الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : ألغاز تاريخية

من وضع بيلا في شجرة الدردار؟

بقلم : omar35880 - ليبيا

من أكبر الألغاز في تاريخ بريطانيا
من أكبر الألغاز في تاريخ بريطانيا

في خضم الحرب العالمية الثانية، ظهرت عبارة مكتوبة على جدار في مدينة بيرمنغهام تقول : "من وضع بيلا في شجرة الدردار؟".
لا يُعرف من الذي كتب هذه العبارة. وكانت لتمر مرور الكرام دون ان ينتبه لها احد حالها حال كتابات كثيرة تظهر على الجدران لولا أن ظهورها حدث بعد عام على اكتشاف هيكل عظمي لفتاة داخل شجرة دردار في إحدى غابات غرب إنجلترا.
حادثة تحولت إلى لغز محير يعد من أكبر الألغاز في تاريخ بريطانيا.

اكتشاف الهيكل

من وضع بيلا في شجرة الدردار؟
صورة الشجرة التي عثر على الهيكل في تجويفها

بدأ اللغز في قرية هاغلي غرب إنجلترا، وهي تقع على مقربة من مدينة بيرمنغهام. في 18 أبريل 1943 ذهب أربعة فتيان من القرية إلى الغابة القريبة التي تقع ضمن أملاك نبيل انجليزي يدعى اللورد كوبهام.
سعى الفتيان للبحث عن أعشاش الطيور، ورأوا أمامهم شجرة دردار جرداء كبيرة، فاتجهوا نحوها على أمل أن يجدوا بها أعشاش كثيرة.
تسلق أحدهم الشجرة ونظر داخل جذعها الأجوف ليجد فيها جمجمة. ظن في البداية أنها تخص حيوان، ولكن عندما رفعها وجد عليها شعرا وأسنانا بشرية فأدرك أنها تخص إنسان.
أعاد الفتى الجمجمة إلى مكانها وغادر الغابة مع رفاقه بعد ان تعاهدوا على ان لا يخبروا أحدا بما رأوه خشية الوقوع في مشكلة لتعديهم على أملاك خاصة.
لكن أصغر هؤلاء الفتية بقي مضطربا مما رآه وقرر أن يبلغ والديه بما حدث، واللذان أبلغا السلطات بدورهما.

وصلت الشرطة وفحصت جذع الشجرة لتجد فعلا هيكلا عظميا شبه كامل لامرأة، ومعه حذاء وخاتم زواج ذهبي وقطع من ثياب، لكنهم لم يجدوا اليد اليمنى.
كانت جثها مطوية بوضع القرفصاء داخل الشجرة. كانت الجمجمة بحالة جيدة وتحمل بعض خصلات الشعر وكانت بعض أسنانها مفقودة. وبعد مواصلة البحث وجدوا يدها المفقودة وهي مدفونة على مسافة قريبة من الشجرة.

ماذا كشفت التحقيقات؟

من وضع بيلا في شجرة الدردار؟
الصورة التي رسمتها الشرطة بناء على شكل الجمجمة
أرسل الهيكل العظمي للفحص الجنائي على يد الأستاذ جيمس وبستر من جامعة بيرمغهام. وقد قدّر الطبيب أن الهيكل يعود لامرأة في الثلاثينات من عمرها تقريبا ، وبطول خمسة أقدام (153 سم)، وقدّر أنها أنجبت طفلا من قبل.
حدد الأستاذ ويبستر زمن الوفاة التقريبي بفترة لا تقل عن 18 شهرا، وهو ما يضع زمن الجريمة في أبريل 1941 أو قبلها. لكن لم يحدد الطبيب سبب الوفاة بدقة، ولكنه اكتشف قطعة قماش ملتفة في فمها ما يرجح موتها خنقا.

رجح التحليل أن القاتل وضعها في الجذع بعد قتلها بفترة وجيزة، وإلا لما استطاع ذلك إذا تباطأ في الأمر حتى تتخشب الجثة.

نتائج التحقيق الاولية فتحت عددا من التساؤلات: هل تمت الجريمة داخل الغابة؟ هل كان القاتل من سكان القرى المحيطة بالغابة؟ إذ أنه على الأغلب كان يعلم بوجود شجرة كبيرة جوفاء وأنها تكفي لوضع إنسان بالغ داخلها.

