الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

أفيدوني

بقلم : ملاك - لبنان

بدأت ألاحظ انزعاجها عندما يكلمني أي شاب في الجامعة

مرحباً ، أنا فتاة في التاسعة عشر من عمري و ادرس في الجامعة ، مشكلتي بدأت عندما تعرفت على فتاة اصغر مني بسنتين و هي صديقة صديقتي ، في البداية لاحظت أن هذه الفتاة لا تريد أن تتكلم معي و إذا احتاجت شيئاً مني تطلب من صديقتي أن تخبرني بالرغم من تواجدنا في نفس المكان و بما أنها طالبة جديدة في الجامعة و ليس لديها أي أصدقاء بدأت تقترب مني شيئاً فشيئاً ، أحببتها كثيراً بالرغم من أنني عرفتها منذ ثلاثة أشهر فقط و حاولت أن أساعدها في الدراسة قدر الإمكان و كنت أبوح لها دائما بما في داخلي ، لكنني بدأت ألاحظ انزعاجها عندما يكلمني أي شاب في الجامعة حتى عندما التقي بصديقاتي القديمات و اكلمهن تحاول أن تبعدني بقولها : لقد تأخرنا عن الدرس ، بالرغم من أننا في العادة لا نكترث للوقت !

 اذكر أن شخصاً حاول التقرب مني في الفيسبوك من خلال التعليقات طلب مني أن نتعرف ، لكنها تدخلت لكي يبتعد عني بسرعة بالرغم من أنني طلبت منها ألا تتدخل و أنني ساحل الآمر بنفسي و أبعده بهدوء ، أخر موقف كان عندما أعجبت بشاب يدرس في الجامعة ، لقد أعجبت به كثيراً لدرجة لم أتوقعها ، أخبرتها بالأمر فأخبرتني أن ذلك الشاب لا يعجبها أبداً ، و استغربت من إعجابي به لكنني لم اكترث لرأيها و تواصلت مع الشاب لأعرف أن كان مرتبطاً أم لا ، و علمت انه غير مرتبط و أصبح يكلمني بعدها و يحاول أن يعرف من أكون ؟ ألا أنني رفضت ذلك بالرغم من إصراره الشديد ، و عندما علمت صديقتي بالأمر طلبت مني أن اسمح لها بمحادثته  لكنني رفضت .

و قبل يومين أخبرتني أنها معجبة به كثيراً و لم تكترث أبداً لمشاعري ، شعرت أنني طعنت في ظهري شعرت بضيق لم اشعر به من قبل و طلبت من الشاب أن ينسى محادثاتنا ، و أخبرته أننا من المستحيل أن نكون في علاقة ، ببساطة تخليت عن مشاعري فقط لكي لا اخسرها ، لم اعد استطيع التفكير و لا الدراسة بكيت بشدة أريد أن أنسى كل ما حصل لكنني لا استطيع ، احتاج نصائحكم لا أريد أن اظلم الفتاة لكنني صرت اشعر أنها تكره أن تراني سعيدة ، أرجوكم انصحوني كيف أتصرف ؟

 


تاريخ النشر : 2016-12-04

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر