الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : عجائب و غرائب

اختراعات ولكن ..

بقلم : حمزة عتيق - فلسطين
للتواصل : [email protected]

اختراعات ولكن ..
هناك الكثير من الاختراعات العجيبة والمجنونة في هذا العالم

جميلٌ أن يحاول الإنسان ابتكار أشياءٍ تساعده على المضي قدماً في الحياة ، أن يطلق العنان لمخيلته فيغوص فيها ليستخرج أفكاراً قد تدفع بالبشرية نحو الأفضل ، و بالفعل قد نجح البعض في ابتكار أشياءٍ غيّرت من حياتنا الكثير و ساعدتنا على مواكبة هذه الحياة القاسية ، إلّا أن البعض لم يوفَقوا في ذلك و كان من الأفضل لهم أن يبقوا هذه الأفكار حبيسة مخيلاتهم ، ليس لأن أفكارهم لا فائدة منها بل على العكس تماماً فلا يوجد ما لا فائدة منه ، لكنهّم لو سخّروا تلك الأفكار لشيء أفضل ربما سيعود ذلك علينا بمنفعة أكبر .

جميعنا نواجه بعض المشاكل بشكلٍ يومي تقريباً ، ربما تكون في منظور البعض سخيفة و لا تؤثر على حياتنا بشيء ، إلّا أنها للبعض الآخر هي معضلة ، معضلة حقيقة كان يجب عليهم التخلص منها في أسرع وقت ممكن ،  و من دون تردد قد فعلوا ذلك عن طريق ابتكار أشياء بسيطة خلصتهم من معاناتهم ، في هذا المقال سأتناول بعضاً من تلك الحلول الظريفة التي توصل إليها البعض لحل مشاكلهم ..

محدد أحمر الشفاه

اختراعات ولكن ..
اذا كنتي تعانين في وضع احمر الشفاه بشكل مضبوط .. فأليك الحل ! ..

يوجد العديد من الفتيات ممن لا يتقنّ وضع أحمر الشفاه و قد رأيت العديد منهن بالفعل ، فتجدها تضع أحمر الشفاه بطريقة غريبة تجعلك تظن أنها تتقمص شخصية  " الجوكر " من فلم باتمان !! لذلك و لمنع هذه الظاهرة من الانتشار تم اختراع ما يسمى بمحدد أحمر الشفاه ، فكل ما عليكِ فعله هو وضع هذا الجهاز على فمك و بعدها قومي بوضع أحمر الشفاه .. تدريجياً ستعتادين على الأمر و ستتخلصين منه ..

الطفل الممسحة

اختراعات ولكن ..
علمي طفلك على العمل والنشاط منذ نعومة اظفاره .. استخدميه كممسحة !

الغبار هو عدو النظافة اللدود ، حتى مع أشهر المنظفات لا يمكن أن نتخلص منه بهذه السهولة فكلما أزلناه عاد ، و لا يوجد أي سيدة منزل تمتلك أوقات فراغ كافية لمحاربة هذا العدو ، لكن كل مشكلة و لها حل .. هل يوجد لديك أخ صغير ؟ أخت ؟ أو حتى ابن ؟ إذا كان الجواب نعم فلقد أتاك الفرج ، ما عليك إلا أن تفعل كما في الصورة ، أحضر له ذلك الزي و بعدها دعه ينطلق في ربوع المنزل جيئة و ذهاباً و تمتع بحياة خالية من الغبار .. و إذا كان جوابك لا أو تملكتك الشفقة على الطفل فأنت وحدك من يتحمل الذنب ..

كيس النوم المتحرك

اختراعات ولكن ..
لا داعي لأن تحمله على ظهرك .. كيس نوم ترتديه كالملابس!

جميعنا يعاني من مشكلة الاستيقاظ باكراً أليس كذلك ؟ ربما يعاني من هذه المشكلة 99% من البشر ، لكن أكثر من يعاني منها هم أولئك الذين لا يملكون سياراتهم الخاصة فيستخدمون المواصلات العامة عوضاً عنها ، وكما نعلم فإن المواصلات في دولنا العربية ليس لها موعد محدد ، لذلك أن تستيقظ باكراً و تذهب لانتظار الحافلة التي ربما قد تصل متأخرة لهو أمر صعب !! كل ما عليك فعله هو أن تبتاع كيس النوم المتحرك الذي يساعدك على النوم في أي مكان ، فكلما تأخرت حافلتك خذ غفوة بسيطة على حافة الطريق أو على الرصيف و تمتع بأحلام سعيدة .. لا تقلق لن تفوتك الحافلة لأن المارة سيوقظونك عند مجيئها !

الأحذية المُبردة

اختراعات ولكن ..
هل تعاني من حر الصيف .. إليك هذا الاختراع الياباني العبقري!

 درجات الحرارة المرتفعة تكون مزعجةً في أغلب الأوقات  و العديد من البشر لا يحتملونها ، ففي الأوقات التي ترتفع فيها درجة الحرارة يصيب البعض نوع من الخمول فلا يعود قادراً على انجاز أي عمل ، ليس ذلك فقط بل أنه ينتظر بفارغ الصبر العودة للمنزل كي يلقي نفسه تحت الماء البارد .. لكن إذا بقي على هذه الوتيرة طِوال فصل الصيف فلن ينجز شيئاً يذكر ، هذا غير أن شحّ المياه منتشرٌ في بعض المناطق لذلك الاستحمام يومياً ليس خياراً مطروحاً أبداً ، لكن ما هو الحل ؟

ببساطة الحذاء المبرد هو الحل ! يبدو أنها فكرة تفتقت في ذهن شخصٍ يعاني من هذه المشكلة ، فقام باختراع حذاء يحتوي على عدة ثقوب في أسفله ، و كل ثقب من هذه الثقوب يحمل مروحةً بداخله ، لذلك متى ما شعر بالحر قام بنزع حذائه و شغّل تلك المراوح و قام بوضع الحذاء قُبالة وجهه !! لكن ماذا عن الرائحة ؟

باروكة للقطط

اختراعات ولكن ..
أليست جميلة ؟!

القطط هي تلك المخلوقات الظريفة التي تبعث الشعور بالطمأنينة لمجرد النظر إليها ، لكن أحدهم لم يعجبه كون أن هذه المخلوقات صلعاء و لا تمتلك شعراً مثل الإنسان ، لذلك قام باختراع باروكات بمختلف الألوان و الأحجام لوضعها على رأس القطة لتصبح مخلوقاً لطيفاً !! تخيل أن هناك قطة تقف على الرصيف بجدائلها الحمراء و تنظر إليك ! بصراحة لا أجدها لطيفة إطلاقاً !!

مظلة الأحذية

اختراعات ولكن ..
احسن حل لحماية حذائك من الاتساخ 

صادفت أُناساً في حياتي يكرهون أن تتسخ أحذيتهم - و أنا أتكلم هنا عن أُناسٍ بالغوا في ذلك كثيراً - حيث أنهم يفضلون أن تقوم بصفعهم على أن تدوس على أحذيتهم بالخطأ .. و يبدو أن صاحب هذا الاختراع هو من هذا الصنف من الناس و قد عانى كثيراً من اتساخ حذائه خصوصاً في أيام الشتاء ، لذلك قام باختراع مظلةٍ صغيرة توضع على الأحذية حيث أنها تقيه من المطر و تبقيه جافاً و لامعاً طوال الوقت !! بالطبع هو لا يمانع أن يبقى بلا مظلة تحت المطر ؛ لأن حذاءه أولى !!

عضلات المعدة

اختراعات ولكن ..
لا داعي لقضاء ساعات طويلة وشاقة من التدريب .. احصل على عضلات المعدة بهذه الاختراع

من منا لا يحلم بجسد رياضي ؟ كثيرٌ من الرجال يصبون لذلك الجسد و أكثر ما يتمنون ظهوره هي عضلات المعدة ،             لكن الحصول عليها يتطلب عملاً شاقاً و المواظبة على التدريب و طبعاً البعض لا يملك الوقت لفعل ذلك .. يبدو أن مخترع هذا الجهاز هو من رجال الأعمال الذين لا يملكون الوقت الكافي للتدريب ، لذلك قام بصناعة شكل معدني يحتوي بداخله ست مربعات - شكل عضلات المعدة - ثم قام بوضعه على معدته و ربطه بحبل لتثبيته ، و بذلك سيحصل على ما يتمناه ببضع ثوانٍ فقط !!

الأحذية المضيئة

اختراعات ولكن ..
لن تتعثر بعد اليوم اذا ما انقطع التيار الكهربائي عن المنزل

في بعض الأحيان و قبل ذهابنا للنوم نضطر أن نسير بضعة أمتار بلا نور - المسافة بين زر الإضاءة و السرير - خصوصاً إن كان زر الإضاءة بعيداً عن موقع السرير ، لذلك لا نعلم متى سنصطدم بالأثاث المتواجد في الغرفة - خصوصاً إن كانت الغرفة غير مرتبة - ، لذلك نتمعن جيداً بمواقع الأشياء و نحاول حفظها أماكنها جيداً كي نتفاداها عند إطفاء النور ، لكن في بعض الأحيان نغفل عن شيء صغير أو يحدث شيء غير متوقع فنصطدم بها ، و عندما أتحدث عن الاصطدام هنا فأنا أخص إصبع القدم الصغير دون كل الأعضاء ! أجزم أن لا أحد منا لم يصدم ذلك الإصبع يوماً ، أشعر أنه يهوى الاصطدام بالأشياء !!  .. لذلك عندما نصدمه في الظلام و تبدأ بعدها رقصة الهنود الحمر من الألم لتجد نفسك بعدها قد اصطدمت بكافة الأثاث الذي كنت تنوي ان تتفاداه لهي مصيبة فعلاً .. لكن الحل سهل ،  ألا وهو الحذاء المضيء ، عبارة عن حذاء عادي و في مقدمته " ناحية الإصبع الصغير " ضوء خافت يساعدك على رؤية الأشياء في الظلام و بذلك لن تصدمه بعد اليوم ..

المخدة الحاضنة

اختراعات ولكن ..
هل تفتقدين العاطفة والحنان .. إليك الحضن الدافئ !

من حين لآخر نقرأ عن اختراعات غريبة موجهة للرجال , مثل الدمى الآلية التي تشبه النساء كثيرا وبإمكانها التكلم وقد أنتجتها بعض الشركات اليابانية والأمريكية لأغراض جنسية , لكن قلما نسمع عن اختراع أو صناعة دمى رجالية مخصصة للنساء , مع أن هذا العالم يعج بالنساء الوحيدات , ولا أعني بالمرأة الوحيدة تلك التي لم تتزوج فقط , بل قد تكون المرأة متزوجة ولكنها تشعر بالوحدة والجفاف العاطفي , لذلك أقدمت إحدى الشركات على اختراع مخدة من نوع خاص موجهة لهذه الشريحة من النساء . هذه المخدة الدمية تتخذ هيئة يد مربوطة إلى نصف الجزء العلوي من صدر رجل , بحيث عندما تتأبطها المرأة فأنها تشعر وكأنما هناك رجل يحتضنها فعلا , طبعا هذه المخدة الغريبة ليست لغرض جنسي , هي لغرض عاطفي فقط , من أجل نساء يفتقدن الحضن الدافئ والصدر الحنون.

قبعة المناديل

اختراعات ولكن ..
اذا كنت مصابا بالزكام فهذه القبعة ستنفعك حتما 

الزكام ، هو ذلك المرض المزعج بالنسبة للجميع ، و يختلف عن باقي الأمراض بأنه يفرض علينا ابقاء المناديل بجانبنا كي نستخدمها عندما تستدعي الحاجة ، لكن ماذا إن اضطررنا للخروج ؟ بالطبع لا نستطيع إلا أن نأخذ بعض المناديل معنا كي نستخدمها لاحقاً ، و إن طالت المدة التي سنقضيها خارج المنزل ستنفذ المناديل و سنقع في مصيبة و أي مصيبة تلك التي وقعنا بها ! .. بالطبع لا يمكننا أن نمضي الوقت بلا مناديل و أنتم أعلم بالسبب لذلك قام أحدهم باختراع قبعة توضع على الرأس و يوجد فوقها حاملٌ للمناديل .. لذلك كلما استدعت الحاجة مدّ يدك للقبعة واسحب منديلاً منها .. لكني أرى أن المخترع لديه رسالة خفية في هذا الاختراع ، و هي أنه يخبر الناس بطريقة غير مباشرة أن صاحب هذه القبعة مريض فابتعدوا عنه ..

غطاء محافظ على الخصوصية

اختراعات ولكن ..
لا تريد ان يتجسس عليك احد وانت تقلب موبايلك .. إليك الحل 

جميعنا يعاني من ذلك النوع من المتطفلين الذي يهوى الإطلاع على كافة خصوصياتنا ، إنهم يتكاثرون بشكل غير طبيعي و حبذا لو أنهم ينقرضون ، يحشرون أنوفهم في كل شيء و كأنهم سيموتون إن لم يعلموا ماذا تفعل أو مع من تتحدث ، و يبدو أن مخترع هذا الغطاء قد قاسى الأمرين منهم فتوصل إلى طريقة تردعهم عنه .. ببساطة هو غطاء تضعه على شاشة الهاتف أو الحاسوب و ينتهي هذا الغطاء عند رأسك حيث أنه لا يسمح لأي أحد أن يتطفل عليك ، اختراع بسيط لكنه ناتج عن معاناة ربما الكثير منا يتمنى التخلص منها ..

مياه خالية من السعرات الحرارية

اختراعات ولكن ..
مياه دايت !!

البعض مهووسٌ حقاً بما نسميه نحن " الرجيم " أو الحمية الغذائية ، لدرجة أنهم يختارون طعامهم بعناية حيث يجب أن يكون خالياً من السعرات الحرارية ، فتجدهم لا يتناولون شيئاً تقريبا و محرومون من اللحوم بشتى أنواعها ، لكن الأمر لم يصل إلى هذا الحد فقط ، البعض يرى أن المياه الطبيعية التي نشربها تحتوي على العديد من السعرات الحرارية لذلك يجب عليهم أن يستبدلوها بمياه خالية من السعرات !! بصراحة هذا تعدى حد الحمية و أصبع ضمن حدود المرض !!

الحافظة  الأنيقة للمشاريب

اختراعات ولكن ..
للذين يسألون ما فائدة ربطة العنق .. إليكم الجواب 

عندما نكون في العمل قد نشتهي مشروباً بارداً أو ساخناً ، بالطبع لا نستطيع إحضار المشاريب معنا من المنزل لأنها ستفقد درجة حرارتها عند وصولنا ، لكن ماذا نفعل ؟ بسيطة .. قدم أحدهم حلاً بسيطاً لهذه المشكلة ، هل تعرفون ربطة العنق ؟ قام بصنع ربطة للعنق تحتوي بداخلها على حافظة للحرارة كي نضع فيها المشاريب و نرتشف منها كلما أردنا ذلك ، لكن لا تنسى أن تتفقد المكان حولك قبل أن تشرب منها ؛ خوفاً أن تتهم بالجنون !!

كيس الشطائر المضاد للسرقة

اختراعات ولكن ..
طبعا لا احد يرغب في شطيرة يظهر عليها العفن .. لكنها خدعة 

من منا لم يعاني أثناء طفولته من سرقة الشطائر التي كانت والدته تصنعها له ؟ بالتأكيد الجميع قد عانى من ذلك ، و بصراحة عندما كانت تحدث معي كنت أشعر بانزعاجٍ شديد و أمضي باقي اليوم و أنا ألعن و أسب من فعل ذلك ، و يبدو أن صاحب هذا الاختراع قد قاسى ما قاسيته لذلك قام بصنع كيس للشطائر مرسوم عليه ما يشبه عفن الخبز !! و بذلك لن تسرق شطيرتك بعد اليوم .

الخاتمة

ربما يجد البعض أن الاختراعات أعلاه ما هي إلا لأناس يملكون الكثير من الوقت فلا يجدون ما يقتل فراغهم إلا باختراع هذه الأشياء ، لكن في الحقيقة يبدو أنهم عانوا كثيراً لدرجة انهم لم يجدوا حلاً إلا ذلك ، أتفق أن معظم الاختراعات ربما تكون مجنونة إذا صحّ الوصف لكنها لا تخلوا من الفائدة - على الأقل بالنسبة لصانعيها - ..

لا يزال هناك العديد من الاختراعات الغريبة التي لم أتناولها لأنها قد تخدش الحياء ، لكن و كما قلت سابقاً لو أنهم سخروا تلك الجهود لأشياء أفضل ربما سيعود ذلك علينا بمنفعة أكبر ، فاختراعاتهم فيها شيء من الإبداع و الذكاء ، ربما هي مجرد أفكار غريبة قاموا بتجسيدها إلا أنهم يبقون أفضل من أؤلئك الذين لا يقوون على تجسيد أفكارهم أو أنهم لم يفكروا بحل مشاكلهم أصلاً ! أعتذر على الإطالة و إلى لقاء آخر ..

المصادر :

15 of the Most Worthless Inventions Money Can Buy

25 Inventions That Are Completely Pointless

30 Weird And Awesome Inventions

The 25 Most Useless Inventions Ever Made


تاريخ النشر : 2017-02-15

send
سجينة الماضي - سورية
جمال البلكى - مصر الاقصر اسنا
ألماسة نورسين - الجزائر
وردة البنفسج - مصر
NANA HLAL - سوريا
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (72)
2020-07-06 12:02:00
361411
72 -
hodhod
اشكرك على المقال الرائع،أعجبتى رقصة الهنود الحمر هذه ههههههههه
2020-03-08 11:59:24
339862
71 -
القلب الحزين
إنها إختراعات مضحكة فعلاً.
2017-08-20 16:54:54
171519
70 -
مجهول _الجزائر
الاختراع الوحيد المفيد الحذاء
2017-08-20 16:54:44
171518
69 -
مجهول _الجزائر
ساخافات مفيدة
2017-05-09 15:28:35
156074
68 -
فلة
الطفل الممسحة ! :o
يمكن أن يتعرض المسكين للأمراض
2017-05-08 09:01:07
155905
67 -
آمال
اعجبني
2017-03-21 16:33:48
148366
66 -
غزلان المغرب
اضحكني جهاز عضلات المعدة ههه .للرجال فقط استعمل الشواية كبديل رخيص هه
2017-02-26 07:18:33
144484
65 -
عزف الحنايا
مقال ممتع ومسلي جداً جداً .. استمعتُ كثيراً بقراءته .. خاصة وأنك أنت من كتبه صديقي حمزة .. يسلموو دياتك
بصراحة ولا اختراع منهم دخل مزاجي هه .. بس أكيد يستاهلوا الشكر والتقدير على المحاولة ..
بإنتظار جديدك صديقي.. لاخلا ولاعدم ^^
2017-02-22 23:30:06
143999
64 -
Rasha
مقال ممتع وفريد من نوعه نرجو عدم التأخير في اصدار الجزء الثاني
2017-02-22 07:55:50
143910
63 -
منى
ذكرتني برسوم عبقور الذكي
2017-02-19 22:57:39
143616
62 -
نوف
احلى شي كيس النوم ماهو اختراع فاضي بالعكس
2017-02-19 15:39:54
143558
61 -
Taha
السلام عليك يا سيدي الفاضل بداية أتقدم بالشكر لك على هذا الموضوع الرائع الذي عملت به

ثانيا- لاحظت شيئاً غريباً وهو انه توجد صورة لأحذية بالمضلات بدلاً من صورة كيس الشطائر المضاد للسرقة فما سبب ذلك واعتذر عن الاطالة وشكراً
2017-02-18 14:49:56
143402
60 -
Nour Lawyer
هذه ليست اختراعات إنما مهاترات أو سخافات لا أكثر و لا أقل...
2017-02-18 14:10:04
143392
59 -
ليجو
مقال رائع مكتوب بأسلوب جميل استمتعت كثيرا بقراءته . ومع أني احب اﻻختراعات واخترعت بعض اﻻشياء لنفسي إﻻ أن هذه اﻻشياء لم تخطر على بالي قط.
2017-02-18 11:00:03
143369
58 -
الكسندرا
نسيت ان اذكر اننا بحاجة الى تشريفك لنا بالمقهى .. صدقا سيسعدنا ذلك فقد اشتقنا لكم
2017-02-18 11:00:03
143368
57 -
الكسندرا
اهلا بعودتك مستر
حقا استمتعت بقراءة المقال .. اسلوب جميل ومحكم كالعادة وتتخلله بعض الفكاهة .. مقال جميل خاصة انه اتحفنا بشي جديد له اهميته رغما ان الكثير لايرون ذلك
تحياتي
2017-02-17 16:15:43
143243
56 -
شخصية مميزه الى حمزة
الحمد لله انك بخير وفقك الله على كل مقال تنشره ﻻحقا
2017-02-17 12:59:10
143196
55 -
حمزة عتيق
تحية طيبة لجميع الأحبة ..

أشكر كل شخص علق على المقال دون التهجم على أحد .. أشكر كل شخص أنتقد بأسلوب حضاري يعبر عن مدى أخلاقه و لم يبحث عن المشاكل .. و أشكر كل من أعجبه المقال كذلك ..

كنت قد رددت بالتفصيل على كل اسم لكن التعليق قد حجب لذلك أكتفي بهذا القدر و السلام ..
2017-02-17 12:12:59
143182
54 -
آمور سيرياك
عندما دخلت إلى الموضوع كنت أتوقع أن اجده مملا لكنني. ما أن دخلت حتى انغمست في الموضوع و أحسست بمتعة القراءة وكم الإبداع و الطرافة فيه وارتسمت البسمة على وجهي موضوع رائع يا حمزة أحسنت

أعجبني من هذه الاختراعات الطفل الممسحة ههههههه وهو أطرف و أذكى ما في الموضوع و بارروكة القطط و عضلات المعدة و غطاء الخصوصية و كيس الشطائر المضاد للسرقة شكرا للكاتب و للموقع على حسن الاختيار
2017-02-17 10:53:48
143179
53 -
بنت بحرى
الأخ الفاضل /سندباد المغربى
بعد التحية.... اولا انا لم أحدد جنسية معينة لأن ما تعانيه مصر تعانيه شقيقاتها الدول العربية.... ثانيا :قل لى من في بلادنا المهيبة غير مظلوم ومهدور حقه لينصف المعلم؟ ثم ما ذنب جيل غض لتلقى عليه عقد و أمراض الآخرين؟ بالأمس شاهدت فيديو مقسم إلى جزئين علوي وسفلي... العلوى معلمة أجنبية تستقبل طلابها بحركات رياضة يختص كل طالب بحركة معينة تختمها المعلمة بحضن دافئ... أما السفلى فنجد معلم في حوش مدرسة يصطف أمامه طابور طاوووويل من الطلبة يمسك بالأول ويلطمه ويسبه ويكيل له اللكمات، وعندما ينتهي يمسك بالثاني و كما فعل بالأول يفعل به، ولك أن تتصور نظرات الرعب التي تمتلئ بها وجوه هؤلاء الصغار... الذين لا ذنب لهم فيما تفعله نظم تحط من شأن كل مواطنيها... إذا أراد المعلم أن ينتقم ويثأر لنفسه فليفعل ولكن ليس من تلك الزهور المشرقة (عفوا التي كانت مشرقة).

اتفق معك تماما فيما يتعلق بالقراءة.. لدرجة ان هناك حكمة تقول فيما معناها (إذا ارتدت أن تخبئ شئ ثمين فخبأه في كتاب) لأن لا أحد سيقترب منه!
... عن نفسى انا مدمنة قراءة .... تحياتي لك
سلام
2017-02-17 07:38:18
143163
52 -
مصطفي جمال
معدل القراءات غير منصف فكيف تجعل الإنسان العربي يقرأ نصف صفحة في السنة غير منطقية هناك من يقرأ فوق الثلاثين كتابا و ستشاهد الكثير من العرب يقرأون و لكنني لم اجد أمريكيا يقرأ أمريكا ليست دولة عظمى من الاساس امريكا دولة جاهلة في سكانها سكانها جهلة بشكل غير طبيعي مثل معظم العرب فمعدلات القراءة غير منصفة بالمرة
2017-02-17 07:38:18
143161
51 -
عشاق الموقع
عجبتني باروكة القطط
2017-02-16 22:52:21
143128
50 -
السندباد المغربي
الى الاخت بنت بحري اولا تحياتي . اريد ان أختلف معك فيما يخص المقارنة بين المدرس المصري والياباني . اولا المدرس في اليابان يتقاضى أعلى أجر في اليابان . وفي مصر انت تعلمين البير وغطاه كما تقولون . بضعة جنيهات لاتسمن ولاتغني من جوع . والدروس الخصوصية التي يقدمها المدرس لكي يعيش تسبب له تعب وإرهاق شديد . تانيا الفصل في اليابان لايتجاوز 20 تلميذا وفيه تكييف وفي مصر 70 تلميدا . تالتا التلميد الياباني مؤدب ويحترم استاذه . فكيف تريدين منه ان لا يشعر بالقرف وهو يجد نقسه في سوق وليس في فصل دراسي . معلومة اخرى اليابان كانت متقدمة قبل إلقاء القنبلة النووية عليها . كانو يصنعون طائرات الزيرو وحاملات الطائرات والبوارج الحربية والدبابات والغواصات . لكن انهزموا في الحرب بسبب نقص المواد الاولية التي لاتتوفر في اليابان مثل الوقود والمعادن . مثل ما حدث مع ألمانيا بالضبط . هل تعلمين كلمة السر في الفرق بيننا وبينهم هي الوعي الذي اكتسبوه من القراءة . والجهل الذي نغوص فيه سييه ان الشعوب العربية لاتقرأ . القراءة تربي الشعوب وتكسبهم ذوق ووعي ورقي ... أُمة إقرأ لاتقرأ . معدل القراءة في أمريكا 12 كتاب في السنة وفي العالم العربي نصف صفحة . أكيد هاده النصف صفحة إما عن الطبخ او الأبراج أو الكورة او فضائح الفنانات والراقصات .
2017-02-16 22:52:21
143127
49 -
أحدهم
(حمزة)
أنا هنا دائماً يا صديقي ولكن ربما آثرت الصمت قليلاً :))
ننتظر منك الجديد والمختلف دائماً.
دمت بخير :)
2017-02-16 19:38:51
143118
48 -
القادم اجمل
حمزة انا اسف لاني قلت الموضوع لايستحق الرئيسية انبني ضميري حصل معي مشكلة جعلتني اشعر بقيمة التعب والجهد الذي يقدمه الشخص من قلبه ولو كان موضوعه ماكان
2017-02-16 18:19:05
143113
47 -
سوسو الحسناء - مديرة الموقع -
لا احب ان اكرر كلامي كثيرا .. الرجاء اﻹبتعاد عن إثارة المشاكل
مللنا من هذا الوضع .. لحد هنا وانتهى النقاش ...
2017-02-16 18:19:05
143112
46 -
حمزة عتيق
 أخي العزيز أحدهم .. كم انا سعيد بعودتك ، يا رجل هكذا تنقطع فجأة ؟ أتمنى أن تكون بخير و بصحة و عافية .. يسعدني أن المقالة أعجبتك و طبعاً سأكتب متى ما لاحت لي الفرصة عن ما قلته لي .. خصوصا الرئة الحديدية فاجد أنها مثيرة نوعاً ما .. سعيد حقاً بمرورك و أتمنى أن أراك بالجوار دائماً ..

منار .. كلامي كان مقصود به شخص معين و لم أعمم .. تحياتي لك ..

" مروة " .. سعيد بمرورك صديقتي .. بالنسبة للنسيان فقرأت مرة أن الانسان في الغالب يهوى تذكر الأشياء التي لم يكملها .. فتجدين البعض يعلق بذهنه مقطع من أغنية ولا يستطيع أن ينساها .. كل ما عليه هو أن يكملها و حينها سينساها .. تحياتي لك ..
di dr fi shabba .. ما ذكرته يمكن حله من غير اختراعات يا صديقي .. قليل من الانسانية تكفي .. تحياتي لك

الغامضة الوحيدة .. سعيد بمرورك صديقتي

عز اسحق .. الشكر لك على مرورك عزيزي و تحية طيبة لك ..

إلى اللقاء ..
2017-02-16 17:32:50
143110
45 -
منار
الى الاخت ذات النقاط
اتفق معك كابوس ليس حجرا لاحدا فهوا
بيت جميع المضفين صح لسانك
الى الاخ حمزه
اهنيك على موضوعك الجميل
واحب ان انوه لك لماذا تفرض علينا
اخت كبرى تتكلم بالنيابه عننا اليس لنا
عقول وايدى تكتب ام لابد لنا ان ننتدب
احد بالنيابه عنا.
2017-02-16 17:32:50
143108
44 -
مصطفي جمال
اشكرك يا من تكني نفسك بالنقاط
2017-02-16 17:32:50
143107
43 -
أحدهم
وهذه مقالة رائعة أخرى تضاف للموقع..

ذكرني ضاغط البطن لتحفيز التقسيمات العضلية بصانع الغمّازات (dimples maker) وقناع التواليت لتحفيز تقسيمات الوجه الذي - من المفترض أن- يعمل على نفس المبدأ، مثل ضاغط البطن القاسي التي كانت النساء الفكتوريات يعصرن به خصرهن تحت ملابسهن بهدف اكتساب القوام المطلوب مع الوقت (او ربما لتغطية الزوائد.. من يدري) او على نفس مبدأ الحذاء الحديدي التي كانت الصغيرات الصينيات ينتعلنه لفترة طويلة من حياتهن حتى تحجّم أقدامهن على نحو قاسِ ومتطرف، حيث الأقدام الصغيرة كانت من معايير الجمال وقتها عندهم.. هذه "اختراعات" قديمة طبعاً :))

هناك اختراعات غريبة أخرى (ستجدها بالأبيض والأسود) حبذا لو كانت من ضمن المقالة أيضاً.. الرئة الحديدية مثلاً وهذه تصلح لمقالة منفردة للحديث عنها.. ومدفع هتلر الضخم، والدراجة النارية الغريبة بالعجلة الواحدة حيث السائق يتموضع داخل محيطها، او الدراجة العائلية الهوائية او العدسات العاكسة للقراءة وانت في الفراش بدون الحاجة لرفع الرأس.. كانت هذه صرعة اختراعات النصف الأول من القرن الماضي.. اختراعات طريفة ستجد العديد من المصادر التي تتحدث عنها في "النت" لو أحببت ان تضيف مقالة أخرى من نفس النوع.

مقالاتك رائعة دائماً صديقي.. استمتعت بالقراءة لذا اشكرك :)
2017-02-16 16:53:27
143103
42 -
......
الحمدلله اعتقد ان ما جمع واحة كابوس تحت اشراف استاذنا اياد العطار هو الاخوة والمودة والادب والذوق
و الطعن بادب الناس لمحاولة تلميع الصورة النرجسية هو اصابة لمؤسس هذه الواحة
فمن يحترمه ويحترم كتاب كابوس لا يسيء لعائلته الكابوسية و يتهمهم بقلة الذوق !!

ترفعوا عن الازعاج و هذا الاسلوب الذي تغرق به عوالمنا خارج كابوس
سنحجر على كل ما يصيب اي كابوسي باسلوب غير لبق

تحياتي
2017-02-16 16:01:38
143100
41 -
"مروه"
وانا اقرأ هذا الموضوع كنت ابتسم رغم عني من هذه الاختراعات العجيبه..نال اعجابي ثلاث منها وهي؟..امممممممم هذا الحذاء المضئ رغم شكله الاخرق ولكنه مهم بالنسبه لي..كم مره اصدم قدمي في باب غرفتي وتبدأ رقصه استعراضيه لم يكتشف اسمها الي الان.مع همهمات وسيل من السباب اللذي يعاقب عليه القانون وتستخدم بعض الدول الانتربول لملاحقه قائليه هههههههههعععععهععععع..الثاني..بما اني اتبع حميه غذايه اريد كرتونه مياه خاليه من السعرات بلييييييز..ثالثا بقيييييييييي هذه الباروكه الحمراء لقطتي البيضاء تخيلتها عليها ياربيييي احمر علي ابيض..سأقبلها للصباح من شده جمالها**
شاهدت مره علي اليوتيوب فتيات يقوموا بتربيه بعض الدجاج وتضع الواحده منهم علي ارجل الدجاجه مناكير احمر في اضافرها:-D شكل الدجاج اصبح كيوت كتير..
بالمقابل اريد ان يخترعوا شئ لنسيان الاشياء التافه او العاديه انا اتذكر اشياء ليس لها قيمه.. مثلا اتذكر تعليقات كتبت منذ سنتين او اكثر لاتخصني وبالنص..هذا غريب ..وانسي الاشياء الاخري المهمه ذات معني :-D عندما ادخل مكان جديد اري جميع تفاصيل الغرفه او المكان كل ذره غبار استطيع معرفه مكانها اما المضيف لا انتبه لكلامه ابدا وهذا يسبب لي الاحراج..وهناك من يقول اني اتكبر ويظن انني اتجاهله..حاشا
تحياتي^^
2017-02-16 15:16:51
143097
40 -
di dr fi shabba
اتمنى ان نستغني عن الغذاء باختراع شئ مثل حقنه او حبوب للسعرات الحرارية لوقف المجاعة في العالم وتوفير الكثير من اللاراضي الزراعية والمياة وتوفير الحيوانات بعدم قتلها .
2017-02-16 14:54:11
143089
39 -
الغامظة_ الوحيدة
مقال لطيف جدا اغربهم مظلة الحذاء و قبعة المناديل
2017-02-16 14:46:45
143079
38 -
بنت بحرى
بسم الله ما شاء الله... تحفظ تعليقاتي عن ظهر قلب مع ان بعضها مر عليه شهور... لم أوجه كلام لشخص معين... وما ذكرته في تعليقي بديهيات.... من حق الجميع أن ينتقد الكاتب ولكن في حدود الذوق والأدب كما فعل أخي القادم أجمل مثلا.. هذا رأيى وسأظل اكرره فلن يحجر على ارائي أحد.
سلام
2017-02-16 13:58:14
143077
37 -
عز اسحق
شكرا علي المقال الرائع
قبعة المناديل والغطاء المحافظ ومظلة الاحذية كلها تافهة

عزا لا اقصد الاهانة

شموأدم كتير حمزةة
2017-02-16 12:06:47
143067
36 -
مستكشف ما وراء الطبيعة
شكرا على هاذ المقال الرائع والضريف واعتقد انها اختراعات ليست ذات فائدة كبيرة لكن قد تعجب من من يفكر مثل من اخترعها واكثر ما اضحكني هو الحذاء المبرد تخيل ان تكون تمشي في الطريق فتجد شخصا يضع حذائه على وجهه هههههعهعههه والله جنون تقبل تحيتي اخوك من الجزائر :-)
2017-02-16 16:53:06
143066
35 -
شخصية مميزه الى اياد العطار
اخي اياد العطار جزاك الله خيرا لنت وحمزة على مجهودكم وجميع من ينشر هنا وكل من ينقح وؤحرر ومن لم يعجبه الموضوع فذلم مجرد راي فقط ويمكنك نشر اي موضوع مهما كان مستواه وﻻ يحق ﻷحد ان يقلل ون مستوى المقاﻻت فﻻ احد خبير هنا وهذا مﻻم عام فكلنا نحاول ونمىﻻج للتشجيع ﻻ للﻷحباط وتلتقليل من مستوا المقاﻻت فاصحارها بذلو مجهودا من اجل ايصالها الينا فمشكورين مسبقا على مجهوداتهم وانت وحمزة اعانكم الله اولهم
2017-02-16 11:09:42
143064
34 -
القادم اجمل
الى الجميع علقنا وانتهى الامر والذي لايريد ان يشكر او ان ينقد او ايا كان فلا تضخم لنوضوع فلكاتب نفسه تقبل الامر بروح جميلة فانا عن نفسي انتقدت لكن احترمت جهود صديقي حمزة ومكانه في لموقع ..فبنهاية كل شخص حر برايه في النقد والشكر واي شئ ولكاتب يعرف ذلك جيدا ....فدعونا ننتهي من ذلك ...وبلنسبة للاعلانات نحن غير غاضبين لاننا نعلم اخلاق الموقع الرفيعة ولن نغضب مهما كان الامر ..اقل مايمكننا تقديمه لل تستاذ اياد ..لكن القصة اني اردت التنويه فحسب.....سسسسلمتم جميييعا اصدقائيييييييييي
2017-02-16 10:40:00
143056
33 -
مصطفي جمال
اخطأت في الكتابة المفترض من ذكر الاسماء و ليس على ذكر الاسماء
2017-02-16 10:28:56
143055
32 -
سوسو الحسناء - مديرة الموقع -
ملاحظة صغيرة ..

اعتقد ان كل شخص عبر عن رأيه ..لذلك سأنهي هذا الجدل القائم هنا
اﻷمر اخذ اكبر من حجمه .. أنا مضطرة لحجب بعض التعليقات حتى لا يتحول الموضوع لمعركة ..


تحياتي ..
2017-02-16 10:16:01
143054
31 -
حمزة عتيق
إلى صاحب النقاط مجدداً ..

ها أنت قد استعجلت في إطﻻق الأحكام مرة أخرى .. يا عزيزي ذلك " الضيف و الزائر الدائم " الذي تدافع عنه قد اعتبر الأخت الكريمة التي تنتقدها أختا كبيرة له .. و قد ردت عليه بأنها ستحرص على أخذ كل حقوق الأخت الكبرى .. و هو لم يعترض على ذلك .. لذلك هي لم تتهجم عليه أو تنتقده ..


أستاذي الفاضل إياد العطار ..

يكفيني فخرا أني كتبت مقالا كان أستاذنا سيكتب عنه .. و أنا سعيد جدا أني أخذت بأفكارك .. تحية طيبة و معطرة لجنابك الكريم ..

الوردة لانا .. سعيد بمرورك العطر صديقتي ..

تحياتي للجميع ..
2017-02-16 10:16:01
143053
30 -
مصطفي جمال
و هل انت خائف يا صديقي على ذكر الاسماء نعرف نعرف من تقصد و نحب ان نخبرك انه لا ينتقد كل شيء فقد اقرأ جيدا و سترى انك مخطيء النقد ليس متعة االنقد لاذم و من الواجب ذكر الرأي دون مجاملات نحن يا صديقي ننتقد عندما نرى ان الشيء الذي امامي لم يرضيني حتى و ان لم يطلب الكاتب الرأي نحن كتبنا تعليقنا بادب واضح و لم اسيء اليك و حتى لم انظر الى اسمك في اول المقال اذا كان كثرة النقد من ذنبنا فارى انه من ذنب الكاتب فليس ذنبنا ان الشيء لم يعجبنا

انا اوافق من يكني نفسه بالنقاط
2017-02-16 10:00:14
143051
29 -
....
الاخ حمزة بغض النظر من المقصود بهذه النوعية من التعليقات
فهي مرفوضة تماما، لا يمكن ان تهاجم الناس و تقول انه ينقصهم الذوق والادب، وتكون بذلك صاحب الفضل والاخلاق والذوق الجم،
غير مقبول ابدا ان تتوجه لضيف او ساكن ابدي في الموقع وتتدخل بتعليقاته او انتقاداته او اسلوبه،، يمكنك التوجه للاخرين لمناقشة او مجادلة فكرة او نقطة اما ان تعطيهم دروس بالادب. فهذا مرفوض بتاتا و منفر جدا وسلبي كثيرا.


تحياتي
2017-02-16 10:00:14
143050
28 -
....
لا ادري سبب تحميل الموضوع فوق حجمة ،لا احد يلوم لاجل مقال غير مؤذي في النت
المقال منوعات وليس دعوة للفتنة او الجهل او الدموية حتى يكون هناك لوم و من يحمله بدل ممن، عادي جدا مقال. و ربما لم يرق للبعض خصوصا توقعات من كاتبه بافضل لانه سبق وكتب هنا، عادي جدا، قليل من النقد احيانا او الصراحة بعدم محبة الموضوع او ملاحظات لا تنتقص من احد شخصيا فلا داعي لتحملوا الموضوع كثيرا كانها مؤامرة عربية تحاك ضد الكاتب او الموقع مثلا،
وبالطبع جميل الشكر للاضافة للموقع ولكنه لا ينتقص من الردود اذا لم يوجد بل انطلق المعلق بالحديث بشكل مباشر
2017-02-16 09:00:16
143047
27 -
اياد العطار
تحية طيبة للجميع ولكاتب المقال الاخ حمزة على وجه الخصوص .. اود ان انوه اولا وقبل كل شيء بأن المقال كان من اقتراحي وانا كنت انوي الكتابة عنه يوما ما .. لذا فأإذا كان بعض الاحبة يعتقدون بأنه دون المستوى فأنا الملام .. لأنه من بنات افكاري ..

ثانيا ارى هناك تحاملا في التعليقات بدون مبرر .. مع احترامي طبعا لجميع الآراء .. الموضوع جميل وفيه مسحة من الفكاهة .. وانا شخصيا استمتعت بتنقيحه ونشره .. هذه الاختراعات طريفة حقا .. اعجبني شعر القطط .. وخدعة كيس الشطيرة ..

اخيرا بالنسبة للاعلانات .. فأود التنويه بأننا لا نتحكم بما يعرض على الموقع .. نعم استطيع منع بعض الفئات الحساسة مثل الدين والسياسة .. لكن حتى مع المنع هناك اعلانات قد لا ترضي الجميع وتثير غضب البعض .. انا في الحقيقة مجبر على وضع الاعلانات .. سنوات طويلة وانا ادفع من جيبي الخاص لتمويل الموقع .. وحين طلبنا دعما من القراء لم نحصل على سنت واحد .. لذلك لم يكن امامنا غير الاعلانات .. وعليه فأنا اتمنى من جميع الاحبة تفهم ذلك .. وللعلم فهذه الاعلانات لا تدر علينا مبالغا ضخمة .. لكن مردودها بسيط .. المهم انه يغطي تكاليف استضافة الموقع والملفات لا غير ..

مع فائق التقدير والاحترام للجميع ..
2017-02-16 08:34:44
143045
26 -
حمزة عتيق
تحية طيبة للجميع ..

السندباد المغربي .. تحية طيبة لك و إلى جميع أهل المغرب الشقيق .. يا عزيزي لا تنظر إلى محيطك فقط .. و للآن لا أرى أني مخطئ عندما ذكرت أن المواصلات تتأخر في عالمنا العربي عموماً .. و الأمر لا يقتصر على المواصلات فقط .. بل على جميع نواحي الحياة .. يكفي أن تتطلع على التلفاز أو على النت لترى أين وصلت الدول الأخرى و نحن لم نتحرك من مكاننا بعد .. شكراً لك على تعليقك ..

أختي بسمة عبد الباقي .. يسعدني أن المقال أعجبك .. تحياتي لك ..

Big Show .. أتفق معك في ذلك .. تحياتي لك ..

الأخت الفاضلة بنت بحري .. اليابان هو ذلك الكوكب الذي أتمنى فعلاً أن أعيش فيه .. لأن شعبهم عرف كيف ينهض بنفسه للأفضل .. ليس ذلك فقط ، بل أنهم يكادون أن يحققوا المثالية في كل شيء ! أنظري فقط للفرق بيننا و بينهم حينها ستعلمين أننا غائبون مغيبون .. ضائعون مضيعون .. متى سنصبح أفضل منهم ؟ .. متى سيحين الوقت للننهض نحن بأنفسنا أيضاً ؟ لا أظن أن ذلك سيحدث قريباً ؛ لأن أمةٌ ابتعدت عن الكتب و تركت أخلاقها او انشغلت في محاربة بعضها لن تنهض في يومٍ من الأيام .. سعيدٌ جداً بتعليقك الذي أثرى المقال و بمرورك العطر .. تحياتي لك ..

إلى المعرف نفسه بنقاط ( ... )

يا صديقي دعني أخبرك بشيء ربما تكون قد أغفلت عنه .. أنا يا صديقي و بحكم عملي بالموقع سابقاً أعلم جيداً كيف يتم نشر التعليقات .. لذلك الأخت الفاضلة التي وجهت لها تعليقك كانت قد كتبت تعليقها و أرسلته قبل أن تقوم أنت بكتابة تعليقك الناقد لي حتى .. فتعليقك جاء تحت تعليقها لذلك ظننت أن الكلام موجه لك .. لكن في الواقع هي أرسلت بتعليقها قبل أن تكتب أنت تعليقك .. عندما ننشر دفعة من التعليقات يكون التعليق الأقدم في الأعلى و الجديد في الأسفل .. تعليقك و تعليقها جاءا في نفس الدفعة لذلك تعليقها جاء في الأعلى .. و ليس هكذا يكون الانتقاد يا عزيزي فحتى لو كان تعليقها موجه لك ما يجب أن يكون ردك هكذا فهي لم تخطئ و لم أرى تجاوز الحدود الذي رأيته أنت !!

أما بالنسبة لقولك أنك لا تحب الأسلوب " الببغائي النمطي " لذلك لم تشكرني و أنك لا تحب المجاملات .. ثق تماماً أني لم أكتب مقالي هذا ليتم شكري عليه ، و أيضاً أنا لا أحب المجاملات .. لكن يا عزيزي - أنا لا أتحدث عن نفسي - شكر الكاتب واجب لأنه أضاف و ساهم في ارتقاء الموقع .. حتى إن لم يعجبك المقال أو رأيت أنه سيء جداً لدرجة أن نشره من الأساس كان خطاً فالشكر هو كلمة طيبة في النهاية و لها أثرها في نفس الكاتب .. بالتأكيد لا يكسب الكاتب من الشكر شيئاً لكنها تبقى كلمة طيبة و الكلمة الطيبة وحدها تكفيه .. عن نفسي أسامحك بشكري و لا أريده ، لكن غيري يستحقه و بجدارة .. لك الحق بالانتقاد و لك كامل الحق بالقول أن المقال لم يعجبك و أنا ساتقبل ذلك بصدر رحب بل سأشكرك أيضاً على نقدك .. لكن البعض لا يعجبه شيء يا عزيزي - و أنا لا أقصدك - أنظر فقط إلى تعليقاته على كافة المواضيع ستجدها جميعها سلية .. النقد يكون مطلوباً و فعالاً عندما يكون بناءاً لكن النقد الجارح الذي لا يهدف إلا للهدم فهو غير مرغوب إطلاقاً .. لا تطلق الأحكام سريعاً و أهلاً بك دائماً ..

شيطانة أرض الجحيم .. أشكرك على مرورك الكريم ..

في النهاية أخوتي الكرام .. أعلم توجه الموقع جيداً فهذه تقريباً سنتي السادسة فيه ، و اعلم أنكم اعتدتم على الجرائم و الرعب .. لكن كونكم اعتدتم عليه فهذا لا يعني أن هذا هو توجه الموقع الوحيد .. يوجد العديد من المقالات البعيدة عن الرعب و الجرائم .. لذلك لمن يقول أن مقالي خارج اختصاص الموقع ، لو أنه كان كذلك لما نشر أصلاً .. تحياتي لجميع الأخوة ..
2017-02-16 07:47:20
143040
25 -
الوردة لانا
مقال راااائع



والاختراعات جميلة جدا

احببت الحذاء المضيء
2017-02-16 07:32:29
143037
24 -
بنت بحرى
هل يمكن أن يكون إلقاء قنبلة ذرية على مكان فاتحة خير له؟ نعم يمكن ياسادة... فاليابانيون يصفون قنبلة (هيروشيما) أنها مصدر الخير لهم فبها انتقلوا من الحرب إلى النماء والعمار والاختراعات حتى ولو كانت بسيطة مثل الواردة فى المقال... لن أتحدث عن مكانتها الاقتصادية العالمية بل عن أخلاق شعبها المعروف بالرقى والاحترام... عن التعليم والمدارس حيث يقف المدير والمدرسون بوجة بشوش لتحية الطلاب بينما يقف عندنا لفيف من المعلمين لا لشئ إلا لإرهاب الصغار وترويعهم (ادخلوا نهاركم اسود)... عن الصحة والطعام الصحي لدرجة ان لا تزيد نسبة السمنة لديهم عن 4% بينما نحن نتصدر قائمة الدول التي يعاني مواطنوها من السمنة المفرطة نتيجة تناول ما لذ وطاب من المحشى والكبسة والفتة والمشويات والمقليات (سأكتفي بهذا القدر لاني بصراحة جعت)... عن استغلال الوقت وعدم إهداره في التفاهات، يكفي أن ترى محطات انتظار الباص لتلطم على حالنا فالمحطات لديهم إما مزودة بمكتبة ليقرأ المواطن أثناء انتظاره أو مزودة بجهاز يشبه العجلة (البسكلتة) بها بدال يقوم الشخص بلفه فتشحن الكهرباء التي تستخدم بعد ذلك لإنارة المكان!... هناك الدقيقة لا تهدر بينما نحن الساعات لا قيمة لها عندنا فنادرا ما يعطيك أحدا موعدا ويأتي فيه وعندما تعاتبه يرد (ياستي دة حتة ساعة متكبرهاش)... عن النظافة فشوارعهم ليس بها سلال فكلا منهم يتكفل بمهملاته وليس هناك عامل نظافة فلا داعي له..بالفعل كوكب اليابان يستحق الاحترام والاقتداء به في تلك السلوكيات (إلا الانحناء احنا مش ناقصين كسرة ظهر).
أعجبتني فكرة مظلة الأحذية فأنا من المهوسيين بنظافة الأحذية لدرجة ان تمنيت كثيرا لو نتمتع نحن الإناث بالميزة التي يتمتع بها الرجال عندما يسمح لهم بالجلوس على الرصيف أمام ماسح الأحذية ليسلموه احذيتهم فتخرج من تحت ايديه براقة لامعة، من أهم محتويات حقيبتي الشخصية ملمع الأحذية الأمر الذى عرضني كثيرا لسخرية لاذعة من صديقاتي.... لذلك ستجنبني مظلة الأحذية كل هذا الهراء.

أعجبتني قبعة المناديل وسأتقمص دور المخترع لاضيف على أحد جوانبها سلة مهملات لوضع المناديل المستخدمة (مخترعة مخترعة مفيش كلام).

أرى كم يتعذب طوال القامة عند النوم لمعرفة طول الغطاء من عرضه حتى يخيل لي أنني أشاهد صانع الفطير (الفططري) .. أما أنا ولكوني قصيرة لم يشكل لي الأمر أهمية فأنا وبكل فخر استطيع لف الغطاء مرتين لأشبه في النهاية ورق العنب المحشي.. لذلك انصح الأخوة الطوال باستخدام كيس النوم.

أخى الفاضل نصير النساء حمزة عتيق سلمت يداك... استمتعت بروحك المرحة وبطريقتك الشيقة فى الطرح... أول مرة أقرأ لك واتمنى ان أظل... في انتظار جديدك. .. تحياتى
سلام
2017-02-16 07:32:29
143034
23 -
......
صاحب الذوق لا يعيب الناس ولا يتصيد، لذلك التعليقات مرحب بها حين تتناول فكرة ومناقشتها والجدل حولها أما الذم بالأدب فهو نقص ادب وغير مسموح به فالانسان الفاضل لا يملأ جنبات الموقع بذم الاخرين مثل من قلة الذوق نقد الموضوع وعدم شكر كاتبه!،ومثل المرأة المحترمة لاتغادر منزلها(لا يجب ان تبقى مع زوج سادي اوعنيف اومجنون لانه يحافظ على سمعتها)،،ومثلا ايضا سابقا تم اعطاء درس بالاخلاق والادب لشخص لم يحب مقال اياد العطار وانتقده..فالذوق لايكون بصعود اكتاف الاخرين لتلميع النفس واظهارهم سيئين
فاقول لصاحبة هذا الاسلوب بالنقد والتجريح التزمي حدودك فليس كل الناس تتقبل الذم المؤذي و دعي حق الرد لاصحابه
عرض المزيد ..
move
1
close