الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : اكلي لحوم البشر

لحوم الشباب تجدد الشباب !

بقلم : البداية و النهاية - السعودية

لحوم الشباب تجدد الشباب !
عندما تشتري لحما المرة القادمة من السوق .. تأكد أنه لحم حيواني!

نانمين قرية صغيرة بالقرب من مدينة جينتشنغ في الصين .. قرية بدائية يعمها الهدوء والسكينة , سكانها البسطاء يعملون لكي يعيشوا فليس لهم أي طموح يذكر لتحقيقه في اليوم التالي , يأكلون ما تجنيه أيديهم من حقولهم ويبيعون الفائض لكي يوفر باقي مستلزمات معيشتهم من ملبس وغير ذلك من احتياجات .

سكان هذه القرية يعيشون كأنهم خلية نحل , يعملون في النهار ويعودون في المساء لوقت راحتهم , ولهذا السبب تجد بأن غالبيتهم لا يعرفون من الذي يقطن بجوارهم ! .. لأنهم لا يمتلكون الكثير من الوقت للقاء الجيران أو مجالستهم . وحين يفقد شخص أو يقتل فلا أحد يعطي أهميه كبرى لذلك خصوصا إذا كان هذا الشخص ليس من أفراد أسرته . فالفقر والعمل المرهق المستمر جعلهم لا يفكرون كثيرا بما يحدث حولهم.

لحوم الشباب تجدد الشباب !
ولد في قرية فلاحين بسيطة وفقيرة

حتى شرطة المنطقة كانت تغط في سبات عميق , كأنها تطبعت بطباع أهل المنطقة , حيث عدم الاهتمام والاكتراث بأي شي يكاد يكون سمة عامة . خصوصا وأن العائلات تقوم أحيانا بالتبليغ عن حادث ما , لكنها لا تعود مره أخرى لمتابعة بلاغها لأنها ليس لديها وقت . ولهذا تجد الشرطة تكدس البلاغات في الأدراج حتى يعلوها الغبار , فهي شرطة كسولة اعتادت الروتين الممل , ولا ننسى أثر الفساد الإداري والمالي أيضا , فتلك المناطق النائية بعيدة عن أنظار الحكومة المركزية في بكين , وكما يقال : "إذا غاب القط .. ألعب يا فأر" ! .

هذه المنطقة الهادئة ذات الحياة الرتيبة حيث كل إنسان مهتم بنفسه فقط كانت بيئة خصبة لمجرم قصتنا , تشانغ يونغ مينغ , الذي ولد عام 1956 و نشأ وترعرع في تلك الأصقاع .

العصبي المجنون

عرف عن تشانغ في شبابه بأنه شديد الانفعال وعنيف ومندفع . ذات يوم حصلت مشاجرة بينه وبين ابن عمه فلم يكن إمامة غير سكين صدئة كانت بالقرب منه فاستلها وحاول نحر ابن عمه ولكن العناية الإلهية أنقذت ابن العم من بين يديه في أخر لحظة بتدخل والد تشانغ وعمه , وتم طرد تشانغ من المنزل .

لحوم الشباب تجدد الشباب !
كان ميالا للعنف والقتل منذ شبابه

أصبح تشانغ أكثر حرية الآن وطغت عليه ميوله الإجرامية , أصبح كأنه حيوان بشري يدور في الغابة ليقتل ويشرح ضحاياه أمام المارة ولا يجد من يردعه لأنه يعرف جيدا المكان الذي يقطنه . لكن في يوم من الأيام عام 1979 تم القبض على تشانغ بالجرم المشهود بعد أن تشجع أحدهم وأبلغ عنه , وكانت هناك جثة مراهق ممدة بين يديه ومقطعة من مفاصلها وكان يهم بنقلها من المكان التي قام بتشريحها فيه , لكن في تلك الإثناء تم القبض عليه من قبل الشرطة التي كانت لا تريد التحرك ولا تريد مشاكل ولا تريد فتح أي قضيه حتى لا يتم لفت الانتباه على الفساد الذي ينخر بالمنطقة ووضعها تحت المجهر.

تم إيداع تشانغ السجن وحكم عليه بالإعدام , لكن بعد فترة ليست بالطويلة , وبعد أن نسى أهل القرية أو بمعنى أدق تناسوا ما حدث , تم تغير الأدلة في ملف جريمته ليتحول حكم الإعدام إلى سجن مدى الحياة . وفي عام 1997 .  فوجئ سكان القرية بالإفراج عن تشانغ وإعطائه قطعه ارض ومبلغ من المال لكي يكون مواطن صالح ويندمج مع المجتمع.

تشانغ أشترى منزلا منزويا في تلك القرية وبدء بزراعة أرضه فكان من الحقل إلى المنزل ومن المنزل إلى الحقل ولا يتحدث نهائيا مع أي شخص , لكن بين الحين والآخر كان يعرض بعض اللحوم المجففة للبيع في مركز للمواد الغذائية متواجد في نفس القرية التي يقطنها , وكان يخبر زبائنه بأن تلك اللحوم هي لحوم طائر النعام .

طبعا أهل البلدة الفقراء لم يكونوا قد غادروها يوما ولا يعلمون أصلا ما هو النعام , لكنه كانوا يشترون ذلك اللحم بسبب سعره المناسب , وكانوا فرحين لوجوده في قريتهم وتوفره بشكل دائم تقريبا , وطبعا يعود الفضل في ذلك إلى تشانغ الذي لم يكن سوى الله يعلم من أين يأتي بتلك اللحوم .

الجامعات الجديدة واختفاء الطلبة

لحوم الشباب تجدد الشباب !
تم بناء المزيد من المدارس والجامعات

في تلك الفترة كانت تحدث تغييرات كبيرة في الصين , تلك التغييرات التي حولتها من بلد خامل وكسول إلى مارد صناعي ومالي على مستوى العالم أجمع . ومن بين هذه التغييرات بناء العديد من المدارس والجامعات , وبعض تلك المدارس والجامعات بني بالقرب من القرية الصغيرة التي يسكن فيها تشانغ , فكان الطلاب يأتون من كل حدب وصوب للالتحاق بتلك الجامعات , كما أن سكان القرية أرسلوا أولادهم إلى تلك المدارس الجديدة .

ومع ازدياد المدارس وأعداد الطلبة كانت تأتي بين فترة وأخرى بلاغات للشرطة بشأن اختفاء أحد الطلبة , وجميع المختفين كانوا في سن المراهقة والشباب , ما بين 16- 22 . لكن الشرطة طبعا لم تكن تريد أن تعمل ولا أن تلفت الانتباه للقرية فكانت تضع الأعذار وتبرر اختفاء الطلبة على أنها حالات فرار من الفقر وضيق العيش , لا بل كانت تهدد أسر الضحايا أحيانا لكي يغلقوا الموضوع , وكان هذا بالفعل يلجم الألسنة.

مزاح سمج !

لحوم الشباب تجدد الشباب !
اطلقت الشرطة سراحه لأنه قال بأنه كان يمزح

في ذات يوم من عام 2011 كان هناك شاب مراهق يمر بالقرب من منزل تشانغ يونغ مينغ وإذا به يباغت الشاب من الخلف ويحاول خنقه بحزام جلدي , تشانغ شد الحزام بكلتا يديه بقوة لكن صراخ الشاب في فترة راحة المزارعين جعلهم يهرعون إليه ليروا تشانغ يحاول سحب الشاب بالقوة نحو منزله . وبعد أن رأى تشانغ أهل القرية وقد تجمعوا حوله بادر إلى الضحك زاعما بأنه يمزح وترك الشاب يذهب في حال سبيله .

أهل القرية ذهبوا على الفور لإبلاغ الشرطة ليتم القبض عليه في الحال . لكن لم تمر سوى سويعات قليلة حتى أفرج عنه , ضابط المخفر قال : " لقد كان يمازح الشاب ولكن انتم يا أهل القرية كنتم متسرعين بالحكم عليه" !! . فلم يجد أهالي القرية ما يقولونه وعادوا إلى منازلهم .

وبعد تلك الحادثة بشهر نفس الشاب الذي تم خنقه اختفى نهائيا ؟؟ ولا أحد يعلم عنه شي.

سلسلت الاختفاء لم تتوقف , ولحوم النعام أغرقت السوق ! .. أما الأهالي المساكين فكانوا يعيشون على آمل عودة أبنائهم , بينما الشرطة تنعم بالآمن الكاذب الذي يغطى سماء تلك القرية المشئومة.

لكن لكل قصة من قصص هذا العالم نهاية . وقصة مجرمنا , هذا الحيوان البشري , كان لابد أن تصل إلى نهايتها.

الأخبار تصل بكين

لحوم الشباب تجدد الشباب !
بعض صور الشباب المختفين

ففي 25 ابريل 2012 اختفى المراهق هان ياو ويبلغ من العمر 19 عام وكان يدرس إدارة أعمال في جامعه يوننان الواقعة بالقرب من هذه القرية المشئومة. اختفاء هذا الطالب كان بتواجد شهود , فلقد كان متواجد في الليلة السابقة مع أصدقائه وودعهم في مفترق الطريق ليعود إلى منزله على آمل اللقاء بهم في اليوم التالي . لكن هذا الشاب المسكين اختفى من القرية بالكامل كأن الأرض انشقت و ابتلعته , فلم يجدوا له أي اثر ولم يفلح تبرير الشرطة بأنه هرب من الفقر بتخدير أسرته , لأن عائلته ميسورة وهو متفوق في تعليمه وودع أصدقائه على آمل لقائهم اليوم التالي , فكانت أسرته ليست مثل بقية الآسر ولم يوقفها تهديد الشرطة أبدا , وبدأت البحث بشكل موسع مما أثار أقلام الصحافة , فبعد اختفاء أبنهم بـ 15 يوم ظهرت عدة أخبار في الصحف المحلية بأن الشرطة تغط في سبات عميق ولم تحرك ساكنا مقابل عناء الآسرة في البحث عن ابنهم .

لحوم الشباب تجدد الشباب !
الشاب هاو يان

فكانت هذه الأخبار كالقنبلة نزلت على أهل القرية المفقود أبنائهم منذ سنوات وهم يعانون آلم الصمت فهم أيضا انفجروا وذهبوا للصحافة لحكاية قصص اختفاء أبنائهم .  

فكانت هناك قصص يدمي لها الجبين ولا يصدقها العقل .

من بين تلك القصص طفل يبلغ من العمر 12 عام كان مع أبويه في الحقل يساعدهم في حصاد المحصول وفي فترة الغداء عاد مع جدته للبيت وكان يسير أمام ناظريها في حقل الذرة وما هي إلا لحظات حتى أختفي الطفل فجأة ولم يجدوا له اثر , والديه المساكين كانوا يعتقدون أن هنالك سحر أخفى ابنهم من أمام ناظريهم.

وهناك طفل آخر كان مع والده وجده في الحقل وأيضا اختفى فجاءه وكانوا يعتقدون انه ذهب لدورة المياه ولكن غيابه قد طال فلم يعد أبدا .

وطفل آخر عائد من المدرسة .. وآخر كان يمر من خلال الشارع .. وآخر وآخر ...

قصص كثيرة كانت كوجبة دسمة للصحافة وقنبلة مدوية هزت الآمن العام في بكين والشرطة في هذه القرية .

قامت وزارة الأمن العام في بكين بإرسال فريق للتحري والتحقيق . وبعد وصول فريق التحقيق إلى نانمين وجدوا سكان المنطقة المساكين في حالة من الذعر , وبدأ الأهالي يتوافدون على فريق التحقيق بقصص اختفاء أبنائهم ويتذكرون قصص من الماضي إلى أن وصلوا إلى ماضي تشانغ .

تفاجئ وأندهش فريق المحققين كيف أن حوادث الاختفاء هذه كلها ضلت طي الكتمان مع أنها تحدث من سنوات طويلة مضت. وتم فتح تحقيق نموذجي وبشكل سري , وأفرج عن بعض المعلومات للصحافة في 23 مايو 2012 , وتم الإعلان  عن أن رئيس الشرطة في جينتشنغ مع قائد الشرطة و 12 من رجال الشرطة فصلوا لأنهم لم يقوموا بإجراء أي تحقيق في عدد المفقودين الهائل مع كثرة وجود البلاغات .

التحقيقات تتواصل

لحوم الشباب تجدد الشباب !
الشرطة تخرج الادلة من منزل تشانغ

استمر تمشيط المنطقة مدة أسبوعين من قبل محققي بكين ليتفاجأ سكان القرية بتحويط منزل تشانغ يونغ مينغ بالشريط الأصفر , حتى لا يمر السكان من هناك , ولعدة أيام يدخل المحققون منزله ويخرجون منه بأكياس كثيرة لا يمكن إحصائها . الأهالي باتوا أكثر رعبا من أن هذه الأكياس لها علاقة باختفاء أبنائهم وكثرت الأقاويل بأنهم رأوا عظاما بداخلها ؟؟؟

لحوم الشباب تجدد الشباب !
صور بعض الضحايا

وبدأت الصحافة تلتقط بعض الأخبار وتكتب في الصحف بان الشرطة الصينية تخشى أن القاتل آكل لحوم بشر وأنه أكل وباع لحوم قرابة 20 شخص من المفقودين , وأنه تم اكتشافه حمام دم رهيب في منزله في مقاطعه يوننان . ثم أصبحت الصحف أكثر تحديدا , فقالت بأن جرى مؤخرا القبض على رجل يبلغ من العمر 56 عام أسمه تشانغ يونغ مينغ واتهامه باختفاء ما لا يقل عن سبعة أشخاص فقدوا في الآونة الأخيرة . وعثرت الشرطة في منزله على مقل عيون وضعت في زجاجات وغطيت بالكحول السائل , وعثروا على شرائح لحوم مملحة ومعلقه في أرجاء المنزل لتجفيفها ويعتقد أنها بشرية , وتم العثور أيضا على اكوام من العظام البشرية , ويبدو أنه كان يغذي كلابه من بقايا الأجساد البشرية.

وذكرت وسائل الإعلام بأن 20 شخصا من الشباب اختفوا على بعد كيلومترات من منزل المشتبه به , كما تم العثور على وثائق تعود إلى هان يو في منزل تشانغ.

لحوم الشباب تجدد الشباب !
الكثير من عوائل المخطوفين بدؤوا بالتكلم ..

ما كشفته الشرطة الصينية هز البلاد , فحالات الاختفاء لم تكن حالات خطف عادية , بل كان وراءها سفاح مريع وآكل لحوم بشر.
في تلك الإثناء الحكومة الصينية حاولت بشتى الطرق التستر على القضية حتى لا تروع سكان المنطقة وتشوه سمعة المنطقة للسياح وطلاب الجامعة . وفي اليوم التالي من نشر الصحف لأخبار السفاح أمرت الحكومة الصينية على الفور بإزالة جميع التقارير والأخبار المرتبطة بالقضية من على شبكه الانترنت . لكن بعد أربعه أيام ونظرا لتداعيات القضية قررت الصين كسر حاجز الصمت ونشرت وكاله الأنباء الرسمية في الصين شينخوا معلومات حول هذه القضية كالأتي : ( ذهب فريق من المحققين من بكين لتولي التحقيق في اختفاء المراهقين في منطقه يوننان , وتم القبض على المتهم تشانغ يونغ مينغ من قرية نانمين حيث وجدنا كمية كبيرة من ألأدلة المادية في منزله و تم مقارنتها بالحمض النووي للضحايا تم ربط المتهم بقتل احد عشر ضحية . ووجد بأن المتهم يستخدم العديد من الأساليب لإخفاء أثار جرائمه فيقوم بتقطيع أوصال ضحاياه و يدفن و يحرق ما تبقى ليدمر الأدلة ) .

لحوم الشباب تجدد الشباب !
يقوم بتقطيع الجثث ثم يعلقها كشرائح حتى تجف

أكل لحوم البشر موضوع حساس في الصين فهناك عادات ومعتقدات عنها في الصين , ولقد كان أجدادهم في السابق وقت المجاعات يأكلون لحوم البشر إما الآن أصبح من المحرمات لديهم فكانت هذه القضية قبل أن تخرج للإعلام تخضع للرقابة .

لحوم الشباب تجدد الشباب !
لحوم الضحايا المجففة كانت تباع في السوق على انها لحم نعام !

تشانغ يونغ مينغ كان كالأخرس لم يتحدث ولم يقر ولم يعترف بأي شيء , لكن جميع الأدلة والقرائن وماضيه الأسود كان يشهد عليه. فكما ذكرت سابقا بأنه كانت له سوابق في قتل البشر وتشريحهم عام 1979 لكنه على ما يبدو غير أسلوبه وأصبح أكثر تكتما من السابق وحرصا على أخفاء آثار جرائمه . فالمجرمون لا يتغيرون كثيرا عبر السنين , فهو مثل الذئب يتربص بضحاياه الذي يرميهم حظهم العاثر في المرور بالقرب من منزله فيستخدم حزامه لخنقهم حتى تنقطع أنفاسهم فيجرهم إلى داخل منزله ليقطع أوصالهم ويفرق اللحم عن العظم ويخرج مقل عيونهم ليجمعها في القناني المليئة بالكحول , والعظام يضعها في أكياس ويدفنها في فناء منزله الخلفي ويأكل بعض من اللحم ويعطي كلابه التي يربيها أيضا من هذه اللحوم فهو يمتلك ثلاث كلاب وباقي اللحم يقوم بتمليحه وتعليقه على حبل حتى يجف مثل ما تجفف الأسماك , وبعد ذلك يبيعها في السوق المحلي في المنطقة واصف إياه بأنه (لحم نعام) . وربما بعض الأجزاء الغير نافعة للأكل يقوم بحرقها مع بعض متعلقات الضحية .

السلطة الصينية رفضت التصريح أين باع اللحوم خوفا من نشر الذعر أكثر مما هو عليه بين السكان.

محاكمه أكل لحوم البشر

في 28 يوليو 2012 بدأت محاكمه السفاح , رفض تشانغ الإقرار بجرائمه ورفض الاعتذار لأسر الضحايا ولم يبدى أي أسف أو ندم على ما فعله.

لحوم الشباب تجدد الشباب !
لم يبدي اي ندم على ما فعله اثناء محاكمته

محاميه ادعى انه يعاني اضطرابات عقليه , لكن المحكمة وجدته عاقل وحكم عليه إعدام , وأدين بقتل 11 من ضحاياه الذين تم أثباتهم من خلال الحمض النووي .

الشرطة والمحكمة لم ترد على الأسئلة التي أثيرت حول دوافع القتل .

تنفيذ حكم الإعدام

في يوم 10 يناير 2013 اعدم سفاح الصين وتم اصطحابه إلى مكان تنفيذ جرائمه ونفذ فيه الإعدام .

انتشرت أقاويل بين سكان المنطقة انه كان يعيش على معتقدات أبائهم وأجدادهم بأن لحوم الشباب تجدد الشباب كون جميع ضحاياه من الشباب المراهقين.

تم إعدام هذا الحيوان البشري بعد سنين طويلة من حياة الافتراس ولكن القرية مازالت تعيش الصدمة حتى يومنا هذا .

المصادر :

- The Cannibal Monster
- Serial Killers: O Monstro Canibal
- China launches probe into Yunnan missing teenagers; several confirmed murdered

تاريخ النشر 05 / 10 /2016

send
محمد بشير - الجزائر
حنين القواقزة - المملكة الاردنية الهاشمية
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (59)
2020-08-22 22:27:41
369570
59 -
PrincessSherouk
يلهوي!!!....
2020-07-28 09:14:30
365698
58 -
noor
ow maygad
2020-07-25 16:43:14
365225
57 -
fatma
ow maygad
2020-03-29 13:39:31
343587
56 -
القلب الحزين
كان يجب أن يعاقبوا الشرطة على إهمالهم.
2020-03-22 16:23:41
342241
55 -
سماح أسعد
هو تعليق عزازيل رقم 50 دا حقيقى ولا عزاء :O
2019-10-13 01:10:04
320034
54 -
................
ليوهان والاخت مشاركة ، يمكن عزازيل من أكلة لحوم البشر ،
2019-05-24 14:39:04
303089
53 -
محمدالتقي
والله لاأستغرب شيئ عن هؤلاء القوم لأنهم قوم بني الأصفر لايحللون ولايحرمون
2019-04-24 05:45:35
297719
52 -
يوهان
Azazel
هل هذه تعليقات تنشر..!؟
.
.
ان كنت تتأثر بسرعة سلبا بما تقرأه هنا..
فانصحك بعدم تصفح هذا الموقع..
.
.
2019-04-17 00:12:42
296478
51 -
مشاركة
كيف يتم نشر تعليق AzazeL!!!!
2018-09-14 01:43:16
254123
50 -
AzazeL
اللحم البشري لذيذ .. خصوصآ لحم الفخذ والردف .. قليل الدهن والدسم .. يجدد خلايا الجسد ويمنحه القوة والطاقة ،

عندما تتناوله .. تتوحد معه .. يكون جزء منك وتكون جزء منه .. وإذا تناولت قلبه .. تتناول معه مشاعره ،

إشرب القليل من دمه .. تسري في جسدك طاقته وجزء من ذكرياته ،

التوحد بين الآكل والمأكول .. وتناول طاقته قبل لحمه ،

شئ لايوصف بالكلمات ،

بل بالفعل ،
2017-11-30 08:50:54
188529
49 -
the god mother - السعودية
شكرا للكاتب البداية والنهاية على القصة
اما الصيني مجنون ومب صاحي واما هاو يان ذكرني بولد خالي المسكين

تاثر بالصينين والمعروف فيهم انهم اهل عزوة وشهامة كيف كذا

بعد ماقريت القصة انزلت نفسيتي ان اروح الصين بعد ذا النفسية
2017-07-21 06:57:38
166971
48 -
مارك مالديني
الحمدلله على نعمة الإسلام والله شي يخوف جدا
2017-06-07 14:08:40
159764
47 -
BTS
الرجل غريب مره و اتوقع انه كان مختل عقلي
2017-04-03 17:45:07
150694
46 -
souna Algérien
شعرت بالاشمئزاز وأنا أقرء عن هذا الوحش البشري وكيف لاهالي المنطقة أن يضلوا صامتين طيلة هذه المدة ! بل ولعلهم قد تناولوا لحوم أبنائهم دون أن يشعروا فهو لم يكن الوحيد بل باع لحوم أولادهم اليهم ايضا.
2016-10-24 23:33:47
126341
45 -
العالمى
اللهم احفظنا....مقال رائع جدا
2016-10-21 08:08:54
125646
44 -
بنت الرافدين
الابشع من هذا كله
ان الاهالي كانو يأكلون لحم ابنائهم وهم لا يعلمون (┯_┯)
مقال جميل ورائع
2016-10-19 06:01:05
125182
43 -
이사펠라
ما فعله هذا السفاح شنيع جدا و الأشنع هو موقف الشرطة تجاه ما حصل..

مقال رائع كالعادة
2016-10-17 23:53:34
124901
42 -
ام أمير
الصينيين مافي بقلوبهم رحمه ماعندهم لا احساس ولا مبالاة
2016-10-13 15:26:37
123846
41 -
...кαямα
أصلا دولة الصين كلها غريبة أطوار.. وأصلا الاـسيوين كلهم من يابان ، كوريا ، صين ياكلون ضفادع ، صراصير ، وزع ، جراد.... الخ ، فلا تستغربون اذا أكلوا لحم بشر..
2016-10-10 08:37:13
123017
40 -
أم سيلينا♥
اكككككررره الصين والصينيين
يقتلو في بعض دون رقيب يقتلو اﻻطفال
وياكلو سقط. اﻻجنه ويدوسو اﻻطفال بسياراتهم
اش تنتظر منهم الدول العربيه ﻻتشبههم يااندلسي
كفايتنا نعمة اﻻسﻻم واﻻنسانيه
2016-10-09 23:11:50
122947
39 -
ضوء القمر
استمتعت بقراءة المقال تشانغ خرج من السجن بعمر 31 حتى عمر ال56 اكتشفت جرائه واتهم بقتل 11 فقط....ان العدد اكثر من هدا المهم الشرظة كسلها فظيع جدا كان من السهل القاء القبض عليه لو تابعو بلاغ واحد وتجنب هده المجزرة وعقابهم اراه اهانة لاهالي الضحايا الدين تلقوا التهديد واجبروا على تناسي الامر فهم متواظئون كدلك فصلهم من منصبهم قليل جدا كعقوبة اما عن الشاب المسكين الدي تم انقاده اول مرة و دون الوصول الى التكملة عرفت انه سيموت ودنبه انه صرخ وقاوم وانقدد نفسه لقد اغاض تشانغ واحرق اعصابه وحقده برغبته في الحياة ومن المؤكد انه استمتع بقتله شكرا لك "البداية والنهاية" على هدا المقال بالتوفيق.
2016-10-09 06:24:26
122801
38 -
كرم
تبا كم اكره الصين
2016-10-08 00:26:59
122389
37 -
صوت الاحزان
ايعقل ما يحدث في عالمنا وحوش بشريه واكل لحوم البشريه و جرائم اغرب من الميلاد
أين الإنسانيه احقا انعدمت؟
2016-10-07 17:55:16
122367
36 -
احساس
رووووعه .. والمثير في الموضوع
برودة اعصاب السفّاح
2016-10-07 17:30:41
122364
35 -
عاشق حزين
لقد اعدمو مجرم واحد مع العلم ان هناك شركاء له هم الشرطة التي اخفت الخبر فكانت الشريك الاول ثم الأهالي الذين استمتعو بطعم لحوم ابناؤهم فكانو الشركاء الثانيين اللذين جعلو المجرم يتمادى اكثر فاكثر .. عمتم مساء . وشكراً على هذه المقالة
2016-10-07 17:30:41
122363
34 -
عاشق حزين
شكرا على هذه المقالة الرائعة . وتبا لهكذا مجرم ولكن المجرمون الحقيقيون هم شرطة القرية اللذين تسترو عليه وشاركوه وايضا الناس اللذين استمتعو بطعم لحوم ابناؤهم مما جعل هذا المجرم يتمادى اكثر فاكثر في تصرفاته واسلوبه ..
2016-10-07 15:40:35
122329
33 -
مزرار سهيلة
فضيع فضيع........
2016-10-07 12:58:58
122253
32 -
Anas lattakia
لعماااااا شو هاد...
2016-10-07 12:05:27
122245
31 -
ايمن
انا متاكد انه كان يستمتع بذلك بشدة هههههه
2016-10-07 11:37:11
122235
30 -
من صلالة..
الله يسامحك ع هالموضوع هههههههههههههههه
قريتة ولا قدرت اشوف الصور لاعة جبدي والله ...بعدين في شي غريب
القاتل شايب بالخمسين والضحايا مراهقين كيف مافيهم وااحد قدر يقاومة وهم بعز شبابهم وقوتهم؟؟ّ!!! وانا بعد من الناس الي استغفر الله انقرف من الصين ومن اكلهم وثقافتهم كل شي فيهم يلوع الجبد...
2016-10-07 06:50:13
122179
29 -
بدر
نهاية أي طاغية متجبر
2016-10-07 04:38:52
122161
28 -
ملكة زمانى
هذا الكائن عديم الرحمة
كيف يسطتيع أن يفعل هذا بمراهقين و شباب مازالوافى بداية حياتهم
2016-10-06 22:25:00
122125
27 -
Toto.M
المفروض.اعدموا الشرطه ..لأنهم ..هم من سمحوا له بالتمادي بجرائمه ..

الحمد الله ..انا لا اكل اللحوم ..
2016-10-06 17:30:10
122119
26 -
мємσяу
بصراحة شكل القاتل مقرف اكثر من شكل اللحم نفسه.. ؛[
2016-10-06 16:19:07
122109
25 -
روز
يا الهي هل انعدمت الرحمة من القلوب لهذه الدرجة
بصراحة انا لو قتلت حشرة و لو بالخطا الندم ياكلني
فكيف هذا المجرم الحقير
2016-10-06 16:11:35
122108
24 -
روز
و انا بقرا القصة
اقسم بالله قلبي حسيته وقف من الخوف
اليوم انا ما رح اقدر انام
كله من فضولي ضروري اقرا هيك مقالات
2016-10-06 16:00:33
122103
23 -
ساره
مرعب ياله من مجرم ما احزنني تصرفات الشرطه كان يجب اعدامهم
2016-10-06 16:00:33
122102
22 -
мємσяу
حتما رجل سادي لا اكثراو يكون لديه إضطراب عقلي...
2016-10-06 08:55:23
122029
21 -
اليك
قرف (:
2016-10-06 07:33:28
122018
20 -
أوس - رئيس دولة كابوس
ما من جريمة كاملة
2016-10-06 06:44:34
122009
19 -
jamila
نعله الله الى يوم الدين
كيف نصدق ان هناك انس متوحشون لهده الدرجة
استغفر الله العلي العظيم
2016-10-06 05:14:24
121993
18 -
عشاق الموقع
عليه اللعنة والعذاب هذا .... المجرم الحقير
2016-10-06 03:54:05
121982
17 -
السراب
يستحق ما حدث له ليته تجرع مرارة ما فعله بضحياه
2016-10-06 03:29:11
121981
16 -
Black Shadow
انا مستغرب من أهل القرية اللي كانوا يأكلون اللحم البشري دون علمهم... طيب يا ناس يا جماعة ما ركزتم أنه اللحم لذيييييذ جداً و مافيه أي دسوم!! وبعدين اللي يحبوا الراس لييييه ما طلبتم من أنه يبيع لكم راس عشان تعملوا شوربه O.o
2016-10-06 00:25:09
121974
15 -
متفائله
انا ما قهرني غير تصرفات الشرطه الحقيره
حسبي الله عليهم وعلى امثالهم .

مقال جميل ولكنه مخيف هههه
ابدعت والى الأمام .......
2016-10-05 21:57:44
121969
14 -
كونت دراكولا
مقال رائع ومخيف فى نفس الوقت كيف يتقبل العقل البشرى الصحيح ان يتناول لحوم البشر كغذاء انا شخصيا لا اميل للحوم كثيرا شكرا على المقال
2016-10-05 21:57:44
121965
13 -
إسلام ( مصر )
مقال أكتر من رائع
2016-10-05 18:11:25
121964
12 -
غريب
اغلب المجرمين لايبدون اي ندم ، أعتقد انهم لايرون خطأهم .
2016-10-05 18:11:25
121961
11 -
غريب
سلمت يداك مقال جميل .
2016-10-05 18:11:25
121960
10 -
هنادي
اتسال كيف هو شعور أهالى الضحايا بعد أن علموا أنهم يأكلون لحوم أبنائهم ،شعور فضيع لا أستطيع ان احتمل ربما لو كنت منهم لاستفرغت حتي الموت اذا لا أتصور أن أستطيع اكل لحم أحبائي فهذا صعب و موجع ،اريد أن أشير إلى أن بمكان كل شخص او ربما اكل لحم البشر من حيث لا يعلم مثل فضيحة ماكندولاز التي وجد الخبراء انها تبيع لحم الخيول مع لحم البشر ،لا أستغرب ابدا ان يكون لحم البشر متواجد في الأسواق و أن أحدا قد آكله دون ان يعلم ،في الختام يجب ان نعلم مصدر ماناكل جيدا .
عرض المزيد ..
move
1
close