تجارب من واقع الحياة

معلمة منهكة

بقلم : رحمه – السعودية

أحببت طالباتي وعاملتهن كأم قبل أن أكون معلمة والطالبات تمادوا علي كثيراً
أحببت طالباتي وعاملتهن كأم قبل أن أكون معلمة والطالبات تمادوا علي كثيراً

وددت إخباركم بقصتي ، أولاً أنا فتاة أبلغ من العمر ٣٠ عام لم يسبق لي الزواج ، بذلت قصار جهدي لأحصل على وظيفة أي كانت ، و الحمد لله تم تعييني كمعلمة ولكن عندما دخلت تلك المدرسة وجدت زميلات جيدات من اللاتي تعينوا حديثاً معي ، بينما المعلمات القديمات كن لا ينظرن الينا – بالعامي شايفين حالهم علينا –

عموماً لا يهمني هذا ، وقد بدأت عملي و أحببت طالباتي وعاملتهن كأم قبل أن أكون معلمة ولكن  الطالبات تمادوا علي كثيراً لدرجة أنهن ينعتنني بالسهلة ، جرحني ذلك وأصبحت حصتي فوضى والمدرسة كالسجن ، ماذا أصنع ؟ أريد أن أصبح طائر و أحلق بعيداً عن تلك المدرسة ،

أنا فعلاً انهكت و اخرج من حصصي و أنا عطشة ومتعبة لأني أصرخ على هذه و أجلس تلك و أنبه على التي تتحدث أو تأكل ، كيف استعيد ثقتي بنفسي واضبط صفي ؟ ، أنا حزينة للغاية و كتبت لكم معاناتي علّي أجد أفكار و أمور تعينني وتساعدني على حل مشكلتي ، دمتم بود.

تاريخ النشر : 2020-02-18

مقالات ذات صلة

16 Comments
Inline Feedbacks
شاهد جميع التعليقات
زر الذهاب إلى الأعلى