الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : تجارب ومواقف غريبة

هل بيتنا مسكون حقّا ؟

بقلم : صديقك الخيالي - الجزائر
للتواصل : [email protected]

هل بيتنا مسكون حقّا ؟
هل بيتنا مسكون حقّا 

السلام عليكم ..
أود أن أشارككم اليوم بتجربتي الصغيرة هذه مع البيت المسكون ، آملا أن تنال اهتمامكم و إعجابكم ، 
هذه أول مشاركة لي في موقع كابوس 

 

لطالما سمعت و قرأت عن البيوت و الأماكن المسكونة التي تقبع فيها أشباح و يسكنها الجنّ ، و تصدر عنها قصص غريبة مرعبة هناك من يصدّقها و هناك من يسخر من راويها و لا يؤمن بوجود هذه الكائنات ، و يعتبرها أمورا سخيفة و تافهة ، رغم أن الله سبحانه و تعالى قال في كتابه الكريم بعد بسم الله الرحمن الرحيم : ((و ما خلقت الجنّ و الإنس إلاّ ليعبدون)) ، و تضمّن القرآن الكريم سورة الجنّ التي لم تقنع هؤلاء أيضا و لم تدفعهم للتّصديق بوجود هذه الكائنات الغيبية التي لا ترى و لا يعرف شيء عن عالمها إلا الله عزّ و جلّ ،

 و بما أنّهم لم يروا بأعينهم و لم يسمعوا بأذانهم شيئا متعلّقا بها ، و لم يتعرّضوا لأي احتكاك بها ، لا يؤخذون هذه المسائل على محمل الجدّ ، و يعدّون قصص البيوت و الأماكن المسكونة أمورا تافهة و خرافات و أساطير سخيفة لا أساس لها من الصّحة . بينما نجد في الكفة الأخرى من يصدّقون و يؤمنون بوجود الجنّ و يجزمون بواقعيّة هذه القصص الغريبة المرويّة عن بيوت و أماكن سكنتها هذه المخلوقات ، و ربّما تملّكتها و أصبحت لا ترحّب بضيوف من البشر و قد تطردهم منها بعنف .

أنا شخصيّا – أعوذ بالله من كلمة أنا - أؤمن بوجود الجنّ ، و أصدّق بعض القصص عنهم و أكذّب البعض صراحة ،لأنّي أشعر أحيانا بأنّ من يرويها لي قد يبالغ في الوصف أو أنه يصطنع الأحداث و يهوّلها بالكذب .

عموما ، هذه تجربتي الصّغيرة مع البيت المسكون ، سأرويها لكم أدناه . و كما يقولون : " التّجربة خير برهان " .

هل بيتنا مسكون حقّا ؟


منذ ثلاثة عشر سنة تقريبا، انتقلت عائلتنا من منزلنا الضيق إلى منزل أكبر – و الذي نعيش فيه الآن – انتقلنا إليه بعد أن كان مهجورا لمدّة شهرين أو ثلاثة أشهر فقط ، منزلنا محاط ببيوت الجيران من جوانبه الثلاثة ، و الجانب الرابع يطلّ على الزّقاق ، كانت طريقة بنائه على طراز قديم نوعا ما ، و فيه ممرّات تظلم ظلاما مخيفا بعض الشيء أثناء اللّيل الذي كان يحلّ مع هدوء و سكون يتحوّل أحيانا إلى صمت مؤرق و مقلق .


قضينا في منزلنا الجديد ثلاثة أشهر لم نشعر خلالها بأي شيء غريب أو غير طبيعيّ، لكن ما إن حلّ الصّيف حتّى أصبحنا نلاحظ أشياء غير طبيعيّة تحدث، بدأت في أوّلها بـ:

المناداة الكاذبة أو ما نسمّيه بـ (الخدعة الشّيطانيّة)

كنت أحتار حقا عندما تحصل هذه الخدعة ، ليس أنا فقط فكل أفراد عائلتي لاحظوا هذه الظّاهرة التي تصبح مزعجة أحيانا . لكنّ الأمر تطوّر إلى أن أصبح أكثر من شخص واحد يسمع الصّوت أو المناداة ، في أحد الأيام الصيفيّة الحارّة ، كانت أخواتي يلعبن بالماء ليلطّفن الجوّ و ينتعشن بالماء البارد ، و كانت إحداهنّ تغنّي و الأخرى تردّد و الثالثة تضحك ، أثرن ضجّة كبيرة حتّى سمعت ثلاثتهنّ صوت أبي يصرخ و يأمرهنّ بأخذ القيلولة كما تفعل كلّ العائلة ، خرجن من الحمّام و ذهبن إلى الغرفة ليجدن أبي مستغرقا في نوم عميق و في المساء سألنه ليجيبهنّ بأنّه لم يستيقظ طوال فترة قيلولته ! ،

 

 ومرّة أخرى أظنّ أنّها كانت سنة 2007 كنّا نجلس سويّا نشاهد التّلفاز ، و بعد لحظات سمعنا كلّنا صوت أبي فظننّا أنّه عاد من السّوق ، و لكنّنا تفاجأنا بعدم مجيئه ! . هذه كانت أبرز (الخدع الشّيطانيّة) التي حصلت في بيتنا .

أمور عشوائيّة تحدث ..

شهدنا كذلك سنة 2004 أمورا عشوائيّة و تلقائيّة حدثت في بيتنا ، ففي إحدى اللّيالي بينما كنّا جالسين في غرفة المعيشة ، إشتغلت المروحة فجأة و كأنّ "الجنّيّ" الذي شغّلها أحسّ بحرارة شديدة دفعته إلى تشغيل المروحة !، 

 

و في إحدى أمسيات الشّتاء سنة 2010 أو2011  هممت لدخول الحمّام لأجد بابه موصدا من الدّاخل .. و كنت موقنا بألاّ أحد داخله لأنّي كنت أنا و أختي الأكبر فقط في المنزل ، قمت بكسر قفل الباب و فعلا لم أجد أحدا في الدّاخل .

 

إنتقال الأشياء، اختفاءها و ظهورها مجدّدا..

منذ أن سكنّا المنزل، و نحن نواجه ظاهرة انتقال الأشياء، اختفاءها و ظهورها مجدّدا، فأحيانا نجد أشياء في غير موضعها ، و أحيانا نجد أشياء ليست لنا أصلا ، و لكنّها تضيع أو تختفي بعد انشغالنا عنها مباشرة ، و في أحيان أخرى  يختفي شيء ما من مكانه رغم تأكّد صاحبه من المكان الذي وضع فيه ، فتبدأ عملية البحث هنا و هناك لأكثر من مرّة و لكن من دون جدوى ، لا أثر له ، حتّى يوجد بعدها في نفس المكان الذي كان فيه و بنفس الوضعيّة !..


 و أقرب مثال على ذلك كان في صباح يوم بارد من أيّام شتاء هذه السنة ، حيث كانت أمي تستعدّ للذّهاب إلى العمل ، وضعت خمارها على الوسادة و ما إن إنشغلت عنه قليلا حتّى اختفى ! ، و كالعادة بحثت عنه مرارا و تكرارا ، تحت الوسادة و البطّانيّة حتّى يئست و ارتدت خمارا غيره ثمّ سألها أبي :"أهذا هو خمارك الذي تبحثين عنه ؟" مشيرا إلى الخمار الذي اختفى و هو في نفس المكان و الوضعيّة ، ذهلت أمي و تعجّبت كثيرا لما حدث ، و الغريب هنا أنّ أبي كان مستلقيا أمام الخمار الذي اختفى و لم يلحظ اختفاءه ! . 

 

و في تجربتي مع هذه الظّاهرة ، كنت أجلس مع أبي ، طلبت منه إعطائي مفتاح المنزل ، بحث أبي عن المفتاح في كلّ جيوبه و لم يكن يجده ، و فجأة نظرت إلى إصبعي السّبّابة لأجد المفتاح معلّقا به ، لقد كان أمرا عجيبا حقّا!

أصوات مجهولة المصدر ..

أحيانا عند بقائي وحيدا في المنزل ، أسمع خطوات حذاء بكعبين و لكني حين أتفقّد ساحة المنزل لا أجد أحدا !، و في طفولتي كنت أسمع أحيانا صوت بيانو يعزف خافتا من دون وجود أيّ مصدر له . في ليلة من اللّيالي سمعت أمّي و بعض أخواتي صوت تدفّق قويّ للماء كأنه صوت شلاّل انبثق فجأة من الغرفة ، و سرعان ما تلاشى و فارق أسماعهنّ ، و في ليلة من ليالي ربيع سنة 2009 ، ذهبت العائلة إلى بيت جدّتي و تركوني وحيدا في المنزل ، كان عمري 12 سنة آنذاك ، لم أخف كثيرا حينها لكنّي سمعت بعد لحظات صوتا غريبا أتى من ناحية الحمّام ، لم أعره انتباها إلاّ أنّه تكرّر مجدّدا فقرأت المعوّذتين و خرجت حافي القدمين من البيت منتظرا عودة عائلتي . 

و لكنّ التّجربة الأكثر رعبا هي تلك التي عشتها في إحدى ليالي شتاء العام الماضي 2015 حيث استفقت من النوم أثناء اللّيل في غرفتي التي تطلّ على بهو المنزل و المنعزلة عن بقيّة الغرف ، بقيت مستلقيا على سريري أحاول النّوم مجدّدا و في تلك الأثناء تداركت أسماعي صوتا مرعبا بدا كأنّه صوت همس أو تمتمة شيطان ، حمدت الله أنّه كان يأتي من خارج الغرفة ، استمرّ الصوت متواصلا لمدّة عشرة دئائق أو ربع ساعة ، و بعدها ساد الصمت و الهدوء ، تعوّذت بالله من الشيطان الرّجيم و عدت إلى نومي حتّى الصّباح .

الجاثوم و الكوابيس المزعجة ..

على كلّ حال ، ظاهرة الجاثوم لا نعاني منها كثيرا في منزلنا ، و لكنّي عندما أواجهها أشعر أنّها مركّزة أو قويّة ، أحاول النّوم و فجأة أحسّ بكتلة عظيمة كأنّها شيطان مخيف يجلس على صدري و يكتم عليّ أنفاسي ، بل و يمنعني من رِؤيته و رؤية ما حولي ، لأنّي مهما حاولت فتح عيني لا أستطيع و لا أجد لذلك سبيلا ، و ينطلق قلبي مزايدا في قوّة نبضه ، و بعد لحظات أستطيع اللّفّ إلى جانبي الأيمن و أتحصّن بالقرآن حتّى يعود تنفّسي و نبض قلبي إلى حالتهما الطّبيعيّة و أستطيع فتح عينيّ بعد ذلك . عندما أنام إلى جانبي الأيسر ، أرى كوابيس مزعجة فيها متاهات و أبواب و كلاب و شياطين ، و لكن أظنّ أنّ هذا الأمر يحدث لأي شخص ينام إلى جانبه الأيسر.

أطياف و ظلال

أذكر ذات ليلة صيفية سنة 2007 ، حيث رأيت ظلاّ أو بقعة سوداء كانت تغطّي سقف الرّواق الصّغير المؤدّي إلى الحمّام ، و كانت تزحف على الأطراف العليا للجدران ، و كانت أختي الصّغيرة شاهدة معي لأنّها رأت ذات المشهد الغريب ، و لكن عندما أخبرنا أمّي لنسألها عنه كان قد اختفى تماما . في ليلة أخرى صيف 2015 ، كنت نائما وحدي في الساحة الخلفية للمنزل بينما كان البقيّة ينامون في الدّاخل ، استيقظت و غادرت سريري لأشرب الماء ، و عندما وصلت إلى الرواق الفاصل بين الساحة و الدّاخل ، رأيت ظلّ 
إنسان ليست له ملامح أو صفات ، أظنّه كان يساويني في قامته ، في بادئ الأمر ظننت أنّه ظلّي ، و لكن عندما اقتربت منه لاحظت أنّه مجسّم و ليس منعكسا على الحائط ، يقف في ثبات و صمت في ظلام اختلط مع ضوء خافت ، لم يتحرّك و لم يصدر أيّ صوت ، وقفت للحظات و هو أمامي وجها لوجه ، و بدأ يتلاشى شيئا فشيئا حتّى اندمج مع ظلام الرّواق و اختفى ،

 عندما راجعت ما حدث في الصّباح تساءلت لماذا لم أشعر بخوف أو رهبة حينها؟ . و ليلة أخرى من شتاء ذات السّنة ، كنّا نجلس في غرفة ، و بعض أخواتي تجلسن في غرفة أخرى ، وبين الغرفتين باب يخرج إلى بهو المنزل ، انقطعت الكهرباء فجأة ، خرجت من الغرفة متّجها إلى الغرفة الأخرى و عند مروري من باب البهو رأيت طيفا لإنسان يخرج بسرعة كبيرة منه ، و اختفى مباشرة عند خروجه ، تفقّدت كلّ من كانوا بالغرف و وجدتهم في أماكنهم و لم تغادر إحداهنّ ! .

 

 و أقرب مشاهدة للأطياف كانت في شهر جوان من هذه السّنة ، انتقلنا من المنزل مؤقّتا لترميمه ، فأصبح يفرغ ليلا ، دخلت المنزل ذات ليلة ، جلست قليلا ، و في تلك الأثناء لمحت بطرف عيني عدّة مرّات طيفا كأنه يراقبني أو يتجسّس عليّ ، حيث ألمحه يختلس النّظر لكن عندما أحاول النّظر إليه مباشرة لا أراه ، و بعدها رأيته مباشرة حين خرج راكضا من مخبأه ثمّ اختفى في الهواء ، حينها خرجت من المنزل و لم أعد أدخله وحدي ليلا .

بعد ملاحظتنا لكلّ هذه الأمور سألنا أبي إن كان يعرف من قبل أنّ المنزل مسكون .. فقال لا و لكنّه أخبرنا أنّ كلّ ساكني المنزل السّابقين لم يطيلوا العيش فيه إذ يبقى ساكنه سنة أو سنتين ثمّ يبيعه ،و لكن لم يتحدّث أحد عن كونه مسكونا أو أيّ شيء من هذا القبيل .

 عشنا في هذا المنزل لثلاثة عشرة سنة أي من 2003 إلى الآن ، لم نتعرّض لأيّ أذى أو تعدّي – و الحمد لله - و أظنّ أن مشاركينا في العيش فيه مسالمون و عابثون ليس إلاّ ، ثمّ إنّنا اعتدنا هذه الأمور و أصبحنا نراها عاديّة نوعا ما .

اطّلعت في الانترنت عن دلائل أو مميّزات البيت المسكون و وجدتها تشابه الأمور التي نراها في بيتنا كاختفاء الأشياء و ظهورها،الأطياف و الظّلال و الشّعور أحيانا بقشعريرة في الجسم أو في جلدة الرأس تدلّ على وجود الجنّ بالجوار ، و أحسّ بها فعلا عندما أخرج إلى الساحة الخلفيّة أو عندما يخلو المنزل . و مع كلّ هذا ، لازلت أتساءل لحدّ اليوم :
هل بيتنا مسكون حقّا ؟..

ما رأيك أنت عزيزي القارئ ؟
 


تاريخ النشر : 2016-09-24

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : سوسو علي
انشر قصصك معنا
قصص
من تجارب القراء الواقعية
تعبت من الحياة
memo - السعودية
الحنين للماضي
الماضي الجميل - لبنان
الفارس الملثم
ابن اليمن - اليمن
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje
load
تعليقات و ردود (19)
2018-03-23 11:44:46
user
210971
19 -
방탄 소년단
بالنسبة للأصوات والضلال والأطياف برأيي مجرد ظاهرة انتشار الضوء يمكن يكون ببيتكم ثقب وتنعكس صورة المارة على الحائط أما الأصوات فيمكن تكون بسبب الرياح اللي بتمر من الثقب وتصدر اصوات غريبة أو جسمك لم يرتاح مؤخرا لانك لا تنام جيدا لذلك بدأ دماغك يتخيل أمور غريبة لا أساس لها من الصحة وبخصوص صوت أبوكم يقدر يكون بيمزح معاكم عشان يخوفكم
2016-11-23 03:06:36
user
130966
18 -
ريحانه / السعوديه
انا اعتقد انه مسكون لأن كـــل الذي ذكرته من علامات المنازل المسكونه بالجن والعياذ بالله ماعليك سوى أن تشغل سورة البقره والقرآن بشكل عام طوال اليوم وغسل البيت بالماء المقري والملح والتحصين باذكار الصباح والمساء وانشالله يخرج الجن من بيتكم. وأتمنى لك التوفيق عزيزي...
2016-11-11 00:44:01
user
128918
17 -
walid tun
كلامك منطيقي لكن تفسيرك لا . هل رأيت كوب ماء فالهواء مثلن يا اخ لا تصبح تهذي كل شئ له منطق و ليس تشبيه و ابحث عن الحقيقة ماذا لوكان صوت ريح او نافذة او صوت جار في بيته ذهب للمرحاض او انعكاس ضوء سيارة او اشتغل المروحة تكون لاجل النقطاع التيار و رجوعه او المروحة قديمة و ازرارها بها مااااس و شخص اللذي رايته يكون بساب نضرك للهاتف او ضوء سطاع كنت تنظر له و المفتاح الذي كان في يد ابيك و هوا نسيه و يبحث عنه و هذي صارت معي و الويشاح متع امك كان ابوك يمزح مع امك او كان نيام و سحبه و عندما غضبت امك أعادو اباك بسلسة و انا نفسي عملت كثير حجات مع العائلة و اخذ الشئ الستعمله و يبحث ولدي اعليها و ما يلقهاش وانا ابقة خيف اقوله اخذتها و عندما يذهب اعدها لمكنها و هوا عود يرجع يبحث يلقي حاجته رجعت موجودة و يبقه مش مصدق نفسه انه ما شفهاش , هل سوف يقول جن هههه
لا تستغرب شئ و شئ الاسود الذي رايته يكون قط صاعد لسطح او سحلية او ديك
ماذا لو كان ابوك بخوفكم بنفس الوقت و جاءك وراء الباب بخوفك لاجل لا تذهب الى الحمام لأنه عنده ما يفعل !! انت أصبحة تتحسس كثيرا من اي صوت و تقول في نفسك هذا جن و بتخوف في نفسك و ديما بتفكر بهم و انهم هم اكيد زقزقت عصفير هتخوفك او عراك قطط او حتى دخول لص هتقول هذا جن في نفسك و هذا خطئ كبير, تغلب على خوفك يا اخي و سوف تجد الاجابة ! يوجد السحر يا اخي و لكن ليس لديكم أعراضه و البلاء و عفكم الله
2016-10-14 23:16:20
user
124169
16 -
Ahmadov
13 سنة ولسا ما فكرتو تعملوا رقية!!!
يا رجل عليكم صبر أيوب ما شاء الله
2016-10-12 06:48:55
user
123493
15 -
مستشار المس العاشق
شغلى هذه الرقيه بصوت مسموع بدون انقطاع مكرر وضعيها في وسط البيت او غرفتك آيات القتل والتدمير لـ مَس الشيطان وخُدَّام السحر-خالد الحبشي مدتها ساعه واربع وثلاثين دقيقيه هي قويه جدا جدا جدا وايضا تشغيل شريط نصيحة الجن للشيخ خالد الحبشي فهي حجه عليهم لكى يفهم انهم ضيوف غير مرحب بهم
وايضا سورة البقره بصوت مسموع ومكرر بلا انقطاع ويوضع في مكان اخر ايضا تصدقوا ولو بالقليل على الفقراء
فهذه نتائجها سريعه جدا فهؤلا يفسرون سكوتكم عليهم ترحيب بهم
وقت المغرب هو وقت انتشار الشياطين وأنه يجب إدخال الأطفال إلى ... مِنْ اللَّيْلِ فَخَلُّوهُمْ ، وَأَغْلِقُوا الْأَبْوَابَ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا مُغْلَقًا
اذا تستطيعون غسله بماء البحر او ماء مذاب به ملح البحر فهو مفيد جدا
عدم النظر بالمنظره (المرآه) كثيرا واذا مظطرون تحصنوا قبل النظر بها ولاتناموا بمكان به منظره وغطوها هي ومناظر البيت اذا لاتريدون اتخدامها بقماش فهي بوابه لهم وتضعف الحصانه كثيرا
ايضا يفضل النوم على الارض بدون سرير
ايضا التحصن بصوت مسموع وقراءة اية الكرسي بصوت جهري
وكوني على وضوء دائما وعند هطول المطر أبقوا تحته حتى تبتل ملابسك دائما وَيُنَـزِّلُ عَلَيْكُمْ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً لِيُطَهِّرَكُمْ بِهِ وَيُذْهِبَ عَنْكُمْ رِجْزَ الشَّيْطَانِ ايضا عدم وضع صور بشر او حيوانات بالبيت أخفوها بدولاب ايضا عدم وضع بالبيت حيوانات محنطه
ومهم الصلاه في وقتها وقراءة القرآن يوميا لو سور قصيره
وعدم الاهتمام بالعالم الاخر والكلام عنه فهم يسمعوننا
أخبرينا النتائج وأخر التطورات
2016-09-30 08:40:26
user
120830
14 -
رهف
لازم تجيبو راقي يمكن يجي يوم ويأذكيخ
2016-09-29 04:09:18
user
120577
13 -
صفاء المقبول
طبعا مسكون والدلائل واضحة ماذا تريد اكثر من ذلك
2016-09-29 04:08:54
user
120575
12 -
قاهر أفلام
نعم بيتكم مسكون و يبدو أن الجن الذي فيه عابثون و أنصحك بقرءة سورة البقرة في البيت فبيت الذي تقرأ فيه سورة البقرة تفر منه الشياطين.
2016-09-28 16:25:34
user
120527
11 -
مرتضى
اني خفت من قريت الله يساعدكم قلبي ينبض بسرعة فائقة
2016-09-28 09:18:25
user
120454
10 -
عمر محمد
ولماذا لم تغادرو المنزل طيلة هذا السنين ؟؟؟
2016-09-26 08:03:43
user
120087
9 -
شخصية مميزة الى صاحب المقال
طبعا انهم عمار البيوت وعابثون لكن بشكل مكثف حسب حكايتك وجريؤون من رأي ان تتجاهلوهم ولا تهتموا لعبثهم وحينها سيتركونكم والحسن ان تتحصنوا بأذكار الصباح والمساء وقرآة القرآن كل يوم اذا امكنكم ذلك لاغير
2016-09-26 04:18:02
user
120056
8 -
ميوكو
اظنهم من عمار البيوت
جن مسلم لايؤذيك مادمت لاتفعل بالمثل
2016-09-26 03:07:33
user
120046
7 -
پيرلنت النادرة
لا شك في ان منزلكم مسكون ، لأن ما يحدث فيه كان يحدث في اول منزل لنا وكانت تلك العمارة معروفة بالجن كان يحدث فيها مثلما ذكرت واكثر ، ذكرتني بالنداهة كنت قد نسيتها تماما لاننا لم نعرفها الا في ذاك المنزل كنا دائما مانسمع صوت ينادي على اسماءنا ان كان هذا اكرا طبيعيا فلم لا يحدث معانا في غير ذلك المنزل ، اما مفاتيح الكهرباء فهي امر معروف يحصل دائما في البيوت المسكونة وايشا كان يحصل مع والدتي عندنا تكون وحدها في المنزل في الصباح ونكون نحن في مدارسنا وبابا في عمله
المهم ان تتحصنوا جيدا حتى لا يضركم شيئ مهما كانوا مسالمين قد تتسببوا في مضرتهم بازعاج او غناء او سكب ماء حار ومن ثم يضرونكم فحافظوا على اذكاركم جيدا وتشغيل القرآن وقراءته لانهم سيعتادوا الوضع بدونه ولن يتقبلونه ان بدأتم به فجأة
2016-09-25 23:23:29
user
120035
6 -
ليجو
الظاهر أن بيتك مسكون. لقد عشت كتجاربك وأكثر من ذلك أيضا منذ طفولتي وحتى اﻵن مع أننا لم نترك بيتنا مرة أكثر من أسبوع. وليس فيه أي منكرات ، ونقرأ القرآن يوميا وهذا إلزاما لنا من أبي رحمه الله. لقد تعودت عليهم و على مزاحهم وازعاجهم لي ولم أعد أخاف منهم . إنهم يعبثون معنا كثيرا وهناك عشرات من المواقف لكل شهر تحدث معنا ، ولست ادري لماذا ؟ أو ماذا يريدون منا ؟ ومن أين جاؤا ؟
2016-09-25 17:13:53
user
120021
5 -
سمية وردة السديم
سماع منادات و الظلال و تمتمة و لمس بعض محتويات المنزل و غيرها عشتها احداث عشتها انا شخصيا سابقا هههه
2016-09-25 16:40:30
user
120012
4 -
نور الين
لقد ابدعت في الوصف حقا الحمدلله انكم بخير هذا اهم شي تاني شي التحصين وتشغيل القران سواء كان مسكون او لا هو افضل شيء لراحة النفس وابتعاد عنا الف شر الحمدلله
2016-09-25 16:26:47
user
120008
3 -
هيرلين
وهل لا زلت تسأل ؟!
2016-09-25 16:26:47
user
120007
2 -
EXO
بيتكم مسكون فعلا!
انه شيء مخيف ~_~
كلما ساقوله
وفقكم الله وحماكم
♡فايتينغ♡
2016-09-25 16:13:27
user
120000
1 -
❤️️~šáÿtañlikরgécéরÿariśi~❤️️
امممم بيتكم مسكون وهذا واضح وضوح الشمس بدل ان تنشري قصتك هنا اذهبي لاباك واجلبي راقي شرعي. وفقط.
move
1
close