الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ساكني الصورة

بقلم : عابـ الزمان ـر - الامارات العربية المتحدة
للتواصل : [email protected]

فبدأ يضحك بشكل جنوني و يشير بيد الفتى المتراخي على لوحة كانت خلفي

يقول أحد أصدقائي و هو رجل متدين :
جاءني اتصال في منتصف الليل من رجل يطلب المساعدة و هو يحاول أن يتمالك نفسه ، توقعت مثل كل مرة أو كما اعتدت ، اتصال من شخص يريدني أن اقرأ على أحد ممسوس ، توجهت إلى منزله بعد وصفه للمكان كان في حي قريب ، عند وصولي رأيت صاحبنا المتصل واقفاً على الباب ينتظرني و جاءني مستعجلاً ممسكاً بيدي و يقول بصوت يوشك على البكاء : ساعد ابني قبل أن يأخذوه .

سارعت الخطى و طلبت من الأب أن يبقى في الخارج بسبب توتره ، و دخلت الغرفة وحدي .. صادفت الكثير من الحالات ولكن لم أصادف كتلك الحالة من قبل ، تفاجأت بأن ابنه معلقاً في الهواء ، متراخي الجسد و كأنه نائم !! شرعت في قراءة القرآن و بدأت بسورة البقرة و انتقلت إلى آيات السحر و الحسد ، فبدأ يصرخ و يزمجر بصوتٍ غليظٍ مختنق و يحرك رأسه ، و بدأ باللعن و السباب ، طلبت منه أن يخرج من الفتى و أن هذا انتهاك للجسد و هذه من المحرمات ، فبدأ يضحك بشكل جنوني و يشير بيد الفتى المتراخي على لوحة كانت خلفي .

نظرت إليها .. كانت لوحة مرسومة باليد بشكل احترافي و هنالك أكثر من رسمة لأشكال و مجسمات شيطانية و مخيفة مع بعض الألعاب كالتماثيل الصغيرة موضوعة على الطاولة ، فقال بصوته الأجش : هو من رسم اللوحات هي مسكننا نحن سكان الصورة و التماثيل هو من استدعاني و سآخذه معنا .

رفضت النقاش معه ، فشرعت أقرأ و أقرأ و بدأ بالصراخ و الدوران حول نفسه و التوسل ، فخرج بفضل لله و سقط جسد الفتى على الأرض ، طلبت من أبيه أن يدخل و يأخذه ليضعه على السرير .. أفاق الفتى فسألته بعد برهة عما حدث و ما علاقته بالصور الغريبة و المجسمات قال و هو مطأطئ رأسه :
كنت دائماً أسهر لمنتصف الليل على أفلام الرعب ، و بحكم أني رسام فكنت أتحمس للرسم بأشكال شيطانية و مخيفة ، فكنت أُعجب برسوماتي و أعلقها على الجدار ، و مؤخراً قمت بطلب من مواقع المتاجر الإلكترونية الأجنبية مجسمات لمخلوقات مخيفة شيطانية للزينة فقط ، و لكن صادف في ليلة الأمس أني سهرت على فلم رعب و في منتصف الفيلم فزعت من لقطة مخيفة ، و لكن هذه المرة أحسست بشي غريب يحدث في جسدي ، برودة أطرافي و شعوري بالخمول و أسمع صوتاً غريباً يطلب مني أن أستسلم له مع طنين مخيف و كأنه يقترب !!

طلبت من الفتى أن يتخلص من الصور و المجسمات و أعطيته بعض ما تيسر من النصائح الدينية كالصلاة و التطهر و قراءة القرآن و أن لا ينسى التحصن بأذكار الصباح و المساء و الرقية الشرعية .

تاريخ النشر : 2016-09-09

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر