الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص واقعية غريبة

مذكرات زول ساي ـ محاكمة الشيطان

بقلم : فيصل الدابي المحامي - قطر
للتواصل : [email protected]

مذكرات زول ساي ـ محاكمة الشيطان
هل بالإمكان محاكمة الشيطان من قبل البشر ؟؟


في عام 1995، كنت أعمل بالمحاماة في شمال السودان ، ذات صباح صيفي ساخن ، نظرت باستياءٍ بالغٍ لساعة الحائط العتيقة و أنا جالس في مكتب المحاماة الكائن بمدينة "القولد" ، فأكدت لي عقاربها الضخمة أن الوقت يقترب من الحادية عشر صباحاً ، همست لنفسي بضيق شديد أثناء مغادرتي للمكتب و الذهاب للمحكمة لحضور جلسة في إحدى القضايا الجنائية ..

كل البشر، بما في ذلك القضاة ، المحامون و رجال الشرطة ، لا يحبون المحاكم بسبب قاعاتها المتجهمة القاتمة ، و جوها المشوب بالكآبة و التوتر ، و إجراءاتها الطويلة المعقدة ، و لا يرغبون في قرارة أنفسهم في الدخول إليها أو الوقوف أمامها ، لا كموظفين و لا كخصوم و لا كشهود و لا كحراس أمن و لا حتى كمجرد متفرجين فضوليين ، و لولا الضرورة القصوى ما دخلها أحد من العالمين ! لماذا ؟ الإجابة هي ببساطة : لأن المحاكم تكشف الجانب القبيح و المظلم من الإنسان ، المحكمة الجنائية تختص بالفصل في القضايا الجنائية الخطيرة كالسرقة و قتل النفس البشرية و الإخلال بالأمن العام ، والمدانون قد يعاقبون بالسجن أو الإعدام .

المحكمة المدنية تختص بالفصل في المنازعات المالية المدنية ، كعدم دفع الأجرة أو عدم دفع ثمن الشراء ، و المحكوم ضدهم يُلْزمون بدفع الفلوس المحكوم بها ، أما المحكمة الشرعية فتختص بالفصل في قضايا الأحوال الشخصية كالطلاق ، و المحكوم ضدهم يلزمون بالتطليق و دفع النفقة ، و في كل الأحوال يتحطم كيان الأسرة الصغيرة و يدفع الأطفال الصغار ثمن حماقات الكبار بإفتقادهم لحنان الأب أو لحنان الأم أو لحنان الإثنين معاً !!

و لعل كل من هبّ و دبّ من البني آدميين يعرف أن المحاكم في كل بلاد الدنيا مخصصة لمحاكمة البشر فقط لا غير ، فلا تُوجد محاكم للحيوانات و لا تُوجد محاكم للشياطين ! و السبب واضح بالنسبة لانعدام المحاكم الشيطانية ، فالقرآن الكريم يؤكد عدم قدرة البشر على رؤية الشيطان و جنوده ، و علم الشياطين (Demonology) و هو العلم الحديث الذي يدرس عالم الجن و الشياطين بصورة منهجية علمية ، يؤكد أيضاً أن الجن و الشياطين أرواح محتجبة عن عيون البشر و لا يُمكن رؤيتها بالعين المجردة .


همست لنفسي و أنا على وشك الدخول لقاعة المحكمة :
أعتقد اعتقاداً جازماً أن هذا كله صحيح ، لكن "محجوب كان له رأي آخر ! من هو محجوب على وجه التحديدؤ؟! سؤال تصعب الإجابة عليه في كل الأحوال ..

الناس العاديون يصفون محجوب بأنه شخص ممسوس بعض الشيء ، و لكنه رجل صالح و ليس مجنوناً بأي حال من الأحوال .. أحد الأطباء النفسيين في الخرطوم زعم أن محجوب مصاب بالجنون الفرعي ، فهو عاقل في كل شيء إلا في موضوع واحد فقط هو "موضوع الشيطان" ، فما إن تأتي سيرة الشيطان حتى يفقد محجوب عقله ، و يتحول إلى شخصية مضطربة ، متقلبة ، جامحة لا علاقة لها بشخصية محجوب العادية الهادئة ، العاقلة و المتزنة .. أما محجوب نفسه فيصنف نفسه كأعقل العقلاء في العالم في كل الأحوال .

نعم .. لقد كان لهذا المحجوب رأي آخر ، فقد كان يعتقد اعتقاداً جازماً بأنه يُمكن فعلياً القبض على الشيطان أو ابليس و وضعه في قفص الاتهام ، و محاكمته أمام المحكمة الجنائية على مرأى و مسمع من الجميع بعد توجيه ملايين الاتهامات إليه ، و منها على سبيل المثال لا الحصر :

وسوساته الجنائية الشريرة لكل البشر منذ فجر التاريخ و حتى تاريخ اليوم ، و التي أدت و ما زالت تؤدي بشكل مباشر إلى إثارة الحروب الهمجية و ارتكاب جرائم القتل الجماعية و الفردية الوحشية ، و تخريب المدن و البيوت في كل مكان في العالم !


تهللت أسارير وجه محجوب دفعة واحدة عندما تخيل أن كل الصحف المحلية و العالمية قد فاجأت العالم كله عندما كتبت في صفحاتها الأولى و بالخط العريض ( إلقاء القبض على الشيطان الرجيم عدو البشرية رقم واحد ) ، ( المحاكمة التاريخية الكبرى للملعون الأكبر إبليس) ، (تنفيذ حكم الإعدام بالشيطان الرجيم في ميدان عام ) ، ( احتفالات صاخبة في جميع أرجاء الكرة الأرضية بمناسبة التخلص النهائي من الشيطان ) ...

تخيل محجوب تخصيص كل الصفحات الداخلية لكافة الصحف المحلية و العالمية للخوض في التفاصيل الشيطانية التي لا يعرفها أغلب البشر ، مثل معنى كلمة شيطان التي تعني (المتمرد على الحق) ، و معنى كلمة إبليس التي تعني (المطرود من رحمة الله) ، و مثل المزاعم القديمة التي تؤكد أن الاسم السابق لإبليس هو "عزازيل" ، و أن لقبه القديم هو أبو كردوس !!

أطلق محجوب ضحكة عالية عندما تخيل مشاعر الذعر و الارتباك التي اجتاحت نفس الشيطان القاتمة عند احتجازه في قفص الاتهام ، و سماعه بقرار الإدانة و الحكم عليه بالإعدام !! لكن محجوب استيقط فجأة من تخيلاته الشيطانية و طرح على نفسه سؤالاً واقعياً مزعجاً انفجر على النحو الآتي :

لكن كيف يُمكن العثور على الشيطان الرجيم حتى يتم القبض عليه بواسطة الشرطة البشرية و هو أخفى من الأرواح ، و أسرع من الضوء و الرياح ؟! رد محجوب على نفسه قائلاً : لا بد من تطوير الاجراءات الجنائية ، و أوامر القبض و أوامر التفتيش عبر استخدام أشعة الجن الأزرق ، و أشعة الجن الأحمر ، و الاستعانة بجهاز الجي بي اس اللامرئي للبحث عن الشيطان و تحديد موقعه ، و من ثم القبض عليه و تقديمه للمحاكمة ، ثم الحكم عليه بالإعدام و إراحة البشرية من شره العظيم المتطاير في جميع أنحاء العالم !

و لعل اعتقاد محجوب بإمكانية القبض على الشيطان بصورة فعلية مادية قد ازداد رسوخاً بعد أن قرأ كتاباً بعنوان (حوار صحفي مع الجني المسلم) ، و الذي ورد فيه أن الشيطان يستطيع أن يتجسد في صورة إنسان أو حيوان ، و أنّ الجنّ المتمرسون يستطيعون التشكل في هيئات أخرى ، و أن مدة التشكّل في هيئات حيوانية أو بشرية أخرى قد لا تزيد عن أربع دقائق في كل حالة على حدة !

فبعد قراءته لهذا الكتاب ، أكد محجوب مراراً و تكراراً أن مدة أربع دقائق كافية جداً للقبض على الشيطان و هو متلبس بجرم التشكل المشهود ، و لهذا السبب انهمك محجوب في وضع الخطط التكتيكية ، و رسم الأهداف الاستراتيجية التي ستؤدي في نهاية المطاف إلى إلقاء القبض على الشيطان الرجيم و محاكمته و إعدامه لترتاح البشرية من شره المستطير ، و يعم الأمن و السلام في جميع أرجاء العالم ، و تنعم رؤوس البشر بالهدوء الدائم الذي لا تعقبه أي عواصف شيطانية مفاجئة !!


استشاط محجوب غضباً و شعر بإهانة شخصية عندما اطلع على قصة الرجل الابليسي العجيب ، و التي مفادها أن رجلاً يابانياً عنيداً أصر على تسمية ابنه بكلمة "أوم" و التي تعني "الشيطان" في اللغة اليابانية ، ووعندما رفضت سلطات المواليد طلبه ، تطاير غضبه الأصفر في جميع الاتجاهات و قاتل قتالاً قانونياً و اسعاً ، فاستعان بمحامٍ ، و طعن في قرار الرفض ، إلا أنه خسر الطعن في القرار الإداري أمام محكمة الموضوع ، ثم أمام محكمة الاستئناف ، و من ثم قدم طعناً بالنقض أمام المحكمة العليا اليابانية ، التي أصدرت حكماً نهائياً نقضت بموجبه حكم محكمة الموضوع ، و جاء في منطوق الحكم " أن الأب يملك حرية شخصية مطلقة في اختيار اسم ولده "


و هكذا نجح ذلك الياباني غريب الأطوار في إطلاق اسم الشيطان على ابنه في نهاية المطاف ، غمغم محجوب قائلاً : لعنة الله تغشاك ، و تغشى إبنك ، يا مجرم الحرب الشيطانية العالمية !

شعر محجوب بانزعاجٍ بالغٍ عندما قرأ مقالاً إبليسياً عن طائفة عبدة الشياطين ، و الجرائم البشعة التي يرتكبونها في سبيل إرضاء الشيطان ، حيث ينكرون وجود الله ، و يؤلهون الشياطين ، و يؤمنون بقانون كراولي أو قانون الشيطان أو قانون الحرية المطلقة ( أفعل ما تريد ) الذي يحرم كل المحللات و يحلل كل المحرمات ، كزنا المحارم و ذبح البشر ، و يمنح الانسان سلطة اختراع قانونه الخاص ، و أن يعيش و يعمل و يفكر و يتكلم و يأكل و يشرب و يحب و يلهو و يرتاح كما يريد ، و أن يقتل خصومه أو يقتل نفسه في اللحظة التي يقررها و بالطريقة التي يريد !

غمغم محجوب قائلاً : لا بد من محاكمة الشيطان ، و محاكمة عبدة الشيطان ، و محاكمة المحكمة اليابانية العليا نفسها بتهمة المدافعة عن الشيطان ، و إدانتهم جميعاً لتخليص البشرية من هذا الخبث الشيطاني الخطير المنتشر في جميع الاتجاهات !


في منتصف نهار حار يتطاير منه الشرر ، قابلت القاضي الجنائي بالمحكمة الابتدائية بمدينة القولد بشمال السودان ، فقال لي القاضي و هو في قمة الدهشة و الذهول :

لقد جاء محجوب في هذا الصباح و قدم لي بلاغاً ضد الشيطان !!
قلت له بدهشة : و ماذا فعلت يا مولانا القاضي ؟!
قال لي القاضي بعد أن أطلق ضحكة مكبوتة : لقد قمت بشطب البلاغ العجيب ، و أخبرته باستحالة القبض على الشيطان ، و استحالة محاكمته !!
سألت القاضي بفضول : و ماذا فعل محجوب بعد ذلك ؟!
قال لي القاضي بدهشة متجددة : غضب محجوب و لم يقبل بهذا القرار ، ثم علمت أنه قام بتقديم استئنافٍ ضد قرار شطب البلاغ لدى محكمة الاستئناف بمدينة "دنقلا" ، ثم نما إلى علمي أن محكمة الاستئناف بمدينة دنقلا قد قامت بدورها بتأييد قرار شطب البلاغ ضد الشيطان ، فلم يقبل محجوب بذلك أيضاً و قام بتقديم طعن بالنقض أمام المحكمة العليا بالخرطوم ، مطالباً بالقبض على الشيطان و محاكمته و إعدامه ..

ثم استطرد القاضي قائلاً ووهو يبتسم : لا أشك لحظة واحدة في أن أمخاخ قضاة المحكمة العليا بالخرطوم ستتطاير في الهواء بمجرد اطلاعهم على موضوع الطعن الشيطاني العجيب ! قال محاكمة الشيطان قال !!!


فيصل الدابي/المحامي


تاريخ النشر : 2017-01-07
تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

جيران من العالم الآخر .. كيف هذا ؟!
مقتطفات من تجاربي المرعبة
سارة الجزائرية - الجزائر
عذاب لا ينتهي
أم ريما - أرض الله
منزلا جدي
مروة - أرض الله
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

قصتي
عرض
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
youtube
help
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
load
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
emoje
emoje2
تعليقات و ردود (13)
2017-05-26 02:41:00
158351
user
13 -
بلو راى
مكان القصة ....اعمال ادبية ...او روائية ....وليس مواقف غريبة
2017-04-06 13:07:32
151117
user
12 -
سما
اسلوب ادبي رائع اتمنى تستمر بكتابة المذكرات
2017-01-10 10:29:47
138635
user
11 -
skrillz
لو تمت محاكمة ومعاقبة الشيطان على كل ما أقترفه هو وأتباعه, لكنا في نعيمٍ عظيم لا موسوس ولا ذنوبً تتراكم.
2017-01-09 11:29:37
138399
user
10 -
عمر
جيد
2017-01-09 10:39:53
138396
user
9 -
...
فين الرعب ف دي
2017-01-09 02:53:45
138343
user
8 -
ام ريم
كم اتمنى ان يتحقق مبتغى محجوب ويقومون بالقاء القبض على الشيطان ومحاكمته واعدامة عندها سوف تنعم البشريه بالسلام والهدوؤ
تحياتي لك
2017-01-08 07:11:55
138229
user
7 -
فكتوريا
اتمنى امسك الشيطان والله لخلي يتوووب الف توبة واراوي نجوم الظهر
واعذبوا عذاب شنيع ):
2017-01-08 03:38:30
138207
user
6 -
أنا
الشيطان تنتظره محكمة الله التي لن يفلت منها وسيدفع حينها ثمن شروره منذ اخراج آدم من الجنه الى يوم المحشر عندما تخرج نار عدن وتحشر كل البشرية بالقارات الستة مع الدواب في ارض الشام
لكن لنتخيل ان هذا الملعون المعاقب بالخلود الا وهو الشيطان قد قبض الله روحه في ليله مباركه
ماذا سيحدث

نستيقظ في الصباح بحالة انشراااااااااح صدري وقلب يرفرف بالخشوع مع أصوات أذان الفجر ينزل الرجال بالآلاف المؤلف هو يصطفون طوابير لأداء هذه الشعيره يوميا
يعقبه ضحك ومزاح مع من تعرف ومن لا تعرف قلوب صافيه لاحقد لا حسد لا غضب لا كبر
ينطلق الناس لأعمالهم ويتفانى المعلم في تعليم التلاميذ والتلاميذ هادئين مطيعين يتفانى أهل الصنعات بدقة صناعاتهم وكل يعمل بدقه وأمانه ورضا
وقت الضحى تدق ربات البيوت على بعض لتفقد احوال بعض ومساعدة ويصلون معا صلاة الضحى يعقبه مجلس ذكر وتستبيح تغشاها ملائكة ألرحمه فلا نميمة ولا غيبه ولا إغارة صدور
وقت الظهر ينزل الآلاف ويؤدون للصلاة بخشوع يعقبه العودة لإكمال العمل بمنتهى التفاني
وقت انتهاء العمل تجد صاحب السياره الفارهة يعزم العامل الفقير ويصر عليه ان يوصله بمنتهى التواضع فيرفض العامل ويصر على إكمال الطريق ولسانه يلهج بالتبريك لصاحب العمل فالقلب خالي من الحسد
وقت العصر يفز الناس من قيلولتهم ويتسابقون على الصف الاول بالمسجد وينزلون بالآلاف وبعد العصر يتمشون بالأسواق لا البائع يغش ولا المشتري يغضب والشباب والبنات اخوه فلا نظره خبيثه ولا ألفاظ نابيه والبنات محتشمات ولا وجود للسكيورتي لان السرقة اختفت فالبائع بمحل الذهب يترك عمله بالساعات ويعود لمحله ليجده كما هو التجار قد محا الله من قلوبهم الجشع فالبضائع رخيصه وخير الله كثيراً والتجار يطوفون بالصدقات عسى ان يقبلها احد منهم فلا يجدون النفس قنعت برضا الله والزهد سرى بالناس
يؤذن المغرب فتجتمع الحشود للصلاة فلا مقصر ولا قاطع للصلاة الكل يؤدي الفريضة بمنتهى النشاط
يخيم الظلام على القلوب الطاهرة الأبواب مشرعه والقلوب مطمئنة فلا ممسوس ولا مسحور ولا معيون الكل شفا بعد توبة الجن الذين اسلموا وأصبحوا عونا للبشر
يؤذن العشاء فيصلي الناس كما صلاة التراويح في رمضان صفوف محتشدة وناس تفترش السجاد خارج المسجد يصلون
يرجع الناس لبيوتهم للنوم ولكن الأبواب مفتوحة والأسواق مفتوحة فلا مال يغري ومجوهرات تبهر
ولاشي تشتهي النفس كما تشتهي رضا الله
بل بلغ الأمن ان البنت الحسناء تتشكشك بالذهب وتسافر مشي دون ان تخاف شي سوى ان تضيع مسارها
الاطفال يلعبون ويضحكون ويبتعدون عن بيوت بمئات الأمتار فلايد تختطف او تغتصب بل الآلاف الأيادي تمتد لترد الضالين لأهلهم
الموت الطبيعي هو السبيل الوحيد للموت فلا قتل والانفجار ولا انتحار
تختفي الجريمة فالسجون خاويه والشرطة يكشون ذباب القضاة يضعون أيديهم على خدهم نسوهم الناس لم يعد هناك حاجه لهم
عندها سيكون فعلا عباد الله إخوانا

لكن السؤال متى نميت الشيطان في قلوبنا ليصبح ماذكرت سابقا هو حالنا الله كريم قادر ان يهديها جميعا
2017-01-07 22:58:42
138178
user
5 -
بيري
ياليت نستطيع القبض على الشيطان وقتله وتخليص العالم منه
لكان عشنا في هدوء وسلام وسكينة مدى الحياة
وانتهت الحروب والمجاعات وكل انواع الظلم واللا مساواة
2017-01-07 22:58:42
138175
user
4 -
عبدو عبد الرحيم العرائشي المغربي
فعلا لن يفلت من المحاكمة
2017-01-07 22:51:51
138158
user
3 -
Master of disaster
من هو المحجوب
2017-01-07 14:08:27
138088
user
2 -
شخصية مميزة الى فيصل
مسكين محجوب فكر في خير البشرية لكنهم لم ينصفوه وكل هذا بسبب الشيطان عليه لعنة الله ابلغه تحياتي من فظلك
2017-01-07 12:31:48
138082
user
1 -
نوار - رئيسة تحرير -
تحياتي لك أستاذ فيصل .. سردك للأحداث مشوّق جداً ، أعجبني محجوب هذا .. إنه رجل طريف

تقبل احترامي
move
1