الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

قاتل مأجور يتربص بي...

بقلم : خديجة - الجزائر
للتواصل : لا يوجد

رأيت ظلاً ، لكن سرعان ما بدأ يقترب مني رويداً رويداً



مرحباً

أنا خديجة من الجزائر ، أنا متابعة لموقع كابوس ، وأعشق قصص الرعب المتعلقة بالجن و الأرواح ، بالرغم من أنني أخاف كثيراً منها.
جئت لأحكي لكم تجربتي مع التولبا

بدأت أحداثي مع التولبا العام الماضي (2015) منذ أن راودني كابوس
رأيت فيه أنني استيقظت من النوم ، وذهبت لشرب الماء ، فوجدت نفسي في غرفة المعيشة ، رأيت ظلاً ، لكن سرعان ما بدأ يقترب مني رويداً رويداً ، ما إن اقترب مني حتى استيقظت من النوم مفزوعة وأنا أتصبب عرقاً ، فلم استطع النوم بعدها جراء هذا الكابوس مفزوعة .

بعدها أغمضت عيني محاوِلةً النوم مجدداً ، لكنني لم أستطع جراء تفكيري المستمر حول ماهية هذا الشيء
سرعان ما سمعت صوتاً غريباً ، التفت بغية معرفة مصدره ، فتجلى لي ظل ، لكن سرعان ما اختفى ، وأنا لا زلت لا أعرف ما كان ذلك الشيء وغير مصدقة لما يحدث.

بعدها بعدة أيام كان يوماً ممطراً ، جلست وحدي في البيت أشاهد برنامجاً حول أشخاص مسكونين بأرواح جراء قراءتهم لكتاب شمس المعارف
وأنا أتفرج تجلى لي هذا الظل مجدداً في الحائط الذي أمامي ، ومن شدة الخوف بقيت أحدق فيه وأنا مجمدة في مكاني.

بعدها أصبحت تحدث أشياء غريبة في بيتنا ، كاختفاء أغراض ، وأصوات غريبة مجهولة المصدر ، وظلال غريبة تتجسد لي على هيئة شخص طويل القامة ، ذو شعر أبيض ، حاملاً معه سكيناً ، حيث أنه يخيل لي دائماً أنه يتربص بي بغية قتلي.

قمت بإخبار عائلتي على هاته الأحداث ، فقاموا بجلب راقي إلى البيت ، فقام برقية البيت كاملاً.
لكنه لا زال يتجلى لي خصوصاً في الليل

أرجوكم أرشدوني أكاد أجن جراء هاته الاحداث.

تاريخ النشر : 2016-04-09

شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر