الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

فراشات ام ماذا؟!!

بقلم : Roxana - Wonderland

وجدت يومها نوعاً جميلاً جداً من الفراشات

مرحباً رواد كابوس..

أحببت ان اسلط الضوء على تجربة حصلت معي قبل سنتين.

عندما بلغت السابعة عشر من عمري ذهبت لقضاء عيد ميلادي في بيت خالي، كان بيته وسط بيئة ريفية خلابة ,كنت افضل كثيرا قضاء الوقت هناك، لكن في تلك المرة حدث معي شيء لم يسبق ان شاهدته في حياتي.. كنت معتادة على صيد الفراشات فهذه افضل هواية لي بعد الرسم، وخرجت كعادتي مع ابن خالي الذي يكبرني بعام واحد كان هو الآخر قد اعجب بالفراشات و اصطيادهن بعد ان استهزأ بي لفعل هذا لكن الأمر اشبه بالإدمان..

على العموم لا اريد الإطالة عليكم، وجدت يومها نوعاً جميلاً جداً من الفراشات ؛حيث كان طول جناحيها 3سم و نصف. دهشتني روعة جمالها والأفضل من هذا كان بجوارها واحدة اخرى من نفس النوعية صفراء وبرتقالية مخططة بالأسود عند اطرافها، مشيت ببطء وحذر خوفاً من أن أنبهها ولحسن الحظ و بسبب حجمهما الكبير استطعت اصطيادهما بشبكة كنت قد صنعتها بنفسي من قماش شفاف ذو فتحات مثبت على حلقة معدنية ومتصل بعصا طويلة.

وضعتهما بحذر بعدها في عبوة زجاجية واسرعت بهما الى المنزل.. لقد احببتهما كثيراً فحتى حلول الليل وانا اشاهدهما في الزجاجة كنت قد وضعتها بجانب فراشي حتى غلبني النعاس وخلدت الى النوم. استيقظت في صباح اليوم التالي واذ بي ارى الزجاجة وقد كسرت من المنتصف بخط مستقيم وقطع نظيف كما لو تم بأداة خاصة والفراشات اختفين !

الغريب في الأمر اني اذكر جيداً اني احكمت الغطاء. في البداية ظننت انها مزحة سخيفة من ابن خالي لكنني تذكرت انه لم يراني حتى وانا اخذها الى المنزل حيث كان مشغولاً بالتقاط الصور، ومنذ ذلك الوقت وانا اسأل نفسي كيف قطعت زجاجة من المنتصف بسمك سم وبطريقة محترفة ولم اشعر بهذا؟

والغريب بالأمر ان جزئها الثاني كان بجانبها ولم تتزحزح العبوة عن مكانها !! اخبرت خالي بالموضوع فقال لي لا يجوز ان تحبسي الأرواح ,و من حينها لم اصطد اي فراشة اصادفها لكنني اكتفيت بالرسم واصبحت اكثر لوحاتي بجناحين..


تاريخ النشر : 2016-08-16

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : غريبة الاطوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر