الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

مذكرة حياة

بقلم : -210 - العالم

لقد مت بإحساسي ومشاعري

مرحباً بالجميع .. أنا متابع للموقع منذ فترة ليست بالطويلة و أعجبني الموقع والاصدقاء ..

قصتي هذه مجبر على كتابتها لعل قلبي يرتاح ويخرج ما فيه ..

أنا شاب في ال 22 من عمري عشت طفولة جميلة ورائعة ، والداي يحباني ولم يقصرا معي يوماً بشيء ، كنت مميزا عن بقيه الاطفال .. مرت الأيام والأشهر والسنين .. كبرت وكبر طيشي ، كان لدي صديق أعزه كثيراً ، عشنا أياماً بحلوها ومرها ، ومرةً كنت أقود سيارتي برفقته ، واصطدمنا بشاحنة ، توفي على إثرها صديق عمري ، وبقيت أنا لمدة أشهر في غيبوبة ، ولا أعرف هل أنا حي أم ميت ، جسد فقط من دون روح ...

استيقظت من غيبوبتي في الثانية ليلاً ولم أشعر بشي .. سألت أين صديقي ؟ قالوا لي أن صديقي مات .. نزلت علي خبر وفاته كالصاعقة ، أخذت أتساءل في نفسي ... كيف وقبل فترة كنا نضحك مع بعض ؟!! لماذا تركني ؟!! الحياة قاسية ولا أستطيع أن اجتازها ، تركني ولم يودعني ، لم يكمل المشوار .. تركني وحيداً في منتصف الطريق .. بدأت أصرخ ، وجاء والدي بدأ يهدئ من روعي ، وأعطوني حقنة منومة .. استيقظت في الصباح و وجدت نفسي إنسان آخر ، ربما من الصدمة أصبحت عصبي ، لا أحب مخالطة البشر ، أثور على أتفه الأشياء ، أصرخ كثيراً ، حتى أختي الصغيرة ذات الأربع أعوام أصبحت لا أحبها ولا أَطِيقها ، أصرخ في وجهها وتبكي المسكينة ..

مر على هذه الحادثة شهرين تقريبا .. أدمنت خلالها شرب الكحول لعلي انسى ، لكن قلبي عجز على النسيان .. حاولت كثيراً لكن جميع محاولاتي باءت بالفشل ، كنت أزداد شقاءً .. سافرت لدول أوروبا ، ربما السفر ينسيني شيئاً ، ولكن هناك زاد شقائي .. أصبحت أخرج مع الفتيات ، فعلت كل المحرمات .. لكن في آخر الليل أبكي وأبكي .. لا أعلم لمَ أفعل هذا ؟! أعرف أن هذا شيءٌ خطأ وحرام ، أعاتب نفسي اسألها لعلي اجد الجواب .. لكن لا أحد يجيب على اسئلتي .. والداي لم يقصرا بشيءٍ معي ، لماذا أفعل هذا بهم ؟ في كل ليلة كنت أبكي كثير أبكي ولا أعرف لماذا .. أبكي وأسأل نفسي .. هل يا ترى لو رآني صديقي الآن على هذه الحالة سيحزن على حالي ؟؟ أين ذلك الانسان الحنون الطيب المرح ؟ هل مات أيضا ؟؟ أجل لقد متُّ بإحساسي ومشاعري .. أنا عديم الإحساس والمشاعر ..

مرت ثلاثة أعوامٍ وصديقي لازال في ذاكرتي ، لم أنسه ، حسبت ان كل ما فعلته سينسيني إياه ، لكن يبدو انني كنت مخطىء عجزت على نسيانه .. أنا يا اصدقائي متّعب ففقد أعز الاصدقاء تعّب وتعاسة .. هذه مذكرة حياتي ..ما أريده منكم الدعاء لي بالتوفيق والتيسير والهداية .

تاريخ النشر : 2016-06-23

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر