الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ظـاهره غريبة

بقلم : ملاذ - السعودية

ظـاهره غريبة
بدأت بمناداة أمي مره ومرتان وثلاث

السلام عليكم متابعين موقع كـابوس سأحكي لكـم قصتي الغريبة :

عندما كنت في سن 14 عاماً حدثت لي ظاهره غريبة ومحيرة بالنسبة لي ، كنت نائمة وحلمت بـأني أنا و أخي نهـرب من ابن وأبنت عمي ، لا اعلم ما هو سبب هروبنا منهما ؟ و سبب شدة خوفنا وعدم دفاعنا عن أنفسنا ؟ ولكن في نصف هروبنا صادفنا منزلنا فدخلنا إليه مسرعين ، وأقفلنا الباب ثم اختبأنا في إحدى الغرف ..

فجأة أصبح لوني اخضر مزرق وفي جبيني علامة غريبة ، ثم بدأت بالتحليق تدريجياً حتى أصبحت قريبه من سقف الغرفة ، ثم فجأة استيقظت من الحلـم وعندها اقسم لكـم أني رأيت كـلاماً أمام عيناي باللون الأبيض لـم أميزه جيـداً رمشت كثيراً لأتأكد إني ما زلت مستيقظة ، ثم اختفى الكـلام عنـدها ..

بدأت قدماي ترتفـع ببطيء عـن الأرض ، بـدأت اشعر بهـا في الهواء ، حـاولت تحريكـها ولمس الأرض ، ولكـن الأمر لم ينجح ، وكـأنها مـعلقه بين السمـاء والأرض , ارتعبـت كثيراً ، بدأت بمناداة أمي مره ومرتان وثلاث لكن مهلاً ، لم يخرج مني صوتاً ، لا يخـرج سـوى فحيح أشبه بالهمس ينادي ..

 حـاولت مراراً وتكراراً ، لكـن ما من مجيب ، حاولت تحريك يدي ، لكن لم استطع وكأن جسماً ثقيلاً يمنعني من إصدار أي  صوت أو حركة ، بدأت المخـاوف تتمـالكني لا أعلم مـا يحصل لي ؟ وما هذا؟ اعتقدت لثواني بأنه الجاثوم ، ولكـني لا اشعر بأن أحداً يخنقني أو يمنعني من ذكر الله.

كنت أتنفس طبيعي ، ولكن الغير طبيعي قدمي وجسـمي كانا مرتفعين عن السرير ، بسملت ثلاث مرات وبدأت بقراءة أية الكـرسي حتى شعرت بـأن قدمـاي بدأت تنخفض شيئـاً فشيء ثم عـاد كل شيء إلى طبيعته .


تاريخ النشر : 2016-06-20

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر