل الفرد الاخر من عائلتي ، وأمرنى بالصلاة فصليت ،

ولكن الآخر لم يستطيع ، ولم يستطيع قول الشهادة ، مع العلم أنني وهذا الفرد مثل البنزين والنار ، عندما نتواجد فى مكان واحد يحصل بيننا مشاجرات بلا أسباب!

فقال الشيخ : أن الذى يسكنني مسلم ، أما الآخر لا أعرف ما ديانته ، لكنه غير مسلم ، ولهذا فهذان الاثنان لا يريدان بعضهما

فهل يمكن أن يعشق الجن المسلم؟ مع العلم أنني لا أتذكر أحلامي.

تاريخ النشر : 2016-01-30

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

73 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
73
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك