عجائب و غرائب

يخلق من الشبه أربعين : التوائم الغرباء

بقلم : متابعة موقع كابوس – العراق

(يخلق من الشبه أربعين) هو مثل شعبي يستعمله الكثير من الناس للتعبير عن دهشتهم عند رؤيتهم شخصين بينهما تشابه كبير في ملامح الوجه بالرغم من عدم وجود صلة قرابة تربط بينهما، التشابه يكون أيضاً بين أشخاص عاديين وبين مشاهير الفن والرياضة وكذلك رؤساء الدول أو يكونوا نسخة طبق الأصل من لوحة فنية تم رسمها منذ سنوات عديدة، ومن المعروف أن لكل شخص توأمه الخاص وأحياناً يكون الاختلاف في الميول والافكار وتشير ظاهرة الأشخاص المتشابهين أنه لابد أن يكون في مكان ما في العالم هناك شخص يشبهنا تماماً .

مقطع فيديو يحوي بعض المشاهير العرب ومقارنتهم بمشاهير اجانب


مقطع فيديو يبين مشاهير اجانب الذين يصعب التمييز بينهم

لطالما كان المصور (فرانسوا بانويل) مفتوناً بوجوه الناس وعن الكيفية التي يبدو فيها الغرباء متشابهين تماماً بشكل غريب ، ولمدة 12 عاماً قام (بانويل) بتصوير 250 زوجاً من الأشخاص المتشابهين في 25 دولة مختلفة من ضمنها شوارع مونتريال في كندا حيث يقيم عندما التقط أول صورة لشخصين متشابهين عام 2000 واستمر بعد ذلك بالتقاط الصور لأي شبيهين يصادفهما وبدأ بتأسيس مشروعه الخاص ، أُعجب الناس بعمله وقاموا بتقديم أنفسهم لالتقاط صور لهم ، كانت النتيجة مذهلة وكمية صور رائعة لأشخاص غرباء عن بعضهم لكنهم يبدون كأنهم توأم متطابق .

نجح مشروع (بانويل) نجاحاً ملفتاً للأنظار مما دفعه إلى تنظيم معرض دولي ونشر كتاب يتضمن صور بالأبيض والأسود لأشخاص متطابقين وتقوم الشركات والعلامات التجارية وبعض البلدان بمساعدة (بانويل) في مشروعه.

التوأم الغرباء Twin Strangers

blank
بعض الصور التي التقطها المصور فرانسوا بانويل

(ابحث عن شبيهك في أي مكان في العالم) هذا هو شعار الموقع الالكتروني twinstrangers.net الذي يساعد الأشخاص في العثور على توأمه الغريب أو شخص يشبهه تماماً من أي مكان في العالم ، ويستطيع المستخدم التسجيل وارسال صورته الشخصية ليقوم الموقع بمقارنتها مع ملايين الملفات الشخصية في قاعدة البيانات من خلال برنامج التعرف على الوجوه ليحصل على مئات النتائج في كل مرة، تم تأسيس الموقع الذي كان عبارة عن صفحة على الفيسبوك عام 2015 من قبل مجموعة من الأصدقاء في دبلن -ايرلندا ، وكان ضمن هؤلاء الأصدقاء مقدمة البرامج التلفزيونية (نيام جيني) 26 عاماً والتي كان لديها اعتقاد راسخ بأنه يوجد لكل شخص سبعة أشباه مطابقين له في العالم ، مما دفعها للقيام ببحث لمعرفة إذا كان بإمكانها العثور على أقرب شبيهه لها في غضون 28 يوماً ، وبعد البحث والتحري وجدت (نيام) فتاة تشبهها تماماً اسمها (كارين برانيجان) 24 عاماً من لاوث- ايرلندا وبعد لقاءهما اندهشت كلا الفتاتين لوجود التطابق بينهما إلى حد كبير كأنهما توأمين متماثلين .

بعد أسابيع قليلة وجدت(نيام) شبيهه ثانية لها تدعى (لويزا جويزاردي) 27 عاماً من ايطاليا ، سافرت (نيام) إلى إيطاليا لتقابل شبيهتها وعائلتها وأصدقاءها ومن المفارقات الطريفة أنه عندما شاهدت والدة لويزا للوهلة الأولى (نيام) ظنت انها ابنتها، تقول الفتاتان أنهما لا يجدان نفسيهما متشابهتان فحسب بل لديهما نفس الروح ووصفت (نيام) المقابلة بانها رائعة وغريبة بنفس الوقت .

وباستمرار البحث وجدت (نيام) الشبيهه الثالثة لها وهي ( ايرين آدمز) 26 عاماً من سليغو – ايرلندا، وبعد ايجاد الشبيهات الثلاث ظهرن على العديد من المحطات التلفزيونية ووسائل الإعلام الأخرى حول العالم .

blank
في الاعلى نيام وشبيهتها ايرين … في الوسط نيام وشبيهتها لويزا والصورة الاخيرة نيام وشبيهتها كارين

وبات سؤال يطرح نفسه هل هناك صلة قرابة تربط بين الفتيات لاحتمال كونهن شقيقات ليظهرن بهذا التطابق الغريب ؟ مع طلبات لا حصر لها من الجمهور لإجراء تحليل الحمض النووي DNA ، مما أجبر (نيام) وشبيهتها الثالثة (ايرين) للرضوخ وإجراء التحليل ، وبعد ارسال عينات من اللعاب إلى المختبر جاءت النتائج التي أظهرت انه لا توجد أي صلة قرابة تجمع بينهما وذلك اعتماداً على السلالة التي تم تعقبها منذ 20000 سنة مضت لان فرص الأخوة كانت ضئيلة رغم ان الفتاتان كانتا واثقتان من أنه كان لهما سلف مشترك .

تقول (نيام) أنه من الرائع مقابلة فتيات يشبهنها تماماً وأنها تنوي الإبقاء على صداقتها معهن وتأمل في العثور على المزيد من الشبيهات وتخطط لمواصلة البحث حتى تجد السبعة متشابهات من خلال الموقع.

الموقع لديه أكثر من 500000 مستخدم وهي نسبة آخذه في الازدياد لمساعدة الأشخاص لخوض تجربة مذهلة وفي حالة العثور على أشباههم يتكفل الموقع بدفع تكاليف رحلاتهم وأماكن إقامتهم حتى يتمكنوا بالالتقاء شخصياً في أي مكان في العالم .

من ضمن الأشخاص الذين وجدوا أشباههم من خلال الموقع (امبرا) 23 عاماً من ولاية نورث كارولينا الأمريكية حيث سافرت إلى ولاية تكساس لمقابلة شبيهتها (جنيفر) 33 عاماً ، قالت (امبر) في مقطع فيديو على يوتيوب : (( عندما التقيت بها أخيراً يا إلهي إنها حقاً لها وجهي لقد شعرت بالذهول في اللحظة التي رأيت فيها وجهها ولم ارغب في رفع عيني عنها )).

وجد العديد من الغرباء بعضهم البعض عن طريق الموقع ، أيضاً تم إصدار تطبيق التوأم الغرباء للاندرويد twinstrangers app for android

قصة جون ونيل

blank

من القصص الطريفة قصة (جون جيميسون) و(نيل ريتشاردسون) الذان يشتركان في أوجه تشابه كبيرة لدرجة أن المرء يخطيء عند رؤيتهما على حدة ويظن أنهما نفس الشخص ، عاش (جون) وزوجته (جيني) طوال حياتهما الزوجية في مدينة برينتري – انكلترا وبعد عدة سنوات انتقل (نيل) وزوجته (ماريون) إلى نفس المدينة ليستلم وظيفه كاهن في الكنيسة ، كان (نيل) لا يعرف أحداً وعندما كان يتجول في المدينة كان الناس يلوحون إليه ويلقون عليه التحية بقولهم مرحباً (جون) كيف حالك اليوم ، فوجيء (نيل) بترحيب الناس به ومناداته باسم آخر إلى أن اضطر ان يري بطاقته الإئتمانية ليوضح أن اسمه (نيل) وليس (جون)، مر عام كامل إلى أن التقى الشبيهان (جون) و(نيل) في رحلة مشتركة بالصدفة وملاحظة مدى الشبه الكبير بينهما.

الامر الاكثر إثارة للدهشة يمتد إلى أكثر من مجرد تشابه في ملامح الوجه عندما اكتشف كلاهما حبهما للشعر وهو أحد الأمور المشتركة بينهما على نحو غريب ، كلاهما درسا في نفس الكلية لتدريب المعلمين وفي نفس الاختصاص وهو التربية الدينية وكلاهما تقدم للزواج من صديقته في غضون اسبوعين من مقابلتهما واسغرق زواج كل منهما 50 عاماً ولديهما أبناء يعزفون على نفس الألة وهي ألة النفخ الموسيقية الديدجيريدو.

دراسات حول المتطابقين

قام (تيم سبيكتور) استاذ علم الوراثة في جامعة كينجز في لندن بإجراء دراسة حول الأشخاص المتشابهين باستخدام أكثر أنظمة رسم خرائط الوجه تقدماً وهو جهاز يتكون من ستة كاميرات تقوم بالتقاط الصور في وقت واحد مما ينتج صور ثلاثية الأبعاد يمكنها قياس كل أبعاد الوجه، دعا البروفسور (سبيكتور) كل من (جون) و(نيل) للمشاركة في الدراسة وبعد التقاط الصور الثلاثية الأبعاد لهما تبين أن نسبة تطابق الملامح مع السمات الجسدية تصل إلى 90% وهي نسبة مذهلة بشكل كبير لدرجة أنه يمكن مقارنتهما مع التوائم الإخوة المتطابقين ، نسبة التشابه لا تشمل فقط الصفات الشكلية حيث تم ملاحظة أنهما على سبيل المثال يشتركان في نفس طريقة تناول فنجان قهوة ونفس الأسلوب في فتح علبة الصودا والكثير من الأمور المشتركة بينهما ، كشفت الدراسة أنه قد يوجد سلف مشترك بعيد بينهما لا يعرفان عنه شيئاً.

ظاهرة الشبيه واستغلالها من قبل الزعماء والقادة

لا تخلو الحياة السياسية من استخدام بعض الحيل للتمويه وخداع الشعب لتحقيق مصالح الحكومات التي تلجأ إلى استخدام شخص تكون درجة التشابه بينه وبين القائد السياسي كبيرة بحيث يصعب التفريق بينهما وذلك ليحل محل القائد في بعض المناسبات والمخاطرة نيابة عنه في حال تعرض القائد للاغتيال (political decoy) ، يتم اختيار هؤلاء الأشخاص حسب درجة التشابه في ملامح الوجه وكذلك البنيه الجسدية، ومن الممكن تعزيز قوة التشابه من خلال الجراحات التجميلية والتدريب على كيفية التصرف وتقليد القائد السياسي في طريقة المشي والكلام ، في أغلب الحالات يكون من المستحيل اكتشاف مثل هذا الخداع حتى من مسافة قريبة دون اللجوء إلى الطب الشرعي.

ومن القادة اللذين استعانوا ببديل لهم :

1- جوزيف ستالين

blank
ستالين كان له اشباه عدة ..

كان ستالين لديه العديد من الأعداء السياسيين ولم يكن من الآمن له الظهور أمام الناس في الاجتماعات العامة ، الزعيم السوفييتي كان له أربعة بدلاء يشبهونه بدرجة كبيرة.

كان أحد هؤلاء (فليكيس داداييف) الذي لفت أنظار عملاء المخابرات الروسية للتشابه الكبير بينه وبين ستالين وبالرغم ان (فيليكس) كان أصغر بكثير حيث كان بالعشرينات من عمره عندما بدأ عمله كشبيه ستالين الذي كان يبلغ من العمر 60 عاماً لكن باستخدام مساحيق التجميل وبالاضافة إلى الجهد النفسي الذي عاناه بسبب الحرب جعلته يبدو أكبر سناً ، تم تدريب (فيليكس) على كيفية التصرف مثل ستالين ليحل محله في الاجتماعات في جميع أنحاء الاتحاد السوفييتي ، أتقن (فيليكس) دوره بشكل كبير لدرجة ان اصدقاء ستالين المقربين لم يتمكنوا في بعض الأحيان من التمييز بينهما ولأكثر من خمسين عاماً قضاها (فيليكس) وهو يخفي الحقيقة خوفاً من عقوبة الاعدام إذا تجرأ وأخبر عن هويته ، لكن في 2008 عندما بلغ من العمر 88 عاماً وبموافقة من فلاديمير بوتين قام (فيليكس) بكتابة سيرته الذاتية وأوضح انه كان فخوراً جداً بالتشابه اللافت بينه وبين الدكتاتور .

blank
حد اشباه ستالين في صورة بعد ان تقدم به العمر

الشبيه الآخر لستالين كان يعرف باسم رشيد تم تدريبه لمدة عامين وتوظيفه من قبل جهاز المخابرات السوفييتي ليحل محل ستالين في بعض الأماكن بعد الحرب العالمية الثانية حيث يشغل مكانه في الأحداث الإعلامية وفي الأوقات التي كان على ستالين مقابلة موظفين حكوميين وذلك لتشتيت الانتباه حول مرضه ، بعد وفاة ستالين عام 1953 انتقل رشيد إلى مدينة إقليمية وحلق شاربه ومع تقدمه بالسن فقد شعر رأسه وبالرغم من ذلك مازال الشبه موجود لدرجة أن الناس في الشارع يحدقون فيه كلما رأوه ، توفي رشيد عام 1991 عن عمر 93 عاماً .

الشبيهين الآخرين لستالين تم توظيفهم للعيش في منزله خارج موسكو عندما كان ستالين يحتضر

2- كيم جونغ أون

blank
صورة لما يعتقد انه شبيه كيم

في عام 2020 ترددت شائعات مفادها أن زعيم كوريا الشمالية توفي بعد عدة أيام من إجرائه جراحة في القلب ولم ترد أي تقارير رسمية تؤكد أو تنفي الخبر ، كما ادعت احدى وسائل الإعلام اليابانية أن كيم جونغ في غيبوبة بعد خضوعه للجراحة ، وبعد عدة أسابيع من الشائعات قامت حكومة كوريا الشمالية ببث صور للزعيم في حفل افتتاح مصنع للأسمدة في أول ظهور له بعد شائعة وفاته ، انتشرت الصور على الانترنت وقام بعض المحققين بالتأكد من صحتها وإذا كان من في الصور هو الزعيم ام مجرد شبيه له عن طريق مقارنتها بصور كيم جونغ الحقيقية وكانت النتيجة وجود اختلاف واضح في شكل الأسنان والآذان بين الشخصيتين مما يبين أنه تم الاستعانة ببديل للزعيم ، ونفس الوقت تظهر الصور الأخرى علامة على معصم كيم جونغ وتبدو كانها حديثة ويعتقد انها مرتبطة بجراحة القلب والأوعية الدموية أي أنه كيم جونغ الحقيقي مما ينفي استخدام شبيه للزعيم .

3- الملكة اليزابيث الثانية

blank
الملكة اليزابيث وشبيهتها التي لا تشبهها!

الملكة اليزابيث لديها بديلة تدعى (ايلا سالك) لكنها ليست مطابقة لها بملامح الوجه لكنها تتمتع بخصائص مماثلة معها من حيث القامة والبنية الجسدية ومع بعض الإضافات من مساحيق التجميل والفساتين يمكن أن تكون بديلة عن الملكة ، إن حضورالكثير من المناسبات كل عام والتي يتم بث الكثير منها على التلفاز يجعل من الصعب على الملكة الوقوف لساعات طويلة التي تشعرها بالتعب والارهاق في بعض الاحيان نظراً لتقدمها في السن 95 عاماً، هنا يأتي دور (ايلا) التي تقوم بأخذ مكان الملكة لتحل محلها في تلك المناسبات ، استمرت (ايلا) في عملها كبديلة لمدة ثلاثين عاماً دون أن ينكشف سرها أو ان يعرف أحد عن وجودها ، وعلى الرغم من وجود أوقات لعبت فيها (ايلا) دور الملكة إلا أن هناك بعض القواعد الصارمة التي يجب عليها الالتزام بها في جميع الظروف من ضمنها عدم السماح لها بالجلوس على العرش .

4- ادولف هتلر

blank
الصورة التي عرضها السوفييت وقالوا انها لجثة هتلر .. هل كان شبيهه؟

الزعيم النازي استخدم الشبيه كخدعة سياسية على الرغم من عدم وجود دليل أنه فعل ذلك رغم ادعاء الاتحاد السوفييتي أنه تم العثور على جثث تشبه هتلر في نهاية حرب برلين التي انتحر خلالها هتلر ، أبرز دليل هو الصور التي عرضتها القوات السوفييتية لجثة تم التعرف عليها على أنها تعود لشخص يدعى (غوستاف ويلر) وجدت في حديقة مستشارية الرايخ وقيل أن (ويلر) كان يعمل طاهي وتم تقديمه كشبيه لهتلر كمثال على الأدلة على هروب الزعيم النازي من ألمانيا .

دليل آخر وهو صدور كتاب بعنوان (الموت الغريب لأدولف هتلر) the strange death of adolf hitler تأليف (ماكسميليان باور) عام 1939 حيث يدعي المؤلف أن الشرطة الالمانية ألقت القبض عليه ( أي على المؤلف) عام 1933 وبعد وصول الحزب النازي إلى السلطة قاموا باحتجازه مع ثلاثة أشخاص آخرين كشبيهين لهتلر ، وأنه في الليلة التي سبقت اتفاقية ميونخ الموقعة في 30 سبتمبر 1938 تناول (باور) العشاء مع هتلر وغيره من كبار المسؤولين النازيين عندما تم تسميم هتلر عن طريق عقار سام مما دفع القادة إلى إخفاء موته والاستعانة بماكسميليان باور ليحل محل هتلر ، تم اعتبار الكتاب هزلياً في العام الذي صدر فيه ولا يمكن اعتباره مصدراً موثوقاً به .

من أين أتى الشبيه؟

من المعروف أن الجينات تلعب الدور الأكثر أهمية في تشكيل ملامح الوجه وعادة ما يكون لدى الأشخاص من نفس العرق مجموعة جينات مشتركة أكبر من تلك الموجودة خارج مجموعتهم ، ونظراً لحدوث العديد من الهجرات حول العالم بسبب التغيرات المناخية كانتقال مجاميع البشر من منطقة ذات برودة عالية إلى مناطق أكثر دفئاً واختلاط تلك المجاميع مع السكان الأصليين وتزاوجهم معهم ينتج عنه ظهور طفرات جينية جديدة ، وبتعاقب الهجرات المتتالية تزيد احتمالية وجود التشابه بين البشر ، أما مجاميع البشر المنعزلة فهي تعزل جيناتها وبالتالي فإن احتمالية وجود متشابهين لها تكاد تكون معدومة .

في الختام اوجه سؤالي لك عزيزي القارئ :
– هل صادف يوما أن وجدت شخصا يشبهك او يقاربك بالشكل؟
– هل تعرف اشخاص متشابهين لا توجد بينهم قرابة؟
– هل تعتقد حقا بأن كل انسان لديه شبيه؟

مصادر :

A photographer finds total strangers who look like they could be twins
Woman who used an online experiment to track down her doppelganger
Stalin’s body double, 1940s
Wild theories circulate that Kim Jong Un uses a body double
Queen Elizabeth’s ‘body double’ has been kept a secret from public for 30 years
The Strange Death of Adolf Hitler

مواضيع قد تهمك :

مقالات ذات صلة

اشتراك
اشعار
guest
ضع بريدك اذا اردت استلام اشعار بالنشر
69 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى
69
0
التعليق مفتوح للجميع .. رجاءا اسمعنا رأيكx
()
x