ماذا حدث لي
الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا حدث لي

بقلم : دموع القدر - كوكب الأرض

أنا نادم على ما حدث

مرحبا .. سأعرفكم بنفسي ، اسمي هاني وعمري 20 سنة ، نشرت تجربتي ليستفاد منها الجميع عداي أنا فقد فات الاوان ...

لي أخ أصغر مني بسنةٍ واحدة ، كنت أحبه و أحب التحدث إليه ، لكن لا أعرف مالذي حدث لي في ليلة ميلادي الـ 16 .. فجأةً كرهت أخي كثيراً ، و من يومها و شجاراتنا لا تنتهي ، حتى سافرت خارج البلاد لأجل الدراسة و مازال في قلبي كره أخي ، لدرجة أنه عندما كان يتصل بي كنت أغلق الخط في وجهه ، و عندما زارني أهلي ليهنئوني بنجاحي أحضر لي أخي هدية ، عندها ضربته بقوة كبيرة حتى أن الدم سال من أنفه ، وقلت له :
" انا أكرهك ألا تفهم ؟ ابتعد عني .. لا أريد رؤية وجهك " بعدها صار أخي يلح على الاتصال بي أما أنا فلم أكن أرد عليه أساسا ، وفي أحد الأيام اتصل بي أحد اقاربي وكان أخي هو اللذي تحدث من عنده ، فقلت له :
ألم أقل لك بأني لا أطيقك ؟
فقال : أعلم أنك تكرهني ، لكن اخي اتصلت لأودعك ..
وأغلق الخط .. استغربت لكلامه لكني لم أعره اهتماما أبدا .

وبعد أسبوع تلقيت مكالمةً من مجهول قال لي : لقد تأخرت أقدم لك تعازي بوفاة أخيك ...
لا أعرف ماذا حدث لي عندها ، كأنه قال لي سوف أقتلك أو أنت الميت ، رغم أني كنت أكره أخي إلا أني أشعر بأني سأموت لأني فقدته !!
ندمت لحظتها على كل كلمة قلتها لأخي ، لا أعلم و كأني عدت إلى طبيعتي لكن .. بعد فوات الاوان .
والآن ، قلبي يموت كل ليلة على أخي الذي كنت اكرهه ..
أنا نادم على ماحدث لي ، ونشرت تجربتي في موقع كابوس لأنه أجمل و أفضل موقع على الانترنت ، وأتمنى ان يستفاد غيري من تجربتي ..

تاريخ النشر : 2016-06-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر