الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : منوعات

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !

بقلم : مازن - تونس

إنّها الرياضة الأكثر شعبية في العالم

من منّا لم يشاهد لقطات من مباراة كرة قدم في حياته ؟ من منّا لم يسمع بهذه الرياضة الأكثر انتشارا في العالم التي تأخذ وقت الناس وحياتهم وتمتلئ بسببها شوارع وزوايا أكبر بلدان العالم وأكثرها تقدّما ؟ من منّا لم يملّ من طلب أصدقائه له من أجل لعب مباراة كرة قدم ؟ من مارس هذه اللعبة ولم تتسبب له في آلام وأوجاع وندم ؟ من من نساء العالم لم تتذمّر بسبب انشغال زوجها عنها وإهمال أبنائها لدروسهم بسببها ؟ إنّها الرياضة الأكثر شعبية في العالم، رياضة الجمال والمتعة والتحدي والتاريخ.. ورغم أنها محبوبة من قبل أغلب سكان العالم كونها من أكثر الألعاب تحقيقا للتسلية والمتعة، فانّني أرى انها ليست مجرد لعبة، كرة القدم أكثر من أن تكون مجرد لعبة..

"في كرة القدم، العمى الحقيقي هو ان ترى الكرة فقط"، مقولة جميلة للصحافي والكاتب البرازيلي نيلسون رودريجيز تبين ان كرة القدم أعمق من ان تكون مجرد لعبة وانّ تلك الكرة الجلدية المغطاة بالغبار والاوساخ والتي تتقاذفها الارجل ويمزقها الكبار حتى لا يزعجهم بها الصغار، هي اكثر من ان تكون قطعة دائرية يتم ركلها بطرق بهائمية وطائشة. بكل بساطة، تلك الكرة تحمل في داخلها الكثير من المعاني الباطنية. لم يتم نشر مقال حول كرة القدم سابقا في هذا الموقع، لهذا أردت ان ابادر وأقدم الاضافة باختصار وبساطة، لن اتحدث عن تاريخ نشأة هذه الرياضة ولا عن طريقة لعبها ولا عن فرقها ولا عن اشهر لاعبيها او مداخيلهم، سنتطرق لبعض اللحظات التاريخية في هذه اللعبة التي تثبت لنا انها حقا تستحق ان تكون غرضا ذا قيمة.

دموع البرازيل

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
بطولة كأس العالم 2014 أقيمت في البرازيل

منذ ثلاثة سنوات و في صيف 2014 اقيمت كأس العالم في البرازيل، الحدث الاعظم المنتظر من كل العالم، كان منتخب البرازيل منظم البطولة على كامل استعداده، محملا بالنجوم والاسماء الكبيرة التي كانت آمال الشعب البرازيلي معقودة عليها من اجل التتويج بأم الكؤوس، بدأ المنتخب البرازيلي المسابقة بمعنويات عالية متعززا بعامل الارض والجمهور وبالفعل حقق أول انتصار في البطولة على حساب منتخب كرواتيا بنتيجة ثلاثة اهداف لهدف وحيد وواصل مشواره بتعادل وفوز آخرين حتى تخطى دور المجموعات ثم تخطى منتخب التشيلي وكولومبيا حتى بلغ نصف النهائي واسقطته القرعة في مواجهة منتخب المانيا احد اقوى المرشحين لحصد اللقب، كانت المباراة منتظرة على أحرّ من الجمر تحت تغطية اعلامية كبيرة جدا وكثيفة كما كانت الكفة ترجح لفوز البرازيل.

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
امطر الالمان مرمى البرازيل بوابل من الاهداف

و في ليلة 8 يوليو 2014 انطلقت صافرة نصف نهائي كأس العالم بملعب المينيراو بالبرازيل، وامام عيون 58 الف متفرج من المدرجات و مليارات المتابعين حول العالم، سقط المنتخب البرازيلي بصورة مذلة على ارضه و امام جمهوره بنتيجة 7-1 ! فقد اخترقت الماكينات الألمانية دفاع السامبا بسهولة عجيبة و انهالت على مرماهم بالأهداف المتتالية امام دهشة الحاضرين و صدمة عشاق الكرة. " ألمانيا قليلة أدب !" كان هذا احدى عناوين الصحف الذي يلخص كل ما حدث ليلتها، المانيا قاسية ومجرمة.

من الجوانب الطريفة في الامر، ان لم تكن نتيجة المباراة اطرفها، هي أنّ الماني مخمور أصاب في مسابقة التكهن بالنتائج وربح 1.3 مليون يورو! كان تحت تأثير الخمر وتكهن بالنتيجة بدون وعي فأصاب ! هذا يؤكد انّ الامر كان مستحيل الحدوث الا عندما يفقد المرء عقله ويتوهم اشياء لا يمكن ان تحصل، لا استبعد ان لاعبي البرازيل كانوا يجرون الحركات الاحمائية قبل المباراة بقوارير خمر في ايديهم وبعض الحشيش تحت جواربهم، لأن الاداء الذي قدموه كان مناسبا لعروض رقص نسائي وليس لخوض مباراة نصف نهائية بكأس العالم.

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
بكت الجماهير البرازيلية بحرقة تلك الليلة

سحقت المانيا اصحاب الارض بلا رحمة وخرجت بسبعة فناجين قهوة برازيلية استمتعت بها امام دموع البرازيليين وذهول كل العالم، كان أمرا غير متوقع ولا يصدق كانت مذبحة حقيقية فبكاء الشعب البرازيلي حينها وحداده على هذه الهزيمة بدا وكأن مجزرة كبيرة حدثت لكن كل ما في الامر هو خسارة مؤلمة في رياضة تافهة كما يراها البعض، كان الجميع يشعر بالاحباط و الانكسار. ليلتها خرج مدافع منتخب البرازيل "ديفيد لويز" بتصريح ترك بصمة مؤثرة في قلوب كل من سمعه حيث قال باكيا : " اعتذر للجميع، اعتذر لكل البرازيليين.. اردت ان ارى شعبي يبتسم."، كما بكى حارس المرمى جوليو سيزار اثناء اجراء حوار صحفي على المباشر. ولاحقا، لم يتواجد اي مشجع تقريبا (4 مشجعين فقط) في معسكرات المنتخب لاستقبال اللاعبين، كيف لا بعد هذه الفضيحة ؟ كانت النخبة البرازيلية مثل جيش عاد من الحرب مدمرا و دمر بلاده معه.

غرقت الشوارع البرازيلية في الحزن والأسى لأيام، بين بكاء الاطفال ونحيب العجائز، كان الشعب البرازيلي يذرف الدموع مدرارا و يتألم على وطنه.. هل السبب مجرد لعبة يا ترى ؟ اترككم مع هذه الصور التي تغني عن اي كلام..

حققوا اللقب فصاروا أعلاما !

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
ليستر سيتي .. الفريق الأسطورة

كرة القدم مثل الكون، تحصل الظواهر الطبيعية بأزمان متباعدة و بطريقة تلفت نظر كل سكان العالم، فقبل كل موسم كروي يكون كل شيء هادئا ولا يتوقع احد كيف ستكون النتائج مع نهاية الموسم، مثل موسم 2015-2016. نادرا ما تحدث مفاجآت كبيرة في عالم كرة القدم ودائما تكون مسبوقة بتوقعات كثيرة لكن قصة الفريق المعجزة الذي حقق لقب "الدوي الانجليزي الممتاز" هي مفاجأة من العيار الثقيل ستبقى مسجلة في تاريخ كرة القدم مهما مرّت السنين. فريق عادي جدا وصاعد من الدرجة الثانية ذو امكانيات متواضعة من جميع النواحي يتربع على عرش الكرة الانجليزية، ومن لا يعرف الدوري الانجليزي الممتاز فهو من اقوى الدوريات في العالم ان لم يكن زعيمها، و من لا يعرف كرة القدم في انجلترا، فهي استثنائية و مختلفة شكلا و مضمونا، حتى انها تعتبر جزءا من الطقوس الدينية. لهذا كان وقع هذه المفاجأة كبيرا على كل العالم. فقد احرز فريق ليستر سيتي لقب بطولة انجلترا بعدما صعد فوق رؤوس كبارها بقيادة المدرب الايطالي العجوز كلاوديو رانييري بعد مسيرة تدريبية فاشلة وبعدما كان الجميع يسخر منه لافتقاره للالقاب، كما أنه كان يقود مجموعة من اللاعبين من ضمنهم معجزات حقيقية مثل المهاجم جيمي فاردي وهو لاعب انجليزي كان يلعب في دوري الهواة أي أنه كان لاعبا مغمورا تماما ويلعب بلا مقابل مادي وتم طرده من انديته التعيسة الكثير من المرات ليتحول بعد اكتشافه في ليستر من عامل في منجم فحم الى عنصر أساسي في منتخب انجلترا وكاتب للتاريخ الانجليزي في كرة القدم ومحقق أرقام قياسية لم يتمكن من تحقيقها أي مهاجم انجليزي سابقا بعد موسمين فقط في الدوري ! كذلك الجزائري رياض محرز الذي فاز بجائزة الأفضل في انجلترا بعد تألّقه مع ليستر ليصبح ضمن احسن 10 لاعبين في العالم ! والطريف في الامر أن الكثير من الاعلاميين الشهيرين في أوروبا وحتى في العالم العربي، أقاموا تحديات عندما احتلّ الفريق الملقب بالثعالب المرتبة الاولى في نصف الموسم، البعض وعد بحلق شعره تماما او التعري على المباشر في حالة فوز ليستر باللقب ! أيضا، في استفتاء عقب الموسم اجرته الهيئة الرسمية المسؤولة عن تعيين جائزة احسن لاعب في العالم تحصّل اللاعب الجزائري على اكثر عدد من الاصوات على حساب اكبر اللاعبين بعد اكتساح عربي في التصويت، محرز افضل من ميسي.. لمَ لا !

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
اللاعب رياض محرز

رياض محرز يتيم الأب، فقد كان والده لاعبا مغمورا في فرنسا وكان يسعى لأن يجعل من ابنه لاعبا محترفا في اوروبا. تعرض محرز لصدمة قوية بعد وفاته والده وهو في الخامسة عشر من عمره، فقد شعر انّ الامور اصبحت اكثر جدية والحياة اصبحت قصيرة، على حد قوله، وأنّه عليه ان يجتهد و يتقدم. وفي النهاية لم يحترف في أوروبا فقط، بل أصبح سابع احسن لاعب في العالم. المدرب نفسه لم يصدق انجازه، و لعلمكم، من يحل في الأربعة مراكز الاولى في الدوري يحجز مقعدا في دوري أبطال أوروبا الذي يشارك فيه أقوى الفرق من أقوى الدوريات الأوروبية، وقبل نهاية الموسم بأسابيع كان ليستر حينها على رأس الترتيب لكنه لم يحسم البطولة بعد، سأل احد الصحفيين مدرب الفريق كلاوديو رانييري بخصوص انهاء الموسم في المركز الأول، لكنه قاطعه وصرخ ضاحكا : "لا يهم، نحن في دوري الأبطال يا رجل نحن في دوري الأبطال !". والاهم في القصة هو اعلان عمدة مدينة ليستر بيتر سولسبي نواياه في تسمية شوراع المدينة بأسماء لاعبي الفريق ليوازنوا في قيمتهم اهم اعلام البلاد وذلك بسبب لقب حققوه في بطولة كرة قدم.

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
يبقى انجاز ليستر سيتي كبيرا رغم انه سرعان ما خبا نجمه وعاد لسيرته الاولى

ليستر انطفأ الآن وعاد مثل السابق يجول في اسفل ترتيب الدوري، حتى انه تمت اقالة المدرب صانع المجد بسبب سوء نتائج الفريق في الموسم الموالي، لكن الانجاز في حد ذاته مازال مشتعلا ولن ينطفئ ابدا، لأنه يحوي الكثير من القيم التي تتجاوز احتياجات اللعبة ولا يمكن ان تكون محصورة في كرة جلدية تجري على العشب، قيم نفتقر إليها ونحتاجها في حياتنا اليومية، النجاح والعمل والصبر وخاصة الفعل الصادق النابع من القلب، هذا ما تعلمه كرة القدم للذي يلعبها بقلبه وليس بقدمه. يجب عليك ان تقاتل من اجل حلمك، يجب ان تضحي و تعمل جاهدا من اجله.. انا شخصيا أتشرف كثيرا بأن احكي لأحفادي يوما ما انني واكبت ذلك الموسم وتابعت مباريات ليستر سيتي حينها على المباشر.

ادفع خصمك للأمام وتفوق عليه

منذ نحو 13 سنة كان فريق بوروسيا دورتموند الالماني يعاني من ازمات مالية تهدد بهبوطه للدرجات السفلى، حيث احتاج لتسديد بعض الديون و المبالغ المالية التي لم تتوفر في خزينة النادي و كان في طريقه نحو الهبوط، فقام غريمه بايرن ميونيخ بإنقاذه من الافلاس واقرضه المبلغ المطلوب حتى يتجاوز الازمة ويعود للمنافسة على الدوري الالماني رغم انه احد اقوى منافسيه. هذه هي كرة القدم، ان تدفع عدوك وتتفوق عليه عن جدارة واستحقاق، على الاقل تتمتع هذه اللعبة بقدر عالٍ من النزاهة والروح التنافسية والقيم الثابتة على عكس حياتنا اليومية.

الوفاء والحب الحقيقي

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
ارتباط اللاعبين بنواديهم يكون كبيرا احيانا لدرجة التضحية بالماديات

منذ اكثر من 10 سنوات واجه فريق برشلونة الاسباني ازمات مالية وادارية وما كان الا من قائده كارلوس بويول وزميله في الفريق تشافي هيرنانديز التنازل عن بعض مستحقاتهم المالية لفائدة النادي حتى يخففوا عليه ديونه ويساهموا في حل الازمة.. يذكر ان الكثير من اللاعبين الكبار او المغمورين قاموا بهذه اللفتة الرائعة مع فرقهم ولم يسمع الكثيرون بهذا الخبر، جانب مشرق يدل على ان لعب كرة القدم ليس محصورا بالمال. كذلك لا يجب ان ننسى الاعمال الخيرية الناتجة عن مباريات كرة القدم التي يشارك فيها ابرز النجوم.

آراء المختصين وأهل المجال

"أن تلعب بقدمك هو شيء، لكن أن تلعب بقلبك فهو شيء اخر." (كريستيانو رونالدو)

كرة القدم ليست مجرد رسوم ومناهج تكتيكية يديرها المدرب، ان تكون مدربا ناجحا لا يعني ان تكون ملمّا وعارفا بالخطط التكتيكية والعلوم الكروية بل ان تكون قادرا على التواصل مع لاعبيك وإبلاغ رسائلك اليهم بطريقة تحرك بها عواطفهم، وهذه مناهج اعظم المدربين و طرقهم في تاريخ الساحرة المستديرة ابرزهم الارجنتيني دييجو سيميوني الذي تمكن بفريق (اتلتيكو مدريد الاسباني) قليل المهارات الفردية ولا يعج بالنجوم مثل كبار منافسيه ان ينافس ويقارع اعرق واعظم الفرق بل ويتغلب عليهم. مثلما تمكن العجوز الايطالي كلاوديو رانييري من تحقيق معجزة كبيرة بأسماء صغيرة. هذا يثبت ان هذه الحرب لا تتمثل في ادراك ابعاد اللعبة ووضع آلات تنافس على الانتصار، المقصود بالآلات هم اللاعبون الذي يجرون في الملعب كجسد فقط ويحصرون ما يقدمونه في الامكانيات الجسدية او المجهودات البدنية ولا يرون مقصدا من تسجيل الاهداف الا الشهرة والأموال، ومادام النجاح في كرة القدم يتجاوز ابعاد اللعبة الملموسة، فهي في نظري اكثر من مجرد لعبة بل هي اعمق من ذلك بكثير.

الجانب المظلم من كرة القدم

صحيح أن كرة القدم لعبة جميلة ولها الكثير من الابعاد القيّمة، لكن عندما يتحول الامر الى اجرام وانتهاك الانسانية فهي تخرج من نطاقها وتتحول الى مصدر ترويع وفساد حقيقي قد يصل حتى إلى إزهاق الارواح مثلما حدث في الكثير من المناسبات الرياضية الذي أدّى التفاعل الزائد والتعصب الى كوارث حقيقية. لن اتحدث عن الاصابات او الحوادث العادية الناجمة عن المناسبات الكروية لكني سأذكر بعض الحوادث التي بقيت في اذهان الجميع وهزت العالم بأسره لفظاعتها وغرابة أسبابها لكن يجمع بينها قاسم مشترك واحد ألا وهو مهيجات هذه اللعبة الشرسة.

قتله هدف في مرماه !

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
الهدف القاتل في مرمى كولومبيا 1994

قد يبدو الخبر غريبا قليلا وغير مقبول لكنه حقيقة مرّة بقيت في الاذهان منذ حدوثها حتى يومنا هذا. فقد تم منذ 23 سنة اغتيال لاعب كولومبي رميا بالرصاص بسبب هدف سجله بالخطأ في مرمى فريقه. كانت كولومبيا حينها دولة فقيرة لكنها حظيت بشرف المشاركة في كأس العالم بمنتخب محترم ذي امكانيات صاعدة. دخل منتخب كولومبيا بطولة كأس العالم 1994 بين المرشحين للفوز باللقب وتمت المراهنة عليه بشكل كبير للفوز من قبل اغلب المتكهنين بهوية البطل حتى أن منظمات المافيا الكولومبية كانت من المراهنين على فوز منتخبهم بكأس العالم واثقين من قدرات نجومهم. وكانت المفاجأة بخروج المنتخب الكولومبي من الدور الاول وذلك بعد وقوعه في المجموعة الأولى الى جانب رومانيا وامريكا وسويسرا، فقد تعثرت كولومبيا في مباراتها الأولى وخسرت أمام رومانيا وبالتالي وجب عليها تفادي الخسارة في المباراة التالية التي ستجمع بينها وبين المنتخب الامريكي وهنا بدأت المشكلات حيث عانى لاعبو المنتخب الكولومبي من تهديدات جدية بالقتل الى درجة أن بعض اللاعبين الكولومبيين رفضوا اللعب. دخلت كولومبيا المباراة امام الولايات المتحدة الامريكية وكافحت منذ اطلاق صافرة الحكم لكنها سقطت وخسرت المباراة بهدف مذل وذلك بعد كرة عرضية مررها المهاجم الامريكي جون هاركس في منطقة المنافس ليقطعها المدافع الكولومبي أندريس اسكوبار ويدخلها مرماه بالخطأ بدل ان يبعدها ليساعد في خروج منتخبه من كأس العالم، سقط اسكوبار على الأرض بعد الهدف متحسرا قبل ان ينهض ويكمل المباراة لكن كلفه هذا الهدف الثمن غاليا حيث أخرج منتخبه رسميا من البطولة وهكذا انتهت احلام الجيل الذهبي الكولومبي من كأس العالم بعد ان كان مرشحا بقوة لتصدر العرش.

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
اندريس اسكوبار

وبعد خمسة أيام من المباراة وتحديدا ليلة 2 يوليو من سنة 1996، كان المدافع الكولومبي اندريس اسكوبار خارجا الساعة الثالثة والنصف فجرا من ملهى ليلي في مدينة ميدلين الكولومبية متوجها نحو سيارته الخاصة بعدما افترق عن اصدقائه الذين كان بصدد السهر معهم، ولما كان في سيارته ظهر له فجأة ثلاثة رجال مريبين يقال انهم كانوا مخمورين، تحدثوا مع اسكوبار كثيرا ثم قام اثنان منهم بأطلاق 12 رصاصة عليه وبعد ذلك هربوا تاركين اسكوبار ينزف قبل ان يتم نقله للمستشفى في محاولة لإنقاذه ولكنه فارق الحياة بعد أقل من ساعة.

انجرت عن هذه الحادثة الخطيرة صدمة كبيرة هزت كولومبيا بأسرها وباعتباره حدثا عالميا انتشر بسرعة البرق وانتشرت معه الفرضيات والتكهنات. وثبتت تصريحات مدرب كولومبيا فرانسيسكو ماتورانا النارية التي افادت ان البعثة الكولومبية والتي تواجدت في اميركا تعرضت إلى تهديدات بالقتل في حالة الخروج من كأس العالم، مؤكدا ان التهديد كان قويا ومباشرا لا يحتمل المزاح وفعلا ثبتت جدية هذه التهديدات حيث تم اغتيال المغضوب عليه في كولومبيا، وكان الرأي الابرز المؤيد هو أنّ الهدف المتسبب في خروج كولومبيا من كأس العالم هو السبب الرئيسي للجريمة. كما اعتقد البعض ان سبب قتل اسكوبار هو مراهنة كبار تجار المخدرات على فوز كولومبيا بكأس العالم وباعتبار اسكوبار المساهم الاكبر في توديع البطولة من الدور الأول واضاعة ارباحهم عليهم فقد تمت تصفيته. كما أفادت بعض الاقوال انه بعد يومين من الحادثة ألقت الشرطة الكولومبية القبض على اثنين من القتلة واعترفا بأنهما كانا مخمورين حينما أطلقا النار على المدافع البالغ من العمر 27 سنة نافيان تعمد قتله.

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
جنازة اسكوبار

تمت مراسم التشييع بحضور جماهيري غفير تجاوز المائة وعشرين الف مشيّع على رأسهم رئيس الجمهورية وجلب كل واحد منهم صورة من ذكريات ومباريات اسكوبار، وحفاظا على ذكراه منع الاتحاد الكولومبي ارتداء الرقم الذي كان يحمله في فريقه عرفانا بتاريخ اللاعب.

اثارت هذه الحادثة سخطا كبيرا في الاوساط الرياضية واقام الاتحاد الدولي لكرة القدم حدادا على وفاة اللاعب وكانت هذه الجريمة اقوى ذكرى لكأس العالم 1994 التي انتهت بتتويج البرازيل. لا يزال سبب اغتيال اللاعب الكولومبي غير معروف لكن يرجح ان سبب قتله هو عصابات المافيا الكولومبية بينما يرى البعض ان التعصب الكروي المجنون هو سبب هذه الجريمة. وتم لاحقا تصميم تمثال للراحل اسكوبار في يوليو 2002 حتى تبقى هذه الذكرى الكروية الأليمة في اذهان الاجيال القادمة.

قد ينسب الكثيرون اغتيال اسكوبار للمنظمات الخارجة عن القانون التي قامت بقتله كردّة فعل غاضبة بسبب حرمانهم من ارباح المراهنات لكن اغلب الادلة تدل على ان أندريس اسكوبار دفع حياته ثمنا لخطأ في مباراة، لن اعلّق كثيرا على هذا لكن هل من المعقول انّ حركة دفاعية خاطئة في لعبة قد تتسبب في موت شخص ؟ لا، لكن الظاهر ان هذا ممكن في كرة القدم.

الغي هدف فألغيت حياة المئات

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
كانت مباراة متفجرة بين البيرو والارجنتين في ستاد العاصمة البيروية

يعود تاريخ هذه الحادثة الى سنة 1964 حيث كانت العدائية بين دولتي البيرو والارجنتين حينها على اشدها، ورغم انفصال الدولتين في الساحات السياسية فقد اجتمعا في ساحة اخرى اكثر هدوءا لكن العداء بين الشعبين والتعصب الكروي أفقدها هدوءها، وذلك في مباراة ضمن التصفيات الأمريكية الجنوبية لأولمبياد ألعاب طوكيو الصيفية لعام 1964 بين المنتخبين. اجتمع المنتخبان على الملعب الدولي في العاصمة البيروفية ليما في مباراة مصيريّة تحدد هوية المترشحين لأولمبياد طوكيو، وكان هدف التقدم من نصيب المنتخب الأرجنتيني وهذا ما زاد من التوتر في الملعب وأزعج الجمهور البيروفي. كان الهدف الأول بمثابة القنبلة الموقوتة التي فجّرها الحكم قبل 6 دقائق من نهاية المباراة بعدم احتسابه هدفا صحيحا لمنتخب البيرو، فقد اعاد اهتزاز الشباك الارجنتينية الأمل للمشجعين البيروفيين وكان الغاؤه من الحكم بمثابة اشارة من قائد جيش يأمر جنوده بالانطلاق لساحة المعركة، حيث انفجرت المدرجات التي تحوي ما يزيد عن 53 الف مشاهد ودخلت الجماهير البيروفيّة الغاضبة في حالة هستيرية وكان قفزهم من المدرجات وغزوهم أرض الملعب مشابها لهجوم حربي مقتطف من فلم عسكري. امتلأت أرضية الملعب بالمشجعين الهمجيين وكأنهم وحوش هائجة حيث صعب على الناظر من المدرجات التمييز بين الاقدام المهرولة التي كانت تجري بطريقة هستيرية بعضها تلاحق حكم المباراة لتنتقم منه والاخرى تحرق وتكسّر كل ما جاء امامها والبعض الآخر يهاجم الارجنتينيين !

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
تفجر الوضع داخل الملعب وتم رمي الغازات المسيلة للدموع وحدث تدافع

المشهد كان مفزع حتى لرجال الشرطة خاصة بعدما ازداد التدافع والهجمية وفقدان السيطرة على الوضع الامر الذي جعلهم يطلقون النار في الهواء ويلقون قنابل الغاز بكثافة في المدرج الشمالي لمنع تدفق المزيد من المشجعين لكن هذا زاد من ذعر الجماهير وخوفهم وهو ما جعل من التدافع يزداد حدة خاصة في المدرجات وما زاد الطين بلّة هو اغلاق بوابات الملعب وجهل عناصر الشرطة خلف الابواب بالحرب الطاحنة التي تجري في الملعب لكن تدافع الجماهير المذعورة أدّى إلى كسرها.

خارج الملعب، قام الكثير من المشجعين بأعمال شغب وتسببوا في أضرار للممتلكات العامة والخاصة.

كرة القدم.. ليست مجرد لعبة !
مئات القتلى والجرحى سقطوا

328 قتيلا و 500 جريحا كانت حصيلة كارثة ليما معظمهم لاقوا حتفهم بالاختناق او النزف، كما ان اغلب القتلى كانوا من الجماهير الارجنتينية وكل هذا كان بسبب هدف ألغاه حكم المباراة حتى ان بعض البيروفيين تجمعوا حينها امام منزل الرئيس فيرناندو بيلوند طالبين منه التدخل لاعتماد نتيجة 1-1 للمباراة غاية الحفاظ على آمال البيرو في التأهل. لكن تم احتساب الارجنتين من المترشحين المباشرين للأولمبياد وتنافست البيرو مع البرازيل على المركز الثاني فخسرت بنتيجة اربعة اهداف بلا مقابل لتحجز البرازيل تذكرة طوكيو وتعاقب البيروفيين.

عقب الحادثة، تم تقليص طاقة استيعاب الملعب من 53 الف الى 42 الف مقعد قبل ان يتم الترفيع فيه مجددا في 2004 غاية احتضان نهائيات كأس امريكا في البيرو. بقيت هذه الحادثة في اذهان جميع من واكبها واعتبرها البعض أسوأ كارثة في تاريخ كرة القدم بسبب ارتفاع عدد القتلى والتعصب الشديد الذي اختلط بالعداء السياسي بين الشعبين فأدّى الى مجزرة بكل ما تحمله الكلمة من معنى، مجزرة بحصيلة نادرا ما نجدها حتى في الغارات الحربية والهجمات العسكرية كان سببها إلغاء هدف في مباراة تصفيات.

مناسبات كرة القدم هي عبارة عن ساحة لقاء مصغرة تجمع بين الجد والانفراج تخضع للتأثيرات الخارجية والعداوات الجدية فهي اكثر من ان تكون بتلك البساطة، الامر اكثر قيمة مما تتصورون وعشية 24 مايو 1964 اكبر دليل على هذا.

وكم من الارواح أزهقت بسبب هذه اللعبة الشرسة!

ليست جرائم كرة القدم محصورة في الملاعب او اللاعبين فقط بل امتدت ايضا بين صفوف الناس العاديين وتحولت إلى قضايا في المحاكم، حيث تفيد دراسة برازيلية اجريت منذ سنوات أن 42 جريمة قتل بسبب كرة القدم حصلت في البرازيل خلال الفترة الممتدة بين 2004 و 2014! كما ارتبط اسم ايطاليا والارجنتين بالتعصب الكروي الشديد الناتج عنه جرائم قتل، ويمكن التأكد من هذه المعلومات في محركات البحث وستجدون العجائب. ولن اذهب بكم بعيدا لأنه لو ينظر كل واحد منكم حوله سيرى ما تتسبب به كرة القدم في مجتمعه وفي الحياة اليومية.

ختاما

ما ذكرته في هذا المقال هو قطرة من بحر في عالم كرة القدم الواسع، يوجد الكثير والكثير للحديث عنه، حاولت ان اختصر بالقليل وقدمت بعض المعلومات فقط كثقافة عامة، حتى لو كتبت عشرات المقالات وذكرت كل الحادثات والرمزيات الشهيرة، فهو لاشيء في الواقع، تعلمون لماذا ؟ لأن كرة القدم حياة كاملة، حياة مصغرة ظاهرها 90 دقيقة من الزمن على رقعة جغرافية محدودة المساحة وباطنها عالم كامل بأفراحه بأتراحه، بانفعالاته ومشاعره وقيمه التي نحتاجها لممارسة حياتنا اليومية. وراء كل ركلة كرة يجب ان يكون هنالك مقصد وهدف، كل خسارة بحد ذاتها انتصار، انها الحياة الحقيقية..

مصادر :

32 Quotes About Football That Prove It’s More Than Just A Game

A Drunk Dutch Earns 1.3 Million Euros after Betting 7-1 for Germany

Estadio Nacional disaster

الهدف الذي قتل صاحبه... أندريس إسكوبار

تاريخ النشر : 2017-04-02

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : اياد العطار
send
ابن العراق - عراق
نور الهدى الاخضرية - الجزائر
فؤاد السقا - مصر
امرأة من هذا الزمان - سوريا
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
ضع رابط فيديو يوتيوب
  • التعليق مفتوح للجميع لا حاجة الى عضوية او ايميل
  • التعليقات تدقق ثم تنشر لذا قد يتأخر نشرها لبعض الوقت
  • التعليقات المستفزة والجارحة لن تنشر لذا لا تتعب نقسك بكتابتها
X اغلاق
رجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر
تعليقات و ردود (88)
2020-04-16 22:50:14
346632
88 -
بدر ....
ناس يركضون خلف بلاستك منفوخ هذه حقيقة الكرة
لكن الاعلام والفراغ و حماس الشباب يظهرها بهالة مضئية
عموما أنا في راحة بال من شي يسمى كرة
2019-10-26 23:49:24
321985
87 -
حمادي الترهوني
الكورة هي الهواء الذي نتنفسه

وبكل فخر انا اهلاوي ليبي صميم و الراية الحمرا دايما فالعالي

يو جاي عشرة والعقلية منتشرة

U.j.10

اهلاوي وبس رجال ليبيا

ولا افهم كيف في ناس متحبش الكورة،
تحيا لكل واحد انصاب واتوجع في مباراة ومع ذلك عاد يلعب بنفس الحماس

فورزا اهلي
2019-09-17 01:36:10
315836
86 -
القطة الشقراء
ان تلعب بقدمك كرة القدم شيء وأن تلعب بقلبك شيء اخر هذه مقولة صحيحة تنطبق على المنتخب الجزائري عندما فاز بالكأس أمم إفريقيا 2019 بينما لم يتوقع أحد فوزهم باللقب فهم برأيي لعبوا بقلوبهم وبكافة جوارحهم الله عليكم يا محاربي الصحراء.
2019-09-15 05:30:16
315473
85 -
القطة الشقراء
مقال أقل ما يقال عنه أنه رائع
2019-03-10 23:51:10
289528
84 -
سما
اكره كرة القدم والان كرهتها أكثر، أراها لعبه سخيفه جدا بعض رجال يجرون خلف قطعه من البلاستيك ويتنافسون عليها ويدفعون بعضهم البعض كي يصلوا لركلها حقا أراها لعبه مخزيه وحمقاء
2018-11-06 06:49:00
266278
83 -
احد الليبيون
يبدو انكم لم تصلو بعد لاحداث الشغب في مبارة في شارعنا حيث كنت مدافع و تعمدت اصابة احد اللاعبين الاخريين كي اوقف الهجمة وبعدها ذهبو الي الحكم و قالي لا يوجد ضربة جزاء فتدخل الجمهور للشغب المكون من حمادي الاخ الاصغر لصديقي حمادي تدخل وامسك ب قطعة زجاج و هدد الحكم هههه ينتفض علي الظلم
ملاحظة حمادي يبلغ من العمر 5 سنوات لكنه علي دارية كاملة بكرة القدم
2018-07-13 17:03:16
237145
82 -
نينون .. محاربة الزمن
المنتخب العراقي عندما دربه المدرب البرازيلي جورفان فييرا فاز بكأس آسيا لعام 2007 وهو (العام الذي انتقلنا فيه من الموصل إلى كوردستان)وبعد ان ذهب هذا المدرب وذهب كل اللاعبين الاقوياء في ذلك الوقت أصبح المنتخب العراقي من أضعف المنتخبات ولم يفز بأي كأس وهذا دليل على ان المدرب الذكي والذي لديه خبرة هو الذي يوصل فريقه للفوز. اما عن المجزرة التي حصلت بسبب حكم يا ليت لو تكررت هذه المجزرة على الحكم الذي لم يحتسب هدف للمنتخب الإيراني كم أكره الحكام العنصريين الذين يتفلسفون ويلغون الأهداف من عندهم بلا أدنى وجه حق.
2018-05-27 15:25:11
223603
81 -
عاشق كرة القدم
بتمنا تزكر الحارس الاسطورة ابراهيم عالمة الاعب الهداف االعقيد عمر السومة الرائع فراس الخطيب الغالي مارديك ماردكان عمر خريبين لبجنن محمود المواس كانو ابطال بجدارة
2018-05-27 15:25:11
223597
80 -
عاشق كرة القدم
بتمنا متل ما كتبت عن جمهور البرازيل تكتب عن جمهور سوريا يلي احترق قلبا على منتخبن البطل
2018-02-14 07:43:18
204064
79 -
محمد ناصر
موضوع ممتع وشيق
لكن لو اشرت إلى ماساة هيسيل ببلجيكا 1985 و مباراة ايطاليا وتشيلي بكاس العالم 1962 حيث لا تقلان ماساوية عن الاحداث المذكورة
2017-10-07 12:32:25
179716
78 -
سوريا...
هي الرياضه سحر خاص واكتر من سحر انا اليوم مو قادر اعطي فرحتي لحد الان سوريا فازت ضد استراليا هوهوووووى ياعيني
2017-07-23 10:08:20
167387
77 -
آمور سيرياك
كرة القدم سحر خالص. ومتعة لا نهاية لها يجتمع فيها الذكاء و التكتيك و الدهاء و التحدي و السحر و القوة ولا يوجد هذا المزيج السحري في نشاط بشري بعيد عن الدين مثلما هو موجود في كرة القدم

يا الله ذكرتني بهذه الليلة العظيمة التي لا تنسى عندما هزم الالمان البرازيليين في عقر دارهم بنتيجة كبيرة واتبعوهم بالارجنتين لأول مرة فريق اوروبي يهزم اعظم فريقين لاتينين في امريكا الجنوبية و في عقر دار اعظم فرقها انتظرت طويلا حتى حققت المانيا كأس العالم وكانت أول مرة أكون واعيا فيها على بطولاتها و من حسن الحظ والروعة أن أبناء جيلي هم من رفعوا الكأس
2017-07-06 12:33:21
164582
76 -
viva algeria
محرررز
2017-07-02 16:02:58
163908
75 -
Arwa
اكرة كرة القدم جدا واكرة المباريات واستغرب جدا جدا من اللي يحبوها ،،دخلت عشان الاقي سبب احبها بس ماقدرت ،، الموضوع رائع رغم كرهي لها
2017-04-25 11:00:31
153940
74 -
White Knight
زيزو
الله يبارك فيك
إن شاء الله
2017-04-20 12:06:11
153245
73 -
زيزو الموريتاني
مبروك whaite و عقبال الللقب 12 انشالله
2017-04-18 17:28:29
153059
72 -
White Knight
الغامظة الوحيدة
سليم الودادي

6/3
Hard luck
2017-04-14 05:01:02
152356
71 -
زيزو الموريتاني الى مازن
شكرا اخي و دعك ممايقولون فموضوعك رائع من حيث الاسلوب و الطرح و اعجبني كثيرا و طالما انا في قسم منوعات فكل شىء جائز و الدين يقولون انهم لاتعجبهم هده النوعية من المواضيع اقول لهم ان هناك مواضيع اخرى لاتعجب اخرين او لديهم عليها تحفظ و بالتالي الموقع عليه ارضاء الجميع بالنسبة لي شخصيا اعجبني موضوعك خاصة انه غير مستهلك هنا اشجعك اخي
2017-04-14 04:41:46
152340
70 -
Enzo 13
موضوع بطل يا بطل مع اني اعرف كل المعلومات اللي ذكرتها لكن اسعدني جدا تواجد موضوع عن كرة القدم بكابووس .. استمر يا بطل
ملاحظة : لما وصلت لفقرة الوفاء والحب الحقيقي اول ما خطر ببالي خماسي الوفاء اليوفينتينو : الملك دل بييرو , بوفون , نيدفيد , تريزيجول , كامورانيزي . هذه بالنسبة لي اعظم قصص الوفاء , اظنك تعرف ماذا فعلو .. Forza juve
ابدعت يا بطل
2017-04-12 16:09:54
152096
69 -
مازن - كاتب الموضوع
السلام عليكم
شكرا للجميع على تفاعلهم مع المقال، و سعيد أن الكثيرين أبدوا اعجابهم بهذا الموضوع و خاصة اسلوب الكتابة و المواضيع التي تحدثت عنها.
بالنسبة لمن رأوا أن الموضوع لا يتناسب مع توجهات الموقع فأنا أعتقد العكس، صحيح انه يحيد قليلا عن المقالات الروتينية المعتادة في الموقع لكنه يبقى ضمن دائرة المواضيع المناسبة و أظنني تحدثت عن جرائم قتل و تخريب مثل التي يعشقها اغلب القراء. و بعد كل شيء لا أعتقد ان الموضوع كان سينشر من قبل الناشرين المختصين في اطار عملهم بالموقع لو كان محايدا و لهذا لا ارى نقاشا في هذا مادام تم قبول المقال من اصحاب المجال. و أنا عندما أرسلت الموضوع كنت افكر في الطريقة التي تناسب الموقع و تعجب قرائه و اظن انني نجحت في ذلك، و لا ننسى قسم المنوعات التي تم تصنيف الموضوع ضمنه.
ثانيا و الاهم، كرة القدم رياضة و الكثيرون لا يحبون هذه الرياضة و بالتالي فانهم لن يعجبوا بالموضوع و التفاصيل التي تم تشبيهها بمقالات الجرائد الرياضية. مثل الذي لا يحب الحديث عن الجرائم و يقرأ مقالا حول جريمة قتل في الموقع، سيشبهه بمقال في جريدة و سيشعر بالملل بتفاصيل الجريمة، و طبعا لكي اشرح جيدا و أبلّغ ما اردت قوله من خلال موضوعي فانه يجب عليّ ذكر كل شيء و تفصيل كل جزئية، بعبارة اخرى اكتب بأريحية و بما اراه مناسبا لما اريد ايصاله. كذلك المعلومات المعرفية او الثقافة العامة، انا كتبت هذا الموضوع حول هذه الرياضة، اذن يجب عليّ تقديم معلومات عنها في هذا الموقع "الترفيهي الثقافي" و طبيعي فهذه المعلومات تمثل هذه الرياضة التي يكرهها البعض و لن يرى ايّ نقاط ايجابية في الاشياء المتعلقة بها.
و بعد كل شيء الفائدة الحقيقية تكمن في مايتم استنتاجه من خلال الاطلاع على شيء ما وليس بشرطه ان يعجبنا ظاهره.
و نعم لديّ بعض التجارب السيئة مع كرة القدم، سعيد جدا ببعض التعليقات و اشكر الزملاء في الاستديو التحليلي الذي تم افتتاحه التعليقات ههه
شكرا :)
2017-04-12 12:19:10
152071
68 -
السيد اوتوكو
كم اكره كرة القدم : /
لا ادري كيف تشاهدونها
تجيب الملل
2017-04-12 00:51:00
151985
67 -
سالم ليبي
الي مملكتي المنهارة انا علقت برأي واضح لو الكاتب اختصر موضوع وتطرق للحوادث بشكل اسرع وافضل وهناك موضوعات مثلا موضوع (حققو اللقب فصارو اعلاما) وكاني اقرا مجلة عن تاريخ رياضة الكرة القدم فمازاد الي ملل من هدا الموضوع ..وثانيا تعليقات اغلبها نتائج للفرق الكرة القدم لااري تعليقات تتحدث باستغراب او موضوعية الا قليل فقط
هدا رأيي وتحية مني اليكِ ☺
2017-04-10 03:11:49
151705
66 -
مملكتي المنهاره
اخي سالم ليبي..
مابك يااخي الا تعلم أن الأخ مازن قد نشر هذا المقال في قسم المنوعات..
إذاً لماذا هذا الإعتراض منك؟؟

بصراحه انا اشجع على مثل هذه المقالات المتنوعه بين حين وآخر..
كي لانمل..

تحياتي إليك.

انتهى الكلام^~^
2017-04-07 17:14:26
151338
65 -
قارئة
كم هو جنوني ما يفعله البشر بسبب هذا .
2017-04-07 15:34:04
151304
64 -
سالم ليبي
انا كتبت تعليقي فتم حدفه لماذا ؟ اناعلقت علي مقالة بانها لاتناسب موقع وكاني اقرا جريدة الرياضة ... فالموقع مناسب لامور غريبة والغامضة ومخيفة وليست لقرائة تواريخ حوادث رياضية الا اذا كانت بها امور لايمكن تصديقها جرائم بشعة او اختفاء غامض للاعب مثلا ...ارجو عدم حدف تعليق لاني علقت بااحترام ويجب احترام الاراء مهما كانت وبالنسبة لللكورة هناك امور يمكن دردشة بها في مواقع خاصة بالرياضة ... ان موقع كابوس هو مجال لتنفيس عن حياة روتينية العادية المملة والتي تحتاج الي تغيير قليلا عما نسمعه او نقرائه او نشاهده نحن نريد شيئا يمتاز بالاثارة المشوقة وتعطي تعجب لقارئها ☺
2017-04-06 15:41:37
151148
63 -
مملكتي المنهاره
ماشاء الله تبارك الله..
ماهذا يارجل..
هل تعلم إنه ثاني مقال اعجبني في موقع كابوس بأكمله..
انا متابعه لهذا الموقع من سنيين..
وكل المقالات فيه رائعه.. لكن مع هذا فقد قيمت مقالاً في المركز الأول...
واستمريت بقراءة المقالات.. وكلهاممتازه..
لكن ليست في المركز الثاني..
واخيراً ظهر المقال الذي في المركز الثاني..  تهانينا..

كلماتك في هذا المقال معبره   .. شعرت بأنك تكتب بكل جوارحك..
وشعرت انك تريد ان تكتب  اكثر واكثر واكثر..
كانت الكلمات تتفجر منك اخي مازن،
يالك من كاتب من الطراز الرفيع

بصراحه على موقع كابوس أن يفتخر بكاتب مبدع مثلك.

اعجبتني بعض المقولات
1/ادفع بخصمك إلى الأمام وتفوق عليه.

2/ إن من يلعب بقدمه شيء ،، ومن يلعب بقلبه شيء آآآخر.

-------------
اكرر  انت كاتب من الطراز الرفيييييع.
وعلى الأخ اياد العطار ان يفخر بكاتب مثلك في موقعه..

شكراً لك اخي مازن. فقد استمتعت حقاً حقاً بقراءة كلماتك الهائجة النابعه من قلبك المجنون بكرة القدم..

نيوهاهاها، لاأخفيك انني ايضاً مجنوونه بكرة القدم.

تحياتي إليك.

انتهى الكلام ^~^
2017-04-06 10:16:50
151089
62 -
White Knight
سليم الودادي
بالعكس جماهير البايرن عندها ثقة زائدة بالفوز
هنشوف بعد الماتش ان شاء الله
2017-04-05 05:40:52
150893
61 -
زيزو الموريتاني الى سليم الودادي
هههه انشاء الله نلتقي بعد المباراة الشيء المؤكد اننا سنستمتع بمباراة رائعة فلطالما كانت لقاءات البايرن و الريال ممتعة
2017-04-04 20:46:23
150872
60 -
Tnt
كره القدم عباره عن 22 لاعبا ولكن في النهايه يفوز الالمان
2017-04-04 20:45:38
150868
59 -
سليم الودادي الى وايت نايت و زيزو الموريتاني
ههههههههههههههههههههه لااصدق انكم تكتبون هدا الكلام خلونا نشوفكم بعد المباراة ونقول لكم هاردلك
2017-04-04 14:31:05
150828
58 -
فؤش
الى العزيزه مروه بنت ام الدنيا
واو كلامك على الجرح نصحيتك بجمل زي ما بتقولو بمصر
حمد الله مستاهل بهيك امور لا اعلق اي شارده او واره حتى العفش هو على ذوقها
سياسه بسيطه وشريره
نووووووهائي
تحيه غير نوهائيه الك بعطر الجوري
***
تبقى كرة القدم لها سحر كبير يسرق القلوب
ان خف ضوءها مع غزو المال نحو ارضها الخضراء
2017-04-04 12:09:10
150810
57 -
White Knight
الغامظة الوحيدة
و انا خايف اكتر هههه
ماتش صعب جدا
2017-04-04 11:01:29
150802
56 -
ali
من اروع المقالات التي قراتها على الموقع خصوصا اني اتجادل كثيرا مع معارفي الذين يعتقدون ان كرة القدم مجرد لعبة
2017-04-04 11:01:29
150800
55 -
الغامظة_الوحيدة
2014 سنة ومرت
2017 انه النصر لبايرن
طبعا اكيد خايفه الثقة الزايدة تسبب لي اكتاب اذا خسرت
الله يستر من الي جاي
ميا سان ميا
2017-04-04 10:30:17
150798
54 -
Mohamed Ali
اخي مازن ما ذكرته انت صحيح لكل شيئ جانب مظلم لو نظرنا فيه بتمعن وذلك لسبب بعض الاشخاص في انفسها يجثم الشر.
اي شيئ بين يديهم او يصلون اليه سيتحول الى شر بسبب انفسهم مثلا لو نظرت الى الانترنت سترى جانب خير منه لكن سترى ايضا ان هناك دارك نت و هو خبيث بسبب شر انفس المستخدمين الذين يستخدمونه اذا اخي هذا امر طبيعي.
2017-04-04 10:17:13
150796
53 -
White Knight
مهدية
العفو اختي الكريمة
انا روحت الجزائر من زمان
تقريبا في مدينة تنس
شكرا لكي و لزوقك
يا ريت كله يبقي زيك كدة
2017-04-04 08:14:07
150786
52 -
"مروه"
فؤش..نصوووحه لخطيبتك..خليه ملهي في الكوره يابنتي احسن مايركز معاكي في كل شارده ووارده ههههههه امزح بطبع*^
تحياتي لك الي مالا نووووهاائي:)
2017-04-04 06:59:40
150771
51 -
مهدي إلى White night
شكرا لك اخي الكريم على التحية،بارك الله فيك،واهلا بك في بلدك الثاني،ليتك تزور الجزائر ،لتجد أن الكل يفهم أننا اخوة،سلامي إلى أم الدنيا،وأحسن ناس.
2017-04-04 06:28:17
150770
50 -
مهدية إلى بنت بحري
الله عليك الله،يا اختي العزيزة لي الشرف على تعليقك،شكرا لكي،كم انت راقية ومثقفة،صدقيني دائما اطلع على تعليقاتك،الله يحفظك يا رب شكرا.
2017-04-04 06:27:50
150769
49 -
زيزو الموريتاني
استغرب من ثقة مشجعي بايرن هل نسيتو تهديدات 2014 و التي اعقبتها رباعية تاريخية على الارض و امام الجماهير
2017-04-04 06:27:50
150768
48 -
زيزو الموريتاني
اشكر الكاتب على هدا الموضوع الرائع خصوصا اني من عشاق كورة القدم ولو اني في العادة اهرب الى موقع كابوس لاريح نفسي من اجواءها قليلا و لكنها تبعتني هنا هههه بالنسبة لما تطرقت له فانا اعرفه كله و لكن اسلوبك اضاف له الجديد شكرا لك اخي
2017-04-04 05:42:23
150754
47 -
فؤش
الى مروه
حدا ينسى هيك لاعب خلووق وله محبه بالقلوووب
طبعا الالويات تغيرت عن اول وحتى
العمر
طبعا الكوره لها معزه خاصه بقلبي
وحمد الله عند اشتراك البين سبورت ولكن لااشاهد كل المباريات هههه
الرسم اكتر ماده كنت اندمج معها ههه
ارسم دبابات وطيارات واطلع صوت ههههه
طبعا في محاولات من خطيبتي تقولي راح انسيك الكوره
اقول لها لاتحاولي فهي معشوقتي وهدا نووهائي ههههه
2017-04-04 01:39:34
150735
46 -
.. .. ..
رغم إشتياقي لها إلا أن لدي تجربه سيئه معها ..
تركتها منذ زمن .. مقال جميييييل جدآآ اخي "مازن" راق لي ^^

اعجبني المقال واعجبت بتنوعه هذه المره

تقبل تحياتي
2017-04-03 19:45:17
150724
45 -
"مروه"
فؤش..ومن يستطيع نسيان النسر المحلق في الملعب الله علييييك ياحبيب والديك:))تريكه. لكن الكره اصبحت آخر اهتماماتي احب اشياء اخري..وفعلا هي فن ورياضه في آن..لكن الرسم فن معبر وابداع.لامقارنه نووووهائي ههه.
تحياتي اخويا فؤش*^
2017-04-03 18:16:31
150704
44 -
White Knight
الغامظة الوحيدة
بلاش ثقة زائدة حتي لا يتكرر ما حدث في 2014 عندما فاز الريال علي البايرن 5/0 هههههه
2017-04-03 17:45:07
150698
43 -
White Knight
مهدية
اخيرا لقيت حد بيفهم
تحية لكي و للجزائر
2017-04-03 17:18:35
150690
42 -
اندرتيكر الى ريم الكيوت
هههههه ياريم يستر عليكي طلعتي ماتحبين الكورة زيي
2017-04-03 17:18:35
150687
41 -
رجل اتعبه الزمن
اعشق كرة القدم لا بل اتنفسها وامارسها بصورة دورية
مقال جميل جدآ
ما حققه لسترسيتي في الموسم الماضي شيئآ من الخيال فلقد كانو رائعين
لانهم توجو ببطولة البريميرليج وبلاعبين مغمورين وبرغم المنافسة الشرسة من فرق تفوقهم في الامكانيات
2017-04-03 16:10:09
150662
40 -
.... مجرة مختفية
ج٢

وأكثر ما أكرهه في كرة القدم أنها تحولت من رياضة إلى سياسة تغييب المجتمعات عن واقعهم و جعل عقولهم تتدحرج خلف الكرة فينسون الثقافة و التسامح والمحبة و كلما زاد تعصبهم زاد عنفهم. وزاد بعدهم عن المنطق و الوعي بأزماتنا الكونية من مؤامرات و مشاكل اقتصادية وغيرها ، فيسهل السيطرة علينا و جعلنا دول ضعيفة مفتتة متعصبة متناحرة حتى داخل البلد الواحد، وبالمقابل ايضا ننسى الفساد والاستبداد.

شكرا للكاتب ..
تحياتي
2017-04-03 16:10:09
150661
39 -
.... مجرة مختفية
ج ١

لا أحبها ، وإن كنت سابقا تابعت مرتين في المونديال من باب الحماس العالمي والترقب وتخمين من سيفوز.
لكنني ماعدت أكترث لأي شيء يتعلق بها. وعموما البشر هم الملامون وليست كرة القدم فقد حولوها لهوس إجرامي، تنشد أعصابهم حتى تتفتق أوردتهم، و تصرخ حناجرهم توبيخا للاعب فوّت الهدف.. و يطلقون الشتائم على الفرق الأخرى و مشجعيها.. وليكون البشر بشر ولا نستفقد جنونهم و سطحيتهم وعنفهم، فقد جعلوها كرة ملطخة بالدماء
عرض المزيد ..
move
1
close