تجارب من واقع الحياة

ولدنا أشرار

بقلم : أوجين – لبنان

أنا نادم ندما عظيما
أنا نادم ندما عظيما

لقد فعلت أمر بشع للغاية أنا وأصدقائي المقربين ، أنني أندم على تصرفاتي ، في مرحلة المراهقة كنت جامح خارج عن السيطرة أحب أفتعال المشاكل وكنت أيضاً أدخن وفي بعض الأحيان أشرب المسكرات ولا أكذب عليكم ولكن كان شعور رائع للغاية أن تعيش كما يحلو لك بلا رقيب ..

أحببت السهر في الليل ولكن في أحدى الليالي تغيرت حياتي كلياً 180درجة مع أصحاب السوء كل شيء كان ممكناً ، كنا نرى أنفسنا فوق الجميع ، لقد أجتمعنا جميعاً في منزل صديقي بحكم أن عائلته كانت مسافرة فكانت أفضل مكان للجلوس عندها أحساسنا بالملل لأننا فعلنا كل شيء تقريباً ولكن عندها خطرت في بال صديقي فكرة جهنمية أعني أننا مراهقون وبالتأكيد نعلم ما هي الأفلام الأباحية وسبق ورأينا ذلك فقط أردنا الضحية أردنا فأر التجارب .. هنا أنا نطقت وليتني لم أنطق أخبرتهم بأنني أعرف فتى من المدرسة سيكون جيد لذلك أرسلت له رسالة بأنني سنمرح ونلعب وأخبرته بأن يعلم عائلته بأنه سينام في الخارج ، هنا أكتملت اللعبة وبحكم أن عددنا 3 وهو واحد صار كل شيء كما يجب وأغتصبنا الفتى وصورناه وقمنا بتهديده ولقد فعلنا ذلك لعدة مرات ..حتى أنتشر خبر وفاته في المدرسة وخارجها وقصته بأختصار أنه أنتحر من الطابق العلوي لمنزلهم ، كان كالبئر المليئ بالأسرار ..أنا آسف لذلك ولم أكن أعلم بأن الأمور ستأول إلى هذه النتيجة ، قصته ظلت طي النسيان ولكنني ما أزال أتذكر بأنني أقترفت ذنب بحقه ، أنا نادم ندم عظيم لقد مرت على تلك الحادثة 6 سنوات ، لقد تساءلت هل أنا مجرم ؟ الأجابة هي نعم وأنا في نفس الوقت ضحية لأفكاري المنحرفة

أعني تمر السنوات وعندما ألتفت للخلف أرئ الماضي بعيني ..

لقد كتبت تجربتي ليس للتفاخر ، لقد كتبتها بدافع الأسف الشديد والندم ، لقد كان فتى لا يستحق الموت طيب جداً ومسالم ولكنني أزهقت روحه بغير حق مني .. 

لا أستطيع القول سوى أننا ولدنا أشرار ..

تاريخ النشر : 2020-08-19

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر

70 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
70
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x

أنت تستخدم إضافة Adblock

مرحباً .. يبدوا أنّك تستخدم مانع إعلانات ، نرجوا من حضرتك إيقاف تفعيله و إعادة تحديث الصفحة لمتابعة تصفّح الموقع ، لأن الإعلانات هي المدخل المادي الوحيد الضئيل لنا ، وهو ما يساعد على استمرارنا . شكراً لتفهمك