الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

ماذا أفعل .. هل أرتكب جريمة بحق نفسي ؟ (قصة زوجة مظلومة)

بقلم : شروق الشمس - العراق

لا أقدر أن أعيش وأراها كيف تسرق مني سعادتي وسعادة أطفالي 

كنت فتاةً في الـ 15 من عمري حين تقدم لي شاب ليتزوجني ، وافق أهلي بالرغم من رفضي القاطع للزواج ..

لم أكن سعيدة أول أيام زواجي بسبب حصول مشاكل مع زوجي ، واستمريت على هذا الحال لمدة 7 سنوات و قد رزقت بأربع بنات لكن لم أستطع أن أنجب ولداً ، وكان زوجي يضربني يومياً ، وفي يوم من الأيام علمت بأن زوجي يحب امرأة غيري ومضى على حبهما 3 سنوات ، وعندما أصبح عمر ابنتي الصغيرة سنتين عرفت بأني حامل ، وفي الوقت نفسه زوجي قرر السفر ..

كنت أبكي طوال اليوم خوفاً على زوجي ، مرت ستة أشهر على حملي فذهبت إلى الطبيبة التي فحصتني وإذا بها تقول مبروك الجنين ذكر ..  تفاجأت و كنت مسرورة وأخبرت زوجي وفرح في الخبر ، وبعد مرور 3 أشهر أنجبت ولداً جميلاً ، وحين أرجعوني للبيت حصل شيء أفسد فرحتي ، و هو أن زوجي أحضر حبيبته و قال لي .. هذه زوجتي الثانية

  فقدت زوجي حين حصلت على ولد .. عرفت أنه كان متزوجاً منذ أن قرر أن يسافر ، وسبب زواجه كان لأنني لم أنجب له ولد ..


أنا أحب زوجي كثيراً وتلك المرأة الذي سرقته مني سابقاً سوف تعود لكي تأخذه مني ، وأنا لا أحتمل أن تشاركني به واحدة ، وعلى الرغم من ذلك فأنها قاسية ، كانت تضرب أطفالي ولا أقدر أن أمنعها لأن زوجي لا يقبل وهي كانت تكرهني كثيراً وتتشاجر معي ، حتى تمنعه مني .. لذلك فكرت بأن أقتل نفسي أو أقتلها لأني لا أقدر أن أعيش وأراها كيف تسرق مني سعادتي وسعادة أطفالي 

أرجو منكم أن تنصحوني لأفعل الصواب فأنا بحاجة إلى مساعدتكم .. رجاءً
 

تاريخ النشر : 2017-06-05

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : نوار
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر