الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : عجائب و غرائب

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت

بقلم : اياد العطار

في القرن التاسع عشر، مع البواكير الأولى لمهنة التصوير الفوتوغرافي، حظي المصورين بأهمية وشأن عظيم، فكانوا ضيوفا دائمين على قصور الملوك والنبلاء والأثرياء لتصوير المناسبات الخاصة والعامة، كما لم تخلوا منهم بيوت الناس العاديين في مناسبات نادرة وقليلة كالأعراس والجنائز، فمهنة التصوير آنذاك لم تقتصر على الأحياء بل شملت الأموات أيضا!،فكانت العائلات الثكلى تستدعي المصورين لالتقاط صور تذكارية لجثث أحباءها الراحلين، وكان هذا الأمر عاديا ومتعارفا عليه آنذاك، لا يثير التعجب ولا الاستنكار، ربما لأن الموت نفسه كان امرأ عاديا في تلك الحقبة، حيث كان الأطفال يموتون بالجملة بسبب أمراض بسيطة، وكانت آفات كالسل والجدري والحمى الصفراء تحصد ملايين البشر حول العالم.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
ام تحتظن طفلتها الميتة .. رجل ميت على الكرسي .. فتاة ميتة على الاريكة

هل نظرت يوما عزيزي القارئ إلى ناووس الفرعون توت عنخ آمون ؟ هل تساءلت بحيرة عن سر جمال وجهه وروعته ؟ .. كيف تسنى للمصريين القدماء قبل آلاف السنين نحت وجه بهذا البهاء ؟.

ماذا أيضا عن منحوتات الإغريق الرومان ؟ هل شاهدت روعتها ؟ هل دققت النظر في تماثيل أرسطو ويوليوس قيصر وفيليب المقدوني .. الخ وتساءلت عن سر هذا الجمال والتناسق المدهش في قسمات وجوههم ؟.

كيف تمكن أولئك القدماء "المتخلفين" من خلق هذه التحف الفنية المذهلة ؟.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
ناووس الفرعون توت .. وصورة توضح طريقة صنع قناع لميت حقيقي

الجواب بسيط .. أنه قناع الموت (Death mask) .. وهو مصطلح ربما لم يسمع به الكثيرون، لكن وراءه يكمن السر الحقيقي لروعة العديد من التماثيل والتحف التي طالما أثارت دهشتك واستغرابك عزيزي القارئ، فالقدماء لم يكونوا "أغبياء" بالدرجة التي قد تظنها، عشقوا الجمال منذ فجر التاريخ، وحاولوا برغم بساطة وسائلهم أن يسكبوا خلاصة مهاراتهم على الصخر لخلق وجوه بشرية أقرب ما تكون إلى الحقيقة والكمال، لكن بغياب وسائل التصوير الحديثة التي نعرفها ونستعملها اليوم، كان النحاتون يعانون من عدم توفر نماذج وصور توضح الملامح الحقيقية لوجوه الملوك والنبلاء وعظماء الشعوب الذين ينوون تشييد نصب وتماثيل تحيي ذكراهم ، ولحل تلك المعضلة تفتق عقل أولئك العباقرة القدماء عن فكرة رائعة تمثلت في صنع قالب لوجه الميت بحيث يمكن الاستفادة منه واستعماله لاحقا!، فصناعة القوالب كانت من صميم مهنة النحات، كل ما يتطلبه الأمر هو حشر رأس الميت في صندوق خشبي مغلق الجوانب ثم صب طبقة من الطين أو الجبس أو الشمع فوق الوجه وانتظاره حتى يجف، ثم ترفع تلك الطبقة لاحقا ليحصل النحات على قالب مطابق تماما لوجه الميت.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
من اليمين الى اليسار اقنعة موت باسكال وبتهوفن وشكسبير

ومنذ عهد الفراعنة وحتى القرن التاسع عشر ظهرت آلاف أقنعة الموت التي نسخت عن وجوه الكثير من العظماء والقادة والشخصيات المؤثرة في التاريخ، وقد تحولت هذه الأقنعة إلى عامل جذب سياحي فراحت كبريات المتاحف العالمية تتنافس على شراءها، فالناس يودون بالتأكيد رؤية وجه نابليون الحقيقي ويتهافتون على مشاهدة قناع الموت المأخوذ عن الرأس المقطوع لماري ملكة اسكتلندا، ويشعرون بالرهبة من منظر رأس روبسبير المخضب بالدم الذي أبدعت مدام تيسود في صنعه مثلما أبدعت في صنع المئات من أقنعة الموت الشمعية التي نسختها عن الرؤوس التي أطاحت بها المقصلة خلال الثورة الفرنسية – وربما لنا عودة قريبة لقصة مدام تيسود ومتحفها الشهير في لندن -.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
قناع موت نابليون ورأس روبسبير صنعته مدام تيسود بواسطة قناع الموت

لكن خلال القرنين الثامن عشر والسابع عشر لم تعد أقنعة الموت مقصورة على مشاهير المجتمع، بل أنتشر استعمالها بين عامة الناس أيضا، وقد أولت شرطة ذلك الزمان اهتماما كبيرا بتلك الأقنعة، فصار لزاما على الأطباء صنع قناع موت لوجوه الجثث مجهولة الهوية التي يعثر عليها ولا تعرف هوية صاحبها، وكانت تلك الأقنعة تقوم مقام الصور الفوتوغرافية في زماننا هذا، حيث يتم عرضها على عائلات المفقودين لعلهم يعثرون بينها على وجوه أحبائهم الغائبين.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
مدام تيسود تتهيأ لصنع قناع الموت لرأس مقطوع بالمقصلة .. والى اليمين صورة لرأسي الملكة ماري انطوانيت والملكة ماري وكلتاهما اعدمتا بقطع الرأس

من أجمل وأروع أقنعة الموت في تلك الحقبة هو القناع الشهير المسمى فتاة السين المجهولة (L'Inconnue de la Seine) والذي يعده البعض بمثابة موناليزا دافينشي في روعته بسبب الابتسامة الرقيقة والغامضة التي تعلو وجه الفتاة التي تم أخذ القناع عن وجهها، وهي فتاة مجهولة الهوية تم العثور على جثتها غارقة في نهر السين عام 1880، ولم تحمل جثتها أي جروح أو آثار للعنف، مما رجح فرضية موتها منتحرة.
أثناء مكوث الجثة في مشرحة المدينة، أفتتن أحد الأطباء بجمال الفتاة فقرر صنع قناع موت لوجهها، وسرعان ما تحول هذا القناع إلى أيقونة للجمال علت وجوه الكثير من تماثيل ومجسمات الرخام والخشب التي طرزت بيوت الباريسيين وقصورهم. ولعل أعجب ما في هذا القناع وقصته هو بقاء صاحبته مجهولة الهوية حتى يومنا هذا، فرغم شهرته وانتشاره بين الناس في القرن التاسع عشر إلا أن أحدا لم يستطع التعرف على الهوية الحقيقية لفتاة السين المجهولة ولا السر الكامن وراء الابتسامة الغامضة التي علت وجهها لحظة موتها.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
صورة قناع الموت لفتاة السين المجهولة والتي تحولت الى قطعة فنية

صور الموتى

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
صورة من العصر الفيكتوري لفتاة ميتة

مع ظهور الكاميرا وانتشار التصوير الفوتوغرافي في النصف الأول من القرن التاسع عشر، أخذت أهمية وشعبية قناع الموت بالتراجع والانحسار، وعوضا عنه ظهرت صرعة جديدة تمثلت في التقاط الصور الفوتوغرافية للموتى حديثي الوفاة (Post-mortem photography).

طبعا هذا الأمر قد يبدو غريبا من وجهة نظرنا الآن، لكنه لم يكن كذلك في ذلك الزمان، ولا أظنه غريبا على الإطلاق حين نعلم بأن الموت في ذلك الزمان كان أقرب إلى أذهان الناس مما هو عليه الآن، موت الأطفال مثلا في سن مبكرة كان أمرا شائع الحدوث بسبب تخلف الطب وعدم توفر الأدوية والمستشفيات الحديثة. على المستوى الشخصي وكمثال حي على هذه الظاهرة أذكر بأن المرحومة جدتي أخبرتني حين كنت طفلا بأنها خسرت أربعة من أطفالها السبعة الذين أنجبتهم في عشرينيات وثلاثينيات القرن المنصرم، جميعهم ماتوا في سن مبكرة بسبب أمراض نعتبرها اليوم حالات بسيطة وسهلة العلاج، إذ نادرا ما يموت طفل في زماننا هذا بسبب الأنفلونزا الموسمية أو التايفوئيد او النكاف أو الإسهال وغيرها من الأمراض التي كانت تحصد أرواح ملايين الأطفال حول العالم حتى عقود قريبة خلت.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
فتاة تلتقط صورة مع شقيقها الميت في الصورتين .. كلا الولدين ميتين

الأمر الثاني الذي قد يفسر لنا سر التقاط صور الموتى هو غلاء التصوير الفوتوغرافي في ذلك الزمان، فلم يكن باستطاعة جميع الناس التقاط الصور، ذلك أن التصوير الفوتوغرافي كان من الرفاهيات والكماليات التي لم تكن متاحة سوى للأغنياء والمترفين، وعليه فأن معظم الناس كانوا يموتون ويغادرون هذا العالم من دون أن يحظوا حتى بصورة واحدة فقط تخلد ذكراهم، وكنوع من التعويض والتكريم دأب أناس ذلك العهد على التقاط صورة أخيرة لعزيزهم وفقيدهم الراحل لحفظ ذكراهم طرية في القلوب والعقول لسنوات طويلة بعد موته، فالعائلة التي كانت تفقد طفلها مثلا كانت تسعى جاهدة للحصول على صورة أخيرة له من أجل الذكرى ولأجل أخبار الآخرين – ربما بعد سنوات طويلة – أي طفل جميل كان لديهم قبل أن تمتد أليه يد الموت الغادرة لتختطفه من بين أيديهم.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
عائلة كاملة يبدو انها ماتت في حادث او مرض .. الجثث بدأت بالتحلل

الآن وقد فهمنا سر تصوير الموتى في القرن التاسع عشر، فبإمكاننا أن نفهم أيضا سر تغير نظرة الناس نحو الظاهرة ومن ثم اختفاءها تماما في بدايات القرن العشرين، فمن ناحية انخفضت نسبة الوفيات بصورة كبيرة فصار الموت أمرا بعيدا ونادر الحدوث قياسا بما كان عليه في القرن التاسع عشر، ولم يعد الناس يرغبون بتذكر الموت ولا الموتى، صاروا يكرهون أي شيء يذكرهم بسيرة الموت، بل أن العديد منهم صاروا يمضون عقودا طويلة من حياتهم من دون أن يروا جثة بشرية واحدة. ومن ناحية أخرى فأن تطور وسائل التصوير الفوتوغرافي وانتشار الكاميرات الرخيصة بصورة مذهلة في القرن العشرين جعل التقاط الصور من أسهل الأمور وأكثرها روتينية، فقد التقاط الصور بريقه ولم يعد مناسبة خاصة تستلزم اجتماع العائلة والأصدقاء وتستوجب ارتداء أفضل الثياب وأكثرها أناقة، أصبح الناس يلتقطون عشرات ومئات الصور لأنفسهم خلال حياتهم من دون عناء، ومع كل هذا الكم الهائل من الصور التي يظهرون فيها خلال حياتهم لم يعد هناك من داعي لأخذ صورة تذكارية لهم بعد الموت، بل صار ينظر إلى هذا الأمر كتدنيس لحرمة الميت.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
أب وام مع طفلتهما الميتة .. والصورة الثانية لأم ثكلى تحتضن جثة ابنتها

أن اضمحلال ظاهرة تصوير الموتى لا يعني بالضرورة بأن المصورين الفوتوغرافيين هجروا التقاط صور الجثث البشرية نهائيا، لكن أسباب التصوير ودوافعه اختلفت، فصارت تلك الصور تلتقط خلال الحوادث والكوارث والحروب والإعدامات من أجل السبق الصحفي أو الدعاية أو كسب التعاطف مع قضية ما أو التنافس على كسب الجوائز العالمية في مجال التصوير الفوتوغرافي، وهناك بالفعل بضعة مصورين عالميين اختصوا بالتقاط هذا النوع من الصور، وأبدعوا حقا في تصوير الموت وإظهاره بشكل لا يسبب نفور المشاهد وانزعاجه. إضافة إلى ذلك فأن التقاط الصور للجثث المجهولة الهوية لازال معمولا به في أغلب دول العالم بغية المساعدة على التعرف على هوية هؤلاء الموتى لاحقا.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
شقيق يحتضن جثة توأمه .. وفي الصورة الاخرى جثة فتى تنظر الينا عبر الشباك

أخيرا فأن جميع الصور المرفقة مع المقال تعود لموتى حقيقيين، أشخاص ماتوا منذ زمن طويل، تحولت أجسادهم وعظامهم إلى تراب منذ أمد بعيد ولم يبق من ذكراهم سوى هذه الصور الغريبة التي تفنن مصورو ذلك الزمان في التقاطها وبذلوا عناية فائقة في محاولة أظهار الميت فيها وكأنه لا يزال على قيد الحياة، وقد استعملوا لهذه الغاية العديد من الحيل والخدع، كالحبال والأعمدة المخفية ببراعة والتي كانت تستخدم لإظهار الميت في هيئة الوقوف أو الجلوس كالأحياء!، وكانوا أيضا يقومون بلصق الجفون لكي تبقى العين مفتوحة، وربما عمدوا إلى رسم حدقات فوق الأجفان المغلقة لإظهار العيون وكأنها مفتوحة، وهذه العملية كانت تتم بعد تحميض الصورة وطباعتها، كما كانوا يصبغون الخدود والشفاه بألوان غامقة لتبدوا أكثر احمرارا من ملامح الموتى الباهتة والشاحبة وتعطي انطباعا بالحياة، وأخيرا فقد درجوا على تدوين اسم الميت تحت الصورة وذكر سبب موته. كما أن معظم الصور تظهر أهل وأقارب المتوفى معه، وبعض تلك الصور يقطع نياط القلب، على الخصوص صور الأمهات الثكلى وهن يحتضن جثث أطفالهن.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
الفتاة في الصورة الأولى ميتة .. وضعوا طاولة خلفها لتظل واقفة ورسموا حدقات عينيها لتبدو كأن عينها مفتوحة .. الفتاة الثانية ميتة ايضا ويجلس قربها كل من ابوها وامها .. اما الصورة الاخيرة فرجل الاطفال ميت جعلوه يقف عن طريق خدعة او حيلة ولأثبت لك ذلك كبرت رأسه .. انظر الى عينيه .. جامدتان كعيون الموتى

ختاما .. استميحكم عذرا لإرفاقي هذا الكم الكبير من صور الموتى مع المقال، فلولا ضرورتها لتوضيح الموضوع لما فعلت، إضافة إلى ذلك فأنا لا احسبها ولا أجدها مخيفة البتة، وأتمنى أن يكون هذا أيضا شعور القارئ الكريم.

صور الموتى .. الوجه الآخر للموت
امرأة وفتاة شابة .. كلتاهما ميتتين

المصادر :

1 - The Thanatos Archive
2 - Victorian Death and Mourning
3 - Creepy Post Mortem Photos From The Victorian Age
4 - Post-mortem photography
5 - Death mask- Wikipedia
6 - l'Inconnue de la Seine

هذه القصة نشرت لأول مرة بالعربية في موقع كـابوس بتاريخ 07 /11 /2011

انشر قصصك معنا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
load
تحميل التعليقات
تعليقات و ردود (87)
2020-03-13 11:18:50
79669
user
87 -
القلب الحزين
وكل من عليها فان.
2019-02-25 07:14:05
75817
user
86 -
اميرة
الموت حق علينا
2019-01-05 11:09:25
75206
user
85 -
مريام مريام...العراقيه
وهناك فيلم..الاخرون...بطولة نيكول كيدمان...تطرق لهذا الموضوع..نعم كنت أخاف من الموت...لحد الموت!لكن بعد.وفاة شقيقتي بصوره مفاجأه. .وبدون سبب..انهرت وفقدت ثقتي بالله!لأن أختي شابه وطيبه جدا ...ومؤمنة....ودائما اسأل لماذا هي؟لكن الآن. .قربت الموت لي وجعلتني لااخافه...لأنها أكيد تنتظرني هناك....
2018-05-20 20:28:36
70878
user
84 -
شروق
هذا ليس مخيفا انا عندي 6 سنين وما خوفت ابدا
2018-02-14 14:38:05
69381
user
83 -
علي الكنج
تعليقك ..يا شباب انا بدي صور لموتى في القبر ما بدي صور لواحد ميت من الف سنه,,,,بدي صور جديده,,بعد اذنك
2018-01-26 12:52:09
69007
user
82 -
معمر البراني
لقد اعجبني ذالك
2017-08-23 14:00:54
66564
user
81 -
الزمن لايعود
فكره راءعه لحقبه من الزمن ولولا هذه الصور ماعرفنا ماذا حصل
2016-07-15 17:54:22
58433
user
80 -
هبــــــــــة
ما هذا يصورون الموتى
عجيب امرهم
الواجب الاسراع في الدفن لحفظ كرامةا لميت و حقه و ليس اللعب به كما يشائون فمن لعب بميت لعب به يوم القيامة و انتقم منه
استغفر الله
2016-07-03 11:34:51
58110
user
79 -
Jojo
دمت بخير ودااااام ابداعك استاذ إياد .
2016-05-29 11:32:42
56884
user
78 -
سرين
في الواقع انا لم احتمل رؤية هذه الصور لقد ارعبتني
2016-01-11 13:31:37
53177
user
77 -
فريال
رائع الموضوع
2015-11-02 02:19:56
51486
user
76 -
فرجينيا
فرجينيا
2015-09-05 15:44:03
50072
user
75 -
نور من الجزائر
عجيبا أمر الكثير من القراء الموتى لا يخيفون بل الخوف كل الخوف من الأحياء ما رأيكم؟
2015-07-27 16:06:22
48879
user
74 -
لين
ليس المخيف رواية صور الموتى بالمخيف التصور معهم خصوصا لم يكون احد قريب منك و هذا ما يزيد الطين بلة فوق الخوف الحزن
2015-04-10 05:36:56
45300
user
73 -
نورة
الله يرحم موتانا يا رب امين
2015-03-13 14:18:11
44564
user
72 -
اشرف
الحقيقة انااترعبت جدا اوى لان دى حجات حلوة
2014-09-03 17:21:06
39553
user
71 -
samar al mani mani
ماشاااءالله قصص وصور رائعه صحيح تقشعر لها الابدان لكن فعلا رائعه وشكراً..
2014-08-14 17:09:08
38819
user
70 -
كريم بلحاج
السلام عليكم يا ناس الخير شكرا با اخ اياد على الموضوع الرائع لانك توضح فبه عقلية الغرب اتجاه احبائهم لكن الحمد لله فديننا الاسلامي دعانا لستر عوراتنا احياء او اموات و الميت حقه الغسل و الكفن و سرعة الدفن لا التشهير بجثته و شكرا
2014-04-06 00:53:04
33882
user
69 -
aljazi
اصعب شيء ممكن ان الام تضم طفلها الميت .. اسأل الله ان لايبتلني بمثل ذلك ..

كم هو صعب رؤيتة صور الموتى .. ولكن هنا نرى صور موتى مرتبين ويرتدون ملابس جميله وكانهم احياء وتظل الصوره مؤلمه .. فكيف بالحوادث التي تحدث كل يوم في سوريا وفلسطين وتلتقط الكثير من الصور لامهات ثكلى يحتضنون اطفالهم وهم موتى بشكل مفجع ومؤلم ..

كيف للام ان تنسى والصور بالنت كلما فتحتها رات صور ابنها الميت
او مقاطع الفيديو التي تؤخذ لشخص يلفظ انفاسه الاخيره بصوره مؤلمه .. كيف تبرأ جروح الاهل ومازال الفيديو ينتشر بين العالم ويعيد للاهل يوما اسودا في كل يوم ..

اللهم ارحم موتانا في كل مكان واستر علينا في الحياه ومابعد الحياه

سلمت اناملك استاذ اياد ❤️
2014-03-04 17:45:35
32702
user
68 -
امونة
اعجبني الموضوع والصور جميلة جدا شكرا لك اخي اياد العطار دائما تمتعنا باسلوبك الجميل وقصصك المثيرة لك كل التقدير .
2013-10-31 06:07:09
25909
user
67 -
خلدؤن محمد الكندي
المؤت علينا حق ؤصؤر القديمه جميله اتمنا اكؤن من القدما المبدعين
2013-09-29 20:53:04
24680
user
66 -
سمر الساعدي
عجيب أمرهم كيف يستطيعون النظر الى صورة عزيزه هم الذي مات ،لا يوجد شيء في الدنيا أصعب من فراق انسان عزيز عليك وقريب منك (فقد الأحبة غربة) اخي توفي منذ سنتين وشهر وثلاثة ايام ولا استطيع النظر الى صورته ، الكلام عن الموت قلب المواجع نسال الله ان يرحمنا جميعا ،امين
2013-09-27 21:02:47
24557
user
65 -
فقير الى رحمة الله
نسال الله ان يرحمنا ويرحمهم...اميييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييين
2013-08-18 23:22:06
22967
user
64 -
عاشق الموقع
اكرام الميت سرعة دفنه مو تصويره
2013-08-08 19:23:17
22399
user
63 -
مسلم
الموة حق
2013-07-09 07:25:30
21203
user
62 -
مسلم يرجو المغفرة
صحيح ما قالته الاخت ليلى الرويلي،،كلنا سنموت يوما وكلنا سيضمنا القبر،صحيح ان الموضوع يبث على الاكتئاب الا ان الموت حق وما باق الا الله تعالى،فلنجعل من الموت عبرة لنا وتذكرة باليوم بالاخر،والله ما فيها باق وكلها فانية ولن نحمل معنا الا اعمالنا،وما منا الا من اذنب او اخطأ،لكن التوبة والرجاء في رحمة الله وعطفه،وغفرانه،اللهم تب علينا واغفر لنا بفضلك،،امين
2013-06-27 17:48:49
20876
user
61 -
ola
صور مؤلمة ومخيفة للموت رهبته برضه
اكثر صورة مرعبة صورة الجثة اللي بتنظر من الشباك ما رح انام الليلة
2013-06-24 04:36:41
20765
user
60 -
rasha
الموضوع فعلا مخيف و لا مستغرب انما فعلا صور الموتى محزنة و خصوصا صور الاطفال و صورة العائلة اوجع قلبى كم هو محزن ان لا نرى احبائنا مرة اخرى و نفترق لكنها سنة الحياة ان يذوق كل واحد منا كأس الموت ربنا احسن ختامنا جميعا و اغفر لنا و ارحمنا و اجعل قبورنا روضة من رياض الجنة
2013-06-06 09:23:20
20274
user
59 -
امانى
موقع رائع واكثر من رائع
2013-05-26 00:31:52
19986
user
58 -
بريئة فى دنيا جريئة
الصور ادهشتنى والموضوع جابلى قشعريرة وفعلا انا ابى متوفى لو اطول انى انزل معاه التربة اعملها فراق الاحباب صعب
2013-05-07 20:05:42
19337
user
57 -
ليلى الرويلي
الله يسامحك اخي اياد والله ماتعرف كم من الدموع ذرفت عيناي حينما قرأت هذا الموضوع طبعا لم اقرأه اليوم او بالامس وانما منذ اكثر من شهرين .. لكن اصبت بضييييييقه شدييييده في صدري ولم اعد اتحمل اكثر فبكيت بكاءا مريرا..لا ادري انا مؤمنه ولله الحمد لكن فراق الاحبه شيء صعب وحتما سيذوقه كل منا..كل يوم ادخل موقع كابوس وانا خائفه ان لا اقرأ فيه مجدادا كيف اعرف انك لاتزال على قيد الحياة وانت لم تنزل مواضيع جديده p: امززززززح ..الله يعطيك ويعطيني طولة العمر في الحياة الصالحه لكن حتما ستموت وساموت وسيرحل الاحباب..شيء محزن للغاية ان اعرف نهايتي الان او بعد حين ..هي الموت!! اعلم ان نظرتي سوداويه بعض الشيء لكن الموضوع لم يفسح مجالالا للامل..الموضوع مميز وقد يكون من اغنى مواضيع القسم بالمعلومات.. لكنه كئيب بحق..حسنا سنموت جميعا ونوضع في قبر مترين بمتر وسيكون سجن الوقت لاعلم متى الامس او هو الغد او كيف اليوم..نهارا ام ليلا..بردا ام حرا..فعظامي تنافس الشتاء على البرد القارس..حزززززن سرمدي اطبق على صدري حينما قرأت الموضوع .. اتمنى لو انني لم اخلق اصلا.. اغرورقت عيناي الان بالدموع ولم اعد استطيع رؤية ما اكتب.. مؤلم جدا ماامر به الان..السلام عليكم..
2012-12-25 19:23:19
15915
user
56 -
الفراشة
شكرا جزيلا على الصور كانت كتير حلوة
2012-12-25 18:43:50
15900
user
55 -
فررروحه
اللهم احسن لنا الختام واغفرلنا وارحمنا يارب
2012-12-21 20:30:20
15822
user
54 -
امووله
مشكوووور اخي ايااد مثل ماتعودت منك مواضيع روعه وثقافيه ومفيده الله يخليك

تقبل تحياااتي وتقديري.
Âmãł _KSA
2012-11-23 16:16:25
14885
user
53 -
شيوم
الموت الفجاه كثر هذه الايام ولطالما الذين يموتون في معصيه او حادث او اي شئ تقابل اناسا اصحاء تتفاجئ اليوم الاخر انهم توفوا وهم نيام في حادث وووو...الخ فتستغرب كيف البارحه كان معي وتوفي اليوم مثل هذه القصه شاب وصديقه اتفقا في اليوم التالي على ان يغسلا جثة ابو واحد منهم فقالوا قبل الظهر يجب ان نكون في المغسله واتفقوا على مكان حتى يذهبوا سويا فاتى اليوم التالي خرج الشاب راى اناسا مجتمعين عند منزل صديقه وسيارة اسعاف وامه تصيح وتولول شك ان هناك امر مريب ما حدث فذهب مسرعا فرئا صاحبه الذي تواعد معه البارحه على غسيل والده قد مات فجاه وهو في صحته قد مات وهو نائم ياللمصيبه البارحه كنت معه واتفقت على غسيل والده بكيت كثيرا وغسلته هو ووالده سويا وانا ابكي كثيرا رحم الله اخي في الاسلام و رحم والده ورحم لله موتانا وموت المسلمين يارب واتقوا ربكم ولا تنسوه
2012-11-13 12:18:23
14632
user
52 -
الفقيرالى الله
عاشت ايدك اخي العزيزلاتحرمنامن جديدك اقبل مروري
2012-10-05 06:43:47
13543
user
51 -
خادم المسيح
اسمح لي استاذنا الفاضل اياد العطار
أن ابدي آعجابي وتقديري للمواضيع القيمــة
التي ترفدوننــا بها !
الله يبارك خدمتكـــم .
شاكرين لكم مجهوداتكــــم .
2012-09-20 20:23:50
13082
user
50 -
MOHAMMED
مشكورررررررررررررررررررررررر لهذا الجهد الرائع الذي بذلتموهو حقيقةً جد متشكر
2012-08-14 01:56:05
12111
user
49 -
jojo
رحمه الله عليهم
2012-06-26 07:42:06
11019
user
48 -
AwccaJwbv
Woah nelly, how about them alepps!
2012-05-25 19:42:54
10307
user
47 -
تالا
موضوع راااائع بجد كثير استفدت الصور ما خوفتني يس حزنت كثير على صور الاطفال الميتين وصور الأبناء اللي حاضناهم أمهاتهم شئ يحزن وشكرا إلك على المواضيع والمعلومات الرائعة
2012-05-11 21:12:27
10120
user
46 -
kaled
الموت يضرب الكل لا يفرق بين شهير أو شخص عادي
2012-05-11 20:59:31
10118
user
45 -
kaled
الموت يضرب الكل لا يفرق بين شهير أو شخص عادي
2012-04-23 15:30:00
9844
user
44 -
زهرااء
روعة روعة هالموضووع وبجد ماكنت اعرف انو هالاقنعة كانت لوجووه حقيقية .. انا فكرتها بالنحت .. والله كل الموضووع انا اعتبره جهد خياالي ينطيك العاافية ..
2012-03-31 11:08:47
9403
user
43 -
س من الناس
احزنتني الصور
وحركت قلبي
2012-02-24 18:57:24
8840
user
42 -
سوزان احمد
شو هذول كفار ما يدفنو الواحد وهو ميت كل هذا حب للعاءلة يمكن وهما كانوا عايشين ما عامالوهم منيح يرسموا على عيون الميتين
2012-02-06 06:46:10
8421
user
41 -
فجر
اشكرك كثير علي هذا الموضوع ... لاني بحثت في النت عن تصوير الموتي

لاني كنت ابحث لشي يغذي داخلي إلي يفكر بسبب مشهد من فليم الرعب other لفليم نيكول كيدمن عندما تشاهد صور موتي
وسالت نفسي هل يوجد اناس يتصورون مع احبتهم ؟؟


فلك شكر كثير ومقال رائع ونقلته الي منتدي اخر وكتبت الشكر
يعود الي صاحب المقال ولست سوي شخص نقل الموضوع لكم ..

شكرا كثير
2012-01-15 21:09:57
8028
user
40 -
الشهواني
موضوع حلووو ومفيد وممتع عاشت ايد الكاتب والصور كثير كانت مفيده وممتعه بالتوضيح حقيقه اضفت معلومات الى معلوماتي كنت افتقدها شكرا
2011-11-19 16:56:27
7075
user
39 -
اياد العطار
أخي العزيز عمر .. شكرا جزيلا على المشاركة الرائعة والتعليق المفيد .. فأنت كما عهدناك دوما حريصا على اتحافنا بالمواضيع الجميلة والروابط المفيدة التي تغني مواضيعنا ومقالاتنا .. لكننا نعتب عليك يا صديقي كل هذا الغياب .. ولندع جانبا الموقع والمقالات .. فأنت قبل كل شيء صديق عزيز نتشرف بمعرفته ووجوده معنا .. على العموم .. أرجوا ان لا تغيب عنا مرة أخرى يا صديقي ودمت بألف خير وسلامة ..

تحياتي لك وتقبل فائق التقدير والاحترام.
2011-11-19 16:50:00
7071
user
38 -
عمر العمودي
عدنا والعود أحمد تحية لك عزيزي اياد لما تبذلة لرقي هذا الموقع

ولايصال المعلومةللقارى بشكل مختصر وجميل

بخصوص تصوير الموتى فهو قديم قدم نشأة التصوير نفسة ولجعل الميت

وكأن الحياة دبت في أوصالةأستخدم المصورون حيل وخدع كما ذكرت

عزيزي أياد سأتطرق لبعض منها بالصور

الساند الذي يحمل جثةالميت المراد تصويره





طريقة وضع الجثة علية





عملية التصوير النهائية





دمتم بكل ود
عرض المزيد ..
move
1