الموقع غير مناسب لصغار السن ويمكن أن يسبب القلق والكوابيس

الصندوق

بقلم : miss devil - الجزائر

وجدت كتب قديمة بذلك الصندوق

السلام عليكم يا رواد موقع كابوس ، أنا طالبة وسوف أقدم على شهادة البكالوريا العام القادم أن شاء الله ، اليوم ولكي لا أطيل عليكم جئت لكم بقصة من واقع الحياة واعلم أنها غريبة قليلاً أتمنى أن تستمتعوا بها.

تقول جدتي ( والده أمي ) أن أباها كان حافظاً للقران الكريم وكانت له زاوية يدرس فيها القران وكان أيضاً راقي مشهور في قريته والكل يشهد له بالخير رحمه الله , وكانوا يعيشون في بيت صغير فقد كانوا خمسة أخوة و أربع أخوات) وأمها وأباها ، و قالت : أن أباها كان يملك صندوقاً وكان دائماً يحذرهم من الاقتراب منه ، ولكن جدتي لم تستمع إليه وفتحت الصندوق و وجدت كتباً قديمة وكانت تقول أنها لم تلمس الكتب وأغلقت الصندوق ورحلت ، ولما رجع والدها تشجعت و سألته عن تلك الكتب ، قالت :

في البداية غضب مني بشدة ، ولكنها عندما قالت له : أنها لم تمس هذا الكتب ، و قص لها عن سر الكتب : قال لما كان عمره 38 سنة وجدها أمام بئر ولم يعرف مصدرها ، لأول وهلة شك في تلك الكتب إلا أنه فتحها و قرر حرقها ولم ينفع ذلك فخبأها في صندوق و وضع شيء يجعل تلك الكتب محمية أي لا يستطيع أي إنسان أن يقراء أي شيء مما بداخلها , إلا الذين يتعاملون بالسحر ويكونون أقوى بكثير مما هم عليه و الزهوريون ، وأنا الآن خائفة لأنها إن وقعت في الأيادي الخاطئة فسيحدث ما لا تحمد عقباه.

توفي والدها وأمنها على الكتب ولحد اليوم لم تجرؤ على فتح كتاب واحد ، وعندما سألتها : لماذا أخبرتني أنا بالذات ، قالت لأنني مثلها هي وأباها ، أي زهورية من الظهر و نستطيع مقاومة السحر أي لا يشكل خطر على حياتنا  ، والان جدتي تبلغ من العمر 68 سنة وأنا خائفة جداً ، فإذا انتقلت ماذا سأفعل بها ؟ أنا اطلب منكم النصح الآن قبل فوات الأوان.

تاريخ النشر : 2017-06-07

تم تحرير ونشر هذا المقال بواسطة : حسين سالم عبشل
شارك برأيك ..ورجاءا التزم بادب الحوار. جميع التعليقات المخالفة لقوانين الموقع لن تنشر