الموقع غير ملائم للأطفال وقد يسبب القلق والكوابيس
القسم : قصص واقعية غريبة

منزل طفولتي المسكون

بقلم : رانيا أحمد – مصر

منزل طفولتي المسكون
انه منزلي الذي ربطتنا فيه ليالي مرعبة وخيالات مخيفة

ترددت كثيرا في الكتابة ... فما أسرده هنا ليس مجرد موقف أو لحظة أو تجربة ، بل هو ستة عشر عاما من عمري وعمر اسرتي ... منزل طفولتي وذكرياتي وهو ايضا ماض عشت فيه أصعب أيام حياتي ، نعم انه منزلي الذي ربطتنا فيه ليالي مرعبة وخيالات مخيفة وبكل صباح كنا نقرر الانتقال .. وحينما يمر المساء ننسى وكأن الأمر لم يكن !، الغريب بالأمر أن ذلك المنزل يشعرني بأننا مسحورون به ! ... فبرغم كل الرعب الذي شاهدناه إلا إن فكرة تقبلك باستمرار معيشة أسرة كاملة فيه رغم ذلك تظل فكرة صعبة التصديق كثيرا".. وقد تزرع الشك في نفوس الكثير من القراء .. ولكن صدقوا ام لا فهذا ما حدث بالفعل ... وليس هناك دليلا على صدق كلامي إلا رواية بعض مما مررنا به ... فمسألة التصديق والإيمان بفكر او قصة تظل متروكة للقارئ فقط .. والقرار يعود إليه ..

منزلنا لم يكن مختلفا عن بقية المنازل فهو ليس قصرا أو ما شابه كان كباقي الشقق ولكن الكبيرة منها .... فمنزلي كان يتكون من العديد من الغرف وتفصل ممراته الكثير من الأبواب .....، وبالرغم من حب أسرتي للأماكن المتسعة إلا أن اتساعه كان سببا" آخر للرعب ، فحينما كنت اجلس في غرفة المعيشة لم يكن يخرج عن مسمعي صوت اقدام تتجه الى حيث اجلس ولم أكن اتفاجىء أن أظل اسمع خطوات تلك الأقدام التي اشعر بدخولها الى الغرفة اشعر وكأن أحدا قد جلس للتو على الأريكة المجاورة !.. وكان كثيرا من المعتاد ان أسمع صوت أمي مرارا" وتكرارا" ينادي بأسمي فأسرع إليها لتخبرني أنها لم تنادي بأسمي ابدا"!.....كل تلك الأشياء لم تكن شيئا" جديدا" حيث اعتدتها واصبحت امرا" يوميا"!...، ولا تنسى ذاكرتي اصوات طرقات متتالية كصوت يد تطرق بسرعة كبيرة يصدر من دولابي او احدى ادراج غرفتي !..ولا يقتصر الأمر علي فقط بل كان يحدث على الملأ أحيانا" كثيرة في حضور اخوتي وابي وامي وما كان منا أإلا فقط النظر إلى بعضنا البعض وعدم التحدث عنه مطلقا"!..، حينما كنت اسير متجهة الى أي غرفة كنت أشعر وكأن هناك من يمشي خلفي ! وكان شعورا قويا" كفاية ليدب الرعب في !.. فربما سهري كثيرا" ليلا للدراسة كان أيضا أمرا" يجعلني أكثر عرضة لمشاهدة وسماع كل ما يرعب النفس ! بل تطور الأمر الى مشاهدة خيالات مرعبة كما اتذكر من طفولتي فذات مرة كنت ادخل غرفة اختي لأشاهد في لحظات سريعة طيرا" رماديا" يحلق فوق رأسها !..وقبل ان انطق كان قد اختفى !.. وقد كانت اختي من محبي الأستماع الى الأغاني ليلا" وحينما كنت العب شاهدت بأم عيني منتصف رجل يركض مسرعا" حتى باب غرفتها فيختفي !!.... والمرة الثالثة رأيت اخي مارا" ومتجه الى "المطبخ " فسألته عن أمر ولا اتذكر ماذا كنت أساله فحدثني بسرعة تعجبت لها ولكني لم افكر كثيرا فقد كنت طفلة وتصورت انه يتحدث بسرعة لأنه جائع وشاهدته يدخل " المطبخ"! وبالرغم من وجودي بجانب المطبخ لأكثر من نصف ساعة اللعب لم ارى اخي يخرج أبدا" ومن المستحيل خروجه دون ان اراه بالنسبة لحيث كنت اللعب !...وعندما دخلت غرفة اختي وجدت اخي نائم على السرير فسألته كيف دخل ألى هنا بينما كنت انتظره دون أن اراه !..حينها اخبرني انه لم يتحرك من تلك الغرفة منذ اكثر من ساعتين !... وبالرغم من روايتي لأهلي لم يكن ابي منفتحا" كفاية ليصدق طفلة في التاسعة او اصغر !.. فنسبها الى خيال أطفال ولكني لازلت حتى الآن لا انسى !. ولا ينسى شقيقي ذلك الرجل الذي يرتدي جلباب ابيض يسير بين غرف المنزل متنقلا وحينما يشير لامي الى مكان الرجل لا تجد شيئا" ابدا !.،.رعب المنزل وبرودته كانت تزداد يوما بعد يوم برحيل اخوتي ... وكأنما تقلص عددنا وازدياد مساحتة مقارنة بها يزيد ضجيج ما يحدث داخله !...
فحينما كنت بالثانوية العامة كنت تقريبا لا انام ... فقد كنت اواصل الليل بالنهار ولا انام ابدا... وفي احدى الليالي التي اتذكرها جيدا ولا اغفلها ابدآ كنت ادرس بينما ابي وامي نائمان اما عن اخوتي فقد فرقهم الزمن ... كلا منهم انفصل في حياته فمنهم من سافر للدراسة ومنهم من تزوج وبقيت انا الابنة الصغرى في اهم مراحل حياتها في الصف الثالث الثانوي ... ، وبينما كنت منهمكة في الدراسة اصبحت أسمع أصوات حيوانات !!.. فأستعيذ بالله واكمل !... ولكن الأمر اصبح اكثر تطورا إلى رؤية خيالات مارة كلما التفت المحها وتختفي !... ولكني اصررت على اكمال الدراسة وكنت اقنع نفسي انها مجرد توهمات !.... ظللت طيلة الليل اقاوم رعبي ..فمن يعرفني يدرك اني عنيدة كفاية لأتظاهر بالقوة !!... إلا انني تخليت عن ذلك وقررت الدخول للنوم رعبا بعد ان شاهدت شابا يقف بالقرب من جهاز التبريد وهو مبتسم ويحدق بي !!!!!، المخيف بالأمر ان تلك لم تكن المرة الأولى التي اشاهد فيها هذا الشخص !!!.. فقبلها بمدة وجيزة شاهدت نفس الشاب في احدى احلامي يقود سيارة اجلس في مقعدها الخلفي وكانت السيارة تسير فوق القبور !!.. وهذا الحلم ارعبني كثيرا الى انني لم احكيه لأحد خوفا" !، لم أكن انا فقط بطلة تعيش في قصص الرعب ... فأغلب الأحداث تمت رؤيتها من افراد الأسرة جميعا .. الا اني كنت الأكثر وانني من كنت اشاهد اشخاصا يتجولون بالمنزل واشعر اكثر منهم !....فقد كانت هناك ليالي اشعر بإزدياد الضجيج فيها !!... من سماع اصوات صراخ وبكاء اطفال واحيانا اصوات همس قريبة جدا من مجلسي وكأن هناك اثنان بجانبي يتهامسون بصوت خافت !...، واتذكر في احدى عطلاتي المدرسية حينما حلمت اني اسير واخوتي وفجأة وجدت نفسي في قصرا" ضخما" يغطي جدرانه السجاد !!....واخذت اسير حتى وجدت نفسي امام درج طويل جدا ومرتفع ينتهي بكرسي من الذهب يقف بجانبه رجلان !...احدهما يرتدي ملابس كالملوك وعلى ما اتذكر يرتدي رداء طويل يتخلله لون كحلي والذهبي !.... واخذ يتحدث بكلام غريب لم افهم شيئا منه !... الا ان الرجل الاخر نطق بكلمة واحدة (( متسهروش بالليل !) وكانما يشرح لي ما قاله الملك !، وبالفعل فقد كنت انا واخي نسهر كثيرا حتى الصباح وبعد ذلك الحلم اصبحت انصح اخي بالنوم مبكرا" !.

ايضا من الاحداث الغريبة التي اذكرها اني كنت انظر من النافذة ليلا املا ببعض الهواء العليل ... وكنت اطفىء الإنارة حتى لا يراني جيراني ... وكانت الساعة الثانية بعد منتصف الليل .. ولا استطيع ان اصف كم كان الشارع موحشا" وفارغا" حينها .... وفجأة شاهدت رجلا اسود مريب قد توقف تماما بمنتصف الشارع وينظر الى النافذة !!...ورفع يده بشكل غير مفهوم !.. وما كان مني الا ان تراجعت للخلف وقلبي يخفق بشدة !!.... فكيف له ان يراني حيث اكون وبالأخص اني كنت في احد الأدوار المرتفعة !...وحتى وان رآني تلك النظرة لم تكن نظرة عادية بل كانت كشخص يدرك تماما الى من ينظر !!

اما عن الضيوف فلم يكن مرحب بهم ابدا"، فجميع من تم زيارتهم واستضافتهم لم يمكثوا الا يوم واحد وكانوا بالأخر رافضون بأستماتة حتى زيارة منزلنا مرة اخرى وحينما سأل ابي احد اقربائه اخبره انه شاهد رجلا" يقوم بخنقة ليلا" وهو نائم !...

واخيرا"..... بالرغم من كل ما مررت به الا انني لم اؤذى ولم يتم اذى ايا" من عائلتي !... بالرغم من كل تلك الليالي المرعبة الا انني اعلم جيدا" ان تلك المخلوقات لم تؤذينا !... لا اعلم ان كنا عائلة تم الاعتياد عليها ام ماذا !.... ولكن فكرة مكوث عائلة قرابة 16 عاما" مرعبة وغير مؤذية مثيرة للتعجب !... ولربما لا يصدقها الكثير وسيكذبني الأكثر ... ولكن يكفيني اني ادرك تماما والله على ما اقول شهيد اني لم اكذب بحرف واحد ... اما عن مسالة تصديقك فهي متروكة لك عزيزي القارئ ,,,

تاريخ النشر 24 / 02 /2014

انشر قصصك معنا
المزيد

قصص ذات صلة

قرية الجن
رامي النجار
مشاهدات أثرت في حياتي
قصتي مع ماري الدموية
انا وصاحبي والجني!
محمد ابو العز - سوريا
مقهى
اتصل بنا

الاحدث نشرا

الاكثر تفاعلا

المتسولون الأغنياء
استيل - اليمن
ماذا ستفعلون لو أصبحتم مخفيين؟
حلمت بأنني أركض على جسَر
رُقَية - العراق
خطب ما
مجهولة
الشيطان يرتدي تنورة
سارة زكي - مصر
هاي جريف
ميرنا أشرف - مصر
كسرة النفس
سليمة - ليبيا
أحاجي الفراعنة :جرائم غامضة وألغاز مظلمة
قصتي
عرض
التعليق على هذا الموضوع مغلق حاليا
load
تحميل التعليقات
تعليقات و ردود (45)
2015-12-21 16:54:17
52484
user
45 -
يسرا
القصة روعة وانا اصدقك
2015-05-26 02:17:58
46865
user
44 -
غاده مايكل
انااحب قصص الجن يابختك رانيانفسى اعيش تلك التجربه يارب
2015-05-03 10:17:14
46069
user
43 -
هنا احمد ابراهيم
قصة مرعبة جدااا بس انا مصدقاها لانها ليست غريبة !
2015-02-28 15:47:41
44304
user
42 -
مرال >لا أعلق إلا على القصص التي أشعر أنها حقيقة
أصدقك
2015-01-24 15:43:53
43408
user
41 -
ملكة الرعب♡
طريقة كتابتك للقصة رائع كما اني تمنيت لو لم تنتهي قصتك
كما اني اصدقك
2014-07-15 03:56:34
37676
user
40 -
جنه
الله يكون ف. عونك
2014-04-21 15:21:42
34456
user
39 -
شهد القيسي
ان القصة جدا مؤثرة وجميلة ومرعب فهي مميزة كالعادة وانا اصدقك اريد ان اعرف ان هذا البيت اين يقع جغرافيا والشكر الجزيل ان اجبتموني
2014-04-20 13:26:28
34412
user
38 -
داليا مصر قنا
انا شخصيا مصدقاكى جدا يارنيا
ومش عارفه اقولك ايه على شجعتك
بس اكيد انت واهلك كتير ناس
شجاعه وده مش جديد على المصرين
وحبيت تجربتك كتير
داليا صعيد مصر
2014-04-05 00:01:18
33836
user
37 -
لا اله الا الله
عزيزتي (رانيا) ...
القصة أكثر من رائعة , وأتمنى لك نسيان كل ذكرى ا~لمتك أوأخافتك ,ولاكنني أعجبت بالقصة كثيراً ... سلمت يداك
2014-03-30 09:43:42
33619
user
36 -
الحب الحزين
انا فعلا مصدقة قصتك يا انسةرانيا انا كمان اسمي رانيا القصة مرعبة اكتير بس حلوة نصيحة مني لا تسمعي اغاني اكثري عبادةصلي الصلاة علي وقتها
2014-03-21 02:13:21
33278
user
35 -
الين
انا فعلا مصدقة قصتك يااخت رانيا لان شى مماثل حصل معى ومازال يحصل للاسف انا اعيش حاليا فى هذا البيت واعيش فيه شى من الرعب الشديد بتحصل معى حاجات غريبة جدا بتجيلى كوابيس مخيفة جدا لدرجة انى مابقدرش انام ابدا بعدها وبقيت عصبية جدا وبحس ان فى شى بيراقبنى وقاعد بيراقبنى وبحس وانى جالسة لوحدى وانى نائمة شى بيلمسنى بطريقة غريبة جدا وبعدها بلاقى جروح غريبة فى جسمى ومن كتر خوفى بقلل من سهرى كتير بس بتطر انى اسهر للمذاكرة لانى الان فى المرحلة الثانية من الثانوية العامة بس من كتر اللى بيحصل معايا ومبقدرش اتحمل اللى بيحصل وامى قالتلى كتير انى اروح لشيخ بس انا مابصدقش هذه الاشياء ابدا وبعتقد انهم مجرد دجالين مش اكتر من كدة
2014-03-17 17:06:01
33062
user
34 -
سوسو
القصه جداً مرعبه لكن مشوقه
2014-03-08 06:57:10
32766
user
33 -
علي
كتير مخيفة !
2014-03-04 17:40:07
32679
user
32 -
عاشق الموقع
الحمد لله ان هذا صار من الماضي يا اختي
2014-03-04 17:35:31
32669
user
31 -
مشاهده
قصه مخيفه فعلا موضوع خيالات هذي بيتنا بين صاله وغرفة استقبال باب شفاف وانا اشاهد تلفاز الأناره مطفيه رأيت خيال يمشي من باب الشفاف في غرفة الأستقبال وكانت مظلمه وحين ناديت علي امي رحمها الله وفتحت الأضاءه لايوجد شي فعلا خيالات موجوده في البيوت كذلك الأصوات وانا نائمه اقوم اسمع صوت شخير مره صوت بنت صغيره وان استيقظ بين النوم والصحوه تهمس بأسمي كأنها توقضني عمار المنازل موجوده كل البيوت فيها عمار مكان
2014-03-04 17:29:10
32658
user
30 -
ماري
قصة رائعة
2014-03-01 16:33:43
32618
user
29 -
مريم من المغرب
عن جد القصة كتير مخيفة مابعرف كيف اتحملت العيش فى دالك المنزل المرعب لاكنفى سؤال محيرن شوي (هلبعدمرور16 عاماهل تم تغيير البيت)اتمنى لك التوفيق والمزيد من الصبر على كل متحملتيهمن اشباح وخيال وشكرررررا
2014-03-01 16:27:51
32589
user
28 -
ابؤ نؤرس
تصلح فلم رعب الحياة ملىيه غراب
2014-03-01 16:22:56
32576
user
27 -
رانيا احمد
أولا بشكر الجميع على الردود الجميلة وأؤكد ليكم أنها قصة حقيقة ١٠٠٪ .... أما بخصوص اسالتكم :.... أولا الشاب ايلي شوفته شكله مثالي جداً يعني بنفس الشكل ايلي ممكن يكون بيعجبني شكلا في الطرف الآخر وان كان طبعا انه مريب !.... أما عن إحساسي لما شوفته فكان قلبي انقبض زي ما يكون قلبي بيقف فجأة وبعد كدة يضخ الدم وصعوبة ف التنفس ... إحساس صعب وصفه/ .... بالنسبة لأننا عشان فترة طويلة ف البيت دة فانا نفسي لحد انهاردة بنضم لصفوفكم باني لا اعرف إيه السبب ايلي ربطنا بالبيت كل الفترة دي وان كنت ذكرت أننا كنا لنفكر كل يوم أننا ننقل منه وبعد كدة بننسى تماماً الفكرة !... زي ما يكون في قوة معينة بتربطك بمكان حتى لو انت مش مرتاح فيه !... الحقيقة صعب أني افهم أو اوصف بس دة ايلي حصل ... وحاليا إحنا انتقلنا منه والنقل كان موقفه غريب جداً ... لأننا أنا وأمي كنا مسافرين فترة معينة لظروف ... وبابا فاجانا ف التليفون بانه بينقل حاليا من البيت وانه حصل على بيت تاني !... واستغربنا موقفة جداً انه حتى معرفناش دة وقرارة إلا بعد ما نقل فعلا !.... وأما عن النفسية والأعصاب فبالفعل كان الحياة مأثرة عليا عصبيا ... كنت هادية جداً وتحولت شخصيتي لعصبيته جداً دة غير أن نفسيتي كانت ديما غير متوازنة واكتئاب وكان في اختلافات كتير بتحصل ف البيت بدون أسباب أو لشيء تافه !..... أما دراسيا فكنت بحاول أني اهتم بأي شكل بدراستي بالرغم أني كنت بعاني من إحباط !.اما عن مسالة تاريخ المنزل فانا لا دورت ولا كنت حابة !.... لان لو اكتشفت شيء غريب مؤكد أن الموضوع كان هيكون اكتر رعب دة غير أني كنت صغيرة سنا أنا حاليا ف ال٢١ !.... أما بالنسبة للشيوخ فاللعلم أن في شيوخ كتير ترددوا على بيتنا بس ايلي لاحظتوا أمرين أن غالبا كان ايلي بيجي دجال وبحس انه بيقول كلام غريب وغالبا اكتر أن عنف ايلي ليحصل جوا البيت بيزيد بدخولهم !... والعنف كان رعب فقط لكن محدش فينا تم أذاه / اما بالنسبة لزيادة الروية أو السمع لأي شخص عن غيره الخوارق للطبيعة فبصراحة أنا مش اعرف السبب !... بس ديما كنت بقول أن من المحتمل أني اكتر شخص بيتعرض لدة لأني بسهر بليل كتير دة غير أني عشت طفولتي فيه وكنت طفلة حساسة جداً هواياتي ف الرسم والشعر بعد سن ١١ !... ممكن يكون لمدة صلة والله اعلم ... وكل شيء بيحصل بالنهار وبالليل إلا انه بيزيد فقط بليل طبعا ....
2014-02-28 14:59:10
32536
user
26 -
دودي
قصتك ررررروووووووووووووووووووووووووووووووعة وعلى فكرة هذي الاشياء تصير كثير معي وانا اسهر كثير مثلك وكنت اشوف نفس الاشياء
2014-02-28 11:33:26
32533
user
25 -
هاجر الجزائرية
لو انا مكانك كنت متت بس انتو انتقلتو من البيت؟؟؟؟؟
2014-02-26 21:02:30
32443
user
24 -
sheamus
الأمر حدث معي أيضا في طفولتي ذلك المنزل الذي عشت فيه 8 سنوات في طنجة المغرب
2014-02-28 14:29:58
32423
user
23 -
ام سيلينا
مشابهه جداً لقصتي
2014-02-26 20:44:44
32403
user
22 -
غوصونة
انصحش تركي البيت لو عنك رح اتبول في ملابسي خوفتيني معك
2014-02-26 20:40:59
32402
user
21 -
لبوة شرسرة
انا بخاف من الجن سمعت ان الجن بيركبوا بشر كتير
2014-02-26 20:40:59
32400
user
20 -
ساكن لوحدي
رانيا ازيك ، احمدي ربنا
انا ساكن لوحدي وكل يوم بتحصلي قصص شبها واغرب كمان
2014-02-26 20:36:35
32391
user
19 -
لمار
مرحبا. ..قصتك انا اصدقها كاامله لأن نفس الأحداث حصلت معي انا وعائلتي في منزل كبير وكانت تلك من اكثر ايام حياتي رعب ...
2014-02-26 20:36:35
32389
user
18 -
فتاة العالم الحيرانه
رانيه من يعيش في هذه الحياة يعرف ان لاشيء فيها مستحيل ياعزيزتي والتعرض للجن وأذ اهم هذا إبتلاء وليس كل الناس تصاب بهذا الإبتلاء فلذلك ترى البعض لايمكنهم تصديق أمور كهذه وهذه عموما شيء وارد ولكن الذي يصدق بمثل هذه الأمور يكون فعلا قد جرب وعانى ماعانى ولن يكتب الله لك بلاءا إلا وانت قادرة على تحمله والصبر عليه بحيث لايمكن مثلا لجارة لك او صديق تحمل هذا البلاء وانت لا يمكنك تحمل البلاء الذي سيصيب صديقتك وهكذا يأتي البلاء والله تعالى هيأكي لك تواجهيه وتجدين بالفعل من يسألك كيف تحملتي ذلك وما إلى أخره الصبر على البلاء وتبعته تكفير لذونوبك وبها تصلين للجنة بإذن الله .
2014-02-26 20:36:35
32381
user
17 -
غندورة
موتيني من الرعبة ، شعرت بصدق الأحداث
سؤال ما يميز شخص عن غيره حتى تظهر لهم مثل هذه الأحداث دونا عن غيرهم ؟
ارجو الا اكون منهم رغم ان أحداثا قليلة جداً حيرتني
2014-02-25 15:43:21
32341
user
16 -
be mine
رائعه يارانيا بس ممكن تقوليلي ننام ازاي دلوقتي بعد الرعب ده وربنا يحفظك انتي وعائلتك من كل شر
2014-02-25 14:31:00
32339
user
15 -
mostafa
طب يا اخت رانيا حضرتك ممكن تذكري لنا لماذا تركتم المنزل بما انك على حسب وصفك اعتدتم العيش به وسؤال اخر لماذا لم تحاولى البحث عن تاريخ المنزل او تجعلى والدك يحاول البحث عن تاريخ هذا المنزل ولماذا لم تقوموا بالاستعانة باحد الشيوخ لمعرفة اذا كان المنزل يمثل خطرا ام لا
2014-02-25 14:30:55
32336
user
14 -
عبدالرزاق......جروب لقلبي نبضة حب....
قصتك يا اختي رانيا رائعة ومشوقة...وجد مرعبة..ههه..لكن السؤال الالدي تبادر لذهني...هو كيف..اتممتم الستة عشر..سنة..في ذالك البيت دون الرحيل منه...وفي العلم انكم...كنتم تعرفون ان ذالك البيت مسكون...او اناس غيركم...
وهل ...عيشكم في ذالك البيت اثر في شخص من الاسرة المصونة لكم...ام كنتم ..على خير...رغم المشاكل التي كانت تقع لكم بالليل....
وسؤالي الاخير ....هل ماكنتم ترونه بالليل...كان يعاد بالنهار ام ...في الليل فقط...وهل حاولتمك معرفة الامر ام كنتم تتناسو ...تلك الاشياء لكي لا تاثر فيكم سلبا......
واليك رانيا.....الم تتاذي...شخصيا من تلك الاحداث....وانت لازلت في مقتبل العمر...وكيف كنت ترين تلك الاشياء وكيف تفسرينها.....
واخيرا والحمد لله على ....سلامتك من ...كل شيئ اختي رانيا.....كان معاكي عبدالرزاق من المغرب
2014-02-25 14:30:51
32335
user
13 -
عبدالحق
في الحقيقة لطالما سمعت عن متل هده الاشياء من اناس اعرفهم .ولا اعرف عنهم الكدب ..وانا اصدق كل ما قلته لانه لا مصلحة لكي بكدب ...واقول ايضا ان متل هده الاشياء موجودة وانا لا اصنفها في قاموس الاشباح بل اقول انها من فعل الجن والجن حق ونحن نؤمن به .......وفي اخر اقول حرام عليكي يا اختي لمادا ارعبتنا معاكي هههههههههههههههه
2014-02-25 14:30:44
32329
user
12 -
سارة
بصراحة انا خفت كتير عشان انا بحب هاد النوع من القصص بس كتير برتعب و ما بنام بالليل ابدا
2014-02-25 14:30:38
32328
user
11 -
احلام
ده مش حقيقي صح
2014-02-25 14:30:35
32318
user
10 -
ازابيلا
والله بيت مخيف اختي اتركي البيت و عندي سؤال الشاب الذي رايته هل اعجبك شكلة
2014-02-25 14:30:31
32315
user
9 -
broken angel
السلام عليكم..انا اصدق قصتك لأن واضح انها حقيقية,,على عكس بعض قصص الاعضاء الي وااضــح انها من تأليفهم

رايي انت محظوظة لأنك عشتي مغامرة قدرها 16 سنة ,,حلو تجريب بعض الاشياء والتغيير من روتين الحياة اليومي ,,حتى ولو كان رعب
2014-02-25 14:30:24
32309
user
8 -
العراقية
يا الهي
امر مخيف فعلاً
اتعجب فعلاً كيف كنتم تمكثون 16عام فيه دون ان تخافوا ؟؟؟
انا اعتقد بانكم انتم اصلاً لستم بشراً بل جن مثلهم هههههههههه
امزح عزيزتي فأنا احب الزاح كثيراً :)
هل لي بسؤال .؟
ان كنتم تعودتم على المنزل فهل انتقلتم منه ؟؟ ام ما زلتم تعيشون فيه ؟؟
وان انتقلتم فلماذا ما دمتم لا تخافون من هذهِ الاشياء او المخلوقات ؟؟؟
شكراً لمشاركتنا تجربتك
تحياتي
2014-02-25 14:30:20
32297
user
7 -
العاشق
ممكن تقوللا ايها الاخت العزيزة
انتى منين من مصر بالتحديد
و اى منطقة تسكنين فيها
لا اريد عنوانك بالطبع
و لكن المحافظة و المنطقة
2014-02-25 14:30:14
32296
user
6 -
dody zakhour
قصة جميلة حقا لكن مرعبة بشكل يمنعني من النوم حقا ما هذه الجرأة بقلوبكم لتجعلكم تمكثون بهذا البيت ولهذه المدة من الزمن .لدي سؤال الم يؤثر هذا على نفسيتك او دراستك ؛ لان اغلب من يعيش بهذه الأجواء يصيبه شيئ كالجنون او التوحد او حتى العزلة الى حد ما عن الناس .الحمدلله انكم لم تتأذوا ، سأحمد الله لأنني لا أرى مثل هذه الامور فهي حقا مرعبة . فمجرد ظهور شخص من العدم امام عيني ، كفيلة بتوقف قلبي او بتحول شعري من الاسود للأبيض او بالجنون فحتما لن ابقى كما انا بعد مشاهدتي لاي حادثة من ما مررت به . شكرا لك .عزيزتي تحصني بالقرآن والاذكار لكي لا يصيبك مكروه
تحياتي لك
2014-02-25 14:30:08
32292
user
5 -
MiMi
طالما لم يحدث أذى
فمعايشة تلك الحالات ممتعة
بلحظتها يشعر الانسان بخوف ورجفة
لكن حين يتذكرها بعد يومين
تتحول لشيء غريب ساحر
2014-02-24 15:13:33
32266
user
4 -
احلام
مصدقينك اختي رانيا ترى دي الاشياء كتير تصير
انا عن نفسي تصير معايا وخصوصا لما اسهر الليل عشان اخلص مذاكرت الامتحان الاحظ خيالات تمر فجأءة من قدامي . دايم تصير معاي لدرجة تعودت عليها وما صرت اخاف...
2014-02-24 16:16:19
32265
user
3 -
شوكة ظريفة
سبحان الله اختي الفاضلة رانيا.
قصتك مرعبة كيف لعائلة تتحمل مايحدث لها وخاصة حضرتك ؟
المصيبة اني قرات قصتك والقصص الاخرى وانا اريد النوم وخائفة الآن.
لدي سؤال لوسمحتي عندما رأيت الشاب الذي يبتسم لك هل شعرتي بإحساس غريب وكان تيار كهربائب يسري في جسدك؟
الله يكون في عونك وعوني
2014-02-24 16:16:19
32261
user
2 -
ibti wappa nafi
عزيزتي انا ادرك انكي كنت صادقة معنا ولكن اطلب منكي الصبر و اريد ان اسالكي اذا كنتم (انت ووالديك) قد غادرتم ذلك البيت المرعب لن اكذب عليك انا ايضا اتاني الرعب مما تقولين وخاصة اني مهووسة بقصص الاشباح وما يقاربها هههههههه
2014-02-24 16:16:19
32256
user
1 -
ask me
modo3 rai3 chokran ask me
move
1