الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : أدب الرعب والعام

بحيرة الموت

بقلم : فتاة الكرز - السعودية

لأنه بعد كل سنة يتم قتل طفل من أطفال القرية و إغراق جثته في البحيرة

أبي هيا أسرع لقد تأخرنا عن جدتي ، ألا تعلم بأن منزلها بعيدٌ جداً عن المدينة .. رد الأب : حسناً يا " ساندي " ها أنا قادم .. ثم ركب جميعهم بالسيارة ، قال " ويل " : أبي يفترض بك شراء سيارة جديدة عوض هذه السيارة السخيفة الشبيهة بالخنفساء .. أجابت ساندي بلا مبالاة و هي تنظر إلى الشارع من خلال النافذة : انزل من السيارة إن لم تعجبك ..

رد ويل و هو غاضب : اخرسي هذا ليس من شانك أيتها الحمقاء .. بدأت ساندي الضحك باستهزاء وهي تبعد خصلات شعرها البني عن وجهها الحنطي ثم أجابت : يا لك من غبي أيها الجاهل .. و في خضم هذه المشاجرات بينهما صرخ الأب صرخةً كادت تجعلهما يهربان من السيارة : أيها الطفلان الشقيان متى ستتوقفان عن هذه المشاجرات السخيفة ؟؟

أجاب كل منهما بلا مبالاة : نحن آسفون .. تنهد الأب و قال : بقي القليل و سنصل إلى منزل جدتكما فالتزما الصمت إلى ذالك الحين .. عم الهدوء في السيارة و بعد نصف ساعة تقريباً وصلوا ، كان منظر القرية التي تعيش فيها الجدة مريباً جداً كأنها قرية قد مضت عليها عقود لم يسكنها أحد ، شعر ويل بالخوف أما ساندي فقد أحست بأن هناك شيئاً غامضاً و مريباً في هذه القرية ..

أخيراً وصلوا إلى منزل الجدة الذي كان يقع على أطراف القرية ، كان المنزل جميلاً و مخيفاً بالوقت ذاته ، كانت الأشجار تغطي المنزل من جميع الجوانب و كانت هناك ساعة معلقة في وسط المنزل و كان هناك تمثالان لذئبان بجانب الباب .. سألت ساندي أباها : لماذا منزل جدتي بهذا الشكل ؟ إنه يشعرني بأني عدت إلى العصور الوسطى و هو يبدو قديماً جداً !!

ارتبك الأب و قال : هذا لأن جدتكما محافظة على التقاليد ( ضحكة مصطنعة ) ..  شعر ويل و ساندي بأن أباهم يكذب في ذالك و لكن لم يعطيا الأمر أكبر من حجمه ، لكن ساندي انتبهت بأن هناك بحيرة بجانب المنزل فاستغربت و قالت في نفسها : ما هذا !! إن موضع هذه البحيرة خاطئ تماماً .. و ذهبت لتسأل أباها عن هذه البحيرة الغامضة و لكن وجدته متجهاً إليها صارخاً فيها و لكن بصوتٍ منخفضٍ : ساندي لا تقتربي من تلك البحيرة إذا كنتِ لا ترغبين بالموت ، هل فهمتِ ؟؟  

صُعقت ساندي و قالت في نفسها : ما الذي يقصده يا ترى ؟ و ماذا يقصد بالموت ؟ .. فقررت أن تسأل جدتها ؛ لأن هذه البحيرة بدأت تستحوذ على اهتمامها ، و عندما دخلوا إلى المنزل فوجئوا بشكل المنزل الغريب ، قال ويل في نفسه : اللعنة !! ما هذا المنزل المخيف ؟؟ إنه أسوأ من منزل كلبي بعشرات المرات !! و قالت ساندي في نفسها : ما هذا المنزل الغريب !! لم أعتقد أن ذوق جدتي بهذه الفظاعة !! ..

 و وسط تفكيرهما ظهرت امرأةٌ طاعنةٌ في السن ذات شعر بني وعينان رماديتان قد خطف بريقهما الزمن و فستان قديم يبدو كفساتين العصور القديمة  ، قالت لهم : أهلاً و سهلاً بكم في منزلي .. أجابت ساندي وهي مستغربة من شكل جدتها الغريب ؛ فهي لم تتوقعها بهذا الشكل : أهلاً بكِ جدتي .. ثم أجابها ويل وهو مرتبك : ج ج جدتي كيف حالك ؟؟

قالت الجدة : أنا بخير و أنت كيف حالك يا ويل ؟؟ أجابها ويل : الحمد لله .. وهنا تكلم الأب أخيراً : أمي ، أريد غرفة لي ولأولادي .. قالت الجدة : آه ، لم تعد تنام معي مثل تلك الأيام .. صرخ الأب خجلاً : أمي !! توقفي عن هذا ، لماذا دائماً تريدين إحراجي ؟؟ فضحك ويل وساندي مجاراة للموقف و بعد السؤال عن الأحوال وجّهتهم الجدة إلى حجرتهم  ..

استلقت ساندي على سريرها و قررت أن تسأل جدتها عن البحيرة في الغد  ، و في صباح اليوم التالي و على مائدة الإفطار الفخمة و بين الأثاث الفخم والغريب كان ويل وساندي يتناولون طعامهم و كل واحدٍ منهم شاردُ الذهن حتى قطع تسلسل أفكارهما صوت جدتهما وهي تقول : هل نمتم جيداً في الأمس ؟؟ أجاب  ويل وساندي بنعم  .. هنا قررت ساندي أن تدخل في صلب الموضوع ..

ساندي : جدتي ، ما هذه البحيرة التي بجانب منزلك ؟؟ فجأة توقفت الجدة عن الأكل و قالت : لا داعي لأن تعرفي .. شعرت ساندي بأن جدتها تخفي عنها شيئاً ما فقالت : أرجوكِ جدتي .. تنهدت الجدة و كان لا خيار لها إلا بإخبارها الحقيقة :  حسناً لك هذا ولكن لا تقاطعيني مفهوم ؟؟ قالت ساندي وهي متحمسة : أعدك بهذا .. الجدة : أتعلمين بأن هذه البحيرة يسمونها ببحيرة الموت !!

صعقت ساندي و قالت : و لماذا هذا الاسم بالذات ؟؟ الجدة : ستعرفين الآن ، أسموها بهذا الاسم لأنه بعد كل سنة يتم قتل طفل من أطفال القرية و إغراق جثته في البحيرة ؛ لتقديمه كقربان !! شعر ويل بالقشعريرة أما ساندي فأومأت رأسها لجدتها بمعنى " أكملي " .. أردفت الجدة كلامها :  و كل ليلة يمكنك سماع أصوات أفال يصرخون و يتألمون و كأنه هناك من يقطعهم و يرمي بجثثهم في البحيرة ، و كان من ضمن هؤلاء الأطفال ابنتي " جيني "

صُدمت ساندي و قالت : ماذا تقصدين يا جدتي ؟؟ تابعت الجدة :  نعم جيني قُدمت كقربان أيضاً .. وهنا قاطع حديثهم صرخة مزقت سكون الصباح صُعق كل من كان في الغرفة على إثرها .. ويل : م م م من هذا الذي صرخ ؟؟ قالت ساندي : لا أدري يا ويل .. تابع الأب : هيا بسرعة لنذهب نرى ما الذي يجري .. ذهبوا جميعهم إلى حيث مصدر الصوت وصعقوا بما قد رأوه ..

فقد رأوا أطفالاً كثيرين و مشوهين ، فهذا قد قُطع رأسه و هذا قد فقئت عينه وهذا قد نُزعت أحشاؤه .. كان ويل خائفاً و مرعوباً جداً ، فلم يخف هكذا من قبل أبداً ، و لم تكن الجدة و ساندي و الأب بأفضل منه ، و فجأة رأت الجدة حفيدتها جيني من بين هؤلاء الأطفال .. صرخت الجدة : جيني ابنتي !! لقد اشتقت إليك كثيراً .. وهمّت لعناقها و لكنها تفاجأت بأن جيني قد غرست سكينا في بطنها ..

قالت جيني بصوتٍ مخيفٍ وعلى وجهها ابتسامة مخيفة : كيف تجرئين على تقديمي كقربان أيتها اللعينة ؟؟ أقسم لكِ بأني سأجعلك تعانين كما عانيت أنا هنا .. أغمضت الجدة عينيها للأبد .. لم يستطع الأب المسكين الاحتمال فأصيب بسكتةٍ قلبيةٍ ومات فوراً ، أما جيني فقالت وهي تضحك بطريقة مخيفة : بما أن ذالك المسكين وهذه العجوز قد ماتا فسنحرق جثمانهما  أما أنتما أيها الجميلان فستنضمان إلى مجموعتنا ، سيكون لكما الشرف بأن تكونا قُربانين للسيد " مافيس " ..

ويل لم يستطع الاحتمال فهرب على الفور أما ساندي فلم تستطع  الحراك و كأنها مثبتة بالأرض و كان آخر ما رأته هو قتل ويل حيث أن اثنين من هؤلاء الشياطين الصغيرة قد جلبه إلى المنزل مرة أخرى وقتله أمام عيني أخته و بهذا انضم ساندي وويل لهؤلاء الشياطين الصغيرة و بهذا أصبحا ضحيتان جديدتان من ضحايا هذه البحيرة .

تاريخ النشر : 2016-04-08

أحدث منشورات الكاتب : لا توجد مقالات اخرى
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

الثامنه عشر
شهيدة فلسطين - فلسطين
ماذا يوجد بحقيبتي
الليل المقدس
حكاوي المساجين: الجزّار
أحدهم - كوكب الأرض
السترة
الشيماء - مصر
مقهى
اتصل بنا
قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (32)
2021-03-16 11:43:52
410354
user
32 -
آدم
يمكن القول أنها مقبولة.
2016-04-18 05:22:04
89881
user
31 -
MARWA
ليست جيده
2016-04-17 07:41:04
89709
user
30 -
sandy wadie
very very beautiful story
2016-04-15 17:18:48
89443
user
29 -
حاتم غازي
آنسة مها مع التحية :

الحفيدة تعتبر ابنة أيضا

كما أن الآباء يشمل الأب الأول والثاني ( وهو الجد ) ومن فوقه

فإذا وصلنا إلى الجد الرابع فهؤلاء الأقربون من ذوي الأرحام
2016-04-12 11:58:51
88837
user
28 -
hanni
شكرا علي هذا الموضوع الرائع
2016-04-11 07:26:38
88600
user
27 -
غريبة الاطوار
اعشق القصص المختصرة
2016-04-11 05:42:57
88593
user
26 -
فتاة الكرز
اشكرك آنسة مها ولكن لا تلوميني لان هذة اول قصة نشرت لي في ادب الرعب ولا زلت مبتدئة وشكرا لكي مرة ثانية:)#
2016-04-11 04:45:57
88571
user
25 -
مها
بصراحة قصة ضعيفة...
في بداية القصة توصي ساندي والدها بأن يسرع لأن منزل جدتها بعيد... ثم تبين الأحداث أ، الطفلان مستغربان من الطريق ومن المنزل أيضاً!!! فكيف ذلك وهو منزل جدتهما!! أي من الأحداث يتبين أنهما يرونه لأول مرة!!!!
ثم تقص الجدة عليهم قصة البحيرة وتذكر ابنتها التي قدمتها كقربان،،،وبعد ذلك يُذكر أنها حفيدتها!!!!
قصة ركيكة جداً...اسفة لكن أرجو أن تقبلي النقد فهو بناء لصقل مهاراتك...
2016-04-10 18:28:06
88509
user
24 -
اميره فاطمه
هابي فايروس مريت عله تعليق فكلت لازم اعيدها بعيد ملادها ضروري كل عام وانتي بالف الف خير ينعاد عليكي بصحه والعافيه
2016-04-10 12:11:55
88441
user
23 -
عاشقة موقع كابوس - السعوديه
قصه جميله
2016-04-09 17:02:49
88302
user
22 -
هابي فايروس
جودي شكرا:)
سيد انيمو الكعكه كلها لك:)
هههه
2016-04-09 16:29:35
88297
user
21 -
yousra alger
القصة روعة اكملي وفقك الله
2016-04-09 16:20:00
88296
user
20 -
فتاة الكرز
اشكركم اصدقائي على قراءة قصتي اعرف بأن القصة مختصرة جداولكنها بداية جيدة لكاتبة ميتدئة مثلي وانا اطمح ان اكون كاتبة عندما اكبر وشكرا لمروركم جميعا:)

تحياتي:)#
2016-04-09 16:20:00
88295
user
19 -
محمد حمدي
هابي تشان
عيد ميلاد سعيد وكل عام وانت بالف خير وعافية

لكن اين نصيبي من الكعكة XD
2016-04-09 16:03:57
88292
user
18 -
جودي - فلسطين
هابي فايروس
يوم ميلاد سعيد عزيزتي.. كل عام وانت بخير :)
2016-04-09 15:50:13
88284
user
17 -
هابي فايروس
قصه جميله في يوم ميلادي:)
4/9
يوم ميلاد سعيد لي:)
2016-04-09 14:24:51
88274
user
16 -
غريبة الاطوار
اعجبتني بداية القصة جدا
تسلم ايدك :)
2016-04-09 12:49:21
88247
user
15 -
عزف الحنآيٰا
قصة جميلة رغم بساطة أحداثها ومجرياتها
تابعي الكتابة .. اتمنى لك عزيزتي " فتاة الكرز " مستقبل مشرق ..
دمتي بخير ..
2016-04-09 12:27:40
88239
user
14 -
The Guardian
بداية القصة جميلة و رائعة جداً
لكن اعتقد انه النهاية كان مستواها ادنى من باقي القصة صحيح ؟
احسست و كان الكاتب كان مستعجلاً و اراد انهائها بسرعة او قام باختصار نهاية القصة
اسف اذا قلت شي مزعج
2016-04-09 11:27:57
88231
user
13 -
سوسو الحسناء - مديرة الموقع -
هيرلين .. يحق لك التعبير عن رأيك في القصة كما تريدين
لكن اختاري كلاما مهذبا حتى استطيع ان انشر التعليق ..

وايضا لا تستخدمي اكثر من إسم .. ﻷنك تكتبين نفس التعليق تقريبا لكنك تغيرين اﻹسم.
2016-04-09 11:27:27
88229
user
12 -
هيرلين
يا الهي لقد قمت فقط بالتعبير عن رأي وترفضون نشر تعليقي !!!


انها الحقيقه القصه سيئه وهذا الواقع !!!!!!!
2016-04-09 11:13:28
88227
user
11 -
lost soul⛄
الفكرة جميلة فعلا..لاكن بصراحة لم احب اسلوب سرد القصة ..ينقصها التشويق
2016-04-09 07:01:09
88189
user
10 -
علي_سوريا
في البداية كانت القصة رائعة لكن اعذريني النهاية لم تكن جيدة ابدا
2016-04-09 06:15:06
88184
user
9 -
محمد حمدي
ما هذا الذي قرأته بحق الجحيم ههههههه

ما هذه النهاية أحقا وفي هذا اليوم بالذات استيقظت الشياطين واحقا جيني قتلت جدتها والاب مات من الصدمة هههههههه لا اعلم ماذا اقول
2016-04-09 05:51:36
88175
user
8 -
CHANYEOL -EXO-
اليست تشبه قليلاً قصة اسراء عطية غزالي بحيرة الموت ؟؟
لم افهم كيف ماتت الجدة ، القصة مقبولة ، احسنتِ ، لكن يجب عليكِ تطوير نفسكِ حتى تكتبي قصة رائعة
اشكركِ ^^
2016-04-09 04:14:06
88168
user
7 -
إنسان ميت
القصة كان ممكن تكون أفضل لو كانت مليئة بالأحداث و التفاصيل الدرامية ؛ فهي مختصرة جداً و هذا ما أفسد جماليتها


بالتوفيق في القادم
2016-04-09 04:10:35
88160
user
6 -
علياء
القصة جميلة لكن فيها نقص بالاحداث ملحوظ
تسلم ايدك
2016-04-08 21:36:53
88146
user
5 -
غموض الظلام
القصة جميلة ورائعة جدا ولكن بصراحة مخيفة أيضا خيالك جميل ومذهل ولكن مرعب أحب قصص الرعب ولكن عندما يكونوا الأطفال هم سبب الرعب في القصة تكون القصة مرعبة جدا لأن الأطفال بشكلهم الجميل وبرأتهم يصبحون مخيفين؟!! ولكن أبارك لك على تفكيرك الجميل تمنيت ان لاتنهي القصة بسرعة واذا تكمليها بخيالك الراقي ستكون أجمل
والسلام عليكم
2016-04-08 19:35:36
88138
user
4 -
جودي - فلسطين
جيدة.. ولكن التحول في مجريات الاحداث كان سريع جدا.. كانت ستكون افضل لو اضفتي بعض الأحداث ولم تنهيها بهذه السرعة!
ولكنها جيده على أي حال
أحسنت عزيزتي :)
2016-04-08 19:06:02
88137
user
3 -
هيبة
اسفة القصة فيها اختصار وشيئ ناقص لم تجذبني قرأتها ربما تعجب غيري تقبلي تحياتيه
2016-04-08 18:19:15
88130
user
2 -
الناقد
قصتك رائعة جميلة حلوة زي العسل إستمتعت بقرائتها حقا لو دكر سبب التضحية بالأطفال و عرفتنا على شخصية السيد مافيس لكان الأمر رائعا بحق لاكن هدا الغموض يجعل من قصتك مشوقة و تجدب القراء

أما العنوان فيعجز اللسان عن ذكر محاسنه

لو كان هناك جزء تان مثلا

عموما قصتك رائعة أشجعك صديقتي فتاة الكرز
بالمناسبة لقبك أو إسمك حلو حلو جدا و يليق بكي الكرز حتما هههههه

مع تحييات ### الناقد ###
2016-04-08 18:19:15
88121
user
1 -
"مروه"
واو قصه ممتعه ..الوصف رائع للمنزل والاسلوب هادئ .جعلني اعيش الاحداث .تحياتي.
move
1