كوّنت الشرطة صورة لما بدت عليه المرأة، ولكن تلك الصورة كانت شاملة فلم يتمكنوا من تضييق نطاق البحث بين ملفات المفقودين، خاصة أن أعدادهم كبيرة خلال الحرب. ولم يتطابق ملفها مع ملفات المفقودين في منطقة هاغلي، ما يرجح أنها كانت غريبة عن المنطقة. كانت أسنانها معوجة وذات مظهر مميز، فأرسل المحققون سجلات أسنانها للأطباء في أنحاء البلاد على أمل أن تتطابق مع أي مريض، لكن لم يسفر هذا عن شيء.

في العام التالي، ظهرت كتابة على إحدى حيطان شارع أبردين في بيرمنغهام لازمت هذه القضية حتى الآن، تقول الكتابة : "من وضع بيلا داخل شجرة الدردار في غابة هاغلي؟"

من وضع بيلا في شجرة الدردار؟
هرت كتابات غامضة على الجدران في انحاء انجلترا

وظهرت عدة كتابات مشابهة على الجدران في أنجاء إنجلترا، منها كتابة على مسلة في تلة على مقربة من الغابة التي وجدت في الجثة، تقول : "من وضع بيلا في شجرة الدردار؟"، ومنها ما كتب اسمها "لوبيلا" بدلا من "بيلا".
لا أحد يعرف من أصحاب هذه النصوص؛ هل هو الفاعل أو شخص علاقة بالقضية، أم أنها مجرد مزحة من مراهق؟
وإن كانت من صنع فاعل، فهل له علاقة بالكتابات الأخرى أم أنها مجرد تقليد؟ هل كان اسمها هو فعلا "بيلا" أم أن صاحب العبارة اختار اسما شائعا؟ حاول المحققون عبثا أن يبحثوا عن كاتب أي منها علّهم يهتدون إلى خيط في القضية.

عندما أعادت الشرطة فتح القضية عام 2009، وجدت أن الأستاذ وبستر منح الهيكل إلى صديقه في كلية الطب بجامعة بيرمنغهام، وأن الهيكل قد ضاع الآن. لم تتشارك الشرطة ملف القضية علانية بما أنها لا تزال مفتوحة ، وها ما فتح المجال أما نظريات المؤامرة ، فقالوا بأن ضياع الهيكل كان مقصودا للتستر عن أشخاص معينين.
وبما أن الهيكل قد ضاع، فقد استعان فريق من جامعة ليفربول بالصور الفوتغرافية القديمة للجمجمة التي التقطت اثناء التحقيق لإعادة بناء وجه بيلا بالكمبيوتر.

النظريات

من وضع بيلا في شجرة الدردار؟
حمحمة الضحية .. ضاعت واختفى اثرها .. لاحظ اسنان الثنايا عندها كم هي مميزة

طرح العديدون عدة احتمالات فيما يتعلق بهوية بيلا. تنوعت هذه النظريات بين أن تكون فتاة ليل، أو أن تكون جاسوسة ألمانية، أو أنها ضحية طقس سحري، أو أنها امرأة أقامت علاقة مع جندي أمريكي، أو أنها هربت من بيرمنغهام خلال قصف الألمان.

هناك احتمالان طرحهما الإذاعي ستيف بونت في برنامجه على بي بي سي راديو 4 الذي عرض في أغسطس 2014. أولهما بلاغ قدمته فتاة ليل في بيرمنغهام عام 1944، حيث أبلغت الشرطة عن اختفاء فتاة ليل أخرى تدعى بيلا قبل ثلاث سنوات، ويتوافق هذا مع زمن موتها. إن كانت هذه الفرضية صحيحة، فإن كاتب العبارة كان على علم بهوية الضحية. يرى المهتمون بالقضية على الإنترنت أن هذا الاحتمال هو الأقرب للواقع، لأن فتيات الليل عادة ما يقعن ضحايا القتلة والسفاحين ولا أحد يبحث عنهن. وإن شككوا بانتظار الفتاة ثلاث سنوات قبل تقديمها البلاغ عن اختفاء صاحبتها.

الاحتمال الثاني الذي طرحه ستيف هو بلاغ قدمته امرأة تدعى أونا موسوب للشرطة عام 1953. قالت أونا أن زوجها، ويدعى جاك موسوب، اعترف لعائلته أنه قام مع رجل هولندي بوضع امرأة في شجرة. قال موسوب أنه التقى الرجل في حانة القرية، ورأى المرأة وهي ثملة وأخذها مع رفيقه. أغمي على المرأة في السيارة من أثر السكر، فقاما بوضعها داخل الشجرة إلى أن تفوق من أثر الثمالة في الصباح وذلك لكي تصاب بالرعب ولا تعود لهذا السبيل مرة أخرى. أدخل جاك لمصح عقلي لأنه ظل يحلم بامرأة تحدق فيه من داخل شجرة، وكان هذا الكابوس يتكرر كثيرا، ومات في المصح قبل اكتشاف الجثة بعدة أشهر. ومثل الاحتمال السابق، فما يشوب هذه القصة هو أن أونا لم تروِها إلا بعد أكثر من عشر سنوات على وفاة زوجها.

من وضع بيلا في شجرة الدردار؟
كلارا باويرلي .. ممثلة ومغنية وجاسوسة ,, هل هي صاحبة الهيكل
هناك نظرية أخرى أتت من ملف نشرته المخابرات البريطانية (MI5) عن جوزيف جاكوبز، وهو آخر شخص يتم إعدامه في برج لندن. جاكوبز هو عميل ألماني هبط بالمظلة في كامبريدج وكسر كاحله قبل أن يتم اعتقاله. وجدوا معه صورة زعم أنها لحبيبته، وهي مغنية كباريه وممثلة ألمانية تدعى كلارا باويرلي. قال جاكوبز أنها تتدرب في وحدة التجسس، وسيتم إرسالها إلى إنجلترا حالما يتصل بهم. شكك البعض بهذه النظرية لعدم وجود ما يثبت أن كلارا دخلت بريطانيا، كما كانت أطول من بيلا بواقع 1 قدم (30 سم)، وقد بطلت النظرية لاحقا عندما اكتشف أن كلارا باورلي ماتت في ألمانيا في ديسمبر 1942.

هناك نظرية أخرى قدمتها عالمة الأنثروبولوجيا والآثار مارغريت موراي، هي أن بيلا كانت ضحية طقس سحري. ذكرت أن يدها المقطوعة تتوافق مع طقس وثني يدعى يد المجد، حيث يتم قطع اليد في طقوس الأضاحي البشرية لدى الغجر. لقيت هذه النظرية قبولا من الصحافة، وربطوا بينها وبين جريمة أخرى لرجل يدعى تشارلز والتون، والذي قتل فيما بدا أنه طقس ديني في بلدة كويتون القريبة. لم تلقى هذه النظرية قبولا لدى الكثيرين، بما أن اليد لا تُرمى في الطقس المذكور، بل يستخدمها اللصوص لجعل أهل البيت المرصود ينامون، كما أنها في العادة تؤخذ أو تسرق من جثث المعدومين شنقا بعد دفنهم. وقد عاب الباحثون على موراي تصديقها نظريات المؤامرة والشائعات عن السحرة، وكذلك شائعات الأضحيات البشرية لدى الغجر.

ظهرت نظرية أخرى عام 1953 بسبب رسالة بعثتها امرأة تسمي نفسها آنا إلى صحيفة محلية في ولفرهامبتون. قالت فيها أن الضحية هي امرأة هولندية تدعى كلارابيلا درونكرز كانت جزءا من حلقة جواسيس ألمانية داخل بريطانيا، وتم قتلها من قبل الجواسيس لأنها كانت تعرف الكثير. قد تكون هذه النظرية محتملة لأن منطقة بيرمنغهام كانت هدفا للجواسيس وقصفها الألمان مرارا لما بها من مصانع تدعم جهود الحرب، ولكن المستندات والأدلة الموجودة لا تدعم هذه النظرية.

خاتمة

يبقى السؤال في القصة: هل للكتابة على الحائط علاقة بهذا اللغز؟ للأسف فإن هذه القضية قد تبقى دون حل للأبد مع ضياع الأدلة، خصوصا الهيكل العظمي ، فلم يعد ممكنا الاستعانة بوسائل العلوم الجنائية الحديثة، وأهمها الحمض النووي، وكذلك بناء صورة أدق لوجهها. وبما أن أكثر من سبعين عاما مرت على اكتشافها، فإن كل من يعرفها أو له علاقة بوفاتها قد فارق الحياة الآن. ربما من تبقى الآن هو ابنها (المحتمل وجوده) والذي لا يعرف عنها شيئا.

حسب رأيي الشخصي فأنا أرى نظرية جاك موسوب هي الأقرب، فهو من سكان المنطقة وعلى علم بمكان الشجرة، وربما حاول استدراج امرأة ثملة مع صديقه ثم قتلها بعد ذلك.

ما رأيك عزيزي القارئ؛ هل تتفق مع هذه النظريات أم أن لديك نظرية أخرى؟

كلمات مفتاحية :

- Who Put Bella in the Wych Elm

تاريخ النشر : 2021-04-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

مدينة سيفار الجزائرية: لغز برمودا الافريقية
محمد الترهوني - بنغازي ليبيا
خرائط الألغاز .. من أين أتت؟
يسري وحيد يسري - مصر
أحاجي القدماء: عصفور الفراعنة
يسري وحيد يسري - مصر
كتيبة كاملة تبخرت !؟
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي - المغرب
مقهى
اتصل بنا
قصص

من تجارب القراء الواقعية

أتمناه نصيباً لي و لكن ؟
قطرة أمَل في بحر الآلام !
زهرة الامل - ليبيا
كتب السحر طريق إلى الجحيم
الكاتب الصامت - الجزائر
كيف السبيل إلى برّها ؟
هل سُرِقَتْ شخصيتي ؟
آية - جمهورية مصر العربية
براءة مفقودة!
حياة - مصر
فوضى في سن الـ 14
العشق المحرّم
إيهاب الحمادي - عمان
فيسبوك
يوتيوب
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (20)
2021-04-09 22:46:11
415854
user
18 -
مازن شلفة
شكراً الموضوع جميل 👍
2021-04-09 09:27:20
415711
user
17 -
نودي
أنا مع رئيك نظرية جاك هى الأقرب وربما لم تقل الزوجه ماتعرفه لأنها تريد أن يعرف أحد ماذا فعل زوجها ..وماذا بشأن الخاتم هل كان يحتوي على أسم هل كان خاتم زواج
2021-04-07 17:14:56
415343
user
16 -
استيل
ليس لدي اي نظرية بخصوص هذه القضيه
فقط اقول انه لو وجدت هذه القضيه في بلادي بكل حذافيرها لن يهتم احد لها بهذا الشكل الذي اهتمت فيها انجلترا...
سوف ندفن الضحيه ..وصلى الله وبارك.

الغرب يموتو على السين والجيم .
انظرو الى تاريخ اكتشاف الجثة.. وانظرو الى السنه التي لازالو يبحثون فيها ..
يا إما هم غير طبيعيين...او ما عندهم مهره ...(يعني ما عندهم شغل )
وتحياتي
2021-04-07 02:30:41
415185
user
15 -
jusan
اعتقد ان القاتل شخص من المناصب العالية وهذا يفسر سبب اختفاء الهيكل ، اما عن ما ذكر من نظريات لا اعتقد بأنها صحيحه لان في ذلك الوقت كانت جرائم القتل تمارس بشكل يكا يصبح يومي ، و ايضا الحكومه والسلطات لم تكن تبدي اهتمام اللازم لهذه الجرائم
2021-04-07 00:47:50
415176
user
14 -
جميلة
مقال ممتع سلمت يداك
اضن قطع اليد دليل على الخيانة وبالتالي قد تكون جاسوسة واعدمت بطريقة وحشية
والله اعلم
2021-04-06 16:48:43
415099
user
13 -
المحقق كونان
النظريتان التي ذكرهما مذيع البي بي سي صحيحتان وهي ان بيلا فتاة ليل توجهت لحانة في مكان ما وثملت ولاحظ وجودها الثملان جاك موسوب وصديقه خاصة انها غريبة عن تلك المنطقة ولعب الشيطان لعبته القديمة المتجددة واخذاها معهما في السيارة وتعرفوا علي اسمها في السيارة أو في الحانة ، وأيضا احتمال تكون اخبرتهما انها فتاة ليل !!! طبعا أخذاها للغابة للزنا أو الاغتصاب وبعد ذلك قررا قتلها لكي لا تفضحهما فقتلاها و ادخلا جثتها في تجويف الشجرة وان يدها عرقلت ادخال الجثة فقطعها أحدهما ودفناها قرب الشجرة ، واحد الرجلين هو الذي كان يكتب في الجدران ( يكتشف الغامض والمثير يستنتج بالعقل الكثير )
2021-04-06 15:10:08
415063
user
12 -
نور
النظريه الصحيحه هي جاك موسوب فهي التي أصدقها مقال رائع ولكن كانت هناك أساليب غير هذا يمكنهم الاستعانه بها ولكن هم لم يبحثوا
2021-04-06 15:07:47
415062
user
11 -
قاريء
اظن القضية فيها جانب مخابراتي وان هذه المراءة تم تصفيتها من قبل جهاز المخابرات البريطاني ربما لسبب ما وتم اخفاء الجريمة ولولا صدفة الاولاد لما تم اكتشافها ابدا وحتى بعد اكتشافها قامو بتدمير الهيكل العظمي وهو الدليل الوحيد وكلنا نعرف اختفاء الادله في دول على درجه كبيره من التنظيم مثل بريطانيا امر لا يحدث صدفه
2021-04-06 12:12:13
415020
user
10 -
ماجد
قصى غريبه وموضوع مشوق
اعتقد جاك موسوب هو القاتل الحقيقي
2021-04-06 05:10:55
414951
user
9 -
امرأة من هذا الزمان
لست متأكدة اي النظريات أصح ولكن ما أنا متأكدة منه هو ان هذه السيدة ليست انكليزية حتما وخاصة انها لو كانت من نفس المقاطعة التي وجدت فيها رفاتها أو المقاطعات المجاورة لكان تعرف عليها ولو شخص واحد...سلمت يداك استاذ عمر مقال موفق...تحياتي
2021-04-05 18:12:24
414865
user
8 -
كرمل🖤
نظرية ستيف والنظرية الأخيرة في رأي أقرب للواقع
2021-04-05 16:57:08
414845
user
7 -
يسري وحيد يسري
أقرب الاحتمالات هي جاك موسوب، تحياتي للكاتب وبالتوفيق للقادم
2021-04-05 15:49:14
414824
user
6 -
حنيـن - مشرفة -
أقنعتني قليلاً نظرية أنها جاسوسة لكن لم أعرف أيهم!
ثم لماذا لم يتم عمل تحقيق للأسرة المالكة لتلك الأرض عسى أن يكون لأحدهم فكرة أو يتعرف عليها؟ و ما الأسم على خاتم الزواج؟ كان هناك تفاصيل صغيرة بالبحث حولها يمكن التوصل للحقيقة بطريقة ما
لدي نظرية أخرى ؛ أظن أنها فتاة أجنبية عن البلد أرجح أنها عشيقة ذاك النبيل الإنجليزي اللورد كوبهام أو عشيقة أحد أفراد عائلته ، تم إحضارها الى البلد سراً و أنجبت منه و بعد بضع سنوات طالبت بالإعتراف بالطفل و تم رفض ذلك ، ثم تجنباً للفضيحة قام بقتلها و إخفائها فى أملاكه و إعطاء الطفل لشخص ما لتبنيه و الإعتناء به و تستر اللورد على الجريمة و هو وراء إختفاء الهيكل العظمي الآن ؛ و غالباً لم يتم قتلها فى الغابة بل تم نقلها الى هناك فحسب.. الكتابات على الجدران قد تكون لشخص عرف بموضوع هذه الفتاة و لم يستطع مساعدتها و خاف من الإبلاغ حتى لا يتم الإنتقام منه على يد اللورد لذا قام بكتابة تلك الجملة فى عدة أماكن كـ طرف خيط يعطيه للشرطة!
اليد أظن أنها قُطعت بالخطأ أثناء محاولة وضع الجثة داخل الجذع لذا أكتفى بدفنها بجانبها أو أن أحدهم وجد الجثة قبل الفتيان و حاول إمساك اليد و تعمد كسرها لسبب ما ثم دفنها
يبدو الأمر خيالياً ، أعرف 😅
مقال رائع :)


{ تحياتي }
2 - رد من : حنيـن - مشرفة -
طارق
أنا فى طريقي لذلك و أتدرب فى الموقع ^^ هههه
شكراً لإطراءك :)


{ تحياتي }
2021-04-07 14:11:43
1 - رد من : طارق الليل
نظريتك وتحليلك للقضية اقرب من كل النظريات فأنتي متحرية ومحققة بارعة ربما لو اخذو بكلامك وتحليلاتك لقادتهم الى القاتل عليك الالتحاق بمكتب المباحث والتحقيقات الجنائية
تحياتي.
2021-04-06 17:15:52
2021-04-05 15:22:40
414816
user
5 -
نسر الوادي
قضية محيرة فعلا ، أحسنت السرد اخي وبالتوفيق دائما.
2021-04-05 15:17:34
414813
user
4 -
رفعت
مقال متعوب عليه وكبير جدا!!
:)
2021-04-05 14:53:56
414808
user
3 -
nameless wg
لغز مجهول آخر ، بالتوفيق للقادم
2021-04-05 13:30:59
414792
user
2 -
عُلا النَصراب
السلام عليكم
عرض رائع لقضية بيلا المحيرة
من وجهة نظري المتواضعة أرى مجنون المصحة هو من قتلها مع صديقه ثم قتله الشعور بالذنب
2021-04-05 12:47:07
414784
user
1 -
ali
مقال جميل واخيرا مقال رائع بعد مدة طويلة يعجبني هكذا .. اتفق معك بان الاقوال موسوب هي الاقرب للتصديق
move
1