الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

احـداث مـثـيـرة للـجـدل

بقلم : محمد ابو العز - سوريا
للتواصل : [email protected]

أهرب أهرب فالطائرة 100% ستقصف هذا المحل

مرحبا إخواني في موقع كابوس ....

أنا تجاوزت الـ ٢٣ عاما و كحال أي واحدا منكم ، خلال فترة حياتنا نسمع أو نعايش كثير من الأحداث و الإشاعات الغريبة التي لا تنتهي أبداً .. و في كل فترة تشيع قصة جديدة تثير الجدل في مناطقنا حتى حفظت عشرات القصص منها بغض النظر عن صحتها أو كذبها ..  سأروي ثلاثة منها بهذه المقالة التي أعتبرها امتداداً لمقالاتي السابقة

***

1 ـ في احد أيام صيف عام 2012 سكن في قريتنا شخص مع عائلته وكان هارباً من مدينته التي تعرضت لوابل من القصف الشديد و الإنفجارات و الكوارث ، فاستقر في القرية كونها كانت آمنة نوعا ما .. قام بتأمين أهله ثم ذهب في اليوم الآخر واحضر بضاعته من محله القديم الواقع في المدينة المنكوبة و نقلها إلى محله الجديد الذي استأجره لحظة وصوله إلى القرية .. أخذ يعمل هو و ابنه الصغير ( 10 سنوات ) في المحل وقد كسبوا بعض الزبائن وربحت تجارتهم ..

لكن لم يدم ذلك طويلا ، إذ أنه في يومٍ ما كان يجلس مع ابنه في المحل بعد الظهر ، وقت القيلولة ، و سمع صوت احد الطائرات قادمة وهنا وقع الشيء الغريب الذي نتحدث عنه الآن بغض النظر في الحديث عن الحروب و الكوارث ، بحسب كلام ابنه الصغير يقول : (( كنت اجلس مع والدي وسمعنا صوت الطائرة ، حاولت الهرب ولكن منعني أبي وقال لي : لا تخاف هذه ليست قادمة لنا ، بعد قليل ستذهب ..
 و لكني رأيت رجلاً وجهه شديد السواد وشعره مجعد وسمين يقف فوق جدار بقرب المحل وقال لي : أهرب أهرب فالطائرة 100% ستقصف هذا المحل  ..وفعلا هربت وحدي لأن أبي رفض الهرب وبعد نصف دقيقة فقط قامت الطائرة بقصف المحل ))  

مات الرجل وتدمر المحل ونجا الصغير ولكنه أصيب إصابات كثيرة ببعض الشظايا و الأحجار التي انهالت عليه من المحل .. ولكن هنا السؤال الذي يطرح نفسه : من هذا الرجل الأسود الذي طلب من الصغير الهرب و أنقذ حياته ؟؟ رغم أن القرية كلها لا يوجد فيها رجل اسود اللون ... شاعت هذه القصة سريعا في القرية ومنهم من قال انه ملاك أنقذ حياته ومنهم من قال انه جني والبعض الآخر قال أنه جاسوس ابلغ عن المحل و أشفق على الطفل في اللحظة الأخيرة ( رغم أن الجاسوس يستحيل أن يضع نفسه موضع شبهة ) والبعض الآخر لم يصدق كلام الطفل من الأساس .... انتم أعزائي القراء ما رأيكم  ؟؟

***

2 ـ  في إحدى أيام سنة 2007 شاعت في القرية قصة الرضيعة المتنبئة .. جاءت عجوز مسنة من قرية بعيدة جدا ( وقريتها متخلفة بعض الشيء بسبب نقص الخدمات وقلة المدارس ... الخ )  استضيفت هذه العجوز عند منزل جيراني بحكم القرابة التي تربطها معهم و أخبرتهم بقصة غريبة تقول :

يوجد عندهم امرأة في القرية كانت دائما تشتكي لزوجها من اختفاء الماء الذي تجهزه للأغنام منذ الليل ، فتستيقظ في النهار لتجد الوعاء قد فرغ من الماء لسبب مجهول ، وبقيت على هذه الحال أكثر من عشرة أيام إلا أن تمالكها الفضول هي وزوجها لتعرف ما سبب اختفاء الماء أو أين يختفي ؟؟

كالعادة قامت بالليل بتعبئة الوعاء وجلست مع زوجها خارج المنزل بقرب زريبة الأغنام يراقبون الوعاء ليكشفوا لغز اختفاء الماء ، مرت الدقائق والساعات و الماء في مكانه وكل الأمور على ما يرام ، حتى قبل الفجر بقليل وقع المحذور حيث شاهدوا باب منزلهم يُفتح بشكل غريب وتخرج منه طفلتهم الوحيدة ( 5 أشهر ) حابواً على يديها وبطنها وتقوم بشرب الماء كله لتعود أدراجها و كأن شيئا لم يكن .. انتابهم الرعب و القلق من هذا المنظر المهيل وسارعوا نحو طفلتهم و وجدوها بخير دون أن تبكي .

ترى ماذا حدث وكيف حدث هذا ؟؟  تساءلوا مع أهل القرية هذه الأسئلة ورغم أن الجميع لم يصدق قصتهم إلا أن أهل القرية دفعهم الفضول بمراقبة الوعاء بطلب من الزوجين ، فاجتمع الجميع أطفالاً و نساء و شيوخ وبهدوء تام يراقبون الوعاء حتى شاهدو بأم أعينهم الطفلة الرضيعة تخرج كالقطة وتشرب الماء بشكل غريب و مرعب ، اجمع أهل القرية بما فيهم الزوجين ( للأسف الشديد ) على قتل هذه الطفلة ( المشعوذة ) حتى لا تكبر ويكبر شرُّها معها بحسب زعمهم ..

و أثناء عملية الذبح قامت الرضيعة بالتحدث معهم بشكل مباشر وخاطبتهم بلهجتهم العامية قائلة بما معناه (( أقتلوني كما تشاؤون فأنا زهدت الحياة بعد أن تخلى عني أمي و أبي في هذه اللحظة ، ولكن أنذركم و أحذركم أن السنين القادمة ستكون سنين قحط ، حيث سيموت الزرع والضرع وبعدها ستكون سنين حروب وكوارث وبعدها ستقوم الساعة ))

هذه الضيفة العجوز أخبرتنا القصة عام 2007 وشاعت قصتها في قريتنا حينها ولكن لم أفكر في يوما بصدق تلك القصة حتى رأيت بعيني ما قالته الرضيعة ، إذ في تلك السنين أصابنا مَحل و أزمة اقتصادية لم نشهد مثلها من قبل ثم بعدها أصابتنا حروب وكوارث و التي تحدث الآن والله اعلم ستقوم الساعة بعد هذه الحروب كما تنبأت الرضيعة .. اترك التعليق لكم ..

***

3 ـ  في عام 2004 مرض شاب بشكل مفاجئ بمرض غريب و نادر حيث يقوم بالدوران بنفس المكان لمدة أكثر من ساعة بشكل غريب ، والغريب أكثر أن لحظة الدوران تأتي فجأة وليس لها وقت محدد ، أحيانا يكون في الملعب مع رفاقه وفجأة يقوم بالدوران والتمتمة والضحك أو البكاء ثم يعود إلى طبيعته بعد انتهائه من الدوران وكأن شيئا لم يكن ، و أحيانا تنتابه حالة الدوران أثناء السهرة مع  رفاقه أو أثناء ذهابه إلى السوق ..

ذهب به أهله إلى جميع المشافي و لم يفلح الأطباء في تشخيص حالته و كذلك شيوخ الدين لم ينفعوه بشيء ولكن اقرب الاحتمالات التي أرجحها أنا شخصياً انه قد يكون مرض نفسي ناتج عن صدمة ما .. وحين يُسأل عن شعوره أثناء الدوران يقول انه يعيش الأحداث وكأنها حلم مزعج وليست كأنها واقع و انه أيضا يعاني من هذه الحالة التي حطمته نفسيا وجسديا ..

أنا رأيته مرة واحدة وهو يدور ، عندما كنت ذاهباً إلى السوق بحافلة نقل داخلي ، حيث شاهدته كما شاهده جميع من كان بالحافلة يدور بنفس المكان في منطقة خالية بعيدة عن الشارع ، قد يكون الموضوع غير حماسي ولكن الذين شاهدوه عن قرب وصفوا حالته بالمرعبة إلى حد بعيد خصوصا انه يقوم بالتمتمة والضحك بشكل غير مفهوم ..

انقطعت أخباره عني منذ سنين و وصلتني أخبار أنه شفي وتعافى من هذه الحالة و أنه لم يدُر منذ فترة طويلة .. نتمنى له السلامة والشفاء ..


ختاما : هذه بعض الأمور التي أثارت الجدل في المنطقة و أحببت أن أشارككم بها ، ولكم حرية التعليق و، هناك أحداث و إشاعات أخرى سأفيدكم بها في وقت آخر إن شاء الله ..

تاريخ النشر : 2016-04-02

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